الحرب الإلكترونية: معركة الألفية الثالثة
د. غادة حب الله

يُنظر إلى الحرب عموماً على أنها صراع مسلّح بين جانبين أو طرفين متخاصمين. ولكن إلى جانب هذا المفهوم هناك شكلٌ آخر بات يفرض نفسه أكثر فأكثر خلال السنوات الأخيرة حتى أصبح يشكّل تهديداً حقيقياً للأمن القومي للدول العظمى وعلى رأسها الولايات المتحدة وهو ما يعرف باسم الحرب الإلكترونية.

ووفقاً للتقرير السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي، "التهديدات والهجمات الإلكترونية" صنّفت كواحدة من أكبر خمس تهديدات رئيسة في العالم للعام 2012 كونها تُعرّض أمن المليارات من الناس للخطر. وبالفعل إن أيّ هجوم إلكتروني من أيّ طرف كان، رسمي أو فردي، يستطيع أن يُحدث فوضى وانهياراً في الاقتصاد، وانقطاعاً شاملاً في التيار الكهربائي، وأعطالاً في شبكات الاتصالات... إلخ.

*حرب إلكترونية

فعلى سبيل المثال، في عام 2008 خلال الحرب في أوسيتيا الجنوبية، فإن الجيشين الجورجي والروسي خاضا حرباً إلكترونية انتهت بقرصنة عدّة مواقع حكوميّة جورجيّة.

أيضاً في عام 2011 خلال الاحتجاجات ضد النزعة العسكريّة اليابانية في كوريا الجنوبية والصين، هوجم العديد من مواقع الإنترنت والمواقع الحكوميّة اليابانيّة واحتلّ من قبل القراصنة، وحتى موقع سوني في الصين اخترق. وقد نفّذت هذه الهجمات المنسّقة من خلال آلاف أجهزة الكمبيوتر.

ولأن الحرب الإلكترونية باتت بالنسبة للولايات المتحدة تشكّل تهديداً حقيقياً لأمنها القومي قرر البنتاغون زيادة عدد موظفيه خمسة أضعاف في مجال الأمن الإلكتروني.

اليوم كل دول العالم في أمريكا، وأوروبا وآسيا تشارك في صراع جديد، ساحة معركته الفضاء الإلكتروني حيث من السهل جداً أن نخبئ برنامج ويب أو كمبيوتراً. ولكن، في عالمنا الواقعي، من الصعب أن نخبئ ألف دبابة.

*كيف بدأت هذه الحرب؟

أول معركة لهذه الحرب الفريدة من نوعها بدأت مع روسيا. حيث أنشأت أجهزة المخابرات السوفياتيّة الـ (ك.ج.ب)، وبعد انتهاء الحرب الباردة، وحدة خاصّة من الأخصّائيين في عالم البرمجة والإنترنت...

اليوم، هؤلاء الجنود الإلكترونيون ليسوا عسكريّين أو عملاء سريّين، بل هم يشكلون مجموعة من الشباب الروسي القومي الراديكالي الذين لا تتجاوز أعمارهم الخمسة عشر عاماً، يعملون تحت إمرة الكرملين ويعرفون باسم "الناشي".

فعندما قررت السلطات الأستونية في أيار 2006، تدمير تمثال لجندي من الجيش السوفياتي، اعتبرت موسكو هذا العمل استفزازياً، فشنت هجوماً غير مسبوق لم تستخدم فيه لا الطيران الحربي ولا الدبابات ولا الفرق العسكرية ولكنها ضربت قلب العدو: شبكاته.

وقد شرح قائدهم كوستنتان مؤخراً، كيف تمكّنوا من اختراق شبكة الإنترنت الرسمية لأستونيا، ما سبب تعطيل المواقع الرسميّة وحتى التجاريّة والصحافيّة والماليّة...

وبقيت أستونيا، من جراء ذلك، شبه مشلولة لعدّة أيام: شعبها لا يستطيع أن يفتح بريده الإلكتروني، بل حتّى الاطلاع على حسابه المصرفي.

