صفحة الكاتب : قيس المولى

من انتم لا اعرفكم
قيس المولى

عند ما تقرع أبواب الطائفية عبر قنواتهم الفضائية التجارية والمروجة لمنتوج التظاهرات وما لهذه المفردة من بعد وعمق تحتاج ألتأني في التفكير ووقت لرسم الصورة القديمة أو حتى الوليدة التي عرفناها منذ الأزل عن مصطلح التظاهر والتي أطاحت بكثير من الحكام وكثير من عروش تابعة لطغاة او لقادة عسكريين محنكين في ذلك الزمان مرورا بنظامنا السابق وما صاحبته من ثورات وانتفاضات في وقته سواء كانت الانتفاضات انتصرت معنويا ام أبيدت جسديا المهم ان تظاهراتهم ما هي إلا تعبير عن مطالب شعبية تخص حياة البائسين لترفض سياسات قمعية وإجرامية أثقلت الشعوب من جراء تعسفها وظلمهالتطيح بنظام الحكم وبزمرته السيئة وتأسيس نظام جديد مغاير ومعاكس للنظام القديم وهذا شئ مألوف ومعروف على مر العصور ومن حق هذه الشعوب التظاهر والانتفاض من اجل استرداد حقوقها واسترجاع ماسلب منها وتأسيس دولة جديدة تتبنى الأطرالمنهجية الحديثة وتنتهج السياسة المختلفة لسياسات الأنظمة السابقة خصوصا وان جميع الطرق والأساليب متاحة سواء كانت سلمية أو عسكرية وهذا اكيد حسب طبيعة الظروف والمناخات المتاحة لكن الشئ العجيب و الملفت للنظر في عراقنا الجديد وفي ديمقراطيته الوليدة إن بعض واقول بعض هؤلاء السذج من المواطنين الذين يتحركون وفق ريمونتات لاسلكية تدار وتتحكم بارائهم من خارج القطر خصوصا وإنهم في سبات عميق لا يعرفون ما يطلبون ولو استفاقو من نومهم لضحكوا على أنفسهم فهم يطلبون المستحيلات وليس الضرورات !فهم يتظاهرون وينتفضون من اجل إرجاع النظام القديم بل وإعادة امواتهم من جديد الى الحياة و المتمثلة بالقائد الضرورة ومن قبره المظلم ومتخذين من عزة الدوري منطلقا رئيسيا لصوتهم المدافع عن حقوقهم المسلوبة وهي من صميم تظاهراتهم الوطنية ومعلنين تذمرهم من المفهوم الجديد لنظام الدولة الديمقراطي ومتشبثين بنظام البعث المقبوربل ورافعين اعلام وصور الدول المجاورة فلا نعرف إلى إي دولة تنتمي هذه التظاهرة ؟ وقد ينبهر المشاهد لهذا المشهد المبهم بل قد يشك إن هذه المظاهرات ربما في سوريا لتبني الجيش الحر هذه القضية او السعوديةوإعلامهم العالية أو تركيا وصور اردغان وأجنداته المريبة أو ربما لانصار النظام البائد لان العلم العراقي الملطخ بالدماء القديم لايزال يرفرف فوق سماء المتظاهرين الجدد الذين مالبثو إن طالبو بإطلاق سراح الانتحاريات المجرمات العاهرات او الارهابيين الصداميين او إلغاء قانون المسائلة والعداله وعودة البعث الجائر من جديد وبشخصيات قديمة جديدة متناسين دماء الابرياء التي اريقت على يد الذباحين الذين ملئتم شوارعكم لاطلاق سراحهم متجاهلين حقوق من تقطعت اوصالهم اربا وتيتمت عيالهم دون وجه حق او عذر مالكم وهذه الطلبات التي اطاحت بمظاهراتكم المشروعة وذبحتها من الوريد الى الوريد ساعة ولادتها ؟ما لهذه الاصوات المرتفعة من دول الجوار التي عمت ابصاركم وبصيرتكم معا!! يا ليتكم خرجتم ضد المجرمين الذين نسفوا القبة العسكرية المطهرة! ياليتكم خرجتم ضد من احرق الجثث واثقب الرؤوس وقطع الرؤوس! يا ليتكم خرجتم ضد تنظيم القاعدة وفلولهم البعثية! ياليتكم خرجتم مع المظطهدين ضد السفاحين الذين مثلو بزوار الحسين على مر السنين! يا ليتكم طالبتم بالخدمات والكهرباء او تنديدا بالفساد المالي او الاداري !! اليست هذه المطالب أجدر وأقوم عند جميع أطياف الشعب أليس غرق بغداد بمياه الامطار منذ اكثر من خمسين عام احق بكم ان تضجوا وتخرجوا ثائرين !! يا ليتكم خرجتم لنصرة البائسين من ذوي ضحايا عرس الدجيل ! يا ليتكم خرجتم ضد قتلة حادثة النخيب التي يندى لها الجبين !

