صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

قراءة في ديوان ( عناق سحر الحياة ) ( 2 ) للشاعرة المغربية رحيمة بلقاس
علي جابر الفتلاوي
 أستطيع أن أصف ديوان ( عناق سحر الحياة ) ، أنه ديوان الوجدان والرومانسية   والحب والاحلام ، ديوان القلوب التي تعيش بين جذب الواقع المرّ والتعيس، وبين الأحلام الذاتية التي تحلق في الفضاء عاليا طلبا لراحة الوجدان والضمير، بعض قصائد الديوان ، تذهب بعيدا الى عوالم السحر والجمال والسعادة والأمل ولقاء الحبيب ، من الممكن أيضا وصف الديوان أنه ديوان العاشقين ، الذين يعانون ويكابدون ويتحملون أي أذى من أجل معشوقهم ، حتى لو كان ذلك في عالم الأحلام .
قصائد الديوان كلها نظمت في سنة 2011 م ، وسنة 2012 م ، واستقرأت ذلك من التواريخ المثبتة في نهاية كل قصيدة ، هذا يعني أن الشاعرة رحيمة بلقاس هي في مرحلة النضج العمري ، وصاحبة التجربة الحياتية  والخبرة الطويلة ، والمشاعر المتراكمة من سني عمرها المبارك ، أنطباعاتي هذه تولدت من خلال معرفتي المتواضعة بالأخت الشاعرة رحيمة بلقاس ، ومن خلال قراءتي لأغلب قصائد الديوان ، هذا المؤشر يوحي أن شعر رحيمة بلقاس هو في مرحلة النضج ، والتجارب التي تتحدث عنها أغبلها تجارب عاشتها اوتعيشها الشاعرة في الوقت الحاضر، مع ذكر الطموح الذي تتمنى الشاعرة تحقيقه على أرض الواقع ، وأغلب طموحات الشاعرة حسب قراءتي أصدمت بمعوقات أجتماعية وتقاليد وأعراف ، بعضها تحملت نتائجها بصبر وقوة مع وجود روح التضحية والتفاني ، وعندما أقول الشاعرة لا أعني رحيمة بلقاس شخصيا  ، انما أقول أنّ الشاعرة أو الشاعر يتقمص بعض شخصيات المجتمع ممن يريد ان يعكس واقعها شعريا ، فليس بالضرورة أنه يعكس واقع ذاته ، بل قد يكون أنعكاس لواقع الاخرين ، لأن الأديب اوالفنان ربما يتحسس أمورا قد لا يشعر بها الاخرون ، أحترامي وتقديري الكبيرين لأختنا الشاعرة رحيمة بلقاس .
في قراءتي لديوان رحيمة بلقاس سأكتفي بالتداخل مع بعض قصائد الديوان ، رغم أني أعترف قد قرأت جميع قصائد الديوان واستمتعت بها ، وبحثت عن المشترك في قصائدها ، قصيدة ( أعانق سحر الحياة هكذا ) والتي أخذ الديوان عنوانه منها حسب تقديري ، في رأيي أنها قصيدة محورية ومهمة خاصة بالنسبة للشاعرة كون الديوان تسمى باسمها.
بين الربى والرياض عدت 
يافؤادي راكضا لنور الهدى 
هذه بداية القصيدة ، وأرى ان القصيدة وجدانية تفوح بعطر الايمان والتوجه الى الحياة الجميلة من خلال قيم السماء ، ( يا فؤادي ) الفؤاد هو القلب وعندما يركض الى نور الهدى ، هذا يعني أن القلب يسعى الى الأيمان ، لأن موطن الأيمان هو القلب وهو أيضا موطن للحب والعشق ، والايمان الحق هو حب الله ، وقد يصل هذا الحب الى مرحلة العشق ، وهذه الدرجة الخاصة لا ينالها الا ذو حظ عظيم ، وهؤلاء هم أهل المعرفة بالله تعالى ، قولها :
ما اروع خفقان الوجدان 
في قداس نعمتك معبدا 
من معاني القلب الوجدان ايضا ، وقد يأتي الوجدان بمعنى الضمير ، وهنا بمعنى القلب لأن الخفقان للقلب فقط ، وعندما يخفق القلب حبا لله ما اروع ذلك ، وما اعمق واكبر هذا الأيمان ، الشاعرة تكرر كلمة القلب الذي هو موطن الحب ومستقر الأيمان ثلاث مرات بثلاثة تعابير لكنها تعني معنى واحدا هوالقلب ، واحيانا يأتي معنى الوجدان بمعنى الضميركما قلنا ، وهو رقيب معنوي على الأنسان السوي ، فكثير من الناس يخطأون لكن ضمائرهم تؤنبهم فيتراجعون عن الخطأ ويعتذرون او يستغفرون  وتذكرالشاعرة القلب صراحة في قولها :
سكبت نبيد السكينة بلسما 
بالقلب والغمام  تبددا 
( نبيد ) تعني نبيذ وهذه هي اللهجة المغربية ، وليس هذا خطأ بل لهجة محلية ، نعم هناك أخطاء قد تكون مطبعية ، او جاءت سهوا لكنها قليلة مثل قولها في القصيدة الاخيرة من الديوان :
( واهدينا ) والصحيح القول واهدنا من غير ياء . 
