صفحة الكاتب : علاء كرم الله

على رقعة الشطرنج الدولية العراق كش تقسيم؟!
علاء كرم الله
نعم هي فعلا  لعبة سياسية كبيرة أشبه برقعة الشطرنج طرفها الأول  امريكا وبريطانيا وباقي دول الغرب والطرف الثاني الدول العربية، المضحك المبكي في هذه اللعبة أنه لا توجد أية درجة من التقارب والتشابه والذكاء وبعد النظر والتخطيط والكفاءة بين طرفي اللعبة! ولذلك يكون الخاسرهو الطرف العربي دائما!. فبالنسبة للعراق بدأت فصول لعبته السياسية بعد سقوط برجي التجارة في أمريكا في أيلول عام 2001 !، حيث تبعتها أقوى وأهم وأخطرنقلة في مفاصل وفصول اللعبة بأحتلال امريكا للعراق الذي يمثل رأس اللعبة واسقاط نظامه السابق وكانت تلك بداية اللعبة الدولية نحو الشرق الأوسط. لقد كذب الرئيس الأمريكي الأسبق(بوش الأبن) عندما قال يوم 29/4/2003 وهو يشاهد أسقاط تمثال الرئيس العراقي السابق المعدوم (صدام حسين) في ساحة الفردوس من قبل الجنود الأمريكان عبارته الشهيرة (لقد أنتهت اللعبة ، the game is over!!)، كذب لأن اللعبة لم تنتهي بأسقاط  تمثال (صدام)، بل كانت بداية لعبة تدمير العراق وتمزيق نسيجه الأجتماعي ونهب ثرواته وتدمير تاريخه وحضارته ومن ثم تدمير باقي الدول العربية. وبقدر ما أصاب العراقيين اليأس من ان حدوث ولو شيء بسيط  من التعديل على خارطة حياتهم اليومية المملة والرتيبة وهم يجترون نفس مشاكلهم ومعاناتهم ويعتصر الألم والخوف قلوبهم منذ عشر سنوات ولحد الآن، خاصة بعد نتائج الأنتخابات المحلية التي جرت في شهر نيسان الماضي والتي أفرزت عن فوزالكتل السياسية الكبيرة والنافذة كما هو متوقع لها!( القانون- المواطن-الأحرار- متحدون) التي تمتلك السلاح والمال والأعلام والقوة! والتي تخوض الآن غمار مناقشات التقسيم والمحاصصة! على مناصب المحافظ ونوابه،ورئيس مجلس المحافظة ونوابه الى باقي أعضاء المجلس، والذي يعني بأن  العراقيين  سيظلون  يدورون  بنفس ساقية الفساد والنهب والسرقة والمقاولات الوهمية وما الى ذلك!، فلا جديد على صورة التخلف العمراني والخدمي في بغداد وباقي المحافظات!. ومن الجدير أن أذكرهنا أن محافظ بغداد بشر العراقيين بأن العراق سيشهد القطار المعلق عام 2020 !! في اكبرأستخفاف وضحك على العراقيين!! وكم سمعنا مثل هذه الأخبار على مدى عشر سنوات ولكن كان الواقع هو عاصمة تنعق بها الغربان وتعلوها أطنان من الأزبال وتعمها الفوضى من كل حدب وصوب!. ولكن ما أصاب العراقيين في مقتل من شدة يأسهم وأحباطهم، هو عندما أصبحوا على يقين تام بأن مبدأ التعايش السلمي بين مكونات المجتمع العراقي أصبحت مستحيلة!! بعد أن نجح أعداء العراق من الخارج والداخل في قطع خيط المسبحة العراقية وفرط حباتها الجميلة وضياع (شاهولها)!، فلم تعد هناك شدة الورد العراقية الزاهية العطر التي كنا نباهي بها الغيروالتي جمعت العراقيين بكل أطيافهم ومذاهبهم وقومياتهم ومللهم ونحلهم!.نعم علينا أن نعرف ونعترف بنفس الوقت  أن الباطل قد انتصر!! ليس لقوته، ولكن لضعف الحق وتفرقه!، قال الأمام علي(ع)( باطل متماسك خير من حق متفرق). لقد أستطاعت قوى الشرالعالمية والأقليمية والعربية والمحلية أن  توصل رسالتها الى عقول العراقيين بأنه لا مناص من التقسيم حلا لمشاكلهم وحفظا لأمنهم وأمانهم!!، وما أستمرار الأعتصامات في المحافظات المتمردة ومطالبتهم أما الفدرالية أو رفع السلاح!! خير دليل على ذلك!