صفحة الكاتب : د . عبد الهادي الطهمازي

أنواع العملاء في عالمنا العربي
د . عبد الهادي الطهمازي
العميل في عالم السياسة هو: ذلك الشخص الذي يعمل خلاف مصالح شعبه وبلده لصالح دولة أخرى لغايات مختلفة، وأحيانا بدون قصد للجهل والسذاجة، وغالبا ما تستقطب الدول ذات المصالح السياسية والاقتصادية والعسكرية العملاء في هذه البلاد أو تلك. 
والمصيبة أن عالمنا العربي محط أنظار الدول العظمى بسبب الثروة النفطية الهائلة، وكونه سوق استهلاكية دائمة مع قوة شرائية جبارة، إضافة الى الموقع الجغرافي المتميز في عملية نقل البضائع والسلع التجارية بين شرق العالم وغربه. 
كما وأن تعدد الدول العربية بالرغم من كونه شرا لنا إلا أنه يعد خيرا لمن يريد استغلالنا، فكسب الدول العربية سياسيا الى جانب هذه الدولة أو تلك في سياساتها الخارجية يعد مكسبا مهما لتلك الدولة، وعلى سبيل المثال: رؤية الولايات المتحدة في قضايا الشرق الأوسط كقضية فلسطين مثلا، فإذا تطابقت مع الرؤية العربية كان ذلك مكسبا سياسيا مهما للولايات المتحدة ولو على مستوى الإعلام وإقناع الرأي العام بتلك القضية، فإن الرأي العام غالبا ما يتأثر بالكثرة العددية.
ومن منطلق هذه المصالح المتشابكة ترى الدول ذات المصالح الخاصة كالغرب وأمريكا مثلا أن لابد أن تزرع عملاء لها في عالمنا العربي، وتبدأ شبكة العملاء بالزعماء السياسيين الى أبسط أبناء المجتمع، مرورا بالطبقات المثقفة والتجار وكل من له تأثير أو قدرة في عملية تغيير اتجاهات الرأي العام أو استمالته.
ولما كان تكالب الغرب علينا حادا بسبب المميزات المذكورة في أمتنا العربية، استقطب الغربيون وعلى رأسهم أميركا جمعا غفيرا، وأقول: غفيرا لما سيأتي، من العملاء لتحقيق مآربهم السياسية والاقتصادية والعسكرية في بلداننا.
ويمكن تقسيم العملاء بحسب الغايات التي يرجوها العميل من وراء عمالته الى عدة طبقات:
1_طبقة الراغبين بالاحتفاظ بالعروش: وبطبيعة الحال هؤلاء هم الرؤساء وحكام الدول، والذين يرون أن بقائهم مرهون برضى أمريكا والغرب عليهم، وهؤلاء لا يريدون ثمنا ماديا على عمالتهم، بل هم يدفعون الأموال سواء عن طريق الاستثمار أو فتح أسواق بلادهم أمام السلع والبضائع الغربية، أو غير ذلك مما يطول ذكره، ولسان حالهم يقول: بس أريدك ترضه عني.
2_طبقة الساعين الى السلطة: من يعتقد أنه ليس هناك تنافس على المناصب السلطوية في الدول العربية، فهو غبي من الدرجة الأولى ومن النوع العسكري، ولو لم يكن هناك تنافس على السلطة لما تبارت الأحزاب في الدول الديمقراطية على الحصول على أصوات الناخبين، ولما حدثت انقلابات في الدول الدكتاتورية، وأما في دول الخليج فبالرغم من تسلط أسر معينة على مقدرات هذه البلدان، وتقسيم المناصب المهمة بينهم فيها، فإن هناك صراعا على المناصب بين الأفراد أو الأجنحة، فلماذا ابني عمي وزير خارجية وليس أنا؟ ولماذا ابن الشيخ الأصغر وزير وليس الأكبر، وخير دليل على ذلك حوادث القتل المتكررة للملوك في السعودية، وإطاحة أمير قطر بأبيه وتولي منصب الإمارة بدلا عنه!
وهؤلاء يعلمون مدى التدخل الأمريكي الواسع في بلدانهم، لذلك يهرولون الى تقبيل أيديها وتقديم كل ما يمكن تقديمه من تنازلات مقابل المساعدة الأمريكية له للحصول على المنصب، والشواهد التاريخية في دول الخليج أكثر من أن تحصى.
3_طبقة المأجورين: وهم الذين تدفع لهم الدول المستفيدة أمولا لقاء تقديم خدمات لها في بلدانهم أو مجتمعاتهم، وهم على ثلاثة أقسام:
