صفحة الكاتب : رياض ابو رغيف

ترحموهم ,,,لأنهم قتلة
رياض ابو رغيف
في كل الاعراف والنواميس وفي كل التشريعات  والقوانين ما كان منها شرعيا او وضعيا تعد جريمة القتل جريمة خطيرة وبشعة لان ازهاق النفس الانسانية بلا وجه حق لايمكن تبريره الا بمستوى انتقال فاعلها من خانة الانسانية الى خانة البهيمية الوحشية ,,,وهذا طبعا على مستوى الجريمة الفردية اما  ماكان منها يستهدف المجتمعات والتجمعات الانسانية فهو دون ادنى شك جريمة ابادة جماعية ولا يمكن ابدا للانسان السوي والعقل المتحضر ان يبرر (القتل ) بكل اشكاله ومسمياته لان تبريره يعني انحدار للرقي الحضاري والانساني وتنكر للموانع التشريعية الالهية ولذلك وحسب فهمي جاءت العقوبة التشريعية الرادعة لهذا الفعل مساوية لها في القوة ومحاذية لها في التطبيق 
وكلا الجريمتين ما كان منها قتلا فرديا او جماعيا تستحقان عقوبة الاعدام سواءا في العرف او القانون الوضعي او التشريع الالهي .
حين انهار نظام البعث عام 2003 وسقط نظام القتل الصدامي قدمت السلطة القضائية العراقية  القادة العسكريون السابقون الى المحكمة الجنائية العليا لغرض محاكمتهم بتهمة جرائم الابادة الجماعية ضد ابناء الشعب العراقي  حينها تصاعدت الاعتراضات وتعالت مطالبات البعض  بعدم محاكمتهم وكانت الحجج المساقة والعلل المسرودة انهم كانوا ينفذون الاوامر العسكرية الصادرة من صدام.... الا ان القضاء استمر باجراءات المحاكمة وسار في طريق تجريمهم ليصدر عليهم حكمه العادل بالاعدام لارتكابهم جرائم قتل بحق العراقيين وقد بررت المحكمة الامر بانهم كانوا ادواة لتنفيذ تلك الجرائم البشعة وهو منطق صحيح جدا ولا يجافي العدل والعدالة لانهم كانوا يد صدام الطولى في ارتكاب تلك المجازر الرهيبة 
وحين كان المتهمون يحاولون رد التهم عنهم كانت ادعائاتهم مثار سخرية العارفين بالذي جرى وحدث ايام حكم الطاغوت وحزبه 
برروا افعالهم كما برر المجرم طارق عزيز جرائم صدام بانها دفاعا عن الثورة ومنجزاتها !!!! ودفاعا عن العراق من الخطر الذي كان يتعرض له من قبل المعارضة التي كانت تريد ان تسقط نظامهم وقائدهم .
ربما يمكننا ان نفهم ذلك ونستوعبه لو كان صحيحا فالانتماء احيانا يتطلب من المنتمي ان يدافع عن انتماءه والاخلاص يستوجب احيانا من المخلصين الطاعة العمياء  لما يؤمنون به 
لكن الحقيقة التي كلنا نعرفها ان كل الذي جرى لم يكن بالدواعي التي سردناها ولا بالافتراضات التي قلناها لان نظام صدام لم يكن يؤمن بالانتماءات والولاءات المبدئية انما الولاء الاوحد فهو  لسلطة القائد الاوحد وعائلته . 
لقد استخدم صدام حسين نظام الترهيب والترغيب في ادارة حكمه على مدى (40 ) عاما كان فيها الجوع والفقروالحرمان والملاحقة  والقتل يطال من يعارض او لم يعارض حكمه بينما تغدق الاموال والمكافئات والجوائز والهدايا على القتلة من ازلام نظامه وقد كانت تلك الرموز تتسابق لارضاء قيادتها طمعا بالاموال والسيارات الفارهة والامتيازات التي لامثيل لها ليس حبا او اخلاصا للانتماءات والمباديء انما طمعا بالمال الملطخ بدماء العراقيين 
وامثال هولاء من الانتهازيين القتلة لم ينتهوا بانتهاء النظام البعثي
 صحيح ان يد العدالة لم تطالهم لاسباب كثيرة منها وضاعة مناصبهم  وضئالة شأنهم انذاك الا انهم كانوا هم ايضا وسائل دنيئة وصغيرة الشان في مسيرة القتل الماضي كانت اياديهم ملطخة بدمائنا لكن عظم جرائم سادتهم غطت على جرائمهم فصاروا نسيا منسيا 
وفي غفلة من الزمن ولان العراق وشعبه كان يأن من جرائم البعث المكلوم من فقد سلطته وتحالفاته مع الارهاب التكفيري لايقاع مزيد القتل في العراقيين الابرياء  برزت  الحاجة الى اعادة تلك الادوات الامنية القديمة كوسيلة ربما تواجه بعض الشرور وتوقف قليلا من النزف  اليومي المستمر
