صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

البابا الأخير . The Last Pope
إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 
 
ظهرت نبوءة غريبة تم الكشف عنها مؤخراً تقول أن الفاتيكان سيتم تدميره على يد البابا الجديد!
 
النبوءة التي يصل عمرها لأكثر من 8 قرون أطلقها مطران أيرلندي، حيث تنبأ بأن الخراب سيعم الكنيسة والفاتيكان، بل العالم بأسره، في عهد البابا المقبل رقم 112 خليفة بنديكتوس السادس عشر، لأن الآتي للجلوس على الكرسي الرسولي في الحاضرة الفاتيكانية هو آخر بابا سيعرفه العالم، كما ذكر تقرير مفصل على العربية نت.
 
ما ذكره المطران مالاكي، الذي كان كبير أساقفة مقاطعة "أرماغ" الأيرلندية، وارد في مخطوطة، هي "رؤيا" شهيرة معروفة باسمه ورآها حين زار روما عام 1139 حيث داهمته حالة "انخطاف" روحي ومدد، أو "غفوة" تعرف معها مسبقا إلى جميع الباباوات الذين سيتم انتخابهم بدءا من سلستينو الثاني عام 1142 وحتى نهاية العالم.
 
بالتأكيد استغرب الراهب أن من سيتم انتخابهم هم 112 بابا فقط، وبعدهم لن يكون هناك أي حبر أعظم في الفاتيكان، لأن الحاضرة ستنهار وسيلحق الدمار بالمسيحية ورجالها وكنيستها، والعالم نفسه سيتفكك ويخرب في عهد البابا الأخير، والشر سيخيم جوا وبحرا وبرا إلى أن يأتي "المخلص الموعود" كما يصفونه.
 
وقد ورد في المخطوطة التي تعود إلى مالاكي مجموعة من العبارات تصف من يأتي من باباوات الكنيسة، منها وصف مالاكي البابا يوحنا بولس الثاني بعبارة "الآتي من الشمس" في المخطوطة، فحدث يوم مولده في 18 مايو 1920 كسوف كلي للشمس شاهدوه في الأمريكتين، وتكرر الكسوف يوم دفنه، أي في 8 أبريل من ذلك العام.
 
وكتب عن البابا قبل الأخير، عبارة Gloria olivae اللاتينية، وترجمتها "مجد الزيتون" بالعربية، ودلت أبحاث القلقين من "رؤيا" مالاكي، وهم جماعات "المأساويين" وما شابه، أن بنديكتوس السادس عشر هو واحد من سلسلة باباوات حملوا اسم القديس بنديكتوس ووصفوهم بالزيتونيين "لعملهم من أجل السلام" بحسب ما يصفونهم.
 
أما عن البابا 112 الأخير فاستفاض مالاكي فيه وقال: "سيأتي في المستقبل، والذي أقول لكم، وستعلمون صدق ما أقول، سيسمى بيتروس رومانوس، فكما بدأت الكنيسة ببطرس فستنتهى ببطرس، وستخرب في زمنه مدينة التلال السبع وستبدأ نهاية العالم الذي نعيش أحداثه اليوم" قاصدا بعبارة "مدينة التلال السبع" روما، وتعني الفاتيكان لرجال الكنيسة.
 
