صفحة الكاتب : وجيه عباس

ودم وضوؤك ياعلي
وجيه عباس

02/10/2007

(إلى مسيح المسلمين...علي بن ابي طالب رحمنا الله به)  

 

وافيت يســبقني البيان وأتبـع 

وعصاك والتقوى يدان وإصبع

 

 

حملاك لي كونا، فقمت وبيننا 

دنيا نفضت بها الـتراب وأربـع

 

 

من رحمهاخرجت يداك وفيهما 

إشتبكت خطاك بـوجهها والاذرع

 

 

ولها حملت، وتبعثـن وانما

منها خلقت وفي الثرى لك موضع

 

 

مابين مهدك.. بين لحدك ميتة

وحياة موتك فيهما يتمنع

 

 

تلد الحياة السائرين على الثرى

والواقفون على قفـاهـم هجّع

 

 

ولدوا فماتوا في الحياة كأنهم

إبل أجاع بها الحداة وأشـبعوا

 

 

تطأ التراب جـباههم وكأنهم

مما بهم لايفقـهون إذا دعـــوا

 

 

مشت القبوربهم فهم في جوفها

يتفرقون، فان دعوت تجمـعوا

 

 

سجد التراب على الوجوه فلم تبن

ورأيت وجهك من ترابك يطلـع

 

 

أرأيت كيف ولدت من رحم الثرى

رجلا له كل الفواطم مرضـع

 

 

إذ كان مجدك سجدتين وركعة

قصرت بها الدنيا وظلك يركـع

 

 

***********

 

 

ماكان ربك في قريش سوقه

إلا بأن عصا الرسول المطـمع

 

 

منهم أضاع يد النبي وآله

ورأى بأن عصاه حق أمنـع

 

 

ورأى بان عصاه أكرم بضعة

من ضلع فاطمة بها إذ يجدع

 

 

ماجاء أحمد بالخلاف وانما

أخذ الخلاف بهم هناك وأوسعوا

 

 

ذهب النصارى يحملون صليبهم

فعدت على الناقوس كف تقـرع

 

 

ماقال مالك أوتقوّل حنبل

وأبو حنيفة إذ يقيس ويصنع

 

 

والشافعي وماأباح لسـانه

أوقال جعفر والبطين الانـزع

 

الكل يبحث عن إله وجـــوده

ووجوده في دين أحمد أفـرع

 

 

ماضر دين محمد لوأنهم

ماتوا على دين اليهود وضيّـعوا

 

 

لكن خلقا شاء ربك خلقهم

جاءوا فلم يجدوا اليقين فأسرعـوا

 

 

حملت كتاب الله كف نبيهم

وأرتهم أن الولاية مفزع

 

 

***************

 

 

ودم وضوؤك ياعلي وحسبـه

ان الزمان بنضح جرحك مترع

 

 

نامت محاريب التقاة ولم تزل

للان تسجد في المكان وتركـع

 

 

ياألف مئذنة كأن بلالها

شفة لصوتك ، والصدى لك مسمـع

 

 

وكأن أردية الحروف إذامشت

لغة تكاد لها العمائم تهطـع

 

 

طرقتك فانتبذت سواك وانما

هزّت بجذعك فاستوى بك مطلـع

 

 

واساقطتك على المنابر آية

تتلى، وموعظة هناك لمن وعـوا

 

 

ودم وضوؤك ياعلي صيامه

لم يقض، والايتام حولك ركـع

 

 

ذبحوا الصلاة فلم نكبر حينها

ومشت بلاخجل إليك الادمـع

 

 

********************

 

 

مابين محرابين تبتديء الخطى

وعليّ بينهما جهات أربـع

 

 

وعليّ وجه محمد وترابـه

ودم على المحراب فيه مضيّع

 

 

قلب تجمعت العوالم عـنده

ووجدنه إذ جئنه لايجمع

 

 

وعلي ثأر للرقاب فإن ابـى

ستظل تسكنه الرماح وترفـع

 

 

وعليّ خاصرة المآذن كلما

تليت لووا أعناقهم وتمنّـعوا

 

