صفحة الكاتب : وفاء عبد الكريم الزاغة

اللاعبين الجدد في ملعب كرة القدم لم يجدوا إلا اراضي فلسطين لمبارة التبادل
وفاء عبد الكريم الزاغة

 

على الاثير مباشرة ننقل لكم مبادرة او مبارة اللاعبين الجدد ... باسم مبارة تبادل الاراضي الفلسطينية

وحيث ان الساحة العامة خلت من قيادات فلسطينية تتراكض لتشاهد المبارة عن كثب 

واحتشد الجمهور الأمريكي برعاية الحاج اوباما ولواحقه لمشاهدة المبارة 

وتكفلت الراعية للمبارة جامعة الدول العربية بتكاليف المبارة او المبادرة الصهيونية 

ولكثرة المشاهدين غاب عن المبارة حشد كبير من الشعب الفلسطيني لإنه غير مسموح له اقتطاع تذكرة الحضور

بل شرف له عدم حضورها في الزمن العربي الرديء   

مبارة تبادل الاراضي الفلسطينية 

اللاعبين فيها ضمن خانة

هم ...................على مبدأ 

الاعتراف بالاحتلال الصهيوني الجديد، واهدار بالحقوق الفلسطينية والعربية،

 وانتكاسة المواثيق والقرارات الدولية ومن ثم العربية 

بل هي ذات دلالة عن تراجع المتنافسين على القضية الفلسطينية من التنديد والاستنكار في حال عدم تجاوب تل ابيب في الاستيطان والقمع واهدار حق الاسير والشهيد واهل الشتات لإن بيانات الإستنكار من الجامعة العربية وغيرها في الوطن العربي اصبحت في خبر كان وأخواتها 

الان ملعبين ملعب اهدر اللاعبين فيه حق واهالي فلسطين سنة 1948

ثم الملعب الثاني  شرعوا فيه لقيام الكتل الاستيطانية الاستعمارية الكبرى في الضفة الغربية، باعتبارها أراض خاضعة للتبادل، 

فالتفريط بالحق الفلسطيني يشابه التفريط باموال الوطن العربي وثرواته ومستقبله أمام زمرة من ورثة الجامعة العربية والتغريبة العربية فعلا

ربما اعتادوا على التفريط وشراء الوقت واعتادوا على وجود مؤسسات حكومية ومدنية تخدم شعوبها كديكور للخدمة العامة بالقشور الخاوية من اثبات والتمسك بالحق كما هو الواجب 

فمثل هذا التنازل لا سمح الله لو تحقق ... يحمل الانذارات التالية ... خطورة التفريط بالقدس الشريف اي التضحية بها كذاكرة تاريخية واسلامية ومسيحية 

ايضا تساهم في قبول عربي للتضحية بكل فلسطين واثبات لفكرة الوطن البديل فبدل استعادة اراضي احتلت تصبح اراضي جديدة وبديلة لمن يطالب بالعودة وبالتالي يذهب حق العودة فلا مطالب له ما دام المستعمر ارضخ المحتل على هذا التنازل الجديد ربما قال احدهم هي اراضي باريحا او بالنقب او بسيناء فهذا قول الذي ينسحب من جلسة الحق الى جلسة لاعب كرة قدم في غير ملعبه اصلا ويصبح سائحا في ارضه متعلقا برحلة سياحية ليرى القدس او الاثار ثم يرجع 

أيضا فكرة تبديل اراض باراض هي من وحي  المشروع الاستيطياني الصهيوني 

الذي يستند ان

الاخرين  خارج منظومة شعب الله المختار فيحتاجون الى طرد الشعب الأصلي من أرضه 

اما النكبة الجديدة ... اذا قبل البعض بهذه المبادرة من العرب فإنه اعتراف واضح ببقاء الكتل الاستيطانية الكبرى مما يريح اسماعنا يندد ويستنكر بالمستوطنات ,,,

ايضا اقرار جديد بالتنازل بعدما تنازلوا هؤلاء عن حدود الاراضي الفلسطينية المحتلة سنة 1967

فلم يبقى لهم الا الاعتراف بحدود الواق واق كشهامة عربية جديدة 

ايضا اعتراف ضمنيا ان لا احتلال بقي على هذه الاراضي كما طنشوا اراضي 1948

واقرار ان هذه الاراضي التي استبدلت اصبحت بيد عدو محتل لا يحق استردادها بالقوة لانه اصبح عند بعضهم غير محتل ومن التحايل الجديد ما استخدم بغطاء صلح الحديبية 

اقول لصاحب صلح الحديبية ايضا مع عدو الله الصهيوني شو رايك بصلح خيبر وخيبة هو الأفضل لانه يتناقض كلامك مع معاني صلح الحديبية واعتبار امثال هؤلاء من جنحوا للسلم بل عندي اقتراح لإمثالك وامثال من بادر باستبدال اراضي باراضي ...