مع ملاحظة أن الفدرالية التي يطالبون بها هنا هي الأنفصال ولا معنى لها  غير ذلك في عقول المتظاهرين وقادتهم!!. وقبل الخوض في تفاصيل مؤامرة تقسيم العراق، لا بد من الأشارة الى ان التعايش السلمي بين العراقيين أنتهى تماما بعد سقوط النظام السابق ومع ظهور أول بوادر الأزمة الطائفية. فعلى سبيل المثال: هل بمقدور أبن النجف أن يعمل بمحافظة صلاح الدين أو بالعكس؟ وهل بمقدور أبن العمارة أن يعمل بالموصل أو بالعكس؟ وهل بمقدور أبن الناصرية أن يعمل بالأنبارأو بالعكس؟، فالتقسيم هو موجود على أرض الواقع فقط يحتاج الى صدور الأوامر من المجالس الدولية والأممية العالمية  بذلك؟!. ولأن أساس كل تقسيم هو ديني ومذهبي فالعراق هو مقسم أصلا!!! فجنوبه ووسطه( شيعة) وغربه(سنة)، فلا تحتاج قوى الشر الى جهد جهيد سوى  تحريك بسيط  للورقة  الطائفية مع وجود بعض النفوس المريضة من قادة وسياسيين لهم الأستعداد لبيع حتى اوطانهم مقابل حفنة من الدولارات!!  وهذا ماجرى بعد سقوط النظام السابق الذي كان قد هيأ  أصلا الأرضية والأجواء الصفراء الى ذلك منذ قمعه للأنتفاضة الشعبانية عام 1991 !!،لقد نجح أعداء العراق والحاقدين عليه في أن  يضعوا العراقيين أمام خياران أحلاهما  مر !!: أما الحرب الأهلية والأقتتال الطائفي والموت وأما التقسيم!!، ولقد كانت السنوات العشر التي مرت كافية لنسف وتدميركل جسورالثقة والمحبة والتعايش الأخوي بين العراقيين عندما أصبح عبد الزهرة وعبد الكاظم يحسب ألف حساب أذا أراد الذهاب الى الأعظمية أو حي الجامعة ؟ وأن  ذهب فهو يكون قلقا خائفا وخاصة أذا كان هناك وضع أمني متردي كما هو الآن، و انتشار أشاعات عن وجود لسيطرات وهمية!!، ونفس الشيء يمكن ان يقال عن باقي مناطق بغداد بشقيها ذات الأغلبية السنية والشيعية!!.وليس بجديد أن  يكون أمر العراق وتقسيمه ومستقبله بيد الغرب!(أمريكا وبريطانيا وباقي شلة الشر) مرة أخرى!، فقد كان أمره وأمر باقي الدول العربية  منذ مطلع القرن الماضي بعد أنهيار الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى(1914-1918 ) بيد بريطانيا وفرنسا( حيث تم تقسيم الوطن العربي وفق معاهدة سايكس بيكو)، فبريطانيا هي من نصبت على العراق ملكا من غير العراقيين جاءت به من الحجاز!.وهنا لا بد من الأشارة الى أن المخطط الجديد لأعادة تقسيم الوطن العربي ستتبناه أمريكا وروسيا هذه المرة!( مقال تيري ميسان- مجلة أودناكو الروسية- ترجمة سعيد هلال الشريفي).فتقسيم العراق أصبح أمرا لا مفر منه ليس لسوء أدارة البلاد من قبل الحكومات التي جاءت بعد سقوط النظام السابق، بسبب من عدم نضجها وحنكتها السياسية لا أبدا! فالمخطط أكبرمن ذلك بكثير، ولكن هذه الحكومات الضعيفة وغير المتجانسة التي تقودها أحزاب متصارعة حتى داخل الكتلة والحزب والأئتلاف الواحد ، سرعت وقربت أمر التقسيم لا أكثر من حيث تدري أو لا تدري!!، فالتقسيم هو واقع لا مناص منه سواء برضا الشعب أم لا!. فمؤامرة تقسيم العراق وباقي الدول العربية كلها تدخل ضمن مخطط (برنارد لويس) لتفتيت العالم العربي والأسلامي، وقد اشار الكثير من الكتاب والمفكرين العرب الى هذا المخطط والمشروع التدميري من أمثال: الكاتب  المصري الكبير (محمد حسنين هيكل)، والمفكر العراقي (عبد الحسين شعبان)، والكاتب (فتحي شهاب الدين) من السودان الذي نشر مقالا  في شهر كانون الثاني المنصرم 2013  عبر(الأنترنيت) عنوانه لا لتقسيم السودان تطرق فيه بشكل تفصيلي عن مخطط (برنارد