 صارت تلك الادوات الانتهازية  الفاقدة للامتيازات الماضية تتحكم بالجانب الامني الخطير وبالياته من جديد واستولت على زمام المؤسسات الامنية وجوه الكثير منها عرفها العراقيون وخبروا تاريخها الفاسد الملطخ بكل انواع الرذالات والاوساخ وكان العراقيون يتمنون ان يبدأ هولاء بمحو صفحاتهم السود القديمة من ضمير الامة ويصححوا مسارات انحرافهم الذي افلت من القانون وتحصن بالاستثناءات الحكومية العديدة 
ولان (الطبع يغلب التطبع ) كما يقال ولان النفس مجبولة على ما الفت وتعودت فقد سار البعض منهم على ذات الطريق الذي كان يسلكه سابقا  من فساد ورشوة وتحايل على القانون واستغلال المناصب وصرنا نسمع في الشارع وفي الاعلام اتهامات خطيرة بالفساد ضد هولاء تتخذ الحكومة ازاء بعضها الاجراءات القانونية وتغض الطرف عن الكثير منها 
ولان (من امن العقاب ساء الادب ) فقد تطور ذلك الفساد عند البعض لينتقل من حالات فساد فردية الى جرائم  فساد تمس المجتمع والشعب 
ومنذ ما يزيد عن سبعة اعوام وجرائم الفساد المكشوفة يوميا في المؤسسة الامنية بالتحديد تكاد تكون بالمئات بمقابل ضعف الاجراءات القانونية وندرة احالة المتهمين الى القضاء وهذا بالتاكيد يعني التهاون والتخاذل وربما التواطيء مع المجرمين 
استورد الفاسدون اسلحة فاسدة و معدات تالفة و اعتدة منتهية الصلاحية و دروع بشرية لاتحمي المقاتل العراقي ولم نجد رد فعل قانوني يساوي افعال الفاسدين بذات القوة 
وتلاعب هولاء بالقانون مقابل ارضاء نزواتهم واطماعهم واطلق سراح العديد من الارهابيين المقبوض عليهم نتيجة لصفقات واتفاقات الفاسدين مع جهات لديها الاستعداد ان تدفع المبالغ الضخمة من اجل تخليص اعوانها المجرمين من سطوة العدالة والقانون 
كل هذا الفساد والافساد كان على حساب حياة وامن العراقيين الابرياء ولم يكن يهم اولئك المنتفعون بالمبالغ القذرة ان يقتل يوميا المئات منا ولا تهتز في ضمائرهم ذرة من الشرف والندم على ما حدث ويحدث بسبب فسادهم 
ان من المعيب علينا ان نرضخ ونستسلم لارادة اولئك الاقزام الذين خانوا الامانة ونكلوا العهد وباعوا شرفهم باثمان وضيعة ومهما كانت مناصبهم  ومسمياتهم والجهات التي يحتمون خلفها  يجب ان نتحرك باتجاه ردعهم وايقاف لهاثهم الدنيء خلف الاموال الملطخة بدماء ابنائنا 
فالمتورطون بفساد الاجهزة الامنية متورطون بالتاكيد بدماء الالاف ممن قتلتهم المفخخات التي تسللت من بين اجهزة الكشف الكاذبة والمتورطون بالفساد متورطون بدماء المقاتلين الذين استشهدوا نتيجة لاستيرادهم دروع رديئة واسلحة خربة ومعدات بالية 
هم متورطون بكل لحظة من لحظات الخوف والفزع الذي زرعه الارهاب في عيون اطفال ونساء العراق وهم متورطون بكل لحظة قلق عاشها الرجال  خوفا على مستقبل اطفالهم واهليهم 
المسوولون الامنيون الفاسدون متورطون بقتل جماعي للعراقيين وهم اداة خطرة للقتل يستخدمها اعداء العراق والتهاون معهم والتغاضي عن افعالهم جريمة لن يغفرها الشعب لمرتكبيها 
وهولاء لايختلفون ابدا عن القادة الصداميون  الذين جرمتهم محكمة الجنايات لارتكابهم جرائم ابادة جماعية بحق شعب العراق ابان النظام البائد 
هولاء قتلة اشد بطشا من اولئك الذين استخدمهم صدام في جرائمه العديدة لانهم استغفلوا العراق والعراقيين فكان فسادهم جريمة مزدوجة لانهم خانوا الامانة التي اوكلها اليهم اهاليهم 
وعاثوا في الارض فسادا وقتلا وافسادا 
حاكموهم ولا ترحموهم وليكن الحكم موازيا لافعالهم وجرائمهم الدنيئة البشعة 
وعلى القضاء ان يعيد النظر باحكامه السابقة التي كانت ادنى من الجرائم التي ارتكبوها 
حاكموهم ولا ترحموهم لانهم قتلة ومفسدون .... 

