صفحة الكاتب : علي حسين الدهلكي

الموقف المطلوب ضد ساحات التآمر والخيانة !!
علي حسين الدهلكي

 

 لم تكن ساحات الإرهاب والتآمر في يوم من الأيام ساحات للشرف والعزة والكرامة لأنها ضمت منذ اليوم الأول لها عتاة القتلة من إرهابيين وبعثيين ومرتزقة من سياسيين ورجال دين منافقين وشيوخ مأجورين في حين بقى الشرفاء خارج الساحات بعد أن سرقت مطالبهم في ليلة ظلماء .
ويومها قلنا إن مطالب الشرفاء إن وجدت ذهبت أدراج الرياح بسبب تسيّد الإرهابيين والبعثيين والسياسيين المشبوهين والمعروفين بولائهم لقطر وتركيا والبعث ساحات الاعتصام .
وقلنا مرارا إن الخطاب المنطلق من الأفواه العفنة التي اعتلت منصات التآمر أصبح خطابا يدعو للفتنة الطائفية والقتل والتحريض ضد أبناء الطائفة الأخرى والقوات المسلحة،  خصوصا مع انطلاق عدة فضائيات انطلقت مع التظاهرات بقصد التحشيد الطائفي والعنصري بالإضافة إلى القنوات المشبوهة الموجودة أصلا.
ولكن للأسف وجدنا من صدق بعض الأكاذيب التي كان يطلقها بعض شيوخ الدعارة والرذيلة من خلال الفضائيات المسمومة وبعض أزلام البعث  وخدم القاعدة  وعبيد قطر وتركيا من السياسيين الذين وللأسف تبوءوا مناصب عليا في الدولة ولكنهم سخروا هذه المناصب لخدمة الدول المعادية للعراق ومحاولة تمزيق البلد من خلال تلك المناصب .
ورغم تقديرنا العالي للحكومة والجيش على رباطة الجأش وضبط النفس إلا إن الخونة في ساحات الخسة والقذارة تصوروا هذا الصبر ضعفا وجبنا من الحكومة والجيش وان سبيل  إكمال المؤامرة أصبح سالكا فافتعلوا الكثير من الأزمات خلال تواجدهم في تلك الساحات  .
وكان من الطبيعي أن تخرج أفعال وأعمال تمس صميم الأمن الوطني في تلك الساحات ابتدأت من رفع صور الطاغية وصور أمير قطر اردوغان وأعلام البعث والجيش اللا حر ثم استمرت المسرحية لتخرج علينا بما سمي بالزحف نحو بغداد ثم مشكلة ضرب الجيش في ساحة الاعتصام بالانبار وبعدها ضربه في الحويجة وأخيرا وليس أخرا مقتل خمسة من جنودنا الأبرار وهم عزل أثناء ذهابهم لذويهم بإجازة اعتيادية .
وقد تمت عملية القتل بدم بارد وبدون أي وازع من ضمير أو شرف ، وما زال كلاب ما يسمى باللجان التنسيقية للمتآمرين يصدرون البيانات ا لتي يتحدون فيها الدولة والقانون يساعدهم في ذلك قنوات الشر المدعومة من العملاء والجواسيس أمثال الضاري وملته الفاسقة .
وما زلنا حتى هذه اللحظة يخرج علينا من يسمون أنفسهم شيوخا وهم ابعد من هذا لأننا نعرف الشيوخ الشرفاء الغيارى الذين بادروا على الفور باستنكار العمل الجبان وقاموا بسحب جيمهم من الساحات التي أصبحت ملاذا للقتلة والمجرمين ليدافعوا عن قتلة الجنود ويتهمون الحكومة بشتى الاتهامات رغم إشارة كل الوقائع إلى النوايا المبيتة و الجرم المشهود  لقتل الجنود الأبرياء .
وما كان للجناة أن يقدموا على فعلتهم الجبانة تلك لولا الإسناد والتحريض الطائفي الذي يقوم به خنازير قادة الاعتصامات من القتلة والمأجورين أمثال الكلب العقور سعيد اللافي وبعض ممن لبسوا رداء الدين والدين منهم براء وبعض من اعتقدوا انهم مشايخ أو أمراء لقبائل لا يمكن أن تضم في مضايفها مثل هكذا نكرات .
 
والشيء المؤسف إننا شاهدنا ردود أفعال خجولة تجاه الحادث الإجرامي الخاص في مقتل الجنود الخمسة من قبل بعض السياسيين الذين عقدوا مؤتمرا صاخبا حول أحداث الحويجة وكأنهم يؤكدون لنا مرة أخرى نفسهم الطائفي  الذي نعرفه عنهم  ويثبتون لنا عمالتهم لأسيادهم في الخليج وتركيا.
 
وهنا لابد أن نسأل أين بعض الجهات المحسوبة على الشيعة من مقتل هؤلاء الأبرياء؟ ولماذا لم يصدروا بيان إدانة كما فعلوا أبان أحداث الحويجة يوم اتهموا الحكومة بالأزمة في تملق واضح وانحياز أجوف يعبر عن قصر نظر وسياسة مليئة بالمصلحية والنفعية الضيقة .
لقد آن الأوان لتقوم الحكومة بواجبها الوطني وتحمل مسؤوليتها بحماية الشعب من الأوغاد وعلى الشرفاء الغيارى من أبناء هذا الشعب بكل أطيافهم وطوائفهم الوقوف وقفة رجل واحد مع الحكومة والأجهزة الأمنية وقوات الجيش الباسلة للتصدي للزمر الإرهابية .
كما أصبح من الواضح إن القنوات ووسائل الإعلام المغرضة تدرك حجم الاقتدار والشجاعة التي يملكها الجيش ولهذا حاولت أن تمارس الحرب النفسية ضد هذا الجيش البطل من خلال إطلاق الإشاعات المضحكة التي كان يستخدمها المقبور صدام يوم كان جيشه ينحر من الوريد إلى الوريد على يد قوات التحالف وهو يخترع الروايات بتحقيق انتصارات مضحكة حتى عرضت قنوات العالم دخول قوات التحالف لبغداد وهو يقول دمرنا القوات المعادية .
واليوم يستخدم أزلام صدام نفس منهج رئيسهم المقبور المضحك فتارة يعلنون عن قيام بعض وحدات الجيش بتسليم أسلحتها للعشائر وأخرى فرار قوات سوات أمام قطعان وغربان من يدعون بأنها عشائرهم وهو أمر مضحك وكذبة لا يمكن أن تنطلي على أغبى الأغبياء لما تتمتع به قوات سوات من شجاعة  ومهارة قتالية وتدريب عالي المستوى أشاد به الأعداء قبل الأصدقاء وهكذا قوة لا يمكن أن يعصى عليها مجموعة من الصعاليك وقطاع الطرق . 
ولذلك فعلى جميع الخونة والمرتزقة والعملاء أن يعلموا جيدا إن الدماء التي سالت من جنود الأبطال سنطهر بها أرضنا من بقايا أزلام البعث والقاعدة وبعض شيوخ (البالات) وبعض السياسيين العملاء وسيكون القانون السيف الذي نحز به رقاب هؤلاء المارقين .
كما يجب إن يعلم الجميع إن شعبنا العزيز وأبنائه الغيارى يقفون صفا واحدا مع حكومتنا الوطنية والسيد المالكي لكونه رجل المرحلة والرجل الذي يحتاجه العراق الآن لإسقاط المؤامرة الدولية يشاركه في ذلك رفاقه الشرفاء والشجعان من مختلف الكتل والتيارات السياسية ومن جميع أطياف الشعب العراقي .
الرحمة لجميع  لشهدائنا الأبرار... والعار كل العار لمن اعتلى منصات التأمر والخيانة وباع عرضه وشرفة إلى لقطاء الخليج وتركيا والى غربان التكفير وأزلام البعث المجرم .
 

  

علي حسين الدهلكي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/04



كتابة تعليق لموضوع : الموقف المطلوب ضد ساحات التآمر والخيانة !!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن عبد الغني الحمادي
صفحة الكاتب :
  حسن عبد الغني الحمادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بمناسبة انتصارات قواتنا الامنية والحشد الشعبي شعراء ميسان ينشدون قصائدا للوطن والجيش والحشد الشعبي  : عبد الحسين بريسم

 مدير شرطة صلاح الدين يزور مقر الفوج التكتيكي للاطلاع على استعداداته الأمنية  : وزارة الداخلية العراقية

 وزارة النفط توقع بالاحرف الاولى على ثلاث عقود جديدة  ضمن جولة تطوير الحقول الحدودية  : وزارة النفط

 أسلحة القذافي وضربات الناتو  : ا . د . لطيف الوكيل

 البوسنيات خارج قائمة «نكاح المصياف»..!  : هاني الظاهري

  محافظ واسط يضع حجر الاساس لتنفيذ طريق شظيف الشرقي في ناحية الدبوني  : علي فضيله الشمري

 قراءة انطباعية في كتاب (مفاهيم قرآنية)  : علي حسين الخباز

 وجهة نظر في تشكيل تحالف دولي لمواجهة ( داعش ) في العراق وسوريا  : باسل عباس خضير

 ليصبح اليطلك رمزا!  : عبدالله الجيزاني

 عندما تتوحد المصالح .. يتفق المتخاصمون  : خالد الناهي

 نظرة سوداوية  : زهراء حكمت الاسدي

 منتدى كوردستان صدى الحرية صوت لمن لاصوت له  : جاسم زندي

 نساء عاصرن الأئمة وعشنَ أبداً/37 كريمة الدارين نفيسة بنت الحسن  : امل الياسري

 واخيرا اثيل النجيفي وجلاوزته في الحشد الشعبي ولماذا ؟  : قاسم محمد الحساني

 حزمة ضوء حبيبتي  : عطا علي الشيخ

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net