 
The Last Pope
Written by: Izapilla Penijamin 
‎‏. Translated by: ‏‎Narjis Narjis
A strange prophecy has recently been unveiled which states that the Vatican will be destroyed by the new Pope! 
This eight centuries old Irish bishop made prophecy predicted the destruction of the Church, the Vatican and the whole world during the time of the 112th Pope, the one who succeeds Pope Benedict XVI. According to this prophecy, this last Pope will be the last one to assume the apostle chair in the Vatican as it was mentioned in a detailed report on www.arabia.net.
Bishop Malachi’s vision, the archbishop of Armagh in Ireland, exists in a very popular and well-known script associated with his him. He saw this vision during his visit to Rome in 1139 where he was overtaken by ecstasy through which he could, in advance, recognize all the popes to be elected, starting from Celestine II in 1142 and his successors up to the end of the world. 
Definitely, Bishop Malachi felt bedazzled that the number of the elected popes has only included 112. Afterwards, there will be no pope in the Vatican, no Christianity, and no clergymen, because the whole world will go into ruins during the time of the last pope until the advent of the ‘promised savior’ as Christianity describes him. 
Malachi’s script contains certain phrases which referred to the upcoming Popes, e.g. Malachi described Pope John Paul II as ‘the coming from the sun’ as it happened that, in the day of his birth on the 18th May 1920, there was a complete solar eclipse which was observed in both Americas and it did reoccur on his funeral’s day on the 8th of April.
About the pope who preceded Benedict XVI, Malachi wrote the Latin phrase ‘Gloria olivae’, which means ‘The glory of the Olive’. Some researchers such as the ‘Tragedy groups’ and others, who were interested in Malachi’s vision, have stated that Pope Benedict XVI is one of the Popes who bear the name ‘Benedict’ who are described as the ‘Olive Popes’, i.e. those who worked ‘for peace’. 
 
As for the Pope number 112 (the last Pope), Malachi has profusely described him as follows:
“He is going to come in the future and then you shall know the credibility in what I am telling you. He will be called Petrus Romanus. As the Church began with Peter, it will end with Peter. In his time the city of the seventh hills will be destroyed and the end of the world, which we are living now, will start”
By the city of the seventh hills he means Rome, which is the Vatican according to clergymen.

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/20



كتابة تعليق لموضوع : البابا الأخير . The Last Pope
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 9)


• (1) - كتب : أحمد سميسم علاوي ، في 2013/05/24 .

أختي الطيبة : للباحثين عن الحقيقة ضريبة عليهم ان يدفعوها ............ ولعل الابحاث التي تنشريها جديرة بان تكون هذه الضريبة كبيرة جدا .......دعائي لك بالتوفيق .............

• (2) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2013/05/23 .

الاخ أحمد سميسم سلام الرب عليك من فوق عليائه .
أخي الطيب في كثير من الاحيان يكتفني شيء مهم ويمنعني من انطلاق نحو تقديم موضوع متكامل من كل وجوهه ابين فيه اهداف بعض غوامض النبوءات . هذه الحبال هي بعض المصادر التي اعتمد عليها والتي انشر منها نتف هنا وهناك . هذه المصادر غير متوفرة بين يدي القارئ فهي من خزين مكتبات كنائسنا والبعيدة عن متناول اليد إلا لمن يمتلك هوية خاصة. أنا امتلك هوية خاصة باللاهوتيين ولذلك من السهل الوصول إليها بالنسبة لي ولكن ماذا لو حاول القارئ الوصول لها ؟ ولذلك فإن بعض ما اكتبه مع اني اضع المصدر الذي اقتبست منه او ترجمت عنه ، إلا أني ارى ذلك عيبا في اي بحث اضعه لتعذر الوصول لهذا المصدر .
خذ مثال على ذلك . ساضع لك نُنتفة مما نشرته على شكل اشارات . وهذا يعكس ما اعانيه فعلا جراء ذلك .
خذ هذا النص . عندما تقرأه ألا تتوق إلى الاطلاع اكثر على بقية ما في هذا المصدر ؟