  

رياض ابو رغيف
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/11



كتابة تعليق لموضوع : ترحموهم ,,,لأنهم قتلة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : رياض ابو رغيف ، في 2013/05/13 .

الاخوان في ادارة كتابات في الميزان
تحية طيبة
ارجو مراجعة اصل العنوان المرسل اليكم لهذا المقال حيث ان كاتبه ليس السيد راسم قاسم كما هو مبين اعلاه بل المقال مرسل باسمي رياض ابو رغيف وقدورد عنواني الاكتروني اسفل المقال المرسل اليكم والمنشور باسمي ايضا في مواقع اخرى قبل نشره لديكم
ولاحقاق الحقوق اقتضى التنويه
وارجو التصحيح

رياض ابو رغيف
[email protected]

تم التعديل ونعتذر عن الخطأ اذ ورد سهوا 

ادارة الموقع






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : برهان إبراهيم كريم
صفحة الكاتب :
  برهان إبراهيم كريم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 استقبال اكثر من 400 اسرة نازحة من قضاءي بيجي والشرقاط في صلاح الدين

 لا يهاجر ويترك العراق الان الا الفاشلون.  : طاهر الموسوي

 دروب لاتسير  : حسن العاصي

 وزير التخطيط يبحث مع وفد تركي رفيع عددا من القضايا المتعلقة بالتعاون الاقتصادي واعادة اعمار المناطق المحررة  : اعلام وزارة التخطيط

 البرلمان العراقي: استمرار الجدال حول موازنة 2019

 الديبلوماسية والابادة  : حميد آل جويبر

 اللجنة المركزية لتعويض المتضررين تخصص اجتماعاتها لشهر ايلول للنظر في معاملات المتضررة ممتلكاتهم في بغداد وديالى  : اللجنة المركزية لتعويض المتضررين

 زراعة الإرهاب  : صالح الطائي

 ايران ترفع الحظر عن تصدير البطاطا للعراق

 الساكت عن حقوق الشعب.. شيطان أخرس..!  : اثير الشرع

 محافظ ميسان يفتتح مدرسة ابتدائية حديثة في قضاء الكحلاء  : حيدر الكعبي

 يا وزير! النقل الخاص بين الفساد والحصص..  : حسن صلاح الحمداني

 هيومن رايتس تطالب بتجميد مبيعات الأسلحة إلى السعودية

 محافظ ميسان ينفي ان تكون له علاقة بمصفى ميسان الجديد  : اعلام محافظ ميسان

 البيت الثقافي ألنجفي يقيم أصبوحة دورالمضيف العشائري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net