صفحة الكاتب : عبد الله بدر اسكندر

النفخة الثانية وانتفاء الأنساب
عبد الله بدر اسكندر
اعتنى العرب منذ القدم بالأنساب باعتبار أن الإنسان لا يمكن أن يبني أمجاده ومفاخره إلا إذا كان ضمن مجموعة من الناس تشد أزره وتمكنه من جلب المنافع ودفع المضار، وبطبيعة الحال لا يمكن الإتفاق على الانتماء العبثي الذي يكون خارج حدود التجمعات القبلية إلا إذا كانت هذه التجمعات تحمل الأواصر الطبيعية التي تأخذ القانون المغاير للسلوك الجمعي الناتج عن الطرق التي يتفق عليها المجتمعون، ولهذا فإن الروابط الطبيعية يمكن أن يكون منشأها قد أعد سلفاً دون أن يتدخل فيه الإنسان أو يفرض عليه إرادته، بتعبير آخر لا يمكن لأحد أن يتخلى عن قبيلته أو يدعي الانتماء إلى قبيلة أخرى. فإن قيل: ذكر في السيَر أن هناك بعض الناس قد نسبوا أنفسهم إلى غير قبائلهم؟ أقول: هذا صحيح ولذلك أصبح من الضروري أن ينشأ لديهم علم جديد أطلقوا عليه [علم الأنساب] ومن هنا يمكن الرجوع إلى أصحاب هذا العلم لأجل التفريق بين صحيح النسب ومقبوله أو مشهوره ومردوده.
 
وبناءً على هذا كان لا بد من الإهتمام بهذا العلم الذي يؤطر الفطرة الراسخة في النفس البشرية شاء الإنسان أم أبى، لذا نجد أن هذه الروابط القبلية قد ظلت على ماهي عليه حتى بعد الانتقال إلى العصر الإسلامي واختلاف الناس في الاتجاهات والانتماءات التي أحدثها الإسلام وبنى عليها روابطه الجديدة التي يمكن أن تكون هي الرافد الذي يضيف المكارم والمفاخر لأتباعه، ولهذا فإن الإسلام قد شفع روابطه بالروابط القبلية دون أن يضيف لها أو ينقص منها اللهم إلا توجيهها إلى عنوان التقوى، كما في قوله تعالى: (يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم) الحجرات 13. وبالإضافة إلى هذا فإن الله تعالى قد أمر النبي (ص) أن ينذر عشيرته الأقربين، كما في قوله: (وأنذر عشيرتك الأقربين) الشعراء 214. حتى تأخذ الدعوة سموها ومنزلتها أو بالأحرى يكون انتشارها أرفع بين جميع القبائل، ولهذا أخذ المفسرون في البحث عن الأنساب وهل أن الإسلام أقرها أو أن القرآن الكريم تطرق لأهميتها. ولو تأملنا في مطولات التفسير نجد أن البعض منهم وبسبب الميول الخاصة والطباع البشرية قد أوهموا أنفسهم بأن انتفاء الأنساب من المسلمات الطبيعية باعتبار أن القرآن الكريم قد أشار لها كما سيمر عليك في هذا البحث المخصص لهذا المقال.
 
وعند النظر في السيَر والأحداث يظهر لنا أن الأمر ليس كذلك رغم الكثرة العددية لأصحاب هذا النهج الذي اعتمد الظن دون الكشف عن الحقيقة، والدليل الذي تمسك به هؤلاء يتمثل في فهمهم القاصر لمفهوم الآيات التي أشارت إلى هذا الصدد، ولو أن هذا الصنف من المتكلمين قد أخذوا بظلال تلك الآيات دون منطوقها لبانت لهم الحقيقة إلا أن الأمر لم يعد أكثر من اثبات منهجهم، وهذا أشبه بمن يعتمد الكليات دون التفقه في جزئياتها أو بيان الحالات الاستثنائية التي تحدثت عنها أو نزلت لأجلها. وفي طرحنا هذا لا نريد أن نجعل هذه الكليات بمنأىً عن العرف القرآني أو إلغاء المعاني الظاهرة فيها، وإنما نريد أن نبين أن هناك مقتضيات آنية يجب الوقوف عندها، دون أن نجعل القرآن الكريم كالأخبار العاجلة التي تزول بزوال نتائجها أو المدة التي تكفل بقائها، ومثالاً على هذا أولئك الناس الذين تمسكوا بمفهوم السحر والحسد دون الرجوع إلى جزئيات ومصاديق تلك العناوين التي تطرق لها القرآن الكريم، كما في قوله تعالى: (يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت......الآية) البقرة 102. وكذلك قوله: (ما جئتم به السحر إن الله سيبطله) يونس 81. وقوله في الحسد: (ومن شر حاسد إذا حسد) الفلق 5. وكذا قوله: (وإن يكاد الذين كفروا ليزلقونك بأبصارهم لما سمعوا الذكر......الآية) القلم 51.
 