((في الأدبيات الغير معلن عنها لنبوءات التوريم المفسرة لكثير من نصوص حوريب والتي نزل بها موسى من جبل الدخان والمذخورة بعهدة الرابي سليمان الراشي ضمن اختام الكروبيم في تابوت العهد نجد غوامض لا مثيل لها محرمٌ نشرها ممنوع ترجمتها. ومن هذه الغوامض تأتي لوامض لافي التي تفس معنى قول الرابي سليمان حزقيال لافي في منظومة الأدب العبري تحت عنوان العبور من شق الجدار ج1 ص 232 الطبعة الآرامية ))
طبعا هذا النص اولا باللغة الآرامية وبعضه باللغة اليونانية المندثرة . والثاني : انه من الكتب الخاصة في مكتبات الأديرة والكنائس والتي لايدخلها احد لأن اتباعنا لا يقرأون الاشياء الدينية لتعسر فهمها عليهم مع وجود آباء جهلة حتى بقواعد اللغة .
مثلا عندي الآن بحث اطلق عليه بعض اصدقائي بانه بحث صاعق . وهو يدور حول الرحلة المضنية للسيدة من البيت الامبراطوري تعود في نسبها لسمعان بطرس المسمى في الانجيل سمعان الصفا او عند المسلمين شمعون الصفا . هذه المدللة الرقيقة تقوم برحلة شاقة تحرسها مجموعة من ملائكة النور عبر حوافي الفرات لتصل إلى مدينة السرور لتلد عناك عظيما يسوق الناس بعصاه وجدتها في أدبيات الكتاب المقدس وشروحاته نبوءة جدا جميلة نص غريب عجيب تم اخفاءه بعناية يتبع لسفر دانيال لم يترجم باللغة الارامية واليونانية يقول فيه : (( وساقها قدرها إلى مدينة السرور ، على شاطئ أويفرات لتضع وليدها الذي سافر مع الماء عبر بئر الحياة ، حتى إذا رأى اخيه سيسوقا العالم بعصا من الغضب )) النص طويل جدا ويصفها بانها ابنة شمعون او سمعان النبي النص طويل وفيه محاصرة لدولة الروم وحرب ضروس يقودها مشرقيون لهم سيوف تشبه الهلال ملثمون يحملون الرحمة ويرمون الغضب
واعتقد معنى مدينة السرور هو : سامراء التي يُطلق عليها قديما سُر من رأى مكان ولادة هذا العظيم . مع أني اجد اشارات واضحة بشّر فيها يسوع شمعون الصفا بحفيدته واطلق عليه إسم غريب هو واصحابه حيث قال له كما في : إنجيل مرقس 3: 17(( وَجَعَلَ لِسِمْعَانَ اسْمَ بُطْرُسَ. 17 وَيَعْقُوبَ بْنَ زَبْدِي وَيُوحَنَّا أَخَا يَعْقُوبَ، وَجَعَلَ لَهُمَا اسْمَ بُوَانَرْجِسَ أَيِ ابْنَيِ الرَّعْدِ)) طبعا هنا يُفسرون كلمة بوا نرجس ، بأنها ابني الرعد . وهذا خطا كبير تعمدوا تفسيره بهذه الصورة حيث يُبعدون المعنى المراد . القضية تتعلق بسمعان الصفا وان من صلبه تخرج بنت يُطلق عليها بوا نرجس . اي السيدة نرجس او العظيمة نرجس وهي التي سوف تُنجب طفلا تخطفه ا لسماء منها ويغيب في جب دانيال ، وهي اشارة إلى اختفائه في بئر او قبو وما شابه . مصادر هذا الكلام ليست متوفر وصعب الوصول اليها فماذا اصنع والبحث على وشك ان يكتمل وهو بحث وجدت له اشارات عند المسلمين من ان ام القائم المذكور في الانجيل اسمها نرجس وهي بنت شمعون الصفا وهي من نسل ملك الروم . وهذا كله نفسه ومطابق لما موجود في الكتب .
تحياتي اخي الطيب .

تحياتي اخي الطيب .

• (3) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2013/05/23 .

الاخ أحمد سميسم سلام الرب عليك من فوق عليائه .
أخي الطيب في كثير من الاحيان يكتفني شيء مهم ويمنعني من انطلاق نحو تقديم موضوع متكامل من كل وجوهه ابين فيه اهداف بعض غوامض النبوءات . هذه الحبال هي بعض المصادر التي اعتمد عليها والتي انشر منها نتف هنا وهناك . هذه المصادر غير متوفرة بين يدي القارئ فهي من خزين مكتبات كنائسنا والبعيدة عن متناول اليد إلا لمن يمتلك هوية خاصة. أنا امتلك هوية خاصة باللاهوتيين ولذلك من السهل الوصول إليها بالنسبة لي ولكن ماذا لو حاول القارئ الوصول لها ؟ ولذلك فإن بعض ما اكتبه مع اني اضع المصدر الذي اقتبست منه او ترجمت عنه ، إلا أني ارى ذلك عيبا في اي بحث اضعه لتعذر الوصول لهذا المصدر .
خذ مثال على ذلك . ساضع لك نُنتفة مما نشرته على شكل اشارات . وهذا يعكس ما اعانيه فعلا جراء ذلك .
خذ هذا النص . عندما تقرأه ألا تتوق إلى الاطلاع اكثر على بقية ما في هذا المصدر ؟