القسم الأول: بعض النخبة في المجتمع، من أمثال: الكتَّاب، والفنانين، والإعلاميين، والتجار، وزعماء العشائر، والسياسيين وغيرهم ممن لهم تأثير في الرأي العام بتشكيله أو توجيهه، فيتم اختيار بعض ممن لهم استعداد لبيع أنفسهم لخدمة الأجنبي وتفضيل مصلحتهم الشخصية على مصالح أممهم ومجتمعاتهم، فيسخر الكاتب قلمه، والفنان فنه، والتاجر تجارته، والسياسي منصبه، ورجل الدين مسجده، والإعلامي منبره الإعلامي لخدمة مصالح تلك الدولة المستفيدة، إما اقتصاديا، أو سياسيا، أو إعلاميا، أو ثقافيا فإن للغزو الفكري والثقافي عملاءه الخاصون، وهم من الأوزان الثقيلة في العلم وسعة الثقافة، أو في المجال الفني، وهؤلاء يقبضون ثمن عمالتهم نقدا وعدا وبالعملة الصعبة، فمثلا: أنفقت أمريكا خمس مائة مليون دولار على وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة العربية وغير العربية لتشويه سمعة حزب الله اللبناني، فالإشاعات والمقالات والمحللين السياسيين الذين يطلون علينا في البرامج الإخبارية ليس جميعا أبرياء، بل الكثير منهم عملاء مأجورون يطلب منهم سلفا تشويه صورة الهدف المقصود سواء أكان دولة أخرى أو شخص أو منظمة، أو جماعة خاصة، تمارس تلك الدول تجاهها حربا نفسية أو تريد تأليب الرأي العام ضدها.
القسم الثاني: جماعات راديكالية متطرفة يتم أعدادها بشكل دقيق وتدرب على أحدث أنواع الأسلحة، وعلى كيفية تفخيخ السيارات وغير ذلك، ويزرعون في المجتمع المستهدف أو الدولة المستهدفة في سبيل إضعافها واستنزاف ثرواتها، وتشتيت قدراتها، فهؤلاء يقاتلون بالنيابة عن الدول التي استعملتهم، وعلى سبيل المثال: تنظيم القاعدة وحركة طالبان في أفغانستان، فقد صنعت هذين التنظيمين المسلحين المخابرات الأمريكية بالاشتراك مع المخابرات الباكستانية وبتمويل سعودي، وكان الهدف منها زعزعة الأمن في أفغانستان أيام التدخل السوفيتي في هذا البلد، ومن وراء التنظيمات الإرهابية في العراق أيضا دول وحكومات معروفة تدعم هذه الجماعات المسلحة علنا وتمدها بالمال والسلاح وهي معروفة للقاصي والداني.
القسم الثالث: جماعات من المنحطين أخلاقيا (السفلة): كالعاهرات، والأفاقين، والكذابين، والمنحرفين، والذين يعانون من عقد نفسية، والفاشلون في المجتمع، وتناط بهؤلاء وظائف منحطة: من قبيل نشر الإشاعات الكاذبة ضد الأهداف المقصودة أشخاصا أو جماعات، أو تشويه سمعة الشخصيات الوطنية والدينية أو العلمية، أو تشويه سمعة جماعة أو دولة. 
أو تطلب منهم الجهات الممولة لهم استغلال التظاهرات الشعبية مثلا بارتكاب أعمال مخلة بالأمن العام، أو الإضرار بالمنشئات الحكومية  والمدنية كحرق السيارات أو المحلات التجارية، فيقوم عدة أشخاص منهم عن قصد وعمد بمثل هذه الأعمال، فيتأثر عامة الجمهور بها فيحذون حذوهم وبذلك تنتشر الفوضى ويختل الأمن وتخرج الأمور عن السيطرة. 
القسم الرابع: الجواسيس: وهؤلاء لا يشترط أن يكونوا من أبناء البلد، لهم مهمات خاصة ومتنوعة يطول الحديث عنها.
الطبقة الرابعة: طبقة السذج والبسطاء، والذين يفكرون بآذانهم لا بعقولهم، ويصدقون كل من قال، وكل ما قيل، فيرددون ما تتناقله وسائل الإعلام ظنا منهم أن التلفزيون لا يكذب، وأن فلان شخص لا يكذب، وهؤلاء لا يصح تسميتهم عملاء؛ إلا أن المشكلة أن أفعالهم تصب في صالح العدو، وإن كانوا هم في الواقع أبرياء بل مخلصون، ولو كانوا يعلمون أن في تصرفاتهم هذه ضررا على دينهم أو بلدهم أو مجتمعهم لتوقفوا عنها فورا. 
وتقع على عاتق الطبقة الواعية المخلصة الدينية والوطنية في المجتمع تنوير هؤلاء، وفتح أذهانهم على أهداف العدو ووسائله وغاياته، لكي لا يضعوا حطبا على ظهورهم يكون نارها عليهم، ونفعها لغيرهم.         