وبالإضافة إلى ما ذكرنا فإن هناك العديد من الآيات التي أشارت إلى كثير من المفاهيم التي لا يمكن أن نجد مصاديقها أنى شئنا، ومن هنا وقياساً على ما ذكرنا من أمثلة يمكن أن نبين أن مفهوم الأنساب في القرآن الكريم يجب أن يحمل على القرائن العقلية التي ستظهر في آية البحث القادمة وبخلاف ذلك فلا موجب للآيات التي بينت أهمية الأنساب، كما في قوله تعالى: (وهو الذي خلق من الماء بشراً فجعله نسباً وصهراً وكان ربك قديراً) الفرقان 54. وكذا قوله: (وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله) الأنفال 75. الأحزاب 6. وقوله: (واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام) النساء 1. 
 
وهناك آيات كثيرة تشير إلى ذوي القربى وأهميتهم، كما في قوله: (واعلموا أنما غنمتم من شيء فأن لله خمسه وللرسول ولذي القربى......الآية) الأنفال 41. وغيرها من الآيات، ولكن الذي أشكل على المفسرين هو قوله تعالى: (فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون) المؤمنون 101. ظناً منهم أن لا قيمة للأنساب في عرف القرآن الكريم. ولكن هذه الآية تبين العكس من ذلك عند التفريق بين منطوقها ومفهومها، حيث أن منطوقها يبين أن الأنساب سوف تتلاشى في النفخة الثانية بينما مفهوم الآية يبين أن الأمر قبيل النفخة الثانية أو في الحياة الدنيا ليس كذلك، وفي الآية مجموعة من المباحث أعرض لها على النحو التالي:
 
المبحث الأول: يحدث النفخ في الصور مرتين، الأولى عند بدء أحداث يوم القيامة حيث يموت جميع الخلق، والثانية عند الإحياء حيث يبدأ الحساب، وهذا ما تشير إليه آية البحث، والصور أشبه بالبوق المتعارف عليه في ايقاظ الجيش أو انتقالهم من مكان إلى آخر وكان مستعملاً في تنقلات القوافل عند العرب، ولذا ورد ذكره في القرآن الكريم ليبين المراحل التي تحدث فيها الأهوال وذلك في أمر مشابه لما يجري هنا من حيث الأوامر والنواهي التي لا يمكن التخلف عنها، وفي ذكره عناية خاصة كما هو الحال في العرش واللوح والكرسي، بتعبير آخر ليس هناك نفخ في الصور على حقيقته وذلك لعدم وجود ما يماثل الألفاظ التي نستعملها فتأمل.
 
المبحث الثاني: يظهر من منطوق الآية انتفاء الأنساب في النفخة الثانية، ولكن مفهومها يبين أهمية الأنساب، وهذا ما يستفاد من القرائن العقلية، إذا ما فسرنا آية البحث بآيات آخرى، حيث أن الإنسان سرعان ما يستنجد بقبيلته في وقت الأزمات، والآية نظير قوله تعالى: (يوم لا ينفع مال ولا بنون) الشعراء 88. إذا ما رد إلى قوله: (المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك ثواباً وخير أملاً) الكهف 46. وكذا قوله: (يوم يفر المرء من أخيه***وأمه وأبيه***وصاحبته وبنيه***لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه) عبس 34-37. وأنت خبير بأهمية هذه الروابط التي انتفت في ذلك اليوم فقط فتأمل. 
 
المبحث الثالث: يقول الفخر الرازي في التفسير الكبير: قوله تعالى: (فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون) من المعلوم أنه سبحانه إذا أعادهم فالأنساب ثابتة لأن المعاد هو الولد والوالد، فلا يجوز أن يكون المراد نفي النسب في الحقيقة بل المراد نفي حكمه. وذلك من وجوه أحدها: أن من حق النسب أن يقع به التعاطف والتراحم كما يقال في الدنيا: أسألك بالله والرحم أن تفعل كذا، فنفى سبحانه ذلك من حيث إن كل أحد من أهل النار يكون مشغولاً بنفسه وذلك يمنعه من الالتفات إلى النسب، وهكذا الحال في الدنيا لأن الرجل متى وقع في الأمر العظيم من الآلام ينسى ولده ووالده. وثانيهما: أن من حق النسب أن يحصل به التفاخر في الدنيا، وأن يسأل بعضهم عن كيفية نسب البعض وفي الآخرة لا يتفرغون لذلك. وثالثها: أن يجعل ذلك استعارة عن الخوف الشديد فكل امرئ مشغول بنفسه عن بنيه وأخيه وفصيلته التي تؤويه فكيف بسائر الأمور. انتهى. وفيه: أن آية البحث ناظرة إلى النفخة الثانية التي تحيا فيها الخلائق وليس إلى تقسيمهم إلى الجنة أو النار كما أشار.
 