 اللجوء الى الله تعالى هو الذي يجلب السكينة الى القلب ، القصيدة هنا طافحة بنفحات الأيمان ، وهي منبعثة من الوجدان ، وكثير من قصائد الديوان تشترك في هذه التيمة مشاعر الأيمان هذه هي باعث على توديع الأحزان ، وفتح نافذة الأمل والأحلام الجميلة ، تقول الشاعرة : 
أسدلت ستارة الأشجان 
وسرت للأمل مغردا 
فتحت نوافذ الأحلام 
أعانق سحر الحياة هكذا 
أرى أن القصيدة وجدانية تفوح منها رائحة الأيمان ، أنها الوجدانية المعبرة عن الذات الطامحة ، والممتلئة بالأمل والأحلام السعيدة ، والروح الصبورة المتحملة لقساوة الظروف ، كلها تشترك في منظومة رومانسية رائعة تشحذ النفوس بعدم اليأس ولابد من الأستمتاع بالحياة وفق الضوابط الربانية ، ويأتي ذلك من خلال الأستمتاع بالأحلام التي تلتجأ فيها الشاعرة الى خالقها لغرض تحقيقها على أرض الواقع ، تشخيصي لكلمات الشاعرة يوحي لي أنها تعتبر هذه المشاعر الوجدانية والرومانسية هي مشاعر نهاية رحلتها في الدنيا ، وقد صرحت الشاعرة بهذا في آخر قصيدة من قصائدها :
واهدنا
لو للعمر باقية 
وأقول لشاعرتنا رحيمة بلقاس ، الأعمار مقدرة من الله تعالى ، لا علاقة لها بالصغير او الكبير ، فكم صحيح مات من غير علة ، وكم من عليل عاش دهرا طويلا ، على حد قول أحد الشعراء ، لك العمر المديد في روضة الأيمان بالله تعالى سيدتي الشاعرة رحيمة بلقاس .
أرى أن مشتركات قصائد الديوان هي الوجد والحب الصادق والحنين والأمنيات وتحقيق الأحلام ، أضافة الى سمة غالبة عند الشاعرة هي الأمل المنبعث من عمق الأيمان بالله تعالى ، الشاعرة تحمل روحا عالية من التضحية والصبر على المصاعب ، وهي تفصح عن هذا التوجه بأن منظومتها الأخلاقية التي تنتمي أليها تختلف عن المنظومة الأخلاقية التي تستهدفها بالشر ، تقول في قصيدتها ( وشاية ) : 
وما وجد الوشاة بي من عيب 
سوى تقولهم بأكاذيب تدمرني 
فأن كانوا أهل دمامة وهوان
فأنا قيم الكرام تغمرني 
يعز علي أن أتدنى 
لأبادلهم طعانا بطعان ولو 
كانت ضربتهم سهاما تفنيني 
 الشاعرة صاحبة مبدأ شريف غايته شريفة ، وهذا يعني أنها لا تقر أن الغاية تبرر الوسيلة .
 ولمناسبة المقام أروي هذه الحكاية عن الشيخ الدكتور ألمرحوم أحمد الوائلي خطيب المنبر ألحسيني في العراق ، للتأكيد على أن المبدأ الشريف هو واحد بغض النظر عن الزمان او المكان ، كان الدكتور الوائلي وهو يرتدي الزي الديني جالسا في الطائرة في طريقه الى القاهرة ، وكان بجانبه رجل خليجي يرتدي الزي الخليجي ويتكلم الأنكليزية ، لكنه كان تكفيريا ، أتت المضيفة لتقدم عصيرا الى ركاب الطائرة  وصلت الى الدكتور الوائلي فقدمت له العصير ، ثم قدمت الى الخليجي بعده كونه جالسا في المقعد الذي يلي مقعد الشيخ الوائلي ، فقال الخليجي للمضيفة وباللغة الأنكليزية : 
لماذا تقدمين لهذا الخنزير قبلي ؟  وصف الشيخ الوائلي بالخنزير لأنه يختلف عنه مذهبيا ، وهذا منهج السلفيين التكفيريين ، لم يتصور الخليجي أن الوائلي يعرف الأنكليزية لأنه لا يعرفه شخصياً ، بل حكم عليه بالجهل والكفر من زيه الديني الذي كان يرتديه الدكتور الوائلي ، لم يرد عليه الشيخ الوائلي ، بعد فترة من الوقت جاءت المضيفة مرة ثانية لتقدم شيئا أخر الى ركاب الطائرة ، وصلت الى الدكتور الوائلي وقدمت له الضيافة كونه جالسا في المقعد الأول ، لكن الشيخ الوائلي لم يستلم ما قدمته المضيفة بل كلمها بالأنكليزية وقال لها : 
قدمي لأخي قبلي ، تعجب الخليجي من جوابه لأنه تصور أنه لا يتكلم الأنكليزية أولا وثانيا تعجب من رده عندما قال للمضيفة قدمي  لأخي قبلي ، عندها تكلم الخليجي مع الوائلي وقال له أنا تجاوزت عليك وانت تقول للمضيفة قدمي لأخي قبلي ، فأجابه : 
هذه أخلاقنا وتلك أخلاقكم 
وأنت ايتها الشاعرة تقولين :
يعز علي أن أتدنى
لأبادلهم طعانا بطعان ولو 
كانت ضربتهم سهاما تفنيني
هذه هي أخلاقك وتلك هي أخلاقهم ، أرى أن رحيمة بلقاس متفائلة على أي حال ، ومؤمنة بقدرها ، ولن تستسلم لآلامها وأحزانها وطعناتها ، بل هي تعيش الأمل والأحلام الكبيرة ، وتصر على التمسك بكل ما هو جميل في الحياة ، آمالها كثيرة وكبيرة ، الأمل رجاؤها وهدفها ، وتعلن تمسكها بالأمل في عدة مواضع من قصائدها في قصيدتها ( رحلة الأستثناء ) تقول : 
أسارع متسلقة سلاليم العلياء
    فرحة ببسمة الحياة
       بعودة الأمل 
أنها مصرة للتقدم الى أمام ، فهي رغم قساوة الظروف ، وصدود الأحبة ، تبقى متمسكة بالحياة وقوة الأمل ، وتطمح لتحقيق أحلامها الوردية ، تقول في قصيدتها (شمعة أمل) :
أسافر بين أمسي وحاضري
      أحمل بالفكر أسري
      أشعل شموع  أملي
أما في قصيدتها ( أرحل ) فأنها توجه دعوة للحبيب بأن يرحل ، لكن ألى أين يرحل ؟ الى مسافات في الروح والنفس والقلب أبعد ، تدعو الحبيب الى الذوبان ، هذا هو العشق الروحي الوجداني الذي يذوب فيه العاشق بالمعشوق ، بعض أنواع هذا العشق يكون ممنوعا في عرفنا ومنه عشق الحلاج لمعشوقه ( الله )  عندما تخيل نفسه ومعشوقه أنهما واحد وأخذ يتكلم بالنيابة عن معشوقه وكأنه هو ، مما دعى الى تكفيره من قبل البعض ، ممن لا يعانون آلام وحشرجات وذوبان وحرارة العاشقين العارفين ، أما شاعرتنا فأنها تقول :
ارحل من جدار قلبي
   الى لب فؤادي
تجري عطرا بوريدي
وتكرر الشاعرة كلمة ( أرحل ) سبع مرات في نفس القصيدة ، انها قصيدة رائعة ، واعتبرها من الشعر الصوفي العرفاني الذي يغوص عميقا في النفس الانسانية .
 الرحلة مع قصائد ( عناق سحر الحياة ) جميلة وممتعة ومفيدة وفيها دروس وعبر ، أنصح أهل الحب والعشق والوجد قراءة الديوان للأستمتاع والفائدة من  دروسه ومحطاته الروحية والنفسية والوجدانية ، الرحلة مع ديوان رحيمة بلقاس تحتاج الى حلقات ، لكني سأكتفي بحلقتين ، وسأختم حلقتي هذه سائحا في كلمات القصيدة الأخيرة من الديوان ( سبحانك ربي ) ، القصيدة عودة الى الذات للمحاسبة والتقييم ، وأن تحاسب ذاتك على التفريط في  ألألتزامات تجاه الله تعالى أمر أيجابي ومؤشر على الصحوة  ، في رأيي أنّ أندفاع الأنسان نحو الشهوات والأغراءات أنْ أعقبها ندم وتوبة فهذا أمر جيد ، لأن الأقدام على محاسبة الذات ليس بالأمر الهين  بل هو صعب عند الكثير من الناس ، في مجتمعنا نجد الكثيرممن لا يشعرون بأخطائهم لكنهم  يحصون على الآخرين أخطاءهم  ، شعور الانسان بخطئه في نهاية العمر خير من أنْ لا يشعر بالخطأ حتى يفاجئه الموت ، حينئذ يكون قد فات الأوان  وسيقابل الانسان ربه بالوجه الاسود لا سامح الله ، الشاعرة في القصيدة تأخذ دورها الأجتماعي وتنبه الى مثل هذه الحالات فتقول :
سبحانك ربي
أليك نضرع بضعفنا 
من ترحال يضنينا 
تحاصرنا الذنوب
فنيمم لله الأكف 
للعلياء نرفع النواصيا 
في حماك نسجد غواشيا 
يا دارا
خلت من أهلها 
بين الأحجار 
انطوت الأجساد فانية 
كيف أرتضيتُ ؟
سؤال أستنكاري موجه الى الذات ، فيه تأنيب للضمير ، ودعوة الى الذات لتعود الى رحمة الله الواسعة لطلب العفو والغفران من الذنوب ، لأنه لا يوجد غير الله من يعلم المخفي منها :
منك ربي نأمل الغفو
فمن غيرك ؟؟
يعلم الخوافيا 
الشاعرة تتخذ قرارا وتتبنى فكرة مفادها توبة في نهاية العمر خير من لا توبة ، وهذا في رأيي قرار صائب ، لأن الله تعالى عندما فتح لنا باب التوبة ، فتح لنا في قبالها باب العفو والغفران ، ومن يغفر الذنوب غير الله جل جلاله :
ألهي يا رب الورى 
من لنا غيرك مواليا 
فاغفر لنا 
واقبل توبتنا 
وكن رحيما بنا 
يوم توارينا الثرى 
واهدنا
لو للعمر باقية
وأخيرا أوجه شكري وتقديري وامتناني الى الشاعرة رحيمة بلقاس ، وادعو ربي أن يعطيها مديد العمر ، والصحة الدائمة ، والسلامة من كل مكروه ، هي ومَن تحب ، واتمنى لها المزيد من التألق والأبداع .        