  

د . عبد الهادي الطهمازي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/11



كتابة تعليق لموضوع : أنواع العملاء في عالمنا العربي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العياشي ، على كورونا يسقط أقنعة الغرب - للكاتب حسين فرحان : أيها المحجور في بيتك هل تعلم ماهي الصورة في الشارع الان ؟! سأرسم لك الصورة من مركز ابي الخصيب اليوم : قُبيل حلول الظلام اقفلت ابواب الصيدلية فركبت سيارتي راجعاً الى منزلي أسير وعيني تسأل عقلي ماذا يجري ؟!!! أبطأت السير وانا انظر يميناً وشمالاً وقد بدأ الغروب يرخي رحاله والسماء ملبدة بالغيوم بلا مطر والريح مسرعة كأنها هاربة الى مكان بعيد انظر الى الشوارع الفارغة من الناس والمقطعة بسواتر ترابية ! وهي خالية تماماً من الناس ! وكأن اهلها قد هجروها من اعوام انظر الى الشوارع التي صارت الرياح ترمي الاتربة على محلاتها المغلقة وصور الشهداء الذين كأنهم يسألون بعضهم (( ماذا يجري بعدنا )) ؟! اسير وانا انظر الى وحشة الطريق لا أسمع الا حثيث الريح وهي تذري التراب على قارعة الرصيف ! لحظة وبرقت في ذهني تلك الصورة وهذا السؤال (هل اسير في وادي السلام )؟! أسير بين شوارع مقطَّعة بالسواتر الترابية كانت سالكة في احلك الظروف ! والعجب لايترجمه الكلام هل أسير وسط فلم هوليودي ! هل مايجري حقيقة ام خيال مخرج !؟ هل دخلت هذه المنطقة حرب؟! هل تنتظر هذه الديار يوماً لم يكن مذكوراً أسير وقد كدّت أُسلم على أهل الديار السلام على أهل لا اله إلا الله ، من أهل لا إله إلا الله ، يا أهل لا إله إلا الله ، بحق لا إله إلا الله ، كيف وجدتم قول لا إله إلا الله ، من لا اله إلا الله ، يا لا إله إلا الله ، بحق لا اله إلا الله ، اغفر لمن قال لا إله إلا الله ، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله ، محمد ( صلى الله عليه وآله ) رسول الله ، علي ( عليه السلام ) ولي الله " اللهي ماذا يجري ؟! وحدهم الذين ساروا بين القبور يعرفون ما أرسمه في كلامي وحدهم الذين ساروا في مقبرة وادي السلام خصوصاً وقت الغروب وهي خالية من الناس يرى مايجري في الواقع الان إياك ثم إياك أن تنظر الى هذا الجرم المجهري ! خلف هذا الجندي المجهري قائد آمر ناهي بيده الملك وهو على كل شيء قدير بكل الاحوال ستنجلي الغبرة بعد هذا القتال السؤال لمن الغلبة ؟! من الذي سيبقى موحداً لله ؟! نحن البشر ؟ أم هذا الجرم المجهري ؟ على أحسن التقادير سننتصر بعد جراح وخوف وفقد أحبه لكن هل سنتوب الى الله حقاً ؟ أم سنعود الى ماكنا عليه ؟! أسير وأنا اسمع صفير الريح بين البيوت والمحلات المغلقة كأني أسمع فيها صوت ينادي يا أهل الارض (( لمن الملك اليوم )) ولا من مجيب سوى صمت القبور الذي أصم أذن العين من وحشة المنظر أين المتبرجات اللائي تبرجن في هذه الشوارع ذهاباً واياباً يتصيدن عيون الشباب الذين تركوا المساجد ليسعون خلفهن ؟! أين الذين كانوا يبارزون الله في العلن كفراناً ومفطرين بلا سبب في رمضان من كل عام ؟! أين الذين باعوا آخراهم بدنيا غيرهم هذه الشوارع وكأنها فتحات المقابر أين اصواتكم يا أهل الربى وكأن هذا الجرم المجهري يجول شوارعكم ينادي ! ياأهل الفساد ياأهل الظلم والطغيان اليس فيكم مبارز ؟! تراحموا ... لعلّ من في السماء يرحمكم ! عندما تعلم أن هذا الجندي يحاصر جميع دول العالم ستدرك قوله تعالى : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ وستعي حينها قوله تعالى : حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ يا عبيد الدنيا ( وانا منكم ) عودوا .... توبوا الى الله م .صيدلي مهند العياشي 1/4/2020

 
علّق منير حجازي ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لا يوجد في الوقت الحاضر صفحة خاصة للسيدة إيزابيل ، ولكن بعد أخذ اذنها في تأسيس صفحة لها على الفيس بوك وحصول الاذن عملنا لها صفحة سنضع الرابط في الاسفل ، ولكن هذا الرابط يعتمد في نشر المواضيع ايضا على موقع كتابات في الميزان الذي تنشر السيدة إيزابيل عليه مباشرة . تحياتي رابط صفحة ايزابيل. (البرهان في حوار الأديان). https://www.facebook.com/groups/825574957791048/

 
علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : طالب عباس الظاهر
صفحة الكاتب :
  طالب عباس الظاهر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الرافدين: سلفة الـ 3 ملايين للمتقاعدين والمضمونين لا تحتاج الى كفيل

 الإقليم خارج التغطية !  : رحيم الخالدي

 أبو بكر يلعن بدمه أبا بكر!  : قيس النجم

 القبض على متهمين بحوزتهما مواد مخدرة شمالي بابل  : وزارة الداخلية العراقية

 غوارديولا: الخسارة أمام ليفربول تعني خسارة اللقب

 بغداد محط أنظار العالم  : سيد صباح بهباني

 قيادة الفرقة الخامسة تعقد مؤتمر المصالحة المجتمعية  : وزارة الدفاع العراقية

 تأملات في القران الكريم ح391 سورة  القمر الشريفة  : حيدر الحد راوي

 الدكتور عبد الهادي الحكيم : التفجيرات رسالة تكفيرية / بعثية واضحة باستمرار سفك الدماء وانتهاك الأرواح  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 هل نزل الارهاب من السماء ؟  : عباس طريم

 الحشد الشعبي.. وديموغرافية الجواميس!!  : فالح حسون الدراجي

 اعضاء من كتلة المواطن في مجلس النجف الاشرف يطالبون بأستضافة وزير التربية  : براثا

 العراق بين رب جبار وشعب منهار!  : قيس النجم

 البعير والتل القاتل؟  : كفاح محمود كريم

 27 دولة تشارك بمهرجان سعيد بن جبير لحفظ وتلاوة القرأن في واسط

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net