صفحة الكاتب : منظمة وزراء العراق

بيان صادر عن الاجتماع الدوري لمنظمة وزراء العراق
منظمة وزراء العراق
ضيّف معالي الوزير السابق سامي عزارة ال معجون الاجتماع الدوري لمنظمة وزراء العراق، وافتتح الجلسة المهندس عامر عبد الجبار اسماعيل مرحبا بجميع الاعضاء والضيوف حيث تم استضافة الفريق الاول الركن صباح عجيل داود والفريق الركن صالح سرحان، وتوجه بالشكر لدعوة دولة الدكتور برهم صالح، نائب رئيس الوزراء السابق، اعضاء المنظمة لزيارة اقليم كردستان لطرح مبادرة في حل المشكلة النفطية بين بغداد واربيل، كما اشار إلى انه تم توزيع ورقة قدمها الدكتور احمد البريهي لغرض مناقشتها في الجلسة القادمة للمنظمة.
ورقة معالي وزير النقل السابق، المهندس عامر عبد الجبار اسماعيل
طرح فيها مجموعة ملاحظات مهمة تتعلق بتحسين الوضع الامني ورد فيها :
إن العراق منذ عام 2003 يعاني من مستوى امني متذبذب فتارة يهدأ الوضع وتارة يتأجج , ونظرا لاستمرار نزيف الدم العراقي فلا نبالي للأيام البيضاء ولا يمكن ان نعتبرها انجازا او تحسنا امنيا مادامت تتخللها ايام حمراء دامية فما قيمة ضمان شهر امن ومستقر دون يوم واحد دامٍ يحرق الغالي والنفيس.
وهذا ما دفعه لتدوين مجموعة من الملاحظات كمساهمة في الجهد الرامي إلى حفظ امن عراقنا الحبيب وابناء شعبنا العزيز، والتي في حال الأخذ بها نستطيع ان نقضي على جانب كبير من الارهاب الحاقد على العراق واهله .
الجانب السياسي
ويمكن تلخيصه بالنقاط التالية:
1. يعد التناحر السياسي السبب الرئيس في تأزم الوضع الامني وهذا ما تتحمله جميع القوى السياسية المشاركة في العملية السياسية وهنالك مؤشرات احصائية تظهر كلما تنفرج الازمة السياسية بين الكتل المتشاركة كلما تنخفض العمليات الارهابية والعكس صحيح ,وعليه يجب تدارك الامر بشكل عاجل لتسوية الخلافات وبنكران ذات من قبل جميع الاطراف وجعل امن المواطن والوطن خط احمر لدى جميع الشركاء.
2. تحفيز دور وزارة الخارجية للاستفادة من جميع الاتفاقيات الدولية والعربية ضد الارهاب.
3. توجيه وزارة الخارجية بأن يكون معيار العلاقات الخارجية مع الدول الساندة للإرهاب في العراق او التدخل في شؤوننا الداخلية هو الملف الاقتصادي اولا والاجراءات القانونية ثانيا.
4. التعامل بالمثل اضطرار مع أي دولة تصر على التدخل في شؤون العراق الداخلية او تحاول المس في امنه وسلامة شعبة حقننا لدماء ابناء شعبنا المغدور والتي تسيل يوميا بلا ذنب.
 
