صفحة الكاتب : خميس البدر

المسخ والماسخ والممسوخ
خميس البدر
عند الحديث عن المنظومة الاخلاقية لدى أي امة من الامم فلا يمكن ان نتجاوز الموروث او نقفز على الحاضر وبالتالي فنحن مسئولين عن المستقبل وكيفية تكونه او تشكيله او على الاقل الاقتراب من ملامحة ومعرفة الخطوط العامة له لاننا احد اسبابه فالجيل القادم سوف يرانا مسئولون بصورة او باخرى عن حياته وواقعه في السلب او الايجاب كما نظر قبلنا الى من سبقهم وكما نظرنا وحملنا من سبقنا بغض النظر عن الظروف الاخرى والتي تساهم في تاسيس وتكوين وترسيخ المنظومة الاخلاقية للشعوب ....ولا يختلف اثنان لما للاعلام من تاثير في تغيير القناعات او تبديل المفاهيم وفي مختلف اشكاله المقروء والمسموع والمرئي الالكتروني والمكتوب وخاصة في هذه الفترة الحساسة من تاريخ البشري كونها تحولت الى فضاء واسع ومفتوح يكون تحديد الحدود اشبه بالمستحيل ان لم يكن كذلك فالشخصي والعام الذاتي والمشاع الجميل والقبيح باعتبار امور نسبية تغيب عن الجميع تحديدها او صياغتها بحيث تاتي مسؤولية الانسان او( الدولة ) بتأسيس وتحديد واختيار ما يتفق عليه ليكون اساس وقاعدة يمكن ان يتبنى عليها الشعوب والدفاع عنها ....وهنا تاتي مسؤولية الاعلام والثقافة النخبة الواعية بحيث تحافظ على الحاضر ولا تفرط في الماضي لكي تضمن المستقبل وان لايترك المجال واسعا لعديمي المسؤولية او المبالاة بحجة التحرر والحرية الشخصية واكاد اجزم بان هذا الصراع هو صراع ازلي بين المصلحين والمفسدين وقد يغلف باغلفة معينة ومختلفة تستهوي العامة او الخاصة وبغض النظر عن مداليلها او جوهرها الاصلي فيخلط الحق بالباطل او تزوق القشور لتصدر على انها نظريات وتاريخ الانسانية مليء بمثل هذه التغيرات والحركات والتيارات والتي سادت واستملكت الارض وسكانها حتى استعبدتهم باسم الاممية والقومية والوطنية والمادية والرومانسية والدينية والتحرر والاباحية والحرية ...........وكل يدعي الخير والصلاح والحرص على الانسانية وتقدمها وياتي بادلة عليمة ونقلية وعقلية وقوالب كلام ويوجد له مدافعين ومنافحين الى ان تثبت فشلها وتراجعها وسقمها لكن بعد ان تاخذ ماخذها من الانسانية وبني البشر وتمسخ جيل اواجيال وتبقى الفكرة نائمة او مهملة حتى ياتي من يبعثها وتدب فيها الحياة وهكذا دواليك ...هذا بالنسبة للافكار الوضعية اما الفكر الديني الالهي او ما اراده الله لبني ادم فهو محفوظ ومدون وموجود في طيات الكتب السماوية ولعل خاتمها القران والمهيمن عليها المعجزة الباقية هو ما يثبت ان كل ما يريده الناس موجود بين دفتيه من علوم واخلاق واحكام وعلاقات ومفاهيم ونظريات وووووو فهو دستورا لهذه الارض ومن عليها ....لكنه ابتلي بمن يحمل هذا القران ومن فسره فابتعد منهم به كثيرا ومنه من ضيقه كثيرا ومنهم من لايعرف كنهه ومحتواه ولايفقه منه شيئا ليبقى اهله ومن حملوا الامانة اهل بيت النبي عليه وعليهم (افضل الصلاة السلام ) عدل القران وترجمانه ومن العلماء من اهل الورع والفطنة والامانة دعاة هداة مهديين ما ان ينطقوا حتى يملكون العقول وان تطفل عليهم من انصاف العلماء او دعاة العلم ووعاظ السلاطين والمخرفين والزنادقة والمتحذلقين ممن لبس ثوب الدين نكاية به واستقلال قدره واستهانة بتعاليم الدين و...لست خطيبا ولا واعضا ولا مصلحا بقدر ما انني من هذه الارض وابن هذا الوطن ومرت علي كثير من المراحل عشتها البعض بتفاصيلها ومررت على بعضها مرور الكرام شاهدت تحولات بلادي وما حل بشعبي وابنائه .....كنت من جيل اقل ما يقال عنه جيل متمرد ولحقت بجيل منقرض وتبعني جيل تائه مضيع للهوية ولا ادري في أي مستقبل سيكون بلادي غير اطمأناني بالعدل الالهي وعدم عبثيته وما هو موجود حقيقي في هذه الارض وما تعنيه المرجعية الدينية من ثقل في الواقع العراقي والعراقي والتي كانت ولازالت صمام امان واثبتت انها قادرة على قلب المعادلة مهما كانت الظروف ومهما تكن خطورتها وحساسيتها ودقتها ....نعم لم تكن التغيرات يسيره او سهلة بل جاءت بسيل من الدماء(وتضحيات جسام ) وهلاك الحرث والنسل واستباحة المحرمات والاعتداء على المقدسات حتى انتج لنا ثقافة هجينة ومزاج مسخ نريد ان نزيحه او نقلل من اخطاره شيئا فشيئا وبالتدريج بسيادة ثقافة اللاعنف والحوار وتلاقح الافكار لكن هنالك من لايرد لنا ان نعيش بقصد او بغير قصد وبعيدا عن التامر والاستغفال فاننا نحتاج الى كل طاقة ومؤسسة وجهد ومال وباب كي نطرقه للخلاص من تركة الماضي وقشور الحاضر .....رسالة الى وزارة الثقافة والى من هو في قمة الهرم ومن يسال عن كل هذا (قفوهم فانهم مسئولون ) الى قناة العرقية بصفتها قناة الدولة (شبكة الاعلام العراقي) وتتمتع بميزانية خرافية تصل الى المليار دولار من ميزانية الدولة ناهيك عن البنى التحتية في جميع المحافظات مما يؤهلها ان تلعب دور يفوق باضعاف دورها الحالي فنمطيتها ورتابة برامجها وخلطها العجيب الغريب وغيابها عن الواقع عملها عكس التيار وبمزاجية يجعل منها سكين في ظهر المشروع الوطني والسياسي فالاستهانة بالذوق العام وترويجها لثقافة غريبة والابتعاد عن الواقع الفعلي والموروث لابناء الشعب العراقي يجعلها ممن ينتج مستقبل مشوه او جيل ممسوخ يندرج تحت طاولة الانبطاح امام الافكار الغريبة والثقافات الدخيلة وصل الامر في البرامج ان تعتمد اعتماد كل على اظهار التبرج والاستهانة بمشاعر المواطن بترويج (الفحش والجنس ) لتلتقي مع وزارة الثقافة في نفس النهج في فضيحة المسرح الوطني والفرقة الالمانية بنشر التعري والاباحية كما لايخفى مامارسته نقابة الصحفيين من نشر ثقافة الاباحية واحتفالات الزوراء و(مادلين مطر ) ومافعلته الحكومة برعايتها احتفالات مشابه وافتتاح مهرجان العراق عاصمة الثقافة العربية ما هو الا انموذج صريح وصارخ ......فلا نعرف ماذا يراد من كل هذه التصرفات هذا التطاول والانتهاك والاستهانة بالثقافة والتاريح والارث والذوق العام ولماذا نلجا الى العلماء والى الدين والى الله في الشدائد والملمات بينما نحن في الرخاء هذه تصرفاتنا ....من المسؤول هل هي الدولة (بكل مؤسساتها ) الحكومة الشعب او النخب او او او ....الشعب يريد معرفة السبب والمسبب ويريد ان يعرف من يكون في دولة من وفي تبعة من ام ان يبقى الامر على ما هو عليه فان الامور ستتجه نجو الهاوية ونحو الضياع فيجب ان يوضع حد لكل الممارسات الخاطئة المقصودة والغير مقصودة وان تجرم وتحضر كل وسائل ترويجها (على الاقل عدم التجاهر بها وجعلها امور طبيعية )فعلى البرلمان والقضاء والمسئولين والمثقفين المفكرين وكل من يهمه الامر من كافة ومختلف الاطراف والتوجهات ان يعو خطورة انحراف الشباب وغياب القدوة وانكسار المثال بأعين النشيء لانه سينتج جيل مائع منحرف مضيع للهوية وستنتهي كل المراهنات فلا نستطيع ان نراهن على أي شيء فان التحدي انما يكون بقوة الارادة وبهذه الطريقة سنكون مسلوبي الارادة لاننا فقدنا شبابنا وهويتنا.....عودوا الى دينكم عودوا الى تاريخكم عودوا عظمائكم عودوا الى شعبكم تاريخكم احرصوا على حاضركم خافوا على ابنائكم اجيالكم القادمة لانهم في خطر وانتم السبب نعم تذبح الاجيال بايدي ابائها ...... 