لويس) لتقسيم الوطن العربي وتفتيت الأمة  الأسلامية وقد  جاء في جزء من المقال(((: في مقابلة أجرتها وكالة الأعلام مع( برنارد لويس) في 20/5/2005 قال الآتي بالنص(أن العرب والمسلمين قوم فاسدون مفسدون فوضويون، لا يمكن تحضرهم وأذا تركوا لأنفسهم فسوف يفاجئون العالم المتحضربموجات بشرية أرهابية  تدمر الحضارات، وتقوض المجتمعات، ولذلك فأن الحل السليم للتعامل معهم هو أعادة احتلالهم وأستعمارهم، وتدمير ثقافتهم الدينية وتطبيقاتها الأجتماعية، وفي حال قيام أمريكا بهذا الدورفأن عليها أن تستفيد من التجربة البريطانية والفرنسية في أستعمارالمنطقة، لتجنب الأخطاء والمواقف السلبية التي أقترفتها الدولتان، انه  من الضروري أعادة  تقسيم الأقطار العربية والأسلامية الى وحدات عشائرية وطائفية، ولا داعي لمراعاة خواطرهم أو التأثر بأنفعالاتهم وردود الأفعال عندهم ويجب أن  يكون شعار أمريكا في ذلك ، أما أن  نضعهم تحت سيادتنا، أو ندعهم ليدمروا حضارتنا، ولا مانع عند أحتلالهم أن تكون مهمتنا المعلنة هي تدريب شعوب المنطقة على الحياة الديمقراطية.!  وعندما دعت امريكا عام 2007 الى مؤتمر(أنابولس) للسلام كتب( برنارد ليس) في صحيفة (وول ستريت) يقول: (يجب ألا ينظرالى هذا المؤتمر ونتائجه الا بأعتباره مجرد تكتيك موقوت غايته تعزيز التحالف ضد الخطر الأيراني وتسهيل تفكيك الدول العربية والأسلامية ودفعهم  ليقاتل  الأتراك والأكراد والعرب والفلسطينيين والأيرانيين بعضهم بعضا كما فعلت أمريكا مع الهنود الحمر من قبل.))) الى هنا أنتهى كلام (برنارد لويس)، وبنظرة سريعة الى ماجرى في العراق منذ سقوط النظام السابق مرورا بما سمي بثورات الربيع العربي يعطي صورة واضحة بأن مشروع التقسيم المرسوم يسير كما هو مخطط له !وكذلك لو راجعنا سلسلة الأحداث والمواقف والصراعات في المنطقة منذ مؤتمر(أنابولس) نجد أن ما يوضحه (برنارد  لويس) يسير بالشكل  المطلوب!!. بقي أن تعرف عزيزي القارىء: بأن برنارد لويس هو العراب الصهيوني وهو أعدى أعداء الأسلام على وجه الأرض، وهو مستشرق بريطاني الأصل  يهودي الديانة صهيوني الأنتماء أمريكي الجنسية، متخرج من جامعة لندن عام 1936،(( ومخططه الجهنمي هذا لتفتيت الأمة الأسلامية وافق الكونغرس الأمريكي عليه بالأجماع عام 1983 بجلسة سرية! وبذلك تم تقنين هذا المشروع وأعتماده وأدراجه في ملفات السياسة الأمريكية الأستراتيجية للسنوات المقبلة!!. نفس المصدر السابق مقال فتحي شهاب الدين)). ولرب سائل يسأل: ما زال المشروع معروف ومخطط له هل نستطيع نحن العراقيين على أقل تقدير أحباط هذه المؤامرة الكبرى علينا؟ الجواب لا مع الأسف الشديد لأننا  شعب ممزق ننعق مع كل ناعق!وقادتنا السياسيين هم ليسوا بأحسن حال منا فالكثير منهم ضائعون تائهون منقادون الى هذه الدولة او تلك! فلا خير يرتجى منهم ، بقى شيء مهم نراهن عليه ونسأل: اين الله من كل هذا؟ وهل سيسمح لليهود أن  يدمروا الأسلام ؟ حاشا لله أن  يسمح بذلك. اللهم أحفظ العراق وأهله من كل سوء ورد كيد من يريدون بنا السوء الى نحورهم. اللهم آمين.

  

علاء كرم الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/26



كتابة تعليق لموضوع : على رقعة الشطرنج الدولية العراق كش تقسيم؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . رياض السندي
صفحة الكاتب :
  د . رياض السندي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net