صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

شيء أغرب من الخيال ، ولكنه حقيقة لا يُشاركني فيها احد. لقد اختفى ((أبونا)). (1)
إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 
تفاقمت الامور ولابد ان يظهر بعض ما في صدري. 
كانت زوجة عمي معلمتي الأولى في الحياة قبل المدرسة حيث جئت لها صغيرة في عمر السنتين لأسباب عائلية. وكانت زوجة عمي مسيحية متشددة تحافظ على الصلوات والتسبيحات والمناولة وتواضب بالحضور على القداس، وكانت تعتكف امام صليبها بضع ساعات يوميا . مع ان زوجها كان خمّارا يبيع الخمر في محل يقع في مدينة مسلمة برمتها . في حماية نظام دموي حوّل العراق إلى حانة . إلا أني كنت اتوسم فيها خيرا كثيرا كانت امرأة صالحة بحق لم يخالط الكذب لسانها. 
دأبت زوجة عمي على تعليمي الكتاب المقدس وتحفظني يوميا بضع اسطر منه ولما بلغت السادسة من العمر كنت اختم العهد الجديد بكامله ((الانجيل)) فنذرت زوجة عمي نذرا إن أنا اكملت الكتاب المقدس كله تعطي زوجها ثمن عشرة قناني خمر ((زحلة)) لكي يوزعه على فقراء المسلمين مجانا. طبعا من وجهة نظرها ان الخمر حلال وانها مقدسة لأن الخمر كان اولى معجزات الرب يسوع حيث صنع الخمر من الماء ووزعه مجانا. 
وفعلا لم اكمل العاشرة من عمري إلا وكنت احفظ الانجيل كله ، وثلاث ارباع التوراة العهد القديم. وعندما كنا نذهب للقداس في الكنيسة في بغداد كانت زوجة عمي تتفاخر كثيرا بإنجازها حيث تستعرضني امام القساوسة لأقرأ لهم الكثير من الفقرات المقدسة على ظهر الغيب .فكنت موضع اهتمام ((ابونا)) حيث كان يغدق علي عطاياه وهداياه لكوني بنت معجزة ولربما سوف اكون قديسة يوما ما ولكنه قال لي يوما : انك ((كهنوتية متمردة)) ولم اكن افهم كلامه يومها لصغر سني . 
ولكن الذي حدث لا يمكن تصديقه بسهولة ، ولكنه حدث ((لإيزابيل)). 
كنت يوما عند صديقتي المسلمة في بيتها . اجلس وسط اهلها فقالت لي صديقتي يوما : لماذا لا تقرئي القرآن يا إيزابيل فصوتك جميل حيث ــ كانت تسمعني اقرأ ترتيلا من مزامير داود بصوت جميل حزين ــ 
ارجوك اقرئي لنا شيئا منه ثم جلبت القرآن ووضعته في حجري ، فقلت وبسرور نعم سأقرأ .ولم أكن اعرف يومها طريقة تجويد القرآن. وفتحت القرآن المقدس على اول صفحة وكانت سورة الفاتحة. فقراتها بصوت جميل هادئ جدا انتزع صوتي الطفولي دمعة من والد صديقتي وناحت امها في الغرفة وترقرقت دمعة في عين ((زينب)) صديقتي. لقد قرأت الفاتحة على طريقة المزامير الجميلة بهيهفونها الرائع الذي تعودت عليه كلما اقرا في القداس على أنغام الارغن الجميل، ولما اتممت الفاتحة كلها ، حدث اضطراب وحركة في عقلي لا أدري بالضبط ماهو ولكنه يشبه سحب السلسلة على لوح نحاسي وكأن عقلي يُريد أن يُغادرني .. 
ولكن من يومها لم اعد اذكر ولا حرفا من الكتاب المقدس لقد تبخر ما حفظته خلال (12) عاما في ثواني معدودة. 
وفي يوم الاحد وكالعادة ذهبت إلى بغداد برفقة العائلة وكنت محرجة للغاية وحاولت جاهدة ان اتذكر حرفا واحدا من الكتاب المقدس ولكن بلا فائدة . فتعجب الحضور وتعجب ((أبونا)) ثم سألني فيما بعد : ماذا جرى لك ؟ لقد احضرت لك هدية جميلة . قلت له لا أدري . فقال : انك لا تكذبين . فأخبرته بما حدث لي في بيت صديقتي. فجلس (أبونا) على الأرض واجهش بالبكاء ثم أخذ يتمسح بثيابي.وأنا حائرة مما يجري . ومن يومها لم اره في الكنيسة ، لقد اختفى (( ابونا)). 
إيزو صادقة فيما تقول .
 
1- كلمة ابونا نطلقها على القس في الكنيسة . فهو بمثابة الأب ، والراعي .

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/28



كتابة تعليق لموضوع : شيء أغرب من الخيال ، ولكنه حقيقة لا يُشاركني فيها احد. لقد اختفى ((أبونا)). (1)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 10)


• (1) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، في 2016/03/19 .

شكرا لكم اخي الطيب محمد والاخ فلاح على هذه المشاعر الطيبة .
في حقيقة الامر ان لكل انسان تجارب يمر بها ولربما بعض المواقف ينفرد بها من حيث الغرابة بحيث انه يخشى لو عرضها على الاخرين لرفضتها العقول . ورفض العقول لها يأتي من : عدم هضمها ، او استيعابها أو لأنه لم يشاهد مثلها او هو غير قادر على الاتيان بمثلها ، ولكن هذا لا ينفي أن تكون هذه المواقف صحيحة ومرّ بها البعض ، فهناك في هذا العالم وهذا الجسد اسرار اهملها الانسان ولم يلتفت إليها ، ولو أولى الانسان نفسه وكشف اغوارها وفك طلاسمها واسرارها بدلا من ركضه وراء حتفه لربما وصل إلى علم يتقدم على ما هو عليه الان باشواط واشواط والشاعر اجاد حين قال :
وتحسب انك جرم صغير وفيك انطوى العالم الأكبر .
في الحقيقة اقول ان الله خلق الانسان من عناصر هذه الكون قبل تشضيه وتشكله على شكله الحالي ، فالإنسان يحمل بين جنبيه كل اسرار هذا الكون ، لا بل هو اقدم من الكون وأن الكون طفلا يحبو بين يدي الانسان عندما اكتمل عقله المذهل الخلاّق. لو تمكن الانسان من تسخير كامل طاقته العقلية والانشغال باسراره ، لأصبح الآن يتنقل في الحواف اللانهائية للكون ولأصبح (الكونور) كله بين يديه يلج من هذا إلى ذاك ومن ذاك إلى هذا.
كمسيحية اعيش في عالم وثقافة ودين يُغاير بقية الأديان والاصرار في السعي نحو الحقيقة المجردة من دون الالتفات إلى انتمائها . هذا السعي اوصلني في زمن قياسي إلى أن اقطع اشواط لا اجازف بحجمها ومقدارها ، ولكنها في زمن مبكر اعطتني ما اريد ودربت عقلي ومعه جوارحي والكامن خلفها على ان تصل إلى الحقيقة من اقصر الطرق حتى بات ما اتمنى ماثلا امام عيني سهل التناول بلا تعقيد تنفتح منه ابواب وابواب وفي كثير من الاحيان اقف عاجزة عن اللحاق بفيض المعلومات التي لا أعرف من أين تأتي . ولكنها حقيقة ماثلة امامي ولقياس ذلك ، فأني لو اردت ان اتفرغ يوما واكتب لاستطعت ان اكتب اكثر من عشر مقالات كاملة التحقيق موثقة المصادر في اكثر من موضوع ولربما تكون من المواضيع الغريبة الغير مسبوقة وكل مقال من ستة صفحات او اكثر .
طبعا كل ذلك وراءه اسرار واسرار ، خصوصا الجهة التي تمدني بذلك وتفيض علي من بركات وجودها وحضورها .
شقشقة .


• (2) - كتب : محمد حسب النبي جلال ، في 2016/03/16 .

كم تتمتعين بشفافية لئن قطرة منها سقطت ببحر الأنا الذي يملأ العالم بالأسى تعصبا وحقدا لبات بالصفاء ذاخرا

• (3) - كتب : فلاح الغالبي falah alghaleby ، في 2015/11/07 .

ارى ان الحقيقه تكحل عينيها بصدقك والحياة ستكون اكثر جمالا وصفاءً بصفاء روحك ويستقيم كل اعوج بمعول اخلاصك
انك تنتصرين للحقيقه من اي دين اومذهب كانت فطوبى لك واسال الله ان يحرسك ويسددك ويحميك ويديمك بلسما لآلام الباحثين عن الحق والحقيقه

• (4) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2014/08/14 .


كلمة الحق ثقيلة على الاسماع ، وكلمة الصدق تمجها الاذواق فهناك الكثير من الناس ممن اعمت اعينهم الماديات إن لم يدركوا شيئا انكروه ، هناك الكثير الكثير من الاسرار في هذه الحياة لا يفهمها الانسان ولكنها موجودة شاخصة باحداثها امام عينيه ، ولكن علينا ان نقول الحقيقة وإن لم تعجب البعض ، وان نصحر بالصدق وإن مقته البعض .
شكرا اخي الطيب الأسد على صدق مشاعرك . ولا انسى الدكتور بهجت في كلماته العفوية الطيبة . واعرج في طريق ثنائي على الاخ مشتاق الياسين فاشكره على استحسانه ، كما اتمنى للجميع كل الخير .

• (5) - كتب : ألآسد ، في 2014/08/02 .

وما لي لا أبكي ..أبكي لضيق لحدي..أبكي لسؤال منكرآ و نكيرآ إياي..إذ الخلائق في شأنآ غير شئني...لكل أمرء يومئذً شئنٌ يغنيه...هنيئآ لكي سيدتي الجليله وجعلكٍ الله من أنصار القائم *ع* ومن شفعائنا ..آمين رب العالمين

• (6) - كتب : د. بهجت عبد الرضا ، في 2013/06/11 .

ما أروعها من حادثة وما أروع صدقك وشفافيتك يا أختنا ايزابيل.
لا أجد شيئا أباركك به غير أن أدعو الله سبحانه وتعالى لك بالتوفيق والسلامة
بحق محمد وآله صلى الله عليهم وعلى جميع الأنبياء وسلم وأن نسمع قريبا
اعتناقك للإسلام لأن بداخلك صدقا واخلاصا للحق يتماشى مع مبادئ الإسلام الأصيل.
أخوك د. بهجت وسابقا كنت اكتب باسم كاتب صريح. تحياتي



• (7) - كتب : مشتاق الياسين ، في 2013/06/06 .

مقال في منتهى الروعة , سدد الله خطاك .. وجعلك ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

• (8) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2013/06/01 .

الصافي يرى كل شيء زلالا. صفاء انفسكم يراني هكذا .
شكرا .

• (9) - كتب : علي جابر الفتلاوي ، في 2013/05/30 .

الاخت ايزابيل السلام عليكم
انت امرأة طاهرة اختارك الرب لتكوني شعلة ايمانية تنير الدرب للاخرين ، هنيئا لك ولك التوفيق من الرب .
اخوك علي الفتلاوي

• (10) - كتب : أحمد سميسم ، في 2013/05/29 .

لقد تأملت كثيرا في مقالتك ولم أرَ فيها سوى الصدق والعفة والبرائة ............ شكرا لله تعالى على ما منحك من طهر وعفة ...اللهم بحق زينب أحفظ الاخت ايزابيل .....




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي محمود الكاتب
صفحة الكاتب :
  علي محمود الكاتب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net