 

وعليّ نافذة العقوق لانهم

أخذوا أباه بذنبه وتنطـعوا

 

 

ورضيت لوجاورت عبد منافه

بجهنّم لوأنزلوه وشيّعوا

 

 

وعلي خبز لليتامى كلّـما

ذكروه أنحى الظالمون وجوّعـوا

 

 

وعلي أبغض للحلال فمذ رمى

وجه الدنا بطلاقه لايرجـع

 

 

وعلي شق عصاالجماعة مذ بغى

وأرادها لله حين تجمّعـوا

 

 

وعلي أشقى الاخرين لانه

خدع إبن ملجم، وإبن ملجم يخدع

 

 

ويدا علي في القصاص خلافة

بدم على أبواب مكّة تخـلع

 

 

ويدا علي باب خيبر كلما

ذكرت رأيت الجاهلية ترجع

 

 

ويدا علي علي رزء دهرك كلّه

ومتى رأيت الدهر يوما يقنع!

 

 

ويدا علي رأس كل مصيبة

وأنا الضمين بأن رأسك أصلع

 

 

ويداه أورثت المنابر لعنة

فكأن شتم أبي تراب مطمـع

 

 

باب سيعثر بالصدورومهجة

لابي محمد دونها تتقطـع

 

 

رمح سينضح بالحسين، وعبرة

لحجاب زينب في القصور سيرفـع

 

 

شفة تخضّب بالاكف ودونها

جسد بجنب العلقمي مقطّـع

 

 

ومجزرون بكربلاء ودونهم

تحدو سياط الواترين وتوجـع

 

 

ان الذين سروا بنعشك أسرفوا

إذ انهم ساروا ولم يتطلّـعوا

 

 

غالوا، فما في النعش غير عدالة

قبرت، وحق بين جنبك أودعـوا

  

وجيه عباس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/23



كتابة تعليق لموضوع : ودم وضوؤك ياعلي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محي دواي التميمي
صفحة الكاتب :
  محي دواي التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مفارز المديرية العامة للاستخبارات والأمن تلقي القبض على إرهابي خطير في بغداد  : وزارة الدفاع العراقية

 الشرق الأوسط الجديد.. والدم العربي المسفوك  : قاسم شعيب

 عملية جراحية نادرة لمريض بعمر (55) مصاب بانتفاخ الغدة اللعابية تحت الفكية  : اعلام دائرة صحة الكرخ

 زيارة السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي لقسم جراحة الاطفال في مستشفى بغداد التعليمي للاطلاع على سير العمل وتقديم الخدمات المقدمة للمرضى  : اعلام دائرة مدينة الطب

 نائب: رئيس الوزراء سيشمل الاطلاقات العشوائية بالمناسبات ضمن قانون مكافحة الإرهاب

 مُحاولة في فهم السيّد السيستاني (2)  : عبد السلام آل بوحية

 المُواطِنُ العِراقِيُّ.... بَيّنَ رَحَى الإرهَابِ وَ تَبْرِيرَاتِ المَسْؤولِيْن.  : محمد جواد سنبه

 التقى السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي بمدير مستشفى الحروق التخصصي الدكتور توفيق وليد توفيق  : اعلام دائرة مدينة الطب

 نشرة اخبار موقع رسالتنا اون لاين  : رسالتنا اون لاين

 في رسالة الى السيد اوباما، مؤسسة الامام الشيرازي العالمية تنتقد سياسة الادارة الامريكية في التغاضي عن جرائم الأنظمة الشمولية  : مؤسسة الامام الشيرازي العالمية

  أنا سني .. أنا شيعي !  : فوزي صادق

 الحيدري..مفاجأة أخرى ثقيلة !!  : د . عباس هاشم

 ضوء أخضر ولعبة حمراء!!  : د . صادق السامرائي

 إصابة الإمام علي "عليه السلام" ووفاته .. دراسة في مجالي الجراحة العصبية والطب العدلي  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 عفا الله عما سلف قد عفا الله عنها  : مهدي المولى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net