صفحة الكاتب : مهدي المولى

الابواق المأجورة واشعال النيران
مهدي المولى
لا شك ان اعداء العراق بما يملكون من دولارات ويمكنهم بهذه الدولارات ان يشتروا ما يحلوا لهم من الابواق والطبول  الكثيرة وحتى المختلفة كما ان لهم القدرة على تلوين هذه الابواق والطبول بألوان مختلفة  سنية شيعية كردية علمانية ليبرالية وحتى يسارية وبهذا الاسلوب الجديد استطاعوا ان يخترقوا العراق ويحصلوا على بعض المواقع ويضعوا المواطن العراق في حالة من التردد لا يدري ماذا يفعل
فنرى هذه الابواق المأجورة تنبش في كل قمامة لتخرج منها بعض  القاذورات التي قام الشعب بدفنها او يعمل على دفنها من اجل اثارة الاحقاد والتوترات والصراعات بين العراقيين
كما انها تنبش كل بقعة رماد  اخمد نيرانها الشعب العراقي لعلها تجد  بصيص من نار لتصب الزيت عليها وتشعل هذه النيران من جديد في ارض العراق لتحرق الارض والبشر
لا شك هذا هو واجب هذه الابواق المأجورة وهذه هي المهمة المكلفة بها وعليها اتمام المهمة وتنفيذ الواجب والا فانها ستلاقي مصيرا اسودا  فالامر بيدنا نحن خلقناكم ونحن نميتكم والينا ترجعون
لهذا نرى هذه الابواق بمختلف الوانها واشكالها تتنافس وتتصارع  بعضها مع بعض من اجل  ان يظهر انه الاكثر خدمة والاكثر طاعة والاكثر تنفيذا للاوامر والتعليمات من اجل الحصول على المنزلة  الكبرى والجائزة الاولى
الغريب في الامر ان الاطراف التي تلونت بلون الليبرالية والعلمانية وحتى اليسارية هي التي حصلت على الجائزة الاولى والمنزلة الكبرى لدى الاسياد اعداء العراق واول اعداء العراق هم العوائل المحتلة للجزيرة والخليج وخاصة ال موزة وال حصة والعشيق الجديد اردوغان 
حيث اثبتت هذه الاطراف انها اكثر تأثيرا على الكثير من العراقيين بالوان كلماتهم  وعبارتهم المزوقة والمنقمة  فلها القدرة على تضليل المواطن العراقي وخداعه ولو بعض الوقت في حين الاطراف الاخرى ليس لها القدرة على اي نوع من التأثير فالمواطن لا يستمع لها ولا يرغب حتى في التقرب لها
المعروف جيدا ان النظام السابق نظام المجرم صدام هو الذي زرع بذور الطائفية والعنصرية واشعل نيران الحروب بين العرب والكرد بين السنة والشيعة معتقدا ان ذلك يساعده على البقاء في الحكم الى الابد لا يدري ان هذا الاسلوب هو الذي اسرع في نهايته واوصله الى هذا المصير الاسود
وبعد قبر الطاغية وتحرير العراق من العبودية وانتقاله الى الحرية ولاول مرة الانسان العراقي يشعر انه انسان انه حر
لا شك ان تحرير العراق تحرير الانسان  العراقي من العبودية كان فتحا مبينا ونصرا عظيما ليس للعراقيين بل لكل العرب اجمعين لهذا نرى قوى الاسبتداد والدكتاتورية من القذافي الى مبارك الى بن علي الى صالح الى الاسد الى  البقر الحلوب ادركت انها في خطر فاخذت تذرف الدموع على صدام على القائد الضرورة  وهكذا تجمعت كل قوى الظلام الوهابي والعبودية وشيوخ الضلالة من كل مكان وكان الكثير من هذه الانظمة استقبلت عناصر الذبح والاضطهاد الصدامي واغدقت عليهم الاموال ودربتهم  لذبح العراقيين
لكن رياح الثورة كانت اقوى فعصفت بحصون هؤلاء المجرمين فهرب بن علي وقتل معمر القذافي وما يزال مبارك في قفص الاتهام يعاني الذل والهوان وتنازل علي عبد صالح صاغرا  وهاهي رياح التغيير بدأت تعصف بانظمة البقر الحلوب لولا تمسك اسرائيل وامريكا ودوائر الغرب الاخرى والدفاع عن البقر الحلوب لاسباب اقتصادية ومصالح ذاتية ولكن هذا التمسك لا يدوم  فرياح الثورة تزداد قوة ولا بد من دك حصون هؤلاء الظلمة الفسقة وسيكون مصيرهم أسوء بكثير من مصير صدام والقذافي
احدى هذه الابواق المأجورة والمحسوبة على اللون المزوق المنمق بعد ان نبشت في كل القمامات والقاذورات وفي كل المواقع التي فيها رماد وصبت زيتها
  فطبلت وزمرت ورقصت فليس امام العراقيين الا طريقين التقسيم او الحرب الاهلية لا شك هذا هدف اعداء العراق ال سعود وال ثاني ومهمة الابواق المأجورة في العراق
ثم تأتي بالدليل على ذلك ان علي حاتم سليمان بدأ يخطط لوضع دفاعات في الانبار تمهيدا لحرب اهلية طويلة
اعتقد ان العراقيون جميعا والابواق المأجورة واسياد هذه الابواق يعلمون علم اليقين  ان علي  حاتم سليمان لا يمثل اي شي في الانبار  والدليل انه عندما رشح نفسه لم يحصل على الا اقل من مائة صوت واذا سمعنا له صوت الان فبفضل دولارات موزة وحصة ليس الا
فها هي الانتخابات هلى الابواب والذي يدعي ان يمثل ابناء الانبار  من خلال اصوات ابناء الانبار ابناء الانبار هم الذين يقولون هذا يمثلنا وهذا لا يمثلنا واعتقد ان ابناء الانبار قالوا وبصراحة ان علي حاتم سليمان لا يمثلنا وانه يغرد خارج السرب
كما ان الخلافات التي تجري في البلاد ليس بين السنة والشيعة وانما بين مجموعات متخلفة من بقايا النظام السابق والمأجورة لانظمة خارجية والفاشلة التي لا تثبت وجودها من خلال الديمقراطية والانتخابات وهذه المجموعات ليست من السنة فقط بل هناك شيعة وهناك كرد لكن المشكلة ان هذه المجموعات وجدت لها حاضنة وملجأ في المناطق السنية فاخذت الطابع السني ونتيجة لطغيان الاعلام المأجور رسخت فكرة الخلاف السني الشيعي

