صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تاملات في القران الكريم ح118 سورة الانفال الشريفة
حيدر الحد راوي
بسم الله الرحمن الرحيم
 
وَمَا كَانَ صَلاَتُهُمْ عِندَ الْبَيْتِ إِلاَّ مُكَاء وَتَصْدِيَةً فَذُوقُواْ الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ{35} 
تبين الاية الكريمة ان صلاة كفار ومشركي مكة كانت ( مُكَاء ) الصفير و( وَتَصْدِيَةً ) تصفيق , (  فَذُوقُواْ الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ ) , فذوقوا عذابا عاجلا في الدنيا , يوم بدر بالقتل والاسر والجروح , والامر من كل ذلك كان الهزيمة ! .     
 
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ{36}
نستقرأ الاية الكريمة في اربعة موارد : 
1- ( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ ) : التمويل ضروري للحرب , فيكشف النص المبارك ان الكفار ينفقون اموالهم بقصد منع الناس عن طريق الهداية ومحاربته . 
2- ( فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ) : يرد النص المبارك منذرا , ان هذه الاموال ستنفق , لكنها ستضيع بضياع الهدف والغاية المرجوة منها .
3- ( ثُمَّ يُغْلَبُونَ ) : في الدنيا , يوم بدر . 
4- ( وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ ) : هؤلاء الكفار ( الممولين والمحاربين ) سيكون مصيرهم وعاقبة امورهم ان يحشروا في جهنم حشرا .        
جاء في تفسير البرهان ج2 / سيد هاشم الحسيني البحراني ( علي بن ابراهيم : قال : نزلت في قريش لما وافاهم ضمضم واخبرهم بخروج رسول الله (ص واله) في طلب العير , فأخرجوا اموالهم وحملوا وانفقوا , وخرجوا الى محاربة رسول الله (ص واله) ببدر , فقتلوا وصاروا الى النار , وكان ما انفقوا حسرة عليهم ) .  
 
لِيَمِيزَ اللّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَىَ بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعاً فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ{37} 
نستقرأ الاية الكريمة في ثلاثة موارد : 
1- (  لِيَمِيزَ اللّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ ) : يفصل بين الخبيث وهو الكافر , وبين الطيب وهو المؤمن . 
2- (  وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَىَ بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعاً فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ ) : يجمعه بشكل متراكم , بعضا فوق بعض , ثم يجعله في نار جهنم .  
3- (  أُوْلَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ ) : من كان في الجمع المتراكم , هؤلاء هم الخاسرون , خسروا طيب العيش في الدنيا والحياة الابدية في الاخرة .             
 
قُل لِلَّذِينَ كَفَرُواْ إِن يَنتَهُواْ يُغَفَرْ لَهُم مَّا قَدْ سَلَفَ وَإِنْ يَعُودُواْ فَقَدْ مَضَتْ سُنَّةُ الأَوَّلِينِ{38} 
تأمر الاية الكريمة الرسول الكريم محمد (ص واله) ان يقول ويخير الذين كفروا بين امرين : 
1- (  قُل لِلَّذِينَ كَفَرُواْ إِن يَنتَهُواْ يُغَفَرْ لَهُم مَّا قَدْ سَلَفَ ) : يدعوهم النص المبارك ان يتركوا ويتراجعوا عن عدواة النبي محمد (ص واله) والمؤمنين , ويعودوا الى حضيرة الايمان , فأن الاسلام يجب ما قبله , ستغفر كل ذنوبهم في ذلك , وهذه الدعوة تمثل الفرصة الاخيرة لهم . 
2- (  وَإِنْ يَعُودُواْ فَقَدْ مَضَتْ سُنَّةُ الأَوَّلِينِ ) : وان يعودوا الى ما هم عليه من الكفر والعداوة , فيعلمهم النص المبارك ان الله تعالى قد قضى بأهلاك الكفار , كما اهلك جل وعلا الامم السابقة .        
 
وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلّه فَإِنِ انتَهَوْاْ فَإِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ{39} 
نستقرأ الاية الكريمة في موردين : 
1- ( وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلّه ) : يأمر النص المبارك المؤمنين بقتال الكفار لسببين : 
أ‌) ( حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ ) : شرك . 
ب‌) ( وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلّه ) : فلا يعبد سواه جل وعلا  . 
 لكن هذا لم يتحقق في زمانه (ص واله) , وهي مطابقة لعصر ظهور المهدي (ع) ! . 
2- ( فَإِنِ انتَهَوْاْ فَإِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ) : فأن تركوا ما هم عليه من قتال المؤمنين والصد عن سبيل الله تعالى , فأن الله تعالى بصير بكل ما يعملون .       
 
وَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَوْلاَكُمْ نِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ{40}
تخاطب الاية الكريمة المؤمنين , ( وَإِن تَوَلَّوْاْ ) , وان انصرفوا  عن الايمان وتمسكوا بباطلهم , ( فَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَوْلاَكُمْ ) , المتولي لاموركم وناصركم , وهو جل وعلا ( نِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ ) .      
 
وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِن كُنتُمْ آمَنتُمْ بِاللّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ{41} 
نستقرأ الاية الكريمة في موردين : 
1- ( وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ ) : يقسم النص المبارك موارد صرف الخمس : 
أ‌) ( فَأَنَّ لِلّهِ خُمُسَهُ ) : يأمر فيه بما يشاء . 
ب‌) ( وَلِلرَّسُولِ ) : (ص واله) . 
ت‌) ( وَلِذِي الْقُرْبَى ) : قرابة الرسول (ص واله) . 
ث‌) ( وَالْيَتَامَى ) : اطفال المسلمين من مات ابائهم , شرط ان يكونوا فقراء . 
ج‌) ( وَالْمَسَاكِينِ ) : ذوي الحاجة من المسلمين . 
ح‌) ( وَابْنِ السَّبِيلِ ) : المسافر .   
2- ( إِن كُنتُمْ آمَنتُمْ بِاللّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) : ( عَبْدِنَا ) النبي الكريم محمد (ص واله) , (يَوْمَ الْفُرْقَانِ ) يوم بدر , حيث انه كان فارقا بين الحق والباطل , ( يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ ) معسكر المؤمنين , ومعسكر الكافرين , ( وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) وهو جل وعلا قادرا مقتدرا قديرا على كل شيء .                
 
إِذْ أَنتُم بِالْعُدْوَةِ الدُّنْيَا وَهُم بِالْعُدْوَةِ الْقُصْوَى وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنكُمْ وَلَوْ تَوَاعَدتَّمْ لاَخْتَلَفْتُمْ فِي الْمِيعَادِ وَلَـكِن لِّيَقْضِيَ اللّهُ أَمْراً كَانَ مَفْعُولاً لِّيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ وَإِنَّ اللّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ{42}
تصف الاية الكريمة حال واقعة بدر , ونستقرأها في عدة موارد : 
1- ( إِذْ أَنتُم بِالْعُدْوَةِ الدُّنْيَا ) : حيث كان المسلمون في الجانب الاقرب الى المدينة , وتسمى ايضا بـ ( العدوة الشامية ) .  
2- ( وَهُم بِالْعُدْوَةِ الْقُصْوَى ) : وكان الكفار في الجانب الابعد عن المدينة , وتسمى ايضا بــ ( العدوة اليمانية ) . 
3- ( وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنكُمْ ) : ( وَالرَّكْبُ ) قافلة ابي سفيان , ( أَسْفَلَ مِنكُمْ ) على ساحل البحر الاحمر . 
4- ( وَلَوْ تَوَاعَدتَّمْ لاَخْتَلَفْتُمْ فِي الْمِيعَادِ ) : لو تواعدتم ايها المسلمون , انتم والنفير على القتال في هذا المكان , لاختلفتم في الميعاد ( الموعد ) .
5- ( وَلَـكِن لِّيَقْضِيَ اللّهُ أَمْراً كَانَ مَفْعُولاً ) : ليقضى الله تعالى بنصر المسلمين , وهزيمة وخذلان الكفار . 
6- ( لِّيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ ) : فمن يهلك من الكفار في هذه المعركة , يكون قد هلك على بينة او حجة  قامت عليه , فلا عذر له بعدها .  
7- ( وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ ) : ويؤمن من يؤمن على بينة وحجة ظاهرة . 
8- ( وَإِنَّ اللّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ ) : ان الله تعالى , سميع بأقوال الفريقين , عليم بنواياهم .    
 
