صفحة الكاتب : نزار حيدر

لتحرير الاسلام من خاطفيه
نزار حيدر
   ثلاثة اختطفوا الاسلام فشوهوا صورته:
   اولهم: المؤسسة الدينية الرسمية الفاسدة، وما يرتبط بها من فقهاء بلاط وعلماء سوء مأجورين.
   ثانيهم: التنظيمات الارهابية التي تتبع فقهاء التكفير من الذين يزرعون الحقد والكراهية في المجتمعات.
   ثالثهم: الجماعات المتعصبة والظلامية التي تتبع متفيقهين جهلة ومتخلفين، يعبدون الله على (70) حرفا.
   وهذه ليست المرة الاولى التي يتعرض بها الاسلام لمثل هذا الاختطاف، فمنذ ان بعث الله تعالى نبيه الكريم محمد بن عبد الله (ص) رسولا ونبيا، رحمة للعالمين، ظل الاسلام يتعرض لمثل هذا، الا انها الاخطر منذ البعثة ولحد الان، وذلك لعدة اسباب تقف على راسها كون العالم اليوم بات قرية صغيرة، يؤثر بعضه ببعض، من جانب، وبسبب تاثير الاعلام الذي يعتمد التكنولوجيا واحدث وسائل الاتصال والتاثير، من جانب ثان، وبسبب استخدام من اختطف الاسلام اشد وسائل التدمير قسوة، ولذلك ينبغي على علماء الاسلام ومراجعه الحقيقيين ان يتحملوا مسؤوليتهم التاريخية لانقاذه من يد من اختطفه فحوله الى اضحوكة للعالم وكذلك الى فوبيا تخيف الاخر، بعد ان صوروه وكانه دين القتل والتدمير والكراهية والتخلف والحقد.
   ولولا ان الاسلام يتميز بصفتين عظيمتين لنجح الخاطفون في تدميره، الاولى: هي انسانيته، فبالرغم من كل محاولات التشويه التي مارسها الخاطفون يوظفهم في ذلك قوى معادية للاسلام في الغرب تحديدا، الا انه ظل متماسكا قادرا على تقديم نفسه كقيم انسانية رفيعة.
   الثانية: هي عالميته، والتي يقراها الاخر من خلال القران الكريم والنهج القويم الذي رسم معالمه رسول الله (ص) واهل بيته الكرام عليهم السلام، فلقد تبين للاخر، وبشكل قاطع، ان الاسلام لا يخاطب الانسان في فترة زمنية معينة من تاريخ البشرية، كما ان سيرة الرسول الكريم وائمة اهل البيت الاطهار عليهم السلام هي منهج عالمي يحاكي حاجات الانسانية في كل زمان ومكان.
   اما الصفة المهمة التي تتميز بها الشعوب الغربية والتي ساهمت بشكل كبير في انتشار الاسلام في بلاد الغرب من دون ان تتاثر بمساعي الخاطفين، فهي ظاهرة الانفتاح والايجابية في التعامل مع الافكار الاخرى، ولذلك فليس غريبا ان تتحدث كل الاستبيانات في الغرب وتحديدا في الولايات المتحدة الاميركية عن ان الاسلام هو ثاني اكثر الاديان سرعة في الانتشار في بلاد الغرب، وهذا مؤشر واضح على ان شعوب الغرب لا تعيش عقدة الخوف من الفكر، ابدا، فهي تبادر الى ان تطلع على الافكار خاصة ما يتعلق بالاسلام، من دون عقد او حواجز نفسية او تخوف من التاثر.
   صحيح ان الحزب الوهابي والنهج التكفيري شوه الكثير من صورة الاسلام وسمعته، بسبب تبنيهم لثقافة التزمت والتعصب الاعمى وثقافة الغاء الاخر من خلال احتكار الحقيقة والمتاجرة بالدين وغير ذلك، الا ان الشعوب الغربية لازالت تعيش نفس الاندفاعة التي عرفت بها منذ زمن طويل، ولهذا السبب نرى ان الاسلام لازال ينتشر انتشارا مشهودا من دون حواجز الارهابيين والتكفيريين، على الرغم من خطورتها.
   لقد لعبت ضارتان دورا ايجابيا في انتشار الاسلام والتعرف على وجهه الحقيقي، الاولى: هي جريمة الطاغية الذليل صدام حسين، عندما تسببت سياساته الطائفية والعنصرية بهجرة وتهجير مئات الالاف من شيعة اهل البيت عليهم السلام والذين انتشروا في جل بقاع العالم، اذا بهذه الضارة تتحول الى نافعة من خلال جهدهم الكبير في نشر الاسلام المحمدي الاصيل الذي يعتمد مدرسة اهل البيت (ع) في التفسير.