((في الأدبيات الغير معلن عنها لنبوءات التوريم المفسرة لكثير من نصوص حوريب والتي نزل بها موسى من جبل الدخان والمذخورة بعهدة الرابي سليمان الراشي ضمن اختام الكروبيم في تابوت العهد نجد غوامض لا مثيل لها محرمٌ نشرها ممنوع ترجمتها. ومن هذه الغوامض تأتي لوامض لافي التي تفس معنى قول الرابي سليمان حزقيال لافي في منظومة الأدب العبري تحت عنوان العبور من شق الجدار ج1 ص 232 الطبعة الآرامية ))
طبعا هذا النص اولا باللغة الآرامية وبعضه باللغة اليونانية المندثرة . والثاني : انه من الكتب الخاصة في مكتبات الأديرة والكنائس والتي لايدخلها احد لأن اتباعنا لا يقرأون الاشياء الدينية لتعسر فهمها عليهم مع وجود آباء جهلة حتى بقواعد اللغة .
مثلا عندي الآن بحث اطلق عليه بعض اصدقائي بانه بحث صاعق . وهو يدور حول الرحلة المضنية للسيدة من البيت الامبراطوري تعود في نسبها لسمعان بطرس المسمى في الانجيل سمعان الصفا او عند المسلمين شمعون الصفا . هذه المدللة الرقيقة تقوم برحلة شاقة تحرسها مجموعة من ملائكة النور عبر حوافي الفرات لتصل إلى مدينة السرور لتلد عناك عظيما يسوق الناس بعصاه وجدتها في أدبيات الكتاب المقدس وشروحاته نبوءة جدا جميلة نص غريب عجيب تم اخفاءه بعناية يتبع لسفر دانيال لم يترجم باللغة الارامية واليونانية يقول فيه : (( وساقها قدرها إلى مدينة السرور ، على شاطئ أويفرات لتضع وليدها الذي سافر مع الماء عبر بئر الحياة ، حتى إذا رأى اخيه سيسوقا العالم بعصا من الغضب )) النص طويل جدا ويصفها بانها ابنة شمعون او سمعان النبي النص طويل وفيه محاصرة لدولة الروم وحرب ضروس يقودها مشرقيون لهم سيوف تشبه الهلال ملثمون يحملون الرحمة ويرمون الغضب
واعتقد معنى مدينة السرور هو : سامراء التي يُطلق عليها قديما سُر من رأى مكان ولادة هذا العظيم . مع أني اجد اشارات واضحة بشّر فيها يسوع شمعون الصفا بحفيدته واطلق عليه إسم غريب هو واصحابه حيث قال له كما في : إنجيل مرقس 3: 17(( وَجَعَلَ لِسِمْعَانَ اسْمَ بُطْرُسَ. 17 وَيَعْقُوبَ بْنَ زَبْدِي وَيُوحَنَّا أَخَا يَعْقُوبَ، وَجَعَلَ لَهُمَا اسْمَ بُوَانَرْجِسَ أَيِ ابْنَيِ الرَّعْدِ)) طبعا هنا يُفسرون كلمة بوا نرجس ، بأنها ابني الرعد . وهذا خطا كبير تعمدوا تفسيره بهذه الصورة حيث يُبعدون المعنى المراد . القضية تتعلق بسمعان الصفا وان من صلبه تخرج بنت يُطلق عليها بوا نرجس . اي السيدة نرجس او العظيمة نرجس وهي التي سوف تُنجب طفلا تخطفه ا لسماء منها ويغيب في جب دانيال ، وهي اشارة إلى اختفائه في بئر او قبو وما شابه . مصادر هذا الكلام ليست متوفر وصعب الوصول اليها فماذا اصنع والبحث على وشك ان يكتمل وهو بحث وجدت له اشارات عند المسلمين من ان ام القائم المذكور في الانجيل اسمها نرجس وهي بنت شمعون الصفا وهي من نسل ملك الروم . وهذا كله نفسه ومطابق لما موجود في الكتب .
تحياتي اخي الطيب .