  

خميس البدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/09



كتابة تعليق لموضوع : المسخ والماسخ والممسوخ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عالية خليل إبراهيم
صفحة الكاتب :
  عالية خليل إبراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الشركة لصناعات النسيج والجلود تدرس مسودة عقد جديد بقيمة تتجاوز الـ(29) مليار دينار لتجهيز وزارة الدفاع بمنتجوتها العسكرية  : وزارة الصناعة والمعادن

 اضاءات عاشورية (5)  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 مدريد: رئيس كاتالونيا “لا يعرف الى اين يسير”

 ديوان الشعر ( متى نأكل تفاحة آدم ) لمالكة العسال  : جمعة عبد الله

 أيها العراقي : إذا صِرتَ وزيراً فاعلم  : مهند الساعدي

  الجواميس .. قصة قصيرة جدا  :  ابراهيم كمين الخفاجي

 رٌعاة الجهل  : صالح العجمي

 صديقي الملحد تعال نتحاور  : صالح الطائي

 القبض على ارهابيين من تنظيم داعش في الكاطون

 من قواعد الدين البقاء للأصلح  : صالح الطائي

 أسطورة تدمـــر  : عباس يوسف آل ماجد

 الكورد قوم من الجن النكتة في معادلة الصراع  : هادي جلو مرعي

 تطور فن الغزل في العصر الأموي  : صبيحة شبر

 الموارد المائية تواصل أعمال التطهيرات لقناة K&B 2D6)) في الراشدية  : وزارة الموارد المائية

 وزير الداخلية يلتقي وفدا من طائفة البهرة  : وزارة الداخلية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net