   خذ مثلا على ذلك، ففي الولايات المتحدة الاميركية كان هناك مسجد واحد فقط يتبع مدرسة اهل البيت في برامجه ونشاطاته، اما اليوم فهناك اكثر من (100) مسجد وحسينية ومركز اسلامي يهتدي بهدى ائمة اهل البيت (ع) في تعاليمهم ومنهجحم وتربيتهم وثقافتهم وفكرهم وطريقة تعاملهم مع الاخر، وفي كل شئ.
   هذا في الولايات المتاحدة الاميركية، وقس ذات الامر على مختلف دول العالم.
   الضارة الثانية: هي احداث 11 ايلول عام 2001 والتي شهدتها الولايات المتحدة، فعلى الرغم من انها كانت حدثا مهولا اضر كثيرا بالعالم، خاصة العالمين العربي والاسلامي، الا انها كانت، من جانب آخر، نافعة عظيمة جدا للاسلام، فلاول مرة ينتبه الراي العام العالمي الى ان هناك تفسير آخر للاسلام غير تفسير الحزب الوهابي والنهج التكفيري الذي تتبناه (المملكة العربية السعودية) والذي يعتمد الكراهية والتكفير والحقد والغاء الاخر، هو التفسير الذي يعتمد مدرسة اهل البيت عليهم السلام، هذا التفسير الذي يعتمد العلم واحترام الاخر والحب والسلام واللاعنف، سعيا لبناء عالم خال من الكراهية، يسوده السلام والوئام والمحبة.
   والان، هناك ضارة ثالثة تحولت الى نافعة قد لا ينتبه اليها كثيرون، وهي ان الدماء الطاهرة التي تراق كل عام في ايام شهري محرم الحرام وصفر المظفر، من نحور محبي وعشاق وشيعة اهل البيت عليهم السلام على يد جماعات العنف والارهاب، وتحديدا الجماعات التكفيرية والسلفية المتعصبة، هذه الدماء تساهم كل عام في انتشار التشيع لمدرسة اهل البيت عليهم السلام، بسبب ما تتناقله مختلف وسائل الاعلام العالمية، المقروءة والمسموعة والمرئية، من ان عمليات التفجير التي (يقتل) فيها عدد من المواطنين (الشيعة) بسبب انهم يزورون كربلاء التي فيها مرقد الامام الحسين بن علي سبط رسول الله، هذا النوع من الاخبار شكل حملة دعائية كبيرة جدا لصالح مدرسة اهل البيت عليهم السلام، فلقد شاء الله تعالى ان يحفظ الاسلام بدماء سيد الشهداء الامام الحسين بن علي، كما انه شاء ان يحفظ ذكرى كربلاء وعاشوراء والحسين بدماء شيعته الطاهرة التي تراق كل عام، بل كل يوم على يد افسد خلق الله تعالى فكرا ومنهجا ورمزية، اولئك الذين اتخذوا من اسوء طغاة (المسلمين) واقصد بهم الطاغية معاوية وابنه الطاغية الرعديد يزيد، قدوة في طريقة التعامل مع الخصم، والتي تعتمد القتل والذبح وسحق القيم والدين من اجل السلطة.
   لقد شاء الله تعالى ان يتحول موسم الاستشهاد في كل عام الى مدرسة متجددة ليس فقط لشيعة الحسين عليه السلام، فحسب، وانما لكل الناس في العالم من اجل ان يتزودوا من هذه المحطة معاني الايثار والاخلاص والايمان، من جانب، وموسم للتبري من الظلم والظالمين الذين يمارسون القتل والتدمير ضد كل من يخالفهم في الراي والعقيدة، كما يفعل اليوم شيعة يزيد بحق شيعة الحسين السبط (ع) من جانب آخر.
   يستغرب كثيرون كيف ان موسم عاشوراء ينمو بشكل مضطرد في بلاد الغرب وبلا اي نوع من انواع التمييز والقمع والتضييق، فيما يتعرض الموسم الى القمع والتشهير في الكثير من بلاد العرب والمسلمين، ولا غرابة في ذلك، لان الحسين عليه السلام يقض مضاجع الانظمة الاستبدادية الشمولية البوليسية، فكلمة {هيهات منا الذلة} تكفي لاسقاط عروش فاسدة اذا ما قيض لشعب من الشعوب المضطهدة ان يصرخ بها.
   لقد ضحى الحسين (ع) بكل شئ من اجل حفظ الاسلام، وعلينا ان نعمل من اجل حفظ عاشوراء.
   علينا ان نحدث الغربيين عن القواسم المشتركة بين الحسين (ع) والمسيح (ع) من جانب، وبين المهدي (عج) والمسيح من جانب آخر، فان ذلك يقربهم الى الاسلام ويشدهم اليه، فالمقارنات مهمة في هذه الحالة.  
   12 مايس (أيار) 2013

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/13


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • [القافِلُون]! [١] بَين [القافُل] و [جُوكر] أَحزاب السُّلطة و [الذَّيل] {أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا}؟!  (المقالات)

    • جَولةٌ معَ الجالِيات؛ الواقِعُ والتحدِّيات [القِسمُ الرَّابع والأَخير]  (المقالات)

    • جَولةٌ معَ الجالِيات؛ الواقِعُ والتحدِّيات [القِسمُ الثَّالث]  (المقالات)

    • جَولةٌ معَ الجالِيات؛ الواقِعُ والتحدِّيات [القِسمُ الثَّاني]  (المقالات)

    • جَولةٌ معَ الجالِيات؛ الواقِعُ والتحدِّيات [القِسمُ الأَوَّل]  (ثقافات)



كتابة تعليق لموضوع : لتحرير الاسلام من خاطفيه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كاظم الشبيب
صفحة الكاتب :
  كاظم الشبيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أبواب مغلقة   : مالك عبدالامير رحيم

 جدلية النظرية النقدية في مظهرية اللوحة الخطية عند الخطاط قاسم طاهر الخفاجي  : د . حازم السعيدي

 فالنتاين ، عيد الحب.   : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 عندما تتسخ يد القصة القصيرة  : اسعد عبد الرزاق هاني

 دماء سبايكر وتكريم الجناة!  : قيس النجم

 وزارة النفط تناقش مستقبل النفط والغاز مع الشركات المحلية في البصرة  : اعلام لجنة النفط والغاز في البصرة

 تراب الماس  : عدوية الهلالي

 الجهد الاستشراقي بين المصلحة و الإنصاف  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 المبدع الاعظم…  : عبدالاله الشبيبي

 آخر التطورات لعمليات قادمون يا نينوى حتى 12:30 01ـ 05 ـ 2017  : الاعلام الحربي

 بابيلون ! ... ح2  : حيدر الحد راوي

 لمناسبة الذكرى 32 لاستشهاد الصدر الاول التيجاني لـ(نون):الصدر كان منظر الصحوات الاسلامية في العالم  : وكالة نون الاخبارية

 نائب رئيس الجمهورية يثني على عمل مفوضية الانتخابات ويؤكد ان نجاح العملية الانتخابية يعزز مكانة العراق دوليا  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 الدماغ العالمي!!  : د . صادق السامرائي

 اي مثقف نريد ..؟!  : شاكر فريد حسن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net