الجانب الامني
1. اجتثاث الفساد في المنظومة الامنية عموما ولا سيما في منح المناصب الرفيعة في قيادات العمليات، والذي يتسبب بمنح نصف عدد المنتسبين اجازات مفتوحة مقابل نصف رواتبهم وهذا ما يجعل حملا غير طبيعي على النصف الاخر من المنتسبين وعدم محاسبة القائد المقصر
2. اعتماد نظام العقاب والثواب بشكل صارم وجاد اتجاه الجهات الامنية.
3. احالة جميع ضباط الدمج والذين منحوا رتبة عسكرية رفيعة من دون استحقاق مهني (مزيفة) على التقاعد لما اثر سلبا فنيا ومعنويا على كفاءة وسمعة المنظومة العسكرية العراقية.
4. تدوير او تغيير اي قائد عمليات بعد مرور سنة واحدة او سنتين له في المنطقة الجغرافية التي يعمل فيها.
5. استبدال نقاط التفتيش التقليدية (والتي لا تضر الارهابيين بشيء وانما تضر المواطن والدولة) بنقاط تفتيش سرية متحركة مفاجئة.
6. مراقبة وتفتيش سيارات كبار المسؤولين بآلية محكمة.
7. وضع سقف زمني لا يتجاوز شهر واحد لتنفيذ حكم الاعدام صادر بحق الارهابيين الذين كسب الحكم فيهم الدرجة القطعية.
8. تطوير المنظومة الاستخبارية اداء لا كما تتعامل مع الجريمة قبل حدوثها وليس بعد حدوثها.
9. اعادة نظام الخدمة العسكرية الالزامية في العراق. والذي سيسهم في تعريف الهوية الوطنية وتعزيز الحس الوطني للمواطن وتوفير قوات امنية بكلف قليلة وتقليل البطالة واللذين يعتبرون ارضا خصبة للإرهابيين وكذلك تدريب الشباب وحث الاخرين على عدم ترك الدراسة والتعليم وابعادهم عن التسكع في الطرق بلا عمل.
 
الجانب الاقتصادي
على الحكومة معالجة البطالة والتي تعتبر ارضا خصبة للإرهابيين وعليه نقترح:
1. منح فرصة تعيين مع مكافأة مجزيه لكل من يكشف خلية ارهابية .
2. دعم القطاع الصناعي والزراعي الوطني الخاص لتوفير فرص العمل للعاطلين وتضييع الفرص على الجهات الارهابية من استثمارهم سلبا ضد الامن الوطني.
3. جعل الملف الاقتصادي العراقي معيارا للتعامل مع الدول الممولة والداعمة للإرهاب في العراق.
4. تحويل البضائع الواردة من سوريا الاردن السعودية الكويت عبر منافذنا البرية الى ميناء ام قصر حصرا مع وضع سيطرة الكترونية في ميناء ام قصر.
5. متابعة التحويلات المالية للتجار مستوردي البضائع من خارج العراق واللذين يسددون اثمانها الى مكاتب داخل العراق. !!
6. اعداد الية تعمل على تحديد عدد السيارات في العراق وفقا لطاقة الطرق الاستيعابية وذلك بوضع معايير تحد من زيادة عدد السيارات المستوردة وتسقيط السيارات القديمة وانهاء ازمة الارقام وتسجيل الملكية للسيارات لما له اثر سلبي على الوضع الامني .
 
الجانب الثقافي والاعلامي
1. تفعيل الجانب الاعلامي بشكل كبير ضد الارهاب وتشجيع المواطنين لمقاطعة الوسائل الاعلامية الداعمة للإرهاب ناهيك عن التشديد بالإجراءات الصارمة ضد الوسائل الاعلامية الساندة للإرهاب.
2. اصدار تشريعات تمنع السياسيين وغيرهم من طعن المنظومة الامنية وتداول الكتب الرسمية والسرية الخاص بها عبر وسائل الاعلام .
3. تكثيف المناهج التعليمية ضد الارهاب والتي تسهم من رفع الروح الوطنية في حب الوطن.
4. تشكيل فرق عمل تتبناها الحكومة من المختصين للتثقيف الديني والوطني ضد الارهاب وبالتنسيق مع الفنانين والرياضيين والاعلاميين الوطنيين وشيوخ العشائر ورجال الدين.
 
اعقب ملاحظات معالي الوزير النقل السابق، مداخلة مستفيضة للفريق الاول الركن المتقاعد صباح عجيل عرض خلالها خطة مهنية عسكرية لقمع الارهاب في العراق وتحت عنوان "الحرب الخامسة"، تلا ذلك مناقشة واسعة ومعمقة للخطة والمقترحات الواردة فيها، حيث اثنى الجميع على الطابع المهني والعلمي الدقيق للورقة وللتوجهات والمقترحات الملموسة الدقيقة الواردة فيها وتم طرح العديد من الاستفسارات والاستيضاحات اجاب عليها السيد الفريق أول الركن. واكد العديد من معالي الوزراء السابقين والحضور الكرام في مداخلاتهم على اهمية النظرة المتكاملة لعملية مكافحة الارهاب وضرورة الجمع بين الجوانب السياسية والاقتصادية والاعلامية والتوعوية إلى جانب توفير الدعم السياسي والمالي للجهد العسكري والأمني والحرص على اعتماد معايير المهنية والكفاءة والمواطنة بعيدا عن اي اعتبارات فئوية ضيقة تتناقض مع الطابع الوطني العام للقوات المسلحة. واتفقت معظم الآراء ان للانقسامات والصراعات السياسية دورا رئيسيا في توفير الأمن والتضييق على الارهاب ومكافحته.
ولأهمية ودقة وحساسية ما تناولته ورقة السيد الفريق الأول الركن والتي لا تسمح بتداولها العام، ستقوم المنظمة بتقديمها للجهات ذات العلاقة للاستفادة منها.
وأغنى موضوع الجلسة الفريق الركن صالح سرحان بملاحظات امنية مهمة.
واتفق اعضاء منظمة وزراء العراق بالإجماع على اهمية الملاحظات الواردة اعلاه لتحقيق وضع امني افضل وان ابتعادنا عن المسؤولية لا يعفينا من تقديم المشورة للدولة لان هدف المنظمة الاول هو الاسهام في نجاح العملية السياسية في العراق الجديد .
وفي الختام شكر معالي المهندس عامر عبد الجبار الضيوف الكرام نيابة عن اعضاء منظمة وزراء العراق مع التقدير
 
المكتب الاعلامي لمنظمة وزراء العراق
 
2013.05.30

  

منظمة وزراء العراق
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/31



كتابة تعليق لموضوع : بيان صادر عن الاجتماع الدوري لمنظمة وزراء العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسام عبد الرحمن
صفحة الكاتب :
  حسام عبد الرحمن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قراءة للجواهري .... بعيون حميمة  : رواء الجصاني

  فرقة العباس (ع) القتالية تسيرُ والنصر بين يديها فلا تفرطوا بها

 الحشد وشهر رمضان أمسيات على الساتر..  : باسم العجري

  ( العشائرية في السياسية) نتاج المحاصصة السياسية  : علي جابر الفتلاوي

 في مباراة تجريبية تحضيراً لآسيا ناشئة اليد يفوز على نادي أهلي سد آب العماني

 آدمية الانبياء والرُسُل صيرورةٌ كونية  : علي شيروان رعد

 ولا تعجل بالقرآن  : عبد الله بدر اسكندر

 القوة الذكية.. الاستراتيجية الأمريكية الجديدة في التحكم والإخضاع  : قاسم شعيب

 ذوي شهداء النجف الاشرف يتشرفون بزيارة المراقد المقدسة في كربلاء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 العراق المستفيد الأكبر من تناقضات المنطقة ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 السفراء الاربعة للحجة (عج) حقيقة ثابتة  : سامي جواد كاظم

 العقلانية والتسامح في قراءة التأريخ..  : محمود غازي سعد الدين

 مدير ناحية الفهود زكي حسين حنون يرفع الكبنكات المتجاوزة على ضفاف نهر الفهود .  : جلال السويدي

 20 ألف مصاب بالإيدز في السعودية، 80 بالمئة منهم رجال

 الملحمة المتجددة والناطقة  : رجاء موفق

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net