صفحة الكاتب : فريد شرف الدين بونوارة

الجزائر دولة تدعم الماسونية
فريد شرف الدين بونوارة

 

ربما يبحث القارئ في كتب التاريخ أو المقالات الصحفية أو الأشرطة الوثائقية للوهلة الأولى عند قراءة هذا المقال، وذلك لتصديق الحقائق التي سأطرحها، وهذا ما يميز العقل الرزين الذي أعتبره بدوري نور ينبثق في كل زاوية من زوايا هذا الكون.

بداية ان الحرة الماسونية  والتي تعتبر حركة عالمية تبسط سيطرتها على جميع دول العالم بأسرها، عبارة عن نظام محكم التعقيد لا يمكن لبسطاء التفكير فهمه، ربما لأنها اعتمدت هذا في بدايات القرون القديمة لإحكام قبضتها على الوجود، وهذا هو المخطط الأول لتلك الحركة في بداية نشأتها، وبما أن هذا المخطط ساري المفعول الى يومنا هذا وذلك قبل الميلاد. 

ان هذه المنظمة السرية المعتمدة من طرف أحبار اليهود وفرسان المعبد منذ القدم أرادت فرض منطقها على العالم، بدأت بما يسمى حملة غسيل العقول في دول العالم، ومن هنا يبدأ المقال ونعرج فيه على احدى الدول التي فجرت فيها الماسونية قوانينها وبنودها ألا وهي الجمهورية الجزائرية.

 ان الجزائر وبحكمها دولة عربية كانت ولازالت من الدول المستهدفة بقوة من طرف الحركة الغريبة، ومن خلال التفكير مليا فيما يحدث على الجزائر وجدت بأن الماسونية لا تضع أيا كان من الدول في مسلكها الا بعد دراسات عدة من طرف الفرقة الأولى في سلم الترتيب الذي تنتهجه الحركة الماسونية، والفرقة الأولى عندهم يطلق عليها  تسمية فريق الأساتذة الماسونيين أو النخبة عندهم وهي أعلى درجة في سلم الحركة.