إِذْ يُرِيكَهُمُ اللّهُ فِي مَنَامِكَ قَلِيلاً وَلَوْ أَرَاكَهُمْ كَثِيراً لَّفَشِلْتُمْ وَلَتَنَازَعْتُمْ فِي الأَمْرِ وَلَـكِنَّ اللّهَ سَلَّمَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ{43} 
تخاطب الاية الكريمة النبي الكريم محمد (ص واله) , والمعني بها المؤمنون , جاء في تفسير البرهان ج2 / سيد هاشم الحسيني البحراني (  قوله " إِذْ يُرِيكَهُمُ اللّهُ فِي مَنَامِكَ قَلِيلاً وَلَوْ أَرَاكَهُمْ كَثِيراً لَّفَشِلْتُمْ وَلَتَنَازَعْتُمْ فِي الأَمْرِ" المخاطبة لرسول الله (ص واله) والمعنى لاصحابه , أراهم الله قريشا في نومهم قليلا ولو اراهم كثيرا لفزعوا . 
نلاحظ ان الاية الكريمة فيها تحفيزا معنويا للقتال , فلما رأى المسلمون في منامهم قريشا كانوا قلة , شحذ ذلك هممهم , وزاد في عزائمهم , وهذا الامر من الامور المطلوبة في المعارك . 
 
وَإِذْ يُرِيكُمُوهُمْ إِذِ الْتَقَيْتُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ قَلِيلاً وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ لِيَقْضِيَ اللّهُ أَمْراً كَانَ مَفْعُولاً وَإِلَى اللّهِ تُرْجَعُ الأمُورُ{44}
نستقرأ الاية الكريمة في اربعة موارد : 
1- ( وَإِذْ يُرِيكُمُوهُمْ إِذِ الْتَقَيْتُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ قَلِيلاً ) : بقدرته جل وعلا شاهد ورأى المسلمون عدد قريشا قليل , فشدوا العزيمة , وحملوا عليهم بشجاعة منقطعة النضير . 
2- ( وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ ) : وبقدرته جل وعلا , قلل عدد المسلمين في اعين قريش , في ذلك رايان : 
أ‌) عندما رأت قريش ان عدد المسلمين كان قليلا , اهملت الاستعداد لحربهم كما ينبغي ويحدث في الحروب , وبذلك يكون الاهمال سببا في الهزيمة . 
ب‌) عندما رأت قريش ان عدد المسلمين كان قليلا , كي لا يتراجعوا او يهربوا او يتركوا قتالهم , فيقدموا عليها , ويستعدوا لها , فيقضي عليهم المسلمون والملائكة , ويوقعوا بهم الهزيمة والعذاب , عندئذ يتحقق الوعد الالهي بعذابهم .  
3- ( لِيَقْضِيَ اللّهُ أَمْراً كَانَ مَفْعُولاً ) : يتحقق الوعد الالهي للمسلمين بالتأييد والنصرة , والهزيمة لمعسكر الكفار . 
4- ( وَإِلَى اللّهِ تُرْجَعُ الأمُورُ ) : اليه عز وجل تعود كل الامور , ما خفى منها وما بطن .      
يلاحظ في الاية الكريمة , أنها ذكرت امرا خافيا , وهو ان المسلمين لم يروا العدد الحقيقي للكفار , بل رأوهم اقل بكثير , وكذلك الحال في معسكر الكفار , نطرح في ذلك ثلاث اطروحات : 
1- معجزة ربانية , لا يمكن ادراكها , او وصفها , او فهمها , فتنسب الى قدرته عز وجل على كل شيء . 
2- خطة عسكرية ( حربية ) , لم يدركها او يفهمها كلا المعسكرين , وعلمها وخبرها وسرها عند النبي الكريم محمد (ص واله) , كونه (ص واله) قائدا لمعسكر المسلمين . 
3- خدعة بصرية , من نوع خاص , كرؤية السراب ماءا في الصحراء , هيأ الله تعالى لها الاسباب المناسبة , فكانت بأمره جل وعلا , لعل العلم الحديث سيكشف عنها ! .    

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/06/10



كتابة تعليق لموضوع : تاملات في القران الكريم ح118 سورة الانفال الشريفة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسام الحداد
صفحة الكاتب :
  حسام الحداد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :