صفحة الكاتب : خميس البدر

الحكيم ماذا بعد المبادرات ؟
خميس البدر
ربما لا اكون قاسيا لو قلت ان كثرة المبادرات في الساحة العراقية والبحث في الازمة السياسية المتاصلة والمتجذرة والمتشعبة تدل على عمق تلك الازمة او بعبارة اخرى تؤكد قلة الحلول ان لم نقل انعدامها وتلاشيها خاصة مع وصول الامر الى محاولة رسم صورة الانقسام الجاري بين المصالح ووجهات النظر الى خلاف بين شخصين تطور الى امر غريب وممل ليختصر بين جهتين وسلطتين هما اكبر سلطتين منتخبتين في البلاد وما تمثلانه من جوهر أي عملية انتخابية او (ديمقراطية ) السلطة التنفيذية الحكومه (المالكي ) والسلطة التشريعية البرلمان (النجيفي ) ومهما حاول الطرفان ان يبدوان اكثر وطنية من غيرهما او انهما اكثر ولاء لطائفتيهما حتى انهما حاولا اختصار تلك المسميات برأيهما ومواقفهما وبات القرب من الطائفة او الوطنية هو مدى الاقتراب من ادائهما او مصالحهما ولا ننسى طبعا من دار في فلك من ومن سايرهما كذلك لانستطيع ان نتجاهل ما يحدث في كردستان وان كان غير ظاهرا بشكل قوي الا انه لايختلف كثيرا او بعيدا عن هذا التوجه من حيث ارتباط الكردية ب(البارزاني)...... ان المبادرات التي اطلقت من كافة الشخصيات والاتجاهات ما جاءت بحسن النوايا والبعض الاخر لاسقاط الواجب وبعضها ولد ميتا والاخر جاء كازمة او كمن ( يصب الزيت فوق النار) ونوع لم يقترب من المشكلة وانواع كانت لاتذكر ولا تستحق ان ترقى الى مبادرة كونها من نفس مفتعلي الازمة او من اطرافها.....المبادرة بما هي مبادرة يجب ان تطرح على ارضية صلبة كي تحقق اهدافها ويجب ان ترسم معالم الازمة وتختط مراحل الحلول وافاق الحل ويجب ان تجد مقبولية او استجابة حتى لو كانت غير مستوفية للشروط او كانت متكاملة فشرطها ان تجد في المرحلة الاولى في البداية مقبولية واستجابة من الاطراف المختلفة ....الان يمكن ان نعود الى كل المبادرات التي طرحت وان كانت كما اسلفنا (متناقضة او بعيدة او ولدت ميته) ثم نستطيع ان نتحدث عن ابرزها وهي ما طرحه ويطرحه السيد عمار الحكيم من مبادرات المتكررة (وهي بالحقيقة مبادرة واحدة وتتحدث عن نقطة واحدة )....كل المبادرات بما فيها مبادرة الرئيس جلال طالباني (شافاه الله)كانت تتحدث عن لقاء وطني عائم او غير واضح المعالم او تتحدث عن مناقشة امور تحت الطاولة او نصفها فوق الطاولة او مبادرة مفاوضات وتجاذبات وتوافقات واتفاقيات مشروطة او تلوح بكشف المستور او تاتي بالضغط وهذا ما يجعلها بعيدة عن الحلول او ميته او غير مفيدة او غير واقعية لانها ستفقد الاجماع تارة او يشم منها ويفهم منها بانها تقصي طرف او يراد منها كسب وقت او امتيازات اضافية بغير حق او استغلال ظروف الطرف الاخر وكلها تغلف بغلاف الوطنية والمصلحة العامة او الطائفة او اخراج البلد من الازمة ...اما ما يلاحظ على مبادرات او دعوات او مناشدات او مبادرة السيد عمار الحكيم فانها ركزت من البداية على صلب الموضوع واساس المشكلة وطريقة الحل اساس المشكلة الاقصاء والانفراد ومحاولة اقتصار الكل برأي الواحد والفوز بامتيازات اكبر من الحجم الحقيقي لكل طرف او التطرف في الحقوق وعدم التنازل للاخر وانكار وجوده في بعض الاحيان .....ان الازمة تكمن من خلال محاولة كل طرف استقطاب مؤسسات الدولة باتجاهه بطريقة المشاركة في الحكومة وثانيا تربص كل طرف بالاخر أي غياب الثقة ثالثا نكث الوعود وعدم الالتزام بها لسبب بسيط ان كل طرف اعطى خيال او ما لايملك وما لايستطيع او (وهب الملك ما لايملك ) من خلال اصطدامها بالدستور ومخالفة القوانين والثوابت الوطنية وهنا لانستطيع الا ان ننكر على الطرفين او كل الاطراف التي تتفق وان كان اللوم الاكبر على من ينكث العهد لكن الطرف الاخر تجاوز ومنى النفس بالباطل وباخذ ما لايستحق بحجة التفاوض والسياسية والفطنة والذكاء وانتهاز الفرص ...... وهنا تاتي قيمة موقف السيد الحكيم والمجلس الاعلى بعدم المشاركة في الازمة (لن نكون شهود زور ).....اما الحل فهو الجلوس على طاولة مستديرة بالتساوي وبلا تفاضل وان تطرح كل المشاكل على الطاولة وتحت الانوار الكاشفة وان ياخذ كل صاحب حقه بلا اقصاء ولا تهميش وبسيادة روح الثقة واجواء النقاء والصفاء والمحبة والاخوة في الوطن بما ينطبق مع الدستور وحسب الوجود الحقيقي وما يستحقه كل طرف ...وهذه ليست مثالية بل واقعية مع ما هو موجود من مشاكل وازمة وصل حد الخيال وتعدى الخرافة ...الغريب ان مبادرات السيد الحكيم تجد ترحيب في كل مرة ومقبولية واعتراف بانها الحل الامثل لكن في النهاية لاتتحقق والاغرب ان الكل يسارع لقبولها والاعتراف بها وانه مستعد للعمل بها .....وهذا يرجع لشخصية السيد عمار الحكيم وعقلانيته ومقبوليته وثقله السياسي ولانه لم يكن طرف في الازمة اضافة الى طبيعة الطرح والذي يعترف به الجميع .......فما نحتاجه هو ليس الترحيب بل التطبيق والاسراع في تفعيل المبادرة مادام الجميع وصل الى طريق مسدود وما دام الجميع يعترف بانها الحل الوحيد والامثل فلماذا تريدون ان توصلوا البلاد الى النهاية الماساوية وتغليف تلك النهاية بالاحتراب والاقتتال ...ان الشعب ينتظر والقناعة تزداد يوما بعد يوم بان لاحلول ولا استقرار ولا انهاء لازمة الا بالرجوع الى الواقعية والاعتراف من الجميع بالاخطاء والانصات لصوت المصلحة الحقيقية ونداء الوطن والشعب وهذا ما طرحه الحكيم وما نراه في ورؤى الحكيم وما تجسده مبادرة الحكيم ..... 

  

خميس البدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/27



كتابة تعليق لموضوع : الحكيم ماذا بعد المبادرات ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس عبد السادة
صفحة الكاتب :
  عباس عبد السادة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ضياع...في مهنة الصحافه  : د . يوسف السعيدي

 الأيام القادمة لا تخلو من فواجع وكوارث  : ماجد الكعبي

 برنامج " أكو فد واحد " والقمة العربية  : محمد الوادي

 هل فتحت لميس باب الحارة ؟ ( بغداديات )  : بهلول الكظماوي

 أزمة الثقافة بين الأمة والكاتب، امسية حوارية لمجلس الدكتورة امال كاشف الغطاء  : زهير الفتلاوي

 انت تشوه الحقائق .. يا رائد !!  : صلاح نادر المندلاوي

 صدى الروضتين العدد ( 103 )  : صدى الروضتين

 الحشد الشعبي يعلن الاطاحة بمسؤول الدعم اللوجستي لداعش في نينوى

 صوت الأمل  : عباس عبد السادة

 لنا ايماننا ولكم ايمانكم  : حيدر صبي

  أسطورة الأخوات الثلاث  : د . حميد حسون بجية

 أنامل مُقيّدة – القاضي الكندي وحكمه بعشرة دولارات  : جواد كاظم الخالصي

 إعلان عن فتح باب التقديم لشغل منصب مفتش عام  : هيأة النزاهة

 رئيس مجلس محافظة ميسان يتفقد سير العمل في فندق كورك الاستثماري ويحمل رسالة اطمئنان الى الكوادر التركية في الشركة  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 إقالة رئيس الاستخبارات الداخلية الألماني لفشله في مكافحة اليمين المتطرف

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net