ان الأفكار المتبناة من طرف البناؤون الأحرار على أرض الجزائر تعد خطرا حقيقيا يهدد كيان الدولة الجزائرية، والتي أطلقوا عليها الدولة النامية والذي يعد بدوره مصطلحا ماسونيا، كما تجدر الاشارة الى أن الجزائر كانت من بين الأهداف في المخطط الماسوني، وذلك كونها تحتل موقعا استراتيجيا  وجيولوجيا جيد، أضف الى هذا مساحتها الكبيرة وتعدد اللهجات واللغات فيها، هذا ما سهل نوعا ما الطريق لضرب كيانها ومما لا شك فيه أن فرقة الأساتذة العقل المدبر للبناة الأحرار فكرت جيدا في العوائق التي ستجدها في الجزائر لفرض سيطرتها على هذه الدولة، وما زادها تحفيزا وجود عدد بسيط من العوائق ويمكن التخلص منها بسهولة، هذا ما جعل أطماع النخبة المفكرة منهم في فرض أسلوب سهل وبسيط في الطريق نحو الجزائر.                                                        ان الجزائر وبحكم الحروب القديمة والتي رواها التاريخ منذ الأزل، شهدت عدة ثقافات وحضارات مرت ببوابة افريقيا بدءا بالإغريق مرورا بالوندال والرومان ثم الأتراك والمملكة الفرنسية سابقا، حيث كانت الجزائر محل أطماع العديد من الامبراطوريات وهذا ما ساعد الماسونية منذ القدم في التوغل بجنب الامبراطوريات المستعمرة للجزائر، ونفث السموم التي بحوزة البناة الأحرار أو بالأحرى المهندسون الأحرار، والتي يدعون أن مبادئهم هي الحرية والاخاء والمساواة والانسانية وتبقى هذه مبادئ خداعة تختبأ وراها مبادئهم الهدامة للشخصية والحضارة والديانة.                                                 ولا بد من ذكر بعض الحقائق في الجزائر وعدم المرور بها مرور الكرام، ان ما حدث للجزائر من ما لا شك فيه سياسيا واقتصاديا، اجتماعيا أو دينيا وعلميا لا تتحكم فيه أي يد جزائرية بل هي الحركة الماسونية المسير الأول في الجزائر، وللذكر فان الحقبة السوداء التي مرت بها الجزائر يعتبر المتسبب الأول فيها الفرقة الملوكية للماسونية وهي الفرقة المتوسطة في التفكير وهي التي بدورها خططت لقيام حرب أهلية في الجزائر، بعد تصريحات الرئيس الأمريكي جورج بوش الأب التي أكد فيها بأن الجزائر دولة مستهدفة من طرف أمريكا أو بالأحرى من طرف الماسونية، وهو الذي أدلى بدوره في احدى المواجهات الصحفية بأنه لا يؤمن بأي دين وكان هذا خطاب واضح للعالم بأنه ماسوني التفكير.                                                                                             ان الجزائر وبحكم ضعفها كدولة غير متطورة في أي مجال سهل طريقة التحكم فيها اعلاميا حيث تقر بعض الحقائق بأن الاعلام الجزائري تقف وراءه فرقة العمي الصغار وهي الفرقة الأضعف في سلم ترتيب الحركة الماسونية وهذا يعتبر ذل وانحطاط يمس الاعلام الجزائري، حتى أنه توجد عدة حقائق أخرى لا يعلمها المواطن الجزائري، كأن جريدة الشروق الجزائرية تعتبر واحدة من الوسائل الاعلامية المروجة للماسونية، حيث ومنذ نشأتها وهي تساعد الماسونية على التوغل في عقل الشعب وذلك عبر عدة مقالات خطيرة جدا تحث على الفساد الديني والخلقي والاجتماعي في الجزائر، كما أنها كانت الطرف رقم واحد في المشاكل التي حدثت للجزائر مع الدول الأخرى وآخرها الحادثة التي وقعت بين الدولتين الشقيقتين الجزائر ومصر بسبب مباراة في كرة القدم، ونعلم جميعا ذلك الشحن الاعلامي الذي قدمته الصحيفة الجزائرية وما رافق تلك المقالات في تضارب الأخبار حول القتل والتنكيل، علما أن كل هذا كان خطة صهيونية ماسونية نشرت على جريدة يدعي مدير تحريرها أنها تهدف للحرية والديمقراطية في الجزائر، وبذكر الديمقراطية لا بد أن ألفت نظر القارئ الى أن مصطلح