تحياتي اخي الطيب .

• (4) - كتب : انتصار ، في 2013/05/23 .

الاخت ايزابيل بنيامين المحترمة
من ضمن التدابير التي اتخذها الغرب لمنع منطقة الشرق من اخذ الدور التي تحدثت عنه النبؤات هو ان يكون حكام شعوبها من تلاميذ الشيطان واتباعه ولذلك هم يعملون منذ سنوات طويلة على تخريب الدين والعقائد السليمة للاديان وتبديلها بتعاليم وفتاوى شيطانية لكي لا يظل مؤمن وهكذا يجعلون المخلص او القائم بلا اتباع وهذا هو اعتقادهم وظنهم ، ونحن الان في اشد الفترات ظلمة وعسرة واختلطت الامور كثيرا على عموم الناس خصوصا بعد ان اصبح معظم رجال الدين ادواة لتخريب الدين والسخرية من النبؤات وتشويهها
ولم تبق غير ثلة قليلة ممن يبحث وسط هذا الظلام عن علامات الظهور بانتظار يوم الخلاص ، وكل هذا يحتاج الى صبر وتحمل وتمسك بالايمان فلم يعد ممكنا بالمطلق ان ننتظر من حكومات تأتمر بالكامل بامر الشيطان ان تلتفت الى علامات ونبوءات عن اخر الزمان .. اتمنى من كل قلبي ان تستمري بالكتابة وان لا تفقدي الامل واؤمن انك تعلمين ان التمسك بالايمان - وهو الخيار الاصعب- هو جزء مهم من الاستعداد لليوم الموعود ... تحياتي

• (5) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2013/05/23 .

اختي الطيبة انتصار مباركة اعمالك .
عندكم . قطع القرآن الطريق امام صنائع الشيطان لا بل شياطين الانس انفسهم فحذر منهم وقال بأن هناك شياطين جن ، وشياطين انس . فما على المسلم إلا أن يعرض اعمال هؤلاء الحكام وفق موازين السماء ووفق الموازين العامة للبشر مثل الاخلاق والقيم والفضائل والنجدة والهمة عندها تتضح اهداف القرآن المقدس من تلك الاشارات .
وعندنا ايضا في الكتاب المقدس فقد قطع الكتاب المقدس الطريق امام هؤلاء الحكام الظلمة واعوانهم وذلك في نصوص لربما اخطأ من رتبها فأضاع الهدف من نزولها ولكن لو اخذنا هذه ا لنصوص كل نص على حدة لرأينا ان التحذير الذي لربما يقصده القرآن من شياطين الانس هم ليس الملوك والحكام الظلمة بل من يقف ورائهم مبررا فعلهم متخذا من الدين ستارا لفتاواه هؤلاء هم الشياطين بعينهم وأهم علامة من علاماتهم أنهم يتكدسون على أبوب الملوك ويضعون اقدامهم في ركاب الحاكم الدنيوي الظالم ويصطفون مع كل دكتاتور يُحللون الفروج والدماء والاموال . هذه أهم علامة حيث يكونوا موظفين في بلاط الملوك وخدم عند الرؤساء فتاواهم تتطاير يمينا وشمالا إرضاء للحاكم الذي يجعل الذهب والاموال تحت خدمتهم . فهم في اليهودية يُعرفون بـ الأفاعي ، وفي المسيحية الذئاب الخاطفة ، وفي الاسلام وعاظ السلاطين أو شياطين الانس . وفي البوذية عصا الامبراطور، وفي الهندوسية ذنب الكلب وفي المانوية : مقشة الذباب ووو.وأما علماء الحق والصدق فعلامتهم أنك ترى الملوك ركع على أبوابهم. هؤلاء الشياطين هم النبوءة الأهم للكتب المقدسة ، لأن الطاغوت معروف ولكن من يرتدي الدين لباسا ليستر خبثه فهذا حري بنا الحذر منهم . تحياتي واشكرك للعواطف الجميلة ز

• (6) - كتب : انتصار ، في 2013/05/23 .