تماماً، كما حصل منذ بضعة أسابيع مع كيان العدو الإسرائيلي على أثر الهجوم الإلكتروني الذي قامت به حركة أنانيموس ولكن الفرق هنا أن الاختراق دام بضع ساعات.

*لا ضرورة لمعدّات خاصّة

يقول الخبير الروسي في شؤون الاستخبارات والصحافي في موقع "اجنتورا" الذي تابع عن كثب الهجوم الإلكتروني ضد أستونيا: "إذا كنت تنوي لتخطيط هجوم إلكتروني فأنت لست بحاجة إلى معدّات خاصّة أو إلى خبرات عالية جداً. فالأكثر فعالية أن تستعين بشباب ليس لديهم صلة مع الدّولة. يكفي أن تقدّم لهم مالاً وتحدد لهم الموقع المستهدَف". وعندما طلبت أستونيا المساعدة من حلفائها في الحلف الأطلسي ردّت روسيا أن أجهزة الكمبيوتر التي تهاجم أستونيا موجودة في ما لا يقل عن مئة دولة وحتى في واشنطن.

*رسالة سياسية بامتياز

أول من رصد فيروس "ستكسنت Stuxnet" كانت شركة سيمانتك الأميركية الموجودة في ضواحي واشنطن. وهي أهم شركة في عالم الإنترنت. ولديها غرفة مراقبة تتعقب تسعة ملايين اتصال عبر الإنترنت يومياً وأيضاً بإمكانها أن تكشف أي فيروس جديد كلّ دقيقتين.

فعندما ظهر فيروس جديد على شاشات المراقبة لسيمانتك في صيف 2010 ، لم يلتفت أحد إلى مدى خطورة الأمر في البداية. ناهيك عن أنه استطاع أن يخرق كل مضادّات الفيروسات...

الأهم في عملية "ستكسنت" الإلكترونية أنّ الذي كان وراء هذه الهجمة أراد أن يوجّه رسالة سياسيّة بامتياز، مفادها: نحن نستطيع أن ندخل دياركم من دون أن تنتبهوا تقريباً، في أيّ وقت ولن تستطيعوا فعل شيء. فالأثر النّفسي لهذا الهجوم الإلكتروني أهم من أيّ دمار مادّي.

*جيوسياسية الحرب الإلكترونية

منذ ذلك الحادث الإلكتروني، والعالم بأسره يجهّز جيوشاً من الجنود الإلكترونيين لمواجهة هذا النوع الجديد من الصراع. على رأسهم الولايات المتّحدة التي كرّست ثلاثين مليار دولار للسنوات الخمس المقبلة لمواجهة الحرب الإلكترونية.

في إنكلترا وفرنسا والصين، مراكز الحرب الإلكترونية توظّف بكثافة. اذ من يعلم كم "ستكسنت" يجول عبر شبكات الإنترنت؟

فكلّ شيء في الدول المتطورة بات متصلاً بالإنترنت بحيث يمكن تدمير كل شيء. يقول ريتشارد كلارك مؤسّس مفهوم الحرب الإلكترونية: "ما هو ملفت في الحرب الإلكترونية هو أن النّاس يظنّون أن الصراع هو في عالم غير واقعي في حين أنّ هجوماً إلكترونياً بإمكانه أن يحدث أضراراً ماديّة جسيمة. فمثلاً إذا تم اختراق منظومة برامج الكمبيوتر لسكك الحديد من المؤكد سيحصل صدام بين قطار وقطار أو يخرج قطار عن مساره. هذا الأمر يحصل في أرض الواقع وليس في عالم الفضاء الإلكتروني. كما يمكن تفجير أنابيب النفط أو الغاز كما حصل في كاليفورنيا حيث انفجر أنبوب لأن برنامج كمبيوتر الصمّامات تعطّل. وهذه البرامج باتت موصولة عبر الإنترنت".