الديمقراطية مصطلح أول من نطق به هم البناة الأحرار وهو الذي يتسبب دوما في الحروب الأهلية وذلك ما نشهده في دول العالم وما شاهدناه في التسعينيات على أرض الجزائر وهو المصطلح الذي ألقى بالجزائر الى جحيم أسود يعلمه الجميع، وبذكر الصحافة الجزائرية يجب أن ننبه الشعب بأنه ورغم أنه يطالع الصحف الوطنية الا أنه لا يعلم أبدا مصدر هذه الصحف أو من هو الممول والرئيس العام لها، وهذا للسرية الكبيرة التي تحيط بالأفكار والمعتقدات الماسونية التي تكتب على تلك الجرائد، وبالمناسبة وفي احدى القراءات لي على جريدة الشروق لا حظت مقالا صحفيا كتب من طرف الصحفية ليلى شرفاوي تتحدث فيه على نادي لاينس أو كما يطلق عليه الماسونيين النادي الأسود وهو نادي يخص البناة الأحرار حيث تحدثت الصحفية عنه مطولا وروجت له علما أن النادي يدعي الحرية والدفاع عن العدالة والانسانية وهذه واحدة من الخدع التي ينتهجها البناؤون الأحرار لسهولة التوغل في المجتمعات، حيث جعلت منه الصحفية المذكورة نادي وكأنه يرسم الأمل على العالم، حيث أرادت أن تقنع القارئ الجزائري بجواز احترام هذا النادي كما كتبت في آخر المقال، وهذه احدى الحقائق الكبرى التي تثبت أن الاعلام الجزائري متورط في عدة قضايا تخدم الماسونية.                                                                                       كما أنه يجب أيضا توضيح بعض الحقائق الخطيرة، وبحكم الجزائر تملك دستورا كباقي الدول يجب أن أقول شيئا مهما في مقالي هذا، ان الدستور أول من جعله رمزا للدول هم الماسونيين، لماذا؟ كي لا يحكم أي شعب بكتاب الله المنزل، أي أن الدين ألغي في حالة وجود الدستور وهذا نجاح باهر حققه البناؤون الأحرار.                                          وبالمناسبة سأعرج على الدستور الجزائري لأوضحه للشعب نفسه لأن معظمه لا يعلم ماذا يحوي هذا الكتاب الذي تقدسه الحكومة الجزائرية بدل كتاب الله المنزل، ان الدستور الجزائري يحوي عدة مواد وسأذكر بعض المواد التي أشرفت على امضاءها الحركة الماسونية، وأول ما يلاحظه القارئ في بداية الدستور :                                        الجزائر جمهورية ديمقراطية شعبية، وهي تعلن صراحة بهذه البداية بأن الجزائر دولة كافرة وليست إسلامية، فالديمقراطية كما يعرف كل مسلم هي نظام وثني لا يلعب الدين فيه أي دور خارج دور التعبد لله.                                                                كما نجد أيضا إن الدّستور فوق الجميع، وهو القانون الأساسيّ الذي يضمن الحقوق والحرّيّات الفرديّة والجماعيّة، ويحمي مبدأ حرّيّة اختيار الشّعب، ويضفي الشّرعيّة على ممارسة السّلطات، ويكفل الحماية القانونيّة، أي أن دستورهم الماسوني هذا وليس القرآن كتاب الله، هو من يجب أن يكون فوق الجميع، فهو ليس القرآن من يكفل حقوقهم وحرياتهم وينظم شؤون حياتهم وجاء هذا في الدستور كي ينسى الشعب كتاب الله.       كما نجد في المادة رقم واحد من الدستور الجزائري:                                       الإسلام دين الدّولة سحبوا هذه العبارة سحبا ثم ثبتوها في دستورهم الشركي ليضحكوا بها على التيوس البشرية وليحموا بها أنفسهم من تهمة الكفر، إلا أن الله قد جعلهم يفضحون أنفسهم بأنفسهم، إذ أن كل مسلم يعرف دينه يعرف أن الإسلام والديمقراطية نقيضان لا يجتمعان أبدا.                                                                          ونجد في المادة السادسة والثلاثون:                                                             لا مساس بحرمة حريّة المعتقد وحرمة حريّة الرأي       