الاخت ايزابيل بنيامين المحترمة
من ضمن التدابير التي اتخذها الغرب لمنع منطقة الشرق من اخذ الدور التي تحدثت عنه النبؤات هو ان يكون حكام شعوبها من تلاميذ الشيطان واتباعه ولذلك هم يعملون منذ سنوات طويلة على تخريب الدين والعقائد السليمة للاديان وتبديلها بتعاليم وفتاوى شيطانية لكي لا يظل مؤمن وهكذا يجعلون المخلص او القائم بلا اتباع وهذا هو اعتقادهم وظنهم ، ونحن الان في اشد الفترات ظلمة وعسرة واختلطت الامور كثيرا على عموم الناس خصوصا بعد ان اصبح معظم رجال الدين ادواة لتخريب الدين والسخرية من النبؤات وتشويهها
ولم تبق غير ثلة قليلة ممن يبحث وسط هذا الظلام عن علامات الظهور بانتظار يوم الخلاص ، وكل هذا يحتاج الى صبر وتحمل وتمسك بالايمان فلم يعد ممكنا بالمطلق ان ننتظر من حكومات تأتمر بالكامل بامر الشيطان ان تلتفت الى علامات ونبوءات عن اخر الزمان .. اتمنى من كل قلبي ان تستمري بالكتابة وان لا تفقدي الامل واؤمن انك تعلمين ان التمسك بالايمان - وهو الخيار الاصعب- هو جزء مهم من الاستعداد لليوم الموعود ... تحياتي

• (7) - كتب : أحمد سميسم علاوي ، في 2013/05/22 .

أختي العزيزة ... لقد ألمني واحزنني ردك على تعليق ألأخ المهذب علي جابر الفتلاوي ولقد شعرت بحجم الاحباط الذي لمسته من كلامك الخاص بالنبوءة والتي تتعلق بنهاية الكنيسة والبابوية ..... وهذا ليس ببعيد عن النبوءات والرويات المليئة بها كتبنا بخصوص نهاية العالم أو بالأحرى ما قبل ظهور المنقذ أو المُصلح والذي عندنا نحن الشيعة بالقائم المهدي (ع) ....
والذي يوجد فيه تشابه كبير بين التراث الاسلامي والمسيحي وكذلك بتنبؤات (( نوستر ادموس )) .........
أملي ان تستمري بالكتابة فمقالاتك فتحت في ذهني الكثير من التسائلات واجابت عن كثير من العلامات الاستفهامية .............بارك الله فيك وسدد خطاك .. ففي جعبتي الكثير من الاسئلة واملي ان اجد الاجابة عندكم .....












• (8) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2013/05/21 .