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/13



كتابة تعليق لموضوع : الابواق المأجورة واشعال النيران
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو الحسن ، في 2013/05/14 .

كلامك عين الصواب وعلى الشعب العراقي سنه وشيعه عرب واكراد ان لاينجرو خلف هذه الابواق الاعلاميه المشبوهه
ولاتنسى اخي الكاتب ان دوله رئيس الوزراء وفريق المستشارين واعضاء دوله القانون ساهمو بمساعده هذه الابواق من خلال لهجتهم الطائفيه والتركيز على نغمه الطائفيه ومظلوميه الشيعه والخوف من التقسيم تعاملوا مع المتظاهرين على اساس الطائفه وليس على اساس المواطنه




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد نبهان
صفحة الكاتب :
  محمد نبهان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كركوك : الشرطة الاتحادية تجري عملية تفتيش شملت عددا من المناطق والقرى  : وزارة الداخلية العراقية

 التحضيرات النهائية لافتتاح مدرسة السيدة رقية الابتدائية للأيتام

 هيئة الحج تحذر من مكاتب الانترنيت التي تدعي الفوز بالقرعة حال التسجيل لديها

 طائفة المورمون المسيحية ...والنكتة اليهودية !!  : د . جعفر الحكيم

 الشعب الفرنسي يعايش لحظات حياة العراقيين والسوريين  : سامي جواد كاظم

 المتسولون من يقف خلفهم  : همام عبد الحسين

 موتوا عطشا يا أبناء العراق  : محمد الظاهر

 اعدام صوت الحق والحرية الشيخ نمر باقر النمر  : عبد الرضا الساعدي

 الوعيد بالحساب والتخوف من الموقف الإيراني الأمريكي وانشقاقات جديدة في العراقية والتيار الصدري تحدد البوصلة لولاية حكومة ثالثة  : حسين النعمة

 تجيك البهائم وأنت نائم  : واثق الجابري

 توقعات رؤية هلال شهر شوال لهذا العام 1433  : مؤسسة الامام المهدي ( عج ) للمرجعية

 مفتشية الداخلية بالتعاون مع مديرية شرطة الطوز يضبطون طنين من مادة الكرستال المخدرة وأدوية تالفة  : وزارة الداخلية العراقية

 تقاتلوا عليها فقتلوها  : علي الاسدي

  رحم الله امرؤ عرف قدر نفسه ..  : حامد الحامدي

 ياأبناء العراق العزيز ... أحذروا ..قنوات الفتنة والجريمة والإرهاب ...!!  : عبد الهادي البابي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net