فأنتم تملكون مساحات شاسعة من الأراضي وما دمت قلوبكم مرهفة نحو السلم مع عدو صهيوني فخذوا كل بني صهيون عندكم واستبدلوا اراضي دولكم معهم وجالسوهم من حيث جلستم ايضا وما دمتم مبادرين على حساب الحق الفلسطيني في ارضه وتاريخه ومكان وجوده فهاكم بني صهيون عندكم وبجواركم تستبدلون اراضيكم وممتلكاتكم وما فيها من ثروات لهم واقيموا لهم حكم ذاتيا عندكم يهوديا ... اما نحن فان عدو الله بني صهيون لمدة 65 عاما اكتفينا من قصص

الف بيان وبيان بتوقيع شارون وقارون في سهرات 

ربما يفيد صاحب فكرة اراضي باراضي وملعب بملعب ان يطالع 

التاريخ القريب ليعرف انها دولة اقترحت على شعب اصيل في ارضه ودولة لم يكن لها قرار 

فالمؤتمر الصهيوني اقترح اقامة حكم ذاتي يهودي في اوغندا 

العالمي في جلسته السادسة بعثة إلى اوغندا لبحث الاقتراح

«إن اليوم الذي نبني فيه كتيبة يهودية واحدة هو اليوم الذي ستقوم فيه دولتنا».

قامت الحركة الصهيونية في أوروبا بتكوين مجموعة "عشاق صهيون" (المؤتمر الصهيوني الأول كان في بازل عام 1897). طالبت هذه الحركة بإقامة دولة خاصة باليهود، 

قد أُسس الصندوق القومي اليهودي عام 1901 قبل تأسيس دولة إسرائيل، وعمل على شراء وكراء واستبدال الأراضي بغية توطين اليهود في فلسطين.

فبريطانيا هي الشكل الأول والراعي لمثل هذا الكيان المحتل والذي صنع بدمغة من وعد بلفور حيث المصالح فقط 

وبريطانيا وجدت لها مصلحة في توظيف هؤلاء الغرباء عن فلسطين في برنامج توسعها في الشرق الأوسط، فحولت قوافل المهاجرين إلى فلسطين بعد صدور الوعد،

واخيرا اللاعبين الجدد في ملعب كرة القدم لم يجدوا الااراضي و دولة وشعب فلسطين لإهواءهم وتفريطهم وتبذيرهم بحقوق الشعب العربي الفلسطيني 

فكان كا س العالم المقدم في ايام النكبة الفلسطينية التي نعيش بها الى الآن ليظهر ميسي الجديد باقتراح التبادل 

اقول لهم ... ستلعبون وتلعبون إنما دماء الشهدااااااااء ليست رخصة او تذكرة او بريق ذهب لكاس جديد من وحي افكاركم فالدماء التي صبغت بارض فلسطين التاريخية زيتونها اعلم بها منكم وهي السماد لها لتبقى وتنمو

 

  

وفاء عبد الكريم الزاغة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/15


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • عندمآ يصهل قلمي مع آضآءآت آلبآحث آلاسلامي علي آلخزآعي ...  (ثقافات)

    • الشعب الفلسطيني.... الى المستوطنات والى الوطن البديل  (المقالات)

    • إضاءات على البيان الصحفي لسفير سورية في الاردن ومؤتمر أصدقاء او سياح سورية في عمان  (المقالات)

    • بين مهرجان لا لتواجد قوات أمريكية في الاردن وبين غياب دعاة مؤتمر إسناد سورية  (أخبار وتقارير)

    • العودة الى فلسطين حق لا عودة عنه ..من مسيرة العودة في الاردن  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : اللاعبين الجدد في ملعب كرة القدم لم يجدوا إلا اراضي فلسطين لمبارة التبادل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ جميل مانع البزوني
صفحة الكاتب :
  الشيخ جميل مانع البزوني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مالذي تعنيه عودة مقتدى الصدر بالنسبة للأمريكان  : مهند حبيب السماوي

 وا ويلاه . كربلانو وإله سين . تاريخ الشعائر .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 قصيدة شعبية لأول مرة لمن خانني  : حاتم عباس بصيلة

 اعادة اعلان مصفى الناصرية الاستثماري  : وزارة النفط

 شباب النجف الاشرف يطلقون حملة لتنظيف مدينتهم

 العلاق: مهلة الأسبوع لتقديم بديل عن المالكي غير واقعية وطرحت عبر الإعلام  : السومرية نيوز

 آداب التعليق في المواقع الإلكترونية .. القانون لا يحمي المغفلين !  : رعد موسى الدخيلي

 عتبات كربلاء تستنفر كافة جهودها الخدمية والطبية لاستقبال زوار اربعينية الامام الحسين ( ع ) ( تقرير موسع )

 الوهابية وباء يهدد الحياة  : مهدي المولى

 حرب الإشاعات والخدع.. أطاحت بعروش وجآءت بحكومات..!  : عباس الكتبي

  الغلو.. والدين  : ضياء المحسن

 المواطن يريد التغيير  : صادق السيد

 نتنياهو يعض أصابعه ندماً  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش استعدادات دائرة صحة ذي قار لزيارة الاربعين  : وزارة الصحة

 اردوغان:تحريض طائفي وسلمان:ارهاب وهابي  : د . طالب الصراف

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net