أخي الطيب علي جابر الفتلاوي رعته ارادة السماء .
أنا محبطة ولربما ساعتزل الكتابة ،وحلمي الوحيد هو ان أجد من يساعدني على بناء دير صغير اعتكف فيه بعيدا .
أخي الطيب .
هذه النبؤءات لا تحتاج إلى تعليق إنما هي اشارات لاقتراب يوم الدينونة الذي يُخطط له الشيطان وأتباعه فنبوءات مثل معركة هرمجدون ، ونبوءات المطران ملاكي ومعصرة خمرالرب وغيرها من نبوءات تُنبيء الناس باقتراب هذا اليوم حيث هيأ اتباع الشيطان كل مسلتزمات نجاح هذا اليوم حسب وجهة نظرهم . ولعل اهم وسيلة نجحوا فيها هي احداث الفوضى الشاملة في البلدان التي سوف ينقضّون عليها كما يحدث الان في منطقة الصراع في العالم العربي والاسلامي. ولكن السؤال هو : بماذا استعد الطرف الآخر ؟ المُستهدف والمعني بهذه الحرب ؟.
انا وامثالي نعرف اشياء لو وضعناها بين ايدي الناس لاضطربوا اضطراب الارشية في الطوى البعيدة نسمعها كل يوم في كنائسنا تدور على السنة كبار الآباء المقدسين ، الذين بدأوا يُهيأون الناس لهذا اليوم الذي يجري سريعا نحونا . انا وامثالي نضع النبوءة بين ايدي المحققين والمحليين عسكريين كانوا او اقتصاديين او اجتماعيين لدراسة مثل هذه الظواهر التي يتمسك بها الغرب بشكل غريب ويُروّج لها ويُحشد لها ويُهيأ لها . يجب على العقول أن تتلاقف كلمة واحدة وتخرج منها بنتائج وهي كلمة (( البابا الأخير )) ويتساءل ماذا يعني ذلك ؟ ولماذا يعتقد الغرب بمثل هذه النبوءات ، وماذا بعد البابا الأخير هل تُلغى الديانية المسيحية ؟ أم ماذا . ثم تنطلق الدراسات الشاملة عن امثال هذا الكلام . منذ الثمانيات تصاعدت وتيرة الإعلان عن اقتراب يوم الله والعرب والمسلمون غافلون عن ذلك رافعين ايديهم للقضاء والقدر وضعوا الراية البيضاء فوق كلمات مثل : هذا مكتوب . هذا كائن . هذا واقع لا محالة . من دون أن يُكلفوا انفسهم عناء التفكير .
منذ بداية الثمانيات استلم الغرب اول رسالة من الشرق تدل على اقتراب هذا اليوم المخيف وبداية ظهور ((القائم المقدس وبدء ارهاصات نزول يسوع)). تأسيس دولة اسلامية ليست كمثل الدول فبدأت الاستعدادات لذلك وقامت قيامة الغرب فهو يعرف خصمه جيدا فأحاط تلك المنطقة بحزام مخيف من القواعد العسكرية وسيطر على كل الانظمة وجعلها تسير في ركابه طوعا او كرها ثم شن حرب عسكرية للاستنزاف ثم حرب اقتصادية للاركاع ثم حرب نفسية للاستسلام وتخذيل الهمم . لا زالت مستمرة لخنق هذه الدولة . لماذا ؟ لأن الغرب يعرف تلك العلامات التي يستخف بها المسلمون يعرفها جيدا فهو لا يدع حرفا يمر من امامه من دون ان يدرسه من كافة وجوهه . هذا الرئيس الامريكي ريكان يقولها بملئ الفم : سأكون الشخص الذي يشهد فصول معركة هرمجدون . ثم يأتي بوش ليقول انها حرب يأجوج ومأجوج . وهنا تنطبق رؤيا المطران ملاكي على ذلك حيث اقترنت نبوئته عن البابا الخير بخروج يأجوج ومأجوج .
انظر ماذا يقول القمص تادرس يعقوب في تفسيرة عن نبوات ((جوج أرض ماجوج: رئيس روش ماشك وتوبال)). الواردة في الأصحاحين 38، 39 جوج وماجوج وردا في سفر الرؤيا (20: 8) يمثلان حربًا عنيفة ضد ملكوت الله في آخر الدهور علي مستوي المسكونة كلها، تنتهي بنصرة الحق في النهاية بعد ضيق شديد. جوج ارتبط بـ Gaga الواردة في الألواح الخاصة بالعمارنة Amarna وهي مشوهة عن كلمة Gaga ، مقاطعة قفراء ((بأرمينيا وكبادوكية)). عبر شعب هذه المنطقة في بحر النسيان، لهذا ظهر الاسم جوج يحمل معنى بربريًا، أي صارت ذكري لشعب بربري طواه الزمن ونسيه الكل. جوج وماجوج في سفر الرؤيا (20: 8-10) يمثلان حربًا تضم جيوشًا من أربع زوايا الأرض تحت قيادة شيطانية لتضليل البشرية ولإثارة حرب ضد القديسين انطلاقا من مدينة التلال السبع المقدسة في أواخر الدهور يُحرك هذه الحرب آخر بابا في سلسلة مقدسي التلال السبعة التي تُشير إلى انقضاء فترة الأزمنة السبعة . والمعروف ان التلال السبعة هي روما أي الفاتيكان .
سأتوسع بهذا الرد لأجعله موضوعا انشره كتتمة على موضوع (البابا الأخير)
تحياتي اخي الطيب .


• (9) - كتب : علي جابر الفتلاوي ، في 2013/05/21 .