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/14



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في ديوان ( عناق سحر الحياة ) ( 2 ) للشاعرة المغربية رحيمة بلقاس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : رحيمة بلقاس ، في 2013/05/16 .

الاستاذ علي الفتلاوي احييك سيدي على هذه الالتفاتة الى كلماتي البسيطة ، وتناولها بالفراءة والتأمل ، ومحاولة الاستنباط ما خلف السطور، جزاك الله خيرا ومتمنياتي لك بالتوفيق والمزيد من الابداعات ان شاء الله. كما اشكرك على التنبيهات للاخطاء التي كثيرا منها كان فقط سهوا وعدم انتباه ..اما في اشارتك ان اهل المغرب يجهلون بامور اللغة فأختلف معك .. تقبل تحياتي ومودتي وكل التقدير




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احسان البحراني
صفحة الكاتب :
  احسان البحراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لاجئون إلى البحر.. تايتنك بانتظاركم!  : سيف اكثم المظفر

 رد على رد عياس الخفاجي  : وليد الموسوي

 ال سعود تاريخ غير مشرف  : سهل علي

 يوميات طالب مظلوم  : ابراهيم الخيكاني

 المنصب والمال يخبلان ويهلكان صاحبهما  : مهدي المولى

 أمريكا وصناعة الموت  : مصطفى محمد الاسدي

 نعال ابو تحسين والعراق الجديد  : ولاء الصفار

 هويات ضائعة وجدت في رأس السلطة!  : عباس الكتبي

 شجاعة الامام زين العابدين (عليه السلام) تقتلع النصر من عروش بني أمية  : خضير العواد

 ماهي الخلفية الفكرية لتمثلات ب. راسل و ا. انشتاين حول المخلص في اخر الزمان؟  : عبد العزيز لمقدم

 مؤسسة الشهداء توزع المنحة المالية العقارية لذوي الشهداء في بابل  : اعلام مؤسسة الشهداء

 "داعش البرلمان " قالها الشيخ الصميدي ، لماذا أهملت!! ؟  : سعد الحمداني

 عمليات الجزيرة تعلن تطهير منطقة البو حيات شرق حديثة وتقتل العشرات من عناصر التنظيم

 لكي لا نجحف عظمة الخطاب الاسلامي  : سامي جواد كاظم

 إنهم يريدون إسقاط مصر  : محيي الدين إبراهيم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net