صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

مع يوحنا في رؤياه . السيدة العظيمة و التنّين الأحمر. مأساة فاطمة بنت محمد عليه المكارم .
إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 
في جزيرة صغيرة على شواطئ آسيا في تركيا وفي كهف ضيق من جبال منفاه الذي نفاه إليه الإمبراطور دومتيانوس كتب يوحنا رؤياه التي سردها عليه ملك من الملائكة المقربين وهي الرؤيا التي تنبأت بما يحدث على الأرض إلى يوم القيامة. وقد شهد لصحة هذا السفر نخبة عظيمة من علماء المسيحية منهم : الشهيد يوستينوس، إيريناؤس، أيبوليطس، ديوناسيوس الإسكندري، ميثوديوس، باسيليوس الكبير، غريغوريوس النزينزي، كيرلس الكبير، جناديوس.
ويقول عن هذا السفر القس تادرس في تفسيرة : ((بكونه سفر نبوي (رؤ 22: 7) وهو السفر النبوي الوحيد في العهد الجديد)). (1)
إذن من ناحية السند والتوثيق فإن هذا السفر نال ثقة الآباء المتقدمين واعتبر السفر النبوي الوحيد في الكتاب المقدس . يقول عنه المفسرون انه يتنبأ عن حقائق جاءت في أعداد ورموز وتشبيهات. 
يتنبأ عن حقائق روحيّة سماويّة، لا يعبر عنها بلغة بشريّة، لهذا جاءت في أعداد ورموز وألوان وتشبيهات حملت كلماته معانٍ عميقة، ووقف آباء الكنيسة في دهشة أمامها ! وكتب القديس إيرونيموس إلى اسقف أولا يقول : إن أسرار سفر الرؤيا كثيرة قدر الفاظها . فكل لفظ يحمل في طياته سرا. 
ويقول البابا ديوناسيوس السكندري : مع أنه يحمل فكرا يفوق إدراكي إلا إنني أجد فيه الحاوي لفهم سري عجيب في أمور كثيرة . وبالرغم من عجزي عن فهمه غير إنني لا أزال أؤمن أن هناك معانٍ عميقة وراء كلماته لربما يُدرك سرها في المستقبل الآتي. 
إذن من بين كل هذا نفهم أن اسرار هذه الرؤيا تتعلق بالمستقبل وبأشخاص معينين تدور عليهم وقائع واحداث هذه الرؤى ولم ينكر أي احد من هؤلاء بأن هذه الرؤى ليس لها علاقة بالمسيحية بل تتعلق في نهاية الازمنة عند ابتداء حقبة دينية جديدة. 
فماذا يرى يوحنا في رؤياه؟
يرى يوحنا بأن حقبة من الآلام تدور رحاها على امرأة عظيمة جدا لها شأن كبير وهي آية عظيمة من آيات السماء بحيث أن رأسها سوف يكون بين الشمس والقمر والنجوم تحيط براسها مثل اكليل من الورد فيقول كما في سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 12: 1: (( وظهرت آية عظيمة في السماء. امرأة متسربلة بالشمس والقمر تحت رجليها وعلى رأسها اكليل من اثني عشر كوكبا وهي حبلى تصرخ متمخضة لتلد)). 
سبحان الرب ما هذه الأوصاف إنها بنت الشمس وزوجة القمر ولها إثنا عشر ولدا والثالث عشر حبلى به تتمخض على وشك الولادة . 
فمن هم الشمس والقمر ؟ ومن هم الثلاث عشر ؟ 
كيف لي أن أعرف وأن كل عقائدنا تخلو من ذكرٍ لهؤلاء ذهبت يمينا وشمالا سألت حتى كل لساني لا أحد يتكلم .اتجهت إلى المصادر البوذية فلم تسعفني . ذهبت إلى الهندوسية فلم أجد سوى الاصنام والخرافات لم اجد امرأة بهذه المواصفات إلا في ديانة واحدة هي الإسلام . حيث حفلت كتب التفسير والتاريخ والحديث بما لذ وطاب من هذه التفسيرات التي تخلب اللب . 
فماذا وجدت ؟ 
وجدت هذه الرواية التي تقول : الشمس نبي المسلمين، والقمر علي بن ابي طالب 
فعن نبي المسلمين قال : معاشر الناس ! من افتقد الشمس فليتمسك بالقمر .. أنا الشمس وعلي القمر . (2) 
وعن سليمان الديلمي عن أبي عبد الله الصادق قال: سألته عن قول الله عز وجل {وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا}. قال: الشمس رسول الله أوضح للناس في دينهم. قلت {وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا} ؟ قال: ذاك أمير المؤمنين تلا رسول الله... وروى عن ابن عباس قال: قال رسول الله : مثلي فيكم مثل الشمس ومثل علي مثل القمر فإذا غابت الشمس فاهتدوا بالقمر.
إذن أن هذه المرأة العظيمة آية السماء الكبرى هي ابنة هذا النبي وزوجة ذلك الامام الذي ولدت منه إثنا عشر غلاما. ولكن ما هو مصير الابن الثالث عشر . ماذا حدث له ولماذا حول رأسها فقط إثنا عشر كوكبا؟.
يقول يوحنا : ((وظهرت آية أخرى في السماء هوذا تنّين عظيم أحمر لهُ سبع رؤوس وعشرة قرون وعلى رؤوسه سبع تيجان وذنبه يجر ثلث نجوم السماء فطرحها على الأرض والتنين واقف أمام المرأة العتيدة أن تلد حتى يبتلع ولدها)).(3)
تنين أحمر ؟! من هو هذا التنين الأحمر الذي له سبع رؤوس وعشر قرون وسبع تيجان وهذا وصف لشخص يوصف بالشراسة والعرامة والصرامة فض غليظ حوزتهُ خشناء يغلظ كلمُها ويخشُن مسُها ويكثر العثار فيها فمنى الناس ـ منها ـ بخبط وشماس وتلون واعتراض. 
وقوله يجر ثلث نجوم السماء . والثلث واحد من ثلاث ولما كان الحسن والحسين والمحسن ثلاث إذن فإن الثلث هو السقط الأخير. وقد ورد بان الائمة هم نجوم السماء امان للأرض. 
وسقط المولود الثالث عشر ومات ولكن الله الرب لم يترك مسألة الثأر لهذا القتيل الذي استهل في اول اطلالته للدنيا ولحق بجده العظيم حيث يقول يوحنا بأن الرب هيأ شخصا سوف يأخذ بالثأر من هؤلاء وخصوصا من التنين الأحمر فيقول : أن الله قد عين مسبقا شخصا لكي ينتقم من هؤلاء ويُدين المسكونة بدين الحق وهذا المولود هو من نسل هذه المرأة العتيدة اسمه القائم. (( فولدت ابنا ذكرا عتيدا . أن يرعى جميع الأمم بعصا من حديد ، واختطف ولدها إلى الله وإلى عرشه)) (4) أي أن هذا المولود المهدي بعد ولادته اختطف إلى الله فهو في امانه وحفظه إلى يوم يخرج فيملأها قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا . وهذا نفسه قال عنه يسوع : ((عليه سيكون رجاء الامم)) (5) 
بعد كل هذا أما آن لنا أن نعرف من هو هذا التنين الأحمر ؟ وماذا تقول عنه روايات المسلمين أنفسهم ؟ فقد ذكر المؤرخون بأن عمر بن الخطاب كان شعره كثيف فيه صهوبة . والاصهب هو المائل للحمرة . 
وقال ولده عبد اللـه بن عمر: كان أبي أبيض تعلوه حمرة ، طوالاً ، أصلع ، وقال غيره: كان أمهق - أعْسَرَ وقال أبو الرجاء العطاردي: كان طويلاً جسيماً ، شديد الصلع ، شدة الحمرة ، في عارضيه خفه. (6)
إذن يتبين من ذلك بأن عمر بن الخطاب كان أبيض تعلوه حمره وفي كلام غيره شديد الحمرة . وفي وصف آخر انه كان اصهب والاصهب الذي يميل إلى الحمرة ، أو امهق وهو كذلك من يميل لونه للاحمرار . 
المصادر ــــــــــــــــــــــــــــ 
1- انظر:شرح الكتاب المقدس - القمص تادرس يعقوب ملطي تفسير سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي – المقدمة
2- انظر : بحار الأنوار - الصراط المستقيم - العُدد القوية - كفاية الأثر - معاني الأخبار والمناقب.
3- سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 12: 1
4- سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 12: 5 . 
5- رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 15: 12 والمولود الذي تلده المرأة العتيدة من نسلها اسمه القائم: ((ويكون في ذلك اليوم أن أصل يسي و القائم راية للشعوب إياهُ تطلب الأمم ويكون محله مجدا))
6- انظر العلامة الحافظ أبو الحسن علي بن محمد المدائني (توفي 244) هـ فيما رواه عن ابن عبد ربه الأندلسي. و وقد أخرج ابن سعد في طبقاته عن القاسم بن محمد قال: سمعت بن عمر يصف أباه عمر يقول: كان رجلا أبيض تعلوه حمرة . وقال الواقدي كان عمر أبيض أمهق، تعلوه حمرة. ولربما استعار الرب كلمة التنين لأن التنين كما في الروايات هو الحيوان الذي ينفُث نارا حارقة . وهذا اشارة إلى قبس النار الذي كان في يد هذا الاحمر الامهق ليحرق به بيت المرأة العتيدة آية السماء .

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/03



كتابة تعليق لموضوع : مع يوحنا في رؤياه . السيدة العظيمة و التنّين الأحمر. مأساة فاطمة بنت محمد عليه المكارم .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 15)


• (1) - كتب : دعاء إبراهيم ، في 2013/12/25 .

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..
الاخت العزيزة ايزابيل.. لي بعض الاضافات من تفسير الرؤى للامام الصادق (عليه السلام) و تفسير ابن سيرين و هي تثبت حقيقة ما كتبت,ارجوا منك تقبلها..
1.متسربلة ( لابسة أو مرتدية) بالشمس ( الشمس تؤول عند المعبرين على ثمانية أوجه: خليفة وسلطان ورئيس وعالم كبير وعدل ونذر وبعل امرأة وامرأتين )
2.و القمر تحت رجليها( رؤيا القمر تؤول على سبعة عشر وجها: ملك أو وزير أو نديم الملك أو رئيس أو شريف أو جارية أو غلام أو أمر باطل أو وال أو عالم مفسد أو رجل معظم أو ولد أو ولده أو زوجة أو بعل زوجة أو ولد أو عظمة.)
ويقول الرسول الكريم محمد (صلى الله عليه و آله) في علي أمير المؤمنين (عليه السلام): « أيّها الناس، إنّ الله عزّوجلّ أمرني أن أنصب لكم إمامَكم، والقائمَ فيكم بعدي، ووصيّي وخليفتي » ـ إلى أن قال: « ولكنّ أوصيائي منهم، أوّلُهم أخي ووزيري ووارثي وخليفتي في أمّتي، ووليُّ كلِّ مؤمنٍ بعدي.. »
3.و على راسها أكليل من اثني عشر كوكبا (التاج للمرأة إن كان لها زوج فإنها تسود على نسوة كثيرة).
فاطمة الزهراء (عليها السلام)هي سيدة نساء العالمين في أكثر الاحاديث و هي متفق عليها عند المسلمين جميعاًُ و الائمة من ولد فاطمة (عليها السلام) اثنا عشر اماماً معصوم.
4.التنين في المنام سلطان جائر مهاب أو نار محرقة., و ربما تكون اشارة الى النار التي استخدمت في حرق دار الزهراء , قال المقدس الأردبيلي ( المتوفي سنة 993 ه‍ . ) وهو يتحدث عن عمر ، ما ترجمته : " . . بأمر منه حملوا الحطب إلى بيت الزهراء ليحرقوه ، وقد رأوا وعلموا أن فاطمة ( ع ) كانت جالسة خلف الباب وقد أمر عمر بضربها ، وقد ضربها عمر نفسه على بطنها ، وضربها غلامه بالسوط على كتفها ، وكان ذلك سبب سقط جنينها ، وبقي أثر ذلك بعد ذلك ، ثم مرضت بسبب ذلك وماتت .
5.روؤس التنين:( فإن كان له رأس أو ثلاثة أو أربعة رؤوس إلى أن يبلغ سبعة رؤوس، فكل رأس من رؤوسه بلية، ومن ونوع من الشر، فإذا صارت سبعة رؤوس فليس له نظير في شره وعداوته.)
6.والقرون دالة على الأعوام والسنين والسلاح: و هناك روايات تقول بأن الذين هجموا على دار الزهراء (عليها السلام ) عشرة.
7.و ذنبه أي (التبع من الناس, قد يكونون الواهبية الذين هدموا قبور أئمة البقيع (عليهم السلام))
8.يجر ثلث نجوم السماء (ثلث ال9 =3 ,الائمة التسعة المعصومين هم النجوم الزاهرة, الثلاثة المدفونين في المدينة هم الامام السجاد (عليه السلام) و الامام الباقر (عليه السلام)و الامام الصادق (عليه السلام) ).
في حديث للرسول الأكرم يذكر فيه أن النجوم الزاهرة فهم الأئمة التسعة من صلب الحسين تاسعهم مهديهم.
9. الحية (تؤول على عشرة أوجه عداوة مخيفة وعيش وسلامة وسلطنة وإمارة ودولة وامرأة وولد وموت وسيل.)
10.هم غلبوه بدم الخروف :الرجل المنيع, الضخم كالسلطان و الامام والامير والقائد, ذبح الكبش لغير أكل قتل رجل عظيم شريف أو عدو.
11.النسر: (يؤول على ثمانية أوجه شرف ونفاذ أمر ورياسة وثناء وذكر حسن ومرتبة وأمر ونهي).
12.النهر: هو في المنام رجل جليل، ومن دخل فيه خالط رجلاً من أكابر الناس)

و شكراً لك أختي الكريمة على جهودك..


• (2) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2013/10/26 .

أخي الطيب اورانوس سلام الرب عليك ورحمة.
مرورك فيه الفائدة الجميلة . اضافة جدا مهمة وبيان شافي اشكرك مرورك الطيب اخي العزيز ..
إيزابيل

• (3) - كتب : yemen kave ، في 2013/10/18 .

اللهم صل على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
ولعن الله ظلمة وقتلة الشهيدة المظلومة السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام؛ وعلى رأسهم صمني قريش أبا بكر وعمر لعنهما الله.

السلام عليكم اختي الفاضله الله يعطيكم العافيه ويبارك فيكم
ان عمر لعنه الله هومن اعتدا على السيده الجليله الفاضله سيدت نساء العالمين غاطمة الزهراء بنت اشرف خلق الله محمد رسول الله خاتم الانبياء والمرسلين عليهم افضل الصلاة والسلام
بارك الله فيكم
ارجو ان تكملي البحث ولا تخشي الجدل ......ماجورين مشكورين
جزاكم الله خير الجزاء

• (4) - كتب : اورانوس ايسوس ، في 2013/10/13 .

اقول للاخت الفاضلة واتمنى عليها الاطلاع على كتاب المسيح المنتظر بين تفسيرين ومنهجين للشيخ عباس الزيدي
وحروفه من تنضيدي واعتقد بانها سترى لطائف كثيرة

واختصاص جانب كبير من رؤيا يوحنا بن زبدي بالعراق كما سيتبن لها قضية الحمل المذبوح والمذبح وامور كثيرة في اشارة للامام الحسين عليه السلام
كما جاء في بعض كلام الرؤيا .....
13وعندما نفخ الملاك السادس في بوقه، سمعتُ صوتاً آتياً من القرون الأربعة لمذبح الذهب الموجود أمام الله،14يقول للملاك السادس الذي يحمل البوق : ( أطلق الملائكة الأربعة المقيدين عند نهر الفرات الكبير ).
15وكان هؤلاء الملائكة الأربعة مجهزين إستعداداً لهذه الساعة واليوم والشهر والسنة. فأُطلقوا ليقتلوا ثلث البشر.16وسمعتُ أن جيشهم يبلغ مئتي مليون محارب.17ورأيت في الرؤيا الخيول وعليها فرسان يلبسون دروعاً بعضها أحمر ناري، وبعضها بنفسجي، وبعضها اصفر كبريتي. وكانت رؤوس الخيل مثل رؤوس الأسود، تلفظ من أفواهها ناراً وكبريتاً.18فقُتَل ثلث الناس بهذه البلايا الثلاث، أي بالنار والدخان والكبريت الخارجة من أفواه الخيل.19وكانت قوة الخيل تكمن في أفواهها وفي أذنابها أيضاً، لأن أذنابها تشبه الحيات ذات الرؤوس المؤذية.
كان للمذبح في الهيكل أربعة نتوءات، أو، بروزات، واحدة في كل ركن، تعرف باسم ( قرون المذبح )
ومعروف لدينا ان مذبح الحسين عليه السلام
عند نهر الفرات الكبير

واحب ايضا ان اشير الى الاخت والاستاذة الفاضلة ايزابيل في قضية منائر الذهب السبعة حيث لايوجد في اي بلد في العالم منائر من ذهب سوى في العراق وهي سبعة قباب ذهبية الخ ....... اعتذر لكوني في عجلة واتمنى مراسلتكم ان سمح الوقت تقبلوا مني خالص التقدير

• (5) - كتب : اورانوس ايسوس ، في 2013/10/13 .

ان تشبيه التنيين بعمر بن الخطاب هو مستوى من المستويات ولا باس بانطباقه نسبياً وفي وقتنا هذا لايتناسب مع مفاهمينا الحديثة فالان لايفهم منه عمر بن الخطاب بل نفهم منه الحضارة الغربية او قل امريكا فهي اليوم التنين بكل وحشيته وجبروته وعنجيته وكبريائه وتجديفه والدليل ان مجموع رؤوسه وقرونه 17 وهو نفس العدد لقوات الاحتلال التي دخلت العراق وهي - امريكا- تبحث بصورة مبطنة عن شخصية تظهر في اخر الزمان تملك مشارق الارض ومغاربها وهو الامام المهدي عجل الله تعالى قيامه الشريف يقول السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر عندما دخلت اساطيل امريكا الى الخليج في حرب العراق انما جائت اساطيلهم لمحاصرة الامام المهدي عليه السلام .
هذا المقدار من التعليق يكفي والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

• (6) - كتب : الشاعر علي المعلم ، في 2013/09/30 .

الاخت ايزو مع الاطلاع على هذا البحث في الرؤيا
ادركت امورآ كنت اجهلها ، فشكرآ لانك هكذا

• (7) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2013/09/23 .

اخي الطيب عربي .. حياك الرب
اخي الطب لعلك الذي قلته انت ايضا صحيح فلربما انت اطلعت على مصادر اخرى تذكر ذلك لم تصلها يدي . ولكن المراجع التي وصلت لها يدي تذكر ذلك كما يقول الواقدي وغيره (( كان عمر أبيض أمهق، تعلوه حمرة، يصفر لحيته وإنما تغير لونه عام الرمادة ولا يُعرف عندنا أنّ عمر كان آدم إلا أن يكون (من وصفه بذلك) رآه عام الرمادة)). هذه الروايات تقول أن عمر اسود لونه عام الرمادة من الجوع . ولا ادري ما علاقة الجوع بلون الانسان . اسوداد وجه الانسان او اشراقته منوط باعماله ونفسيته . فالمجرمين لربما يُصيبهم سواد الوجه لكثرة افراز الغدد لهرمونات نتيجة لتوحشهم وظلامية نفوسهم واكلهم وشربهم لكل ماهو فاسد. بينما نرى المؤمنون وجوههم مشرقة لأن نفوسهم مطمأنة ارواحهم صافية ولذلك فهم مشرقوا الوجوه دائما . ومن هنا نرى حتى الفنانين يُصورون وجوه المجرمين عابسة ذات تقاسيم قاسية ولربما سوداء او زرقاء ، بينما وجوه الصالحين يصورونها تحيط بها هالة من النور . لعلي لم اصب في تحليلي هذا ولكنه كما اراه نفسيا او دينيا أو حتى اجتماعيا اقرب للواقع . حيث يُقال للمجرم سوّد الله وجهك .. وللمؤمن بيّض الله وجهك . صحيح انها من باب الاستعارات والكنايات ولكنه انعكاس داخلي يعيشه الناس جميعا . ولعل سواد الوجه وبياضه يكون في الموازين الربانية نتيجة أعمال الانسان نفسه كما نستفيد من الكتب المقدسة . فمثلا التوراة تقول كما في سفر يشوع بن سيراخ 13: 32 (( طلاقة الوجه من طيب القلب . الوجه يدل على تغير القلب خبث المرأة يُغير منظرها ويرد وجهها أسود كالمِسح)) واما الاتصال بالرب والايمان فيُبيض الوجه كما يقول في إنجيل متى 17: 2 (( وتغيرت هيئته قُدامهم وأضاء وجهه كالشمس )) .. ومثله في القرآن المقدس حيث يقول : يوم تبيض وجوه وتسود وجوه . وقد قال بعض المفسرين : والبياض والسواد بياض وسواد حقيقيان يوسم بهما المؤمن والكافر يوم القيامة ، وهما بياض وسواد خاصان لأن هذا من أحوال الآخرة فلا داعي لصرفه عن حقيقته . ومع ذلك تبقى المسألة تهويل للمجرمين وتشويق للطيبين من الناس إن كان في الدنيا أو الآخرة .. تحياتي وشكرا على المرور




• (8) - كتب : عربي ، في 2013/09/20 .

بالنسبة لعمر ابن الخطاب فهو على عكس ماذكرتي فالرواة يقولون انه كان اسود او شديد السمار لان جدته كانت حبشية تدعى صهاك لذلك يلقبونه ابن صهاك فهو ليس بأحمر او امهق كذلك من صفاته انه كان يطيل شاربيه على عادة الفرس المجوس

• (9) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2013/08/02 .

أخي الطيب محمد الخالدي سلام الرب عليك من فوق عليائه .. اخي الطيب كل التفسرات تصب في صالح البحث ولا تُناقضه . قل ما شئت فأبواب التأويل مشرعة وهذه الميزة هي التي تُميز الدين الاسلامي أن الخبر فيه يحمل كل الوجوه معه حتى القرآن حمّال وجوه ، وهذا هو سر ديمومة الاسلام وبقائه حيا على رغم ما تعرض له .
وبالنسبة لي فأنا في أغلب الاحيان اعرض الخبر على بعض الاباء المنصفين ولكني لا استطيع ان انشر اكثر آرائهم لأنها من دون مصدر فقط حديث وإن كنت اذكر طرفا ذلك في محل الشاهد .
احيي فيك روح البحث .واسأل الرب لك التوفيق .
إيزو

• (10) - كتب : محمد الخالدي ، في 2013/07/07 .

سيدتي الفاضلة ايزابيل بنيامين : ..... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قرأت بعض مقالاتك وحقيقة لا تنكر اني اعجبت بها كثيرا لما فيها من تحريق الدقة في البحث التاريخي بالرغم من اني لم افهم كثيرا عن البحوث بشأن الدين المسيحي لقلة اطلاعي وقصور فهمي بالعقائد المسيحية لكن اعجبتني مقالاتك التي اعتمدتي فيها على بعض المصادر التاريخية الاسلامية ووجتي ما هو موافق لها في المصادر المسيحية واكثرها المقال اعلاه الذي اعجبني كثيرا بالرغم من الاختلاف العقيدي بيننا الا انه من المفرح ان تجد شخصا جرد نفسه من كل القيود الدينية نصرة للحق والحقيقة لا غير ما قلتيه عن السيدة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام صحيح ومذكور في المصادر التاريخية وان غض البعض البصر عنها ولكن ما اقوله عن التنين لا اعتقد انه شخص واحد والسبع قرون والتيجان والعشر رؤوس هذا كثير على شخص واحد فحسب اطلاعي على التاريخ الاسلامي ان اشد الناس كانوا على اهل بيت النبوة عليهم السلام اذكر منهم الخلفاء الثلاثة ثم الخلفاء الاربع عشر من بني امية فيكون حاصل الجمع هو 17 وهو عدد الرؤوس والقرون اما الثلاثة واول اربع خلفاء فحسب اطلاعي على التاريخ الاسلامي هم من بدأوا سنة العداء لأهل البيت علهيم السلام اما تاريخ الثلاثة فهو واضح بدأه ابو بكر وعمر وكان عثمان قد عمم الظلم ليلحق كل المسلمين الذين ثاروا ضده ومن ثم في عهد بني امية اصبحت الخلافة ملكا عضوضا وارى ان المؤسس لهذا النظام الشرير هم اول اربع خلفاء معاوية الذي سب الامام علي عليه السلام على المنابر وابنة يزيد قاتل الحسين عليه السلام ثم عبد الملك بن مروان لما كان له وولاته في اراقة الدم عادة يفعلونها لسبب او بدون سبب وابنه الوليد الذي بلغ به الكبر لرمي القران بالسهم اما البقية فلا اراهم الا تابعين لكن هذا الرأي لا يخلوا من سلبيات فمن خلفاء بني امية كان رجلا صالحا عابدا ترك الخلافة بعد 40 يوم وقيل شهرين وهو معاوية الثاني ابن يزيد وترك زوايا الظلام واتجه لنور الدين واغتيل لذلك فمن غير الممكن ان يعتبر هذا الرجل منهم وكان ايضا عمر بن عبد العزيز على هناته الكثار اهون على الناس من البقية فلم يكن بذلك الشرير كالبقية !! اما التيجان السبع فقد تكون السلطة المطلقة التي تمتع بهذا السبة الاوائل او قد تكون الايادي الخفية التي لعبت هذه اللعبة القذرة ضد الابرياء والصالحين والتنين وحسب رأيي هو الشيطان نفسه المحرك الاساسي لكل هذا لما كان التنين رمزا من رموز الالهة في عدة اديان وثنية والتي نعتقد انها تعبد الشيطان بقصد او بدون قصد .... ارجوا اني لم اطل عليك وارجوا انني لم اكن مملا بهذه المداخلة واتمنى لك التوفيق بعون الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

• (11) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2013/05/07 .

الشكر لكم انتصار على هذه المداخلة اللطيفة .
انا بالنسبة لي تحاشيت تفسير ما يتعلق القرون والرؤوس والتيجان لغرابة ذلك التفسير ولربما عدم تقبله من الآخر وسوف يفتح لي باب الجدال الذي لربما لا نهاية له ولكني سوف اذكر طرفا منه هنا فالنبوءة لا تأت على التفاصيل وإنما تحول حولها ومنها أن قاتل المرأة والمتسبب في اجهاضها ينفث نارا وتوعدا وبيه يعني ان هذا التنين الاحمر يستخدم النار في عملية الاعتداء ولما لم أجد في طول المسيحية وعرضها تفسيرا معقولا لذلك اتجهت إلى بعض الاديان فلم أجد ايضا إلا تلك الامرأة بنة الشمس وزوجة القمر وحولها اكليل من إثنى عشر نجما وتحتها الثالث عشر فأخذت الروايات بخناقي فتوغلت بالبحث لأبحث عن شخص يحول حول رموز النبوءة يحمل هذه الصفاة فلم اجد سوى من اشرت إليه حيث انطلق يحمل قبس من نار وينفث نارا وحوله سبعة من مردة قريش وشياطينها والعشر قرون هي مدة خلافته حيث ان عمر حكم المسلمين عشر سنين وستة اشهر . شكرا لمرورك الطيب واتمنى لكم التوفيق .

• (12) - كتب : انتصار ، في 2013/05/06 .

الاخت ايزابيل المحترمة
كنت قد قرأت سفر الرؤيا قبل زمن طويل نسبيا واعرف ان المسحيون يحاولون حتى الان ايجاد تفسيرات لتفاصيله . بالنسبة لتفسيرك لفقرة المرأة اجده جيد لكن اختلف معك في تفسير التنين الاحمر بكونه شخص محدد، عن نفسي اشعر انه يشير الى شرور كثيرة او شجرة من الشر ، هذا اذا فكرنا ان ابناء السيدة فاطمة عليها السلام تم استهدافهم على مر العصور ولم يقتصر الامر على ماحدث بعد وفاة ابيها (ص) .
بالنسبة لعدد رؤوس التنين والقرون والتيجان لابد ان يكون لكل هذه التفاصيل تفسيرات والا فانها لم تذكر اعتباطا
شكرا لك وامنياتي لك بالتوفيق

• (13) - كتب : انتصار ، في 2013/05/06 .

الاخت ايزابيل المحترمة
كنت قد قرأت سفر الرؤيا قبل زمن طويل نسبيا واعرف ان المسحيون يحاولون حتى الان ايجاد تفسيرات لتفاصيله . بالنسبة لتفسيرك لفقرة المرأة اجده جيد لكن اختلف معك في تفسير التنين الاحمر بكونه شخص محدد، عن نفسي اشعر انه يشير الى شرور كثيرة او شجرة من الشر ، هذا اذا فكرنا ان ابناء السيدة فاطمة عليها السلام تم استهدافهم على مر العصور ولم يقتصر الامر على ماحدث بعد وفاة ابيها (ص) .
بالنسبة لعدد رؤوس التنين والقرون والتيجان لابد ان يكون لكل هذه التفاصيل تفسيرات والا فانها لم تذكر اعتباطا
شكرا لك وامنياتي لك بالتوفيق

• (14) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2013/05/05 .

أخي الطيب أحمد سلام الرب عليك من عليائه .
اللاهوتيون اخي يكتبون الحقيقة حتى لو كانت ضدهم ، فهم يجولون في الاديان بحثا عن الحقائق التي تكون مشتركات بين الاديان فهم عندما يجدون حقيقة تخص الاسلام او البوذية او غيرها يعلنوها وهذا لا يعني انهم يعترفون بها ولكنها حقيقة يجب اعلانها . ولكن كثيرا ما تقود هذه الابحاث الكثير من اللاهوتيين إلى اعتناق فكر معين .
خذ مثلا استاذ اللاهوتيين في العصر الحديث البروفيسور اللاهوتي غونار صومويلسون استاذ كرسي الدراسات الدينية في جامعة اوبسالا هذا اللاهوتي لم تمنعه مسيحيته ان يعلن حقيقة اكتشفها هدم بها ركنا هاما من اركان دينه الذي يؤمن به . وهو عقيدة الصلب والفداء التي هي اساس النصرانية وعليها مدار عقائدها . انظر المرفق لترى انصاف هذا اللاهوتي حيث اوصلته ابحاثه إلى كذبة صلب يسوع المسيح ، فاحتجت الكنيسة الرومانية العظمى عليه بأنه انتصر للمسلمين وأنه بذلك حقق نصرا ساحقا لما يقوله القرآن . اتمنى تفحص الرابط المرفق .
دمت عطرا .

http://www.aljazeera.net/news/pages/eb40ec90-f420-4a57-8890-bb5ed440216b

• (15) - كتب : احمد حسين ، في 2013/05/05 .

مرحبا سيدة ايزابيل. اثني على اسلوبك في الكتابة. ولدي سؤال
هو على ضوء دراستك للنصوص المختلفة ليس فقط في هذا الموضوع
اعلاه بل في جميع مواضيع الدين الا تؤمنين ان الاسلام هو امتداد طبيعي للديانات
التي سبقته كاليهودية والمسيحية ولماذا لا تعتنقين الاسلام
مادمت ترين نقاط التلاقي بين الاسلام والديانات السابقة. انك تتمتعين بانصاف
لايتمتع به كثير من الناس حاليا ونتمنى ان ياتي يوم نسمع فيه اعتناقك للاسلام. وفقك الله
لمرضاته




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : منتظر الحيدري
صفحة الكاتب :
  منتظر الحيدري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الرمادي .. ليس سلبيا ابدا  : انس الساعدي

 جولة واسعة للسيد مدير عام دائرة مدينة الطب الدكتور حسن محمد التميمي في ارجاء المجمع الطبي لمتابعة الخدمات الادارية  : اعلام دائرة مدينة الطب

 هندسة المرور لها دورها الفعال في حماية المواطن

 أشَدُّ الغُصَص...  : صادق مهدي حسن

 الحشد الشعبي يشغل ثلاث محطات مياه بدير الزور والمسؤولين السوريين يثمنون الجهود

 الصناعة تواصل تجهيز وزارة النفط بشاحنات فولفو على شكل دفعات  : وزارة الصناعة والمعادن

  هل ينجح الانقلاب العسكري؟  : جمعة عبد الله

  متى توضع النقاط على الحروف ؟  : وليد المشرفاوي

 وزير الصناعة والمعادن يبحث امكانية عقد شراكات ناجحة مع مؤسسة بنياد المستضعفين لتطوير قطاع الصناعة العام والخاص والمختلط  : وزارة الصناعة والمعادن

 أيام النكسة  : ثامر الحجامي

 الاستثمارات تهرب من العراق  : ماجد زيدان الربيعي

 

 هل ستحلق (السايبا) في سماء العراق قريبا؟  : بشرى الهلالي

 ايها المسلمون اتحدوا  : عدنان عبد النبي البلداوي

  دورة خاصة بالوسائل التعليمية الحديثة في التدريب  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net