المبحث الرابع: قال الطبرسي في مجمع البيان: (فإذا نفخ في الصور) قيل: إن المراد به نفخة الصعق عن ابن عباس، وقيل: نفخة البعث عن ابن مسعود، والصور جمع صورة أي إذا نفخ فيه الأرواح وأعيدت أحياء عن الحسن. وقيل: إن الصور قرن ينفخ فيه إسرافيل (ع) بالصوت العظيم الهائل على ما وصفه الله تعالى علامة لوقت إعادة الخلق عن أكثر المفسرين. (فلا أنساب بينهم يومئذ) أي لا يتواصلون بالأنساب ولا يتعاطفون بها مع معرفة بعضهم بعضاً عن الحسن، والمعنى: أنه لا يرحم قريب قريبه لشغله عنه فإن المقصود بالأنساب دفع ضر أو جر نفع فإذا ذهب هذا المقصود فكأن الأنساب قد ذهبت، ومثله: (يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه) وقيل: معناه لا يتفاخرون بالأنساب كما كانوا يفعلونه في الدنيا عن ابن عباس والجبائي ولا بد من تقدير محذوف في الآية على تأويل فلا أنساب بينهم يومئذ يتفاخرون بها أو يتعاطفون بها، والمعنى أنه لا يفضل بعضهم بعضاً بنسب وإنما يتفاضلون بأعمالهم، وقال النبي (ص) كل حسب ونسب مقطوع يوم القيامة إلا حسبي ونسبي. انتهى. فإن قيل: ورد في بعض الروايات ومنها مانقله الطبرسي عن طريق الحسن البصري: أن الصور يُقرأ الصوَر بفتح الواو أي جمع (الصورة) بمعنى أن الله تعالى ينفخ في صورة الإنسان وهيئته فيحيا مرة أخرى، فهل يمكن اعتماد هذه الروايات؟ أقول: هذه الروايات غير صحيحة، لأن القرآن الكريم يردها بدليل قوله تعالى: (ونفخ في الصور فصعق من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله ثم نفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون) الزمر 68. ولو كانت تلك الروايات صحيحة لقال: ثم نفخ فيها أخرى، باعتبار أن الصوَر بمعنى (الرسوم) ظاهر فيها التأنيث الاعتباري فتأمل.

  

عبد الله بدر اسكندر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/23



كتابة تعليق لموضوع : النفخة الثانية وانتفاء الأنساب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هيثم الحسني
صفحة الكاتب :
  هيثم الحسني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل تطلق سراح 63 حدثا موقوفا وتقيم دورات تأهيلية في الاقسام الاصلاحية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 كركوك : الاستمرار في حفر خندق المدينة

 الثلاث المنجيات.  : مصطفى الهادي

 السيد عمار الحكيم يلتقي بارزاني في اربيل ويبحث معه اوضاع البلاد ومستجدات العملية السياسية

 فريق طبي في كربلاء ينقذ حياة طفلة من أهالي الموصل (مجانا).. تعرف على التفاصيل

 مهرجان ربيع الشهادة... كلمة الختام من صميم الاسلام  : سامي جواد كاظم

 بحث عن الحرب الألكترونية أوالرقمية ((Cyber warfare ))  : زياد طارق الربيعي

 مكتبة الروضة الحيدرية تعلن عن رفد المكتبة بأكثر من (6000) كتاب جديد خلال العام 2019  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 ماذا بعد الغزو الثقافي التركي للبلدان العربية  : اسعد عبدالله عبدعلي

 (21) الف متطوع كربلائي بكامل تجهيزاتهم العسكرية على أهبة الاستعداد لقتال الدواعش وغيرهم

 خلال لقائه وفد مفوضية الانتخابات ..رئيس مجلس النواب يشيد بعملها ويؤكد استقلاليتها  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 حوارية حول أصول الدين  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 قصائد ( ديوان البريسم ) لعبد الحسين بريسم مثالا موضوعيا القرين الشعري وتوصيفه الشعري  : محمد يونس

 إنطلاق عملية كبرى باتجاه قضاء الشرقاط خلال ساعات

 العبادي يتوجه إلى الكويت

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net