لقد رخصوا لكل كافر مشرك أن يمارس عقيدته الشركية في الجزائر عبادة وقولا أمام المسلمين وأن يدعوا إلى عقيدته الوثنية وأسموا ذلك حرية المعتقد وحرية الرأي وهذا خطر كبير على الاسلام في الجزائر.                                                           كما نجد في المادة السادسة:                                                                    الشّعب مصدر كلّ سلطة

بما فيها السلطة التشريعية طبعا، أي أنهم أعطوا للناس حق التشريع لبعضهم البعض وإلغاء ما شرعه الله لعباده.                                                                      هذه هي بعض البنود من الدستور الجزائري والتي تؤيد أفكار الماسونية والبقية أكثر بكثير من هذا، والمرور الآن ببعض الاحصائيات الحقيقة حيث تمكنت الفرقة الأولى من البناؤون الأحرار من السيطرة الكلية على ما يقارب ستين بالمئة من التراب الجزائري وتتحكم حاليا في عدة ولايات جزائرية وذلك بخدعة المنشآت الخيرية والأعمال الانسانية، علما أيضا أن الجزائر تحوي حاليا ما يقارب أكثر من خمسين بناية تحمل رموزا وثنية للماسونية، ولنذكر على سبيل المثال مطار هواري بومدين الدولي، الذي تعتبر هندسته على شكل المثلث والفرجار وهو رمز ماسوني، ضف الى هذا فندق الشيراطون في الجزائر العاصمة والذي يحمل هو الآخر رموز ماسونية تظهر من الأفق، كما نعرج على فندق الشيراطون الذي بني في مدينة وهران والذي تم تصميمه على شكل العين التي ترى كل شيء وهي عين المسيح الدجال كما يدعون، كما أنه توجد احدى المسلات بحديقة الحامة في الجزائر العاصمة وأيضا في مدينة سكيكدة الساحلية وهي من المعتقدات الشيطانية والعدوانية للماسونيين والتي يعتقدون في مذهبهم أنها تجلب الشر للعالم وهو مبتغاهم، كما يجب المرور بالعملات الوطنية وهو ما نلاحظه في ورقة الألف دينار والتي تحمل الشبيه بقرني الشيطان كما كانت قطعة خمسين ‬سنتيم النقدية،‬ غير المتداولة حاليا هي الأخرى تحمل رموزا ماسونية، كما يوجد بالجزائر عدة شركات للتصنيع تسير من طرف الحركة السرية وجل المنتجات تحمل رموزا سرية خاصة بهم، ومن هنا لا بد من الاعتراف بأن المد الماسوني وصل الى الجزائر بقوة وهو المتسبب الأول في المشاكل الداخلية التي سبق ذكر بعضها، والمشاكل الخارجة كالحروب في مالي وليبيا وعدم التفاهم سياسيا مع الأشقاء المغاربة، وما حدث أيضا بسبب الجحيم العربي، الذي لقب بالربيع العربي من طرف أول صحفي في شركة الأنباء الأمريكية  وهو ماسوني المذهب للعلم.                                                                                             قبل أن أختم مقالي هذا لا بد من الاشارة الى أن الجزائر تحوي حاليا ما يقارب ألف ماسوني على ترابها، خاصة من رجال الأعمال و الفنانين خاصة فنانين الراي في الغرب الجزائري والأئمة كما يوجد أيضا طبقة كبيرة من المثقفين كالأساتذة والأطباء والمحامين منخرطون في هذا التنظيم السري، وللعلم أيضا أن بعض من هؤلاء يحملون درجة أو رتبة سيد في صفوف الماسونية ولا تمنح هذه الرتبة لأي كان وانما تمنح بعد مرور عدة عقود على مرتادي الماسونية، كما أنه يجب التنويه لخطر هذه الحركة السرية بأنها حاليا تستقطب عددا من الوزراء والبرلمانيين للدفاع عن مصالحها في الجزائر، ورغم أنه لا داعي لذكرهم الا أنه يجب توخي الحذر في المستقبل لأن الجزائر أصبحت قاب قوسين أو أدنى دولة علمانية يتمثل الحكم فيها بأيادي خفية، لذا أتمنى أن يصحو ضمير المواطن الجزائري كي تبقى الجزائر بلد المليون ونصف المليون شهيد عوض أن تصبح بلد ملايين الماسونيين. 

 

  

فريد شرف الدين بونوارة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/05



كتابة تعليق لموضوع : الجزائر دولة تدعم الماسونية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
صفحة الكاتب :
  محسن عبد المعطي محمد عبد ربه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التفريع والتنظير المعرفي وفقَ تأصيلات وتأسيسات المعصومين(عليهم السلام)  : مرتضى علي الحلي

 وكيل وزارة الداخلية لشؤون الامن الاتحادي يزور منفذ عرعر الحدودي  : وزارة الداخلية العراقية

 العراق يدين نبش ضريح حجر بن عدي من قبل المسلحين في سورية

 البلد أم الولد ؟  : غني العمار

 من اجل تنظيم عمل باعة البسطيات ومسؤولية الدولة!  : نادية محمود

  قراءة انطباعية في كتاب (أبو طالب (ع) الرمز الروحي للإسلام)  : علي حسين الخباز

 ثقافة التحكيم التجاري والمدني في العراق من يضطلع بها عقدياً ...  : احمد فاضل المعموري

 بين الشريعة والعشيرة  : هادي جلو مرعي

 شرطة ديالى تلقي القبض على مطلوبين مطلوبين وتفكك عبوتين ناسفتين  : وزارة الداخلية العراقية

 ثانوية الوائلي للمتميزين في بابل تباشر بتبادل خبراتها التعليمية مع دول العالم عبر الوسائل الحديثة  : وزارة التربية العراقية

 قائد عمليات الأنبار : لا وجود لقوات أميركية على الطريق الدولي السريع

 كربلاء:استعدادات واسعة لإقامة مهرجان تراتيل سجادية الثاني

 عمار الحكيم: استجاب لفتوی السید السيستاني الكثيرون لان نداءه خاضع للمعايير

 بعد رفض الازهر الاعتراف بالوهابية :السعودية "تعاقب" مصر وتقطع عنها إمدادات نفطية

 انشائية التجارة.. تدرس تأجير مساحات من الاراضي العائدة لها في كافة المحافظات  : اعلام وزارة التجارة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net