الكاتبة الكريمة ايزابيل بنيامين ماما اشوري تحياتي لك
احترم كثيرا اعتقادات وافكار الآخرين ، واحترمك كثيرا انت على وجه الخصوص لأنك كاتبة محترمة ومنصفة وتعتمدين العلم في كتاباتك ، وارتاح لكتاباتك سيدتي ، لكن في مقالتك هذه نقلت النبوءة من دون تعليق او مناقشة ، وانت تعلمين كباحثة علمية أن مثل هذه النبوءات توجد تقريبا في التراث الديني لجميع الاديان ، احترامي وتقديري لك




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ايام صدام الحلوه ! - للكاتب هاني المالكي : جناب السيد هاني المالكي عظم الله اجوركم بمصابكم بشهادة والدكم على ايدي جلاوزه صدام واسئل الله ان يسكنه فسيح جناته وان يلهمكم الصبر والسلوان اقسم لك بالله العلي العظيم انا من ضحايا صدام وفعل بي ما فعل والله الشاهد على ما اقول لكن ياسيد هاني هل تعلم ان اغلب ازلام صدام وزنبانيته هم في سدة الحكم الان وهل تعلم ان ما كان يفعله هدام هؤلاء يفعلونه الان بل وابشع مما يفعله ازلام هدام هل تريد ان اعطيك اسماء السفاحين الموجودين في زمن صدام والموجودين حاليا في اعلى المناصب ولن اعطيك اسماء السنه بل ساعطيك اسماء شيعة ال ابي سفيان الذين سقوا شيعة العراق السم الزعاف سواء في زمن صدام او الان انا اتكلم عن نفسي بالنسبه لي هؤلاء وصدام وجهان لعمله واحده ولا يغرك حرية النشر التي نكتبها ونتمتع بها او المظاهرات فانها مرحله مؤقته بعدها ستكمم الافواه وتصادر الحريات ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق حكمت العميدي ، على ولادة وطن - للكاتب خمائل الياسري : هنيئا لك ياوطن على هذا الأب وهنيئا لك ياوطن على هؤلاء الأبناء

 
علّق عصام حسن رشيد ، على الرافدين يطلق قروض لمنح 100 مليون دينار لشراء وحدات سكنية : هل هناك قروض لمجاهدي الحشد الشعبي الحاملين بطاقة كي كارد واذا كان مواطن غير موظف هل مطلوب منه كفيل

 
علّق عبد الفتاح الصميدعي ، على الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم : عبد الفتاح الصميدع1+3

 
علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!! .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ محمد قانصو
صفحة الكاتب :
  الشيخ محمد قانصو


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 غطرسة تربوية كويتية تُنهي خدمات معلمة وافدة نهضت بقيم التعليم  : عزيز الحافظ

  تعرف على كميات الأمطار الساقطة في العراق امس

 العتبة الحسينية تنقل عوائل نازحة من الانبار الى مدن الزائرين وتوفر للقادمين مدافئ واغطية  : وكالة نون الاخبارية

 جهود وزارة الكهرباء وجنودها المجهولون تستحق الشكر ..والمطلوب المزيد!!  : حامد شهاب

 اسماعيل هنية يستقبل وفد اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي برئاسة نقيب الصحفيين العراقيين  : نقابة الصحفيين العراقية

 تمثال للحمار في قلب السليمانية  : وكالة نون الاخبارية

 الشعب اليمني يقصم ظهر اعدائه  : مهدي المولى

 العراق امام الحسم المطلوب  : جمعة عبد الله

 الغزي يشرف ميدانياً على حملة لتهيئة الطريق البديل لزوار أربعينية الإمام الحسين (ع)  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 السوداني : ندعم العمل النقابي الحر المستقل بعيدا عن اي ضغط او تدخلات خارجية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 من سيرة العشاق دروس للحكومة  : سعيد العذاري

 انعطافه أم تصحيح مسار!؟  : سلام محمد جعاز العامري

 دخّنتُ والتدخينُ لي راحةْ  : امجد الحمداني

 مناجاة داخلية  : احسان السباعي

 تعزية بوفاة والد الاخ صفاء ابراهيم  : ادارة الموقع

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net