*من يعمل؟ ولمن؟

ولكن ماذا لو تم اختراق برامج كمبيوتر الآلات العسكرية الأميركية؟ يقول كلارك: "هذا الأمر ليس من نسيج الخيال أو فكرة جنونيّة، بل هذه الأمور ليست صعبة التحقّق".

المشكلة اليوم في الحرب الإلكترونية، على عكس الحرب التقليديّة، هي أنه من الصعب جداً تحديد استراتيجيّة مبنيّة على سياسة الردع خاصة للدّول المتطورة. والسبب بسيط هو أنّه لا يمكن معرفة مَن يعمل ولمن.

إنّ وجود أساليب متعددة للهجوم الإلكتروني دون معرفة المصدر أو الهوية يزيد من خطر الهجوم غير المؤكد.

*أشباح في الفضاء الإلكتروني

والهجمات الإلكترونية ليست حكراً على الدول الكبرى؛ ذلك أنّ أيّ فريق أو تنظيم أو أيّ شركة خاصة تستطيع أن توجّه ضربة إلكترونية. وخير دليل على ذلك ما جرى مع كيان العدو الإسرائيلي بعد اختراق "أنانيموس" لمواقعه. قراصنة هذه الحركة وجّهوا رسالة نفسيّة بامتياز للكيان الصهيوني من خلال عمليتهم الإلكترونية ضد المواقع الإسرائيليّة الرسمية، والتي أربكت العدوّ الصهيوني. فالأثر النفسي لهذا الهجوم الذي لم يتوقّعه الكيان الصهيوني هو الذي زرع الفكرة عند الإسرائيلي أنّ شبكاته قابلة للخرق ناهيك عن الشعور بعدم الأمان رغم أجهزته المتطورة، أو برامجه أوخبرائه.
إنّ أيّ فريق أو تنظيم أو حركة يستطيع من خلال هجمات منسّقة، وفي آن واحد، أن يُلحق أضراراً جسيمة في أي بلد يرتكز في بنيته التحتيّة على الإنترنت.
بالمقابل هذه الوحدات من الجيل الجديد للقراصنة لا تملك بنية تحتيّة، بل هي كالأشباح تحلّق في الفضاء الإلكتروني، تنتقل من دولة إلى دولة دون رقابة أو ملاحقة من أيّ نوع.

مجلة بقية الله العدد 261

  

د. غادة حب الله

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/06/02



كتابة تعليق لموضوع : الحرب الإلكترونية: معركة الألفية الثالثة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ستار احمد عبد الرحمن
صفحة الكاتب :
  ستار احمد عبد الرحمن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 منتدى الاعلاميات العراقيات (iwjf) يفتح باب المنح الصغيرة للمنظمات ويستعد لاطلاق استطلاعه بالتعاون مع مفوضية الانتخابات  : منتدى الاعلاميات العراقيات

 علاوي يمرر الأجندة السعودية بحكومة طوارئ والنجيفي ينسق مع بارزاني لتحقیق اقليم نينوى

 العمل تنظم دورة اساسية لموظفي القطاع النفطي عن الصحة والسلامة المهنية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الشروع بتطهير طريق عامرية الفلوجة تقاطع السلام جنوب مدينة الفلوجة

 حرب الأعراض  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 منغولي  : عيسى عبد الملك

 الطيران المدني : مطار الناصرية الدولي يستقبل رحلات لزوار الاربعينية  : وزارة النقل

 القوات الامنية تقتل عشرات الدواعش وتدمر معملين لتفخيخ العجلات

 خلية مواجهة السيول تعلن الموقف المائي لليوم السبت

 اغتيال مدير نادي القوة الجوية مع زوجته واطفاله في المنصور

 بين أبي....... وصدام ....ألم لن ينقطع  : غزوان العيساوي

 عندما نعتبر.. بعد فوات الأوان  : اسماء محمود

 الدول الأوروبية الأعضاء في مجلس الأمن تصدر بيانا مشتركا يرفض قرار ترامب حول الجولان

 جرائم الاعتداء الجنسي بدافع إرهابي  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 مقدم الانتفاضه حميد جبر الواسطي وموقع القنادر  : سيف الله علي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net