يا ليتكم خرجتم ضد الأفغان والعرب التكفيريين الذين احتلو جميع أراضيكم الغربية وانتهكوا إعراضكم بل وهجروكم من بيوتكم او اسروكم وأصبحتم لهم تابعين او من المقتولين ان كان فيكم معترضين طبعا ! يا ليتكم خرجتم منددين ضد تصريحات الطائفيين عندكم امثال العلواني البغيض الذي وصف الغالبية بالعملاء والخونة والهاشمي الإجرامي!! أو صاحب الرعشة المستديمة وهو يتباكى على بغداد الرشيد والمعتصم ووجوب إنقاذها من المد ألصفوي!! والذين ما صدقتم عند سماعكم كلامهم الرخيص الا وتعالت اصواتكم بالهتافات والتحيات وكانه لسان حالكم ويعلمون ما في قلوبكم من كره مرير وحقد دفين! يا ليتكم خرجتم ضد مفتي الديار السعودية الذي احل دماء الروافض جملة وتفصيلا بل يجوز مساعده اليهودي لقتل الرافضي خدمة للاسلام افضل ! يا ليتكم خرجتم ضد شيخكم ومعلمكم رئيس المجرمين الضاري الذي اضر البلاد والعباد والذي بارك شرعا لمجرمي القاعدة بقتل جميع من يتعاون مع الحكومة وبالخصوص الضباط والعسكريين لانهم عملاء حد النخاع متخذا من الدين غطاءا شرعيا لقتل الغالبية لانهم ثلة خرجت عن الدين الحنيف ويجوز قتلهم ! يا ليتكم خرجتم ضد تصريحات الدوري الاخيرة وهو يشجعكم على الاستمرار ويوصيكم بالطائفية خيرا كمبدأ لمسيرتكم ومنهاج لعملكم المثمر! يا ليتكم خرجتم ضد النجيفي وهو يطالب برفع اسم الامام علي عن الاذان في قناة العراقية لانه مثار للطائفية وكان الامام علي حكرا لشريحة معينة وليس ملك الجميع ومنذ متى شق الامام عصى المسلمين يا ترى !! او لا يعلمون ان كل من استنكف واستعر من هذا الهمام هو ابن زنا وابن حيض ؟؟ يا ليتكم خرجتم ضد ممثليكم في البرلمان وانتم تمتلكون الكثير من المناصب بسب الشراكة الملعونة و المحاباة اللا مسؤولة وقد اصبح لديكم مناصب وممثلين أكثر من غيركم فمالكم كيف تحكمون وكيف تطلبون الوحدة ومنهجكم يدعو للفرقة وبإسناد إقليمي ودعم عربي متطرف وبمبدأ قطري وتخطيط سعودي واشراف تركي كيف نرسم خارطة ودية ونحن على مفترق طرق وتدعون الى اقليمكم الضيق ليكون جزءا من مخطط خارجي وتحت قيادة الجيش الحر وقائدكم المفدى الهارب الهاشمي تنادون باللحمة الاسلامية وتكفرون الغير متى ما شاتم وقد حركتكم الأيادي الخفية تدعون بالحسين وقد مزقتم راياته وتطاولتم على اتباعه واتبعتم يزيدا مرارا وتكرارا وانتم تعرفون الحسين وتعرفون يزيدا لكن اعترافكم بالحسين سيكون مشكله تاريخية لان الاعتراف يعني تهديم التاريخ القديم الذي كانت ولا زالت عروشكم مبنية على اباطيله المخفية والتي تخشون اتضاح حقائقها وكشف مستورها منذ آلاف السنين كي لا يكون الناس والتاريخ عليكم شهيدا لذا , هذا إنا , ولا زلت إنا , بكل الم أقولها لكم, من انتم لا أعرفكم!! أحاول وصالكم , لكن هذا قيحكم قد حال بيني وبينكم 

  

قيس المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/26



كتابة تعليق لموضوع : من انتم لا اعرفكم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كاظم الشبيب
صفحة الكاتب :
  كاظم الشبيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هوسات / للامام المهدي ( عج )  : سعيد الفتلاوي

 مفوضية الانتخابات تشارك في مؤتمر مناهضة العنف ضد المرأة  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 قيادية في حركة الوفاق تتوعد صحيفة محلية  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 الخير المأزوم!!  : د . صادق السامرائي

 ما أرأف ديننا بالحيوان!  : حسين الهاشمي

 العبادي يضع النقاط على صفحات السياسيين  : سلام السلامي

 كلا للتسقيط السياسي  : قيس المهندس

 فتوى الدفاع المقدس وتفعيل الخطاب الديني  : علي حسين الخباز

 تهديدات المالكي بالملفات التي يملكها ماذا يعني  : مهدي المولى

 جَددوا نِداء.. الإباء  : مديحة الربيعي

 العمل تناقش مشروع منح تخاويل اعمال الصحة والسلامة المهنية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 السيد معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. علي الأديب المحترم

 مؤيد اللامي يبحث عن احلام السياب  : فاروق الجنابي

 عاجل : القاء القبض على مجموعة ارهابية في بغداد

 وزيرة الصحة والبية تعقد اجتماع مشترك في مقر وزارة الصحة البيلاروسية  : وزارة الصحة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net