صفحة الكاتب : احمد محمد نعمان مرشد

الحِوَارُ فِي نَظَرِ التَّارِيِخ!!
احمد محمد نعمان مرشد
حقاً لقد سلك اليمنيون طريقا آمنا تصل بهم إلى برِّ الأمان وتُبلِّغهم غايتهم التي ينشدونها وبها يتوصلون  إلى حل جميع مشاكلهم المختلفة .هذا الطريق هو (الحوار الوطني )الذي يشارك فيه كل الوطنين والوحدويين وكل محب للتربة اليمنية الموحدة وكل منتمي لليمن لا لأجندة خارجية أياً كانت. ذلك أن الله خلق الإنسان تواقا إلى التواصل والحوار مع من حوله من أبناء جنسه وعلمه علوما شتى قال تعالى (وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ) وقد اعتمد اللغة وسيلة للتواصل وعندها يكون الحديث أقوى المتع في حياة الإنسان لان الحياة بدون التفاعل مع الغير تبعث على الضجر والسئم فالحوار خُلُقٌ من أخلاق الإسلام وهو أمر مشروع فقد حاور الله تعالى الملائكة والأنبياء كما تحاور الأنبياء مع أقوامهم من المشركين وعبدة الأوثان وتحاور المسلمون مع بعضهم في الغزوات ومع غيرهم بل إن الحوار نوع من كرم الضيافة عند العرب  قال الشاعر  عروة بن الورد :
فِراشي فِراشُ الضَيفِ وَالبَيتُ بَيتُهُ
                    وَلَم يُلهِني عَنهُ غَزالٌ مُقَنَّعُ
أحَدِّثُهُ إِنَّ الحَديثَ مِنَ القِرى
                    وَتَعلَمُ نَفسي أَنَّهُ سَوفَ يَهجَعُ
وللحوار معنى شامل فليس الهدف منه  حل المشاكل فحسب بل فيه كسب للعلم وتلقي للمعارف وهو السبيل الوحيد لذلك في مرحلة بقاء الإنسان في هذه الحياة وبدونه لا يمكن أن ترتقي الأمة وتتقدم وتتطور ولن تنتقل الخبرات من امة إلى أخرى وجيل  إلى جيل لا سيما وان الحوار كفيل بجعل الفكر ينبض بالحياة والحركة والتجدد من خلال التواصل بين العقول والأفراد والجماعات لإدراك المعلومة  وتمحيصها وتفهم معانيها فصيغ الحوار وأشكاله اتسمت به كل فترة من فترات التاريخ الإنساني. وللحوار طبيعته وشكله ومعانيه في المجتمعات الإنسانية عبر التاريخ وصولا إلى الشكل الذي اصطبغ به عصر النهضة الحديثة فقد ظهر لنا بوضوح مع نهاية القرن الرابع الهجري تراجع الحركة الفكرية السائدة وتوقف الترجمة ولم يعد  هناك مكان للفكر والفكر المضاد .
فقد خلَدَ العلماء والمفكرون إلى الراحة في هذه الفترة واكتفوا بما خلده لهم الأولون من المعارف والعلوم وبهذا يكون العلماء قد غلب عليهم  التقليد ورضوا به خطة لهم وأصبح الكثيرون منهم راضين به وتاركين الاجتهاد المطلق وكأنهم شعروا باكتمال جوانب المعرفة وعدم حاجتهم إلى الإبداع والابتكار وكان لهذا التراجع الفكري سبب هام يتمثل في انشغال العلماء بتدوين المعارف السابقة والقيام بتمحيصها وتعليلها مما أبعدهم عن التفكير بأي شكل من أشكال الحوار الجديد  هذا بالإضافة  إلى الملل الذي أصاب المجتمعات الإسلامية  فترة من الزمن دون الوصول إلى حسم أي  من مسائل الخلاف العقائدي والمذهبي وقد أدت هذه الأسباب مجتمعة إلى تراجع الحوار والحد من انتشاره وازدهاره كما كان عليه الأمر  في القرون السابقة  وما وجدت بعد القرن الرابع الهجري  من حوارات ومناقشات علمية ومساجلات كلامية بقت حبيسة المصنفات والكتب بسبب توسع  رقعة الدولة الإسلامية وانتشار التدوين وبعد المسافات وعدم توفر المناخ  العلمي القائم على أرضية مشتركة بين المفكرين .  وإذا كان الهدف من الحوار  فيما سبق  هو الوصول إلى معرفة حكم من الأحكام أو استنباط قاعدