صفحة الكاتب : ا . د . أقبال المؤمن

صراع الاجيال بين لغة الجمال والبغال ولغة الفيسبوك
ا . د . أقبال المؤمن

رسائل الثورة التكنلوجية للاتصال الاعلامي حولت طموحات الشارع العربي الى واقع ثوري أنقلابي فاعل ضد الدكتاتوريات في العالم العربي غيرت كل المفاهيم التي كانت سائدة حول دور الجماهير السلبي في التغيير واستلام زمام الامور كما وصفها الفيلسوف الالماني نيتشه حين قال أن ( العامة لا عقل لها ) لان الجماهير اليوم هي غير الجماهير في عهد نيتشة, الجماهير اليوم شبابية واعية جامعية عاشت الواقع المر حد اللعنة لكنها تحمل في جعبتها ثورة معلوماتية جارفة جازمة على التغيير وأثبات الوجود .
ثورة على الاعلام النمطي التقليدي المستهلك المؤدلج في خدمة الاحزاب الشمولية السادية الهادفه لتشويه الحقائق وقلب الموازين بكل الحالات والاحوال لصالحها .
اليوم تحول الاعلام من السلطة الرابعة الى ( السلطة الاولى ) له سحر سلطة التشريع والتنفيذ في ان واحد لان الاعلام أصبح بيد كل مواطن و لكل مواطن بأمكانه التعبير بأي وسيلة من وسائل الاتصال وبمختلف فنونه , فمفهوم الاعلام المواطناتي غير كل الموازين نقل الواقع بكل حقائقه المتوقعة وغير المتوقعه وترك هامش كبير للمتلقي بتقبل هذه الحقائق او رفضها وبما أن المظلومية مشتركة فالقبول أو التقبل لهذه الاراء والحقائق أصبحت أكثر واقعية وأعمق تأثيرا .
ولذلك فالثورة في كل من تونس ومصر نستطيع أن نطلق عليها ثورة الفيسبوك و التويتر وملايين المدونات الشبابية وهذا يعني أنقلاب الاعلام الجديد الانترنيتي على الاعلام التقلدي الذي تهيمن عليه الحكومات الدكتاتورية و التى لا تفقه شيئنا من عالم النيت الفعال والذي لعب دورا فعالا بقلب كل القيم المتعارف عليها وغير مجرى التاريخ وسحق العادات والتقاليد التى حدت من قدرات الشعوب لدهور متعاقبة , عالم الانترنيت الذي لم ولن تستوعبه هذه الحكومات الدكتاتورية الهرمة وكل معرفتها به هو ما يصلها عنه من خلال تقارير أجهزتها الاستخبارية القمعية المحدودة الافق واول عمل تفعله لمحاربة شعبها هو قطع هذه الخدمات عنهم توقعا منها انها ستكون بسلام اذا ما قطعته غير مستعوعبة ان النيت له مخارج متعددة ليتخلص من قبضتها وبدون استأذان منها .
فالشباب في كل من تونس ومصر خططوا وحشدوا ونظروا وأتفقوا على التنفيذ أفضل من أي حزب تقليدي له من الاعضاء والشعبية والقيادة المعروفة , كل هذا حدث عن طريق الفيسبوك وتويتر والعشرات من المدونات الشخصية .
نلاحظ اليوم وبفضل تكنلوجيا الاتصالات أن أي بقعة في العالم لها اصداء وتفاعل واضح وصريح من كل حكومات وشعوب العالم ديمقراطية كانت او لاتزال ترسخ تحت حكام الطواغيت .وهذا كان واضح وصارخ في أحداث كل من تونس ومصر كل حسب ثقله وأهميته وكيف أثرث التصريحات الأتية من أمريكا وأوربا على مسار الاحداث في هذين البلدين فكلما كانت التصريحات الامريكية داعمة للشعوب المطالبة بحقوها كلما أشتدت قوة المعارضه وبالعكس وكانت الجماهير المنتفضه تترقب ردود الافعال البعيدة قبل القريبة , حتى أنهم لم ولن يعيروا اهمية لما تطرحه حكوماتهم المستبدة و هذا يعني ان العالم فعلا اصبح قرية معلوماتية صغيرة مفاتيحها بيد صاحبة الجلالة ( الاعلام) ومن يهيمن عليها . القوة العظمى أذن هي صاحبة هذه التكنالوجيا وأي تغير يتم حسب حساباتها ومصالحها الا أذا كانت الشعوب جاهزة لهذه المراوغة وتتحلى بالصمود والثبات على مواقفها وهذا مالمسناه في صفوف الشباب الثائرة , فالمد والجزر بين هذه الاطراف المتصارعة وكما نقله الاعلام الجديد المساند و المرافق للاحداث الأخيرة وكيف أظهرلنا ان الجميع يراهن على الوقت وايهما اطول نفسا وأكثر أحقية في تحقيق أهدافه .
أذن المفروض على هذه الشبيبة الفاعلة ان تعلن نفسها بأسم حزب الفيسبوك المحرر للشعوب المظلومة وتدخل بهذا الاسم وهذه الفاعلية الى البرلمان المرتقب ولا تفسح المجال للاحزاب الهرمة البائسة التي تبحث عن الكراسي والمكاسب المادية لانها فاقدة الجاه والمال ومنبوذه من الشعوب الثائرة .
ما ميز هذه الانتفاضات الثورية وخاصة في مصر عملية التنظيم والدقة في التوقيت , لقد نظمها الشباب الثائر بكل حرفية ودقة ومسؤلية وبأبسط وسائل التعبير وبالذات بالورق والكارتون وشعارات صادقة بسيطة تدخل القلوب بدون استأذان أبعدتنا عن طروحات الحكومات المستهلكة والمتعالية على الجماهير و المستقوية على شعوبها بتنفيذ أجندات خارجية , طرحوا شعرات المرحلة الراهنة والمعبرة عن طموحات الجميع الا وهي الحرية في التعبير واحترام الرأي الاخر , التوزيع العادل لثروات البلاد , النزاهة والقضاء على الفساد , الديمقراطية بكل مفعولها وسحرها .
لكننا نجد بالمقابل كيف استعمل دكتاتور مصر أحقر الوسائل المتمثلة بالقمع والتهميش ومصادرة الحريات شاهدنا وسائلهم وعلى الهواء مباشرة المتخلفة كما هي عقولهم استعملوا الخيل والجمال والحمير والبغال للقضاء على الانتفاضة الشبابية التي تخطت الاقليمية وأصبحت شعلة للتغيير , اساليبهم ووسائلهم لم ترحم شابا ولا كهلا هدفها سحق الانسانية للبقاء جاثمة على قلوب الجماهير . الامر الذي شكل المتظاهرون جمعية لحماية أنفسهم والاستمرار في ايصال رسائلهم لتحقيق اهدافهم الا وهي رحيل الدكتاتور والبدء بالتغيير .
تابعنا اعلاميا المراوغة والضرب على اوتار الشعب الحساسة من قبل الدكتاتور الامر الذي اعلنت بعض الاحزاب التقليدية تلبية نداءه وهنا انقسم المتظاهرون على انفسهم الشباب رفضوا وبكل قوة وبصوت واحد لا حوار قبل رحيل حسني مبارك أما الاحزاب التقليدية التى قبلت العرض الحكومي , رفضت الحكومة فتح الحوار معها قبل انهاء الاعتصام وحل الانتفاضة وهنا خسرت هذه الاحزاب احترام نفسها واحترام كل الجماهير الغاضبة على الحكومة , هذه الاحزب لا زالت تفكر بعقلية السلطة نفسها همها الكرسي والمنصب والنهب والتسلق على اكتاف الشباب , فكرت بنفسها اولا وقبل كل شيئ ضاربة هموم الشعب حتى في هذه الظروف التى من المفروض ان تكون بجانب الشعب او على الاقل تتحلى بالحيادية لكي تنصفها الجموع الغاضبة .
بالاضافة الى هذه المراوغه دخلت الاموال السعودية وكعادتها لشق الصف المصري كما فعلت في العراق وحسب ما ذكر في مصادر اعلامية مختلفه ان الحكومة السعوديه خولت حسني مبارك بشراء الجيش وبعض المرتزقه لضرب المعارضة وبدم بارد وحدث اليوم ما كان متوقع الخطوة الاولى لجر البلاد الى حرب اهليه ربنا يستر من عواقبها ان لم تنتبه لها كافه الاطياف الوطنية والجيش بالذات لتدارك الموقف وسد الباب على هذه الاموال النجسة في تدمير الامال والوحدة الوطنية ولتعلموا يا شباب مصر ان القلوب مشدودة لكم ونامل ان تتجاوزا هذه الفتنه وتستفيدوا من تجربة العراق وما مر به الشعب العراقي من ويلات الارهاب المصدر له من قبل الاشقاء -الاخوة الاعداء - في تدميره ولمدة تمان سنوات !!!
الإعلام الجديد هذا كما هو فعال في التغيير و تحرير الشعوب والعقول هو ايضا قادر على تهدئة الزوابع التي تثيرها هذه الانظمة الدكتاتورية والراعية للارهاب وتقلب على رؤسهم كل مخططاتهم العدوانية و تغير مساراتها لصالح مطالب الشعوب فالعراق خسر الكثير لانه كان معزول اعلاميا لا كما هو عليه الان في أنتفاضة مصر وكانت القنوات الفضائية العربية ضدة لا معه وتطبل للدكتاتوريات والاموال النجسة الواردة من رعاة الارهاب فسحقوا أنتفاضته ونصروا الدكتاتور عليه .
الاعلام اليوم قدم لنا الشعب هو البطل والطاغية هو القزم وهي الحقيقة الغائبة منذ عقود والتى قربنا ان ننساها ونصدق العكس وبهذه الطريقة وهذا الاسلوب الجديد الحقيقي يتم التغير شئنا ام ابينا ولكن لو كان الاعلام التقليدى القديم هو سيد الموقف لشاهدنا ملهاة تشوه ماقام به الشعب البطل . اليوم نحكي ونتحاكى بكل هذه البطولات والاخلاص الشعبي والنزاهة التى تتمتع بها آلة الجيش المصري او التونسي هي الاخرى صورة رائعة خطها الاعلام التكنلوجي المواطناتي بالتضامن مع الوسائل الاعلامية الاخرى . فتحية لحزب الفيسبوك والتويتر واليوتوب والمدونات الالكترونية وعالم الانترنيت الذي واجهه الطغاة بكل جبروتهم وأنتصر عليهم واسقطهم وهم لازالوا متمسكين بكراسيهم المستوردة وأحتضن كل شباب العالم العربي المهمش من قبل حكوماتهم وتفاعل معهم .
فالاعلام الجديد وبقيادة الشباب الواعي سينهي كل الدكتاتوريات المتسلطة على الرقاب وبالتدريج في كل البلدان العربية فيا شباب مصر طوبى لكم وصمودكم في تحطيم الصنم سيكون الخطوة الاولى في تحرير الوطن العربي من كل دكتاتور فاسق !
فحسني هو اصلا مهزم و مازوم على يد ابنه وولي عهدة جمال الذي هرب مع سيدة مصر الاولى في اول يوم ظهرت فيه اول مجموعة شبابية معارضة خرجت للشارع الى لندن مصطحبين معهم عشرات الحقائب المحملة باموال الشعب المصري المظلوم . وهذا يعني أنه مهما عمل من اعمال خسيسة بائسة او راوغ مراوغة بهلوانية ومهما اغرقوه اعداء التحرير بالاموال سيسقط عاجلا ام اجلا فهي مسألة وقت تقاس بالسويعات او الايام على أكثر تقدير .
وبهذا نرى اليوم انتفاضة الشعب المصري المتعطش للتغير , هي حرب تكنلوجيا المعلومات بكل علميتها و اعلامها ومؤثراتها على ألة كهلة متصدية تقودها الجمال والبغال وهي لغتها الوحيدة في التفاهم !!

  

ا . د . أقبال المؤمن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/02/03



كتابة تعليق لموضوع : صراع الاجيال بين لغة الجمال والبغال ولغة الفيسبوك
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فوزي صادق
صفحة الكاتب :
  فوزي صادق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحشد الشعبي يصد هجوما ويقتل العشرات من عصابات داعش

 وقفة مع الالحاد.  المقالة الثالثة نظرية "M" وإنكار الخالق.  : نبيل عبد الكاظم

 أربعة اتجاهات من الرؤى هذا ما قاله المفكرون الغربيون عن ثورة الإمام الحسين (عليه السلام)  : البينه الجديدة

 افواج طوارئ البصرة تضبط شاحنة محملة بادوية مهربة  : وزارة الداخلية العراقية

 محنة العراق بين إيران والسعودية  : د . عبد الخالق حسين

 اليمن بعد عام من العدوان...ماذا تغير !؟  : هشام الهبيشان

 قيادة الفرقة 16 تساهم في اعادة تأهيل البنى التحتية في الموصل  : وزارة الدفاع العراقية

 خلعت ثيابي  : ابو يوسف المنشد

 الإسلام مستثنى من جرائم الأديان...!  : وليد كريم الناصري

 بالصور والفيديو: تفاصيل جديدة عن الاعتداء الإرهابي على الحسينية الحيدرية في السعودية

 التحالف السعودي وكارثة نيجيريا  : سامي جواد كاظم

 نداء إلى السيد مقتدى الصدر( دام ظله)  : د . ابو علي البصري

 التربية : انطلاق عملية توزيع الكتب المنهجية في قاطع الرصافة / الثالثة  : وزارة التربية العراقية

 نيسان الخصب وسقوط الطواغيت  : حميد الموسوي

 نائب: العفو العام لن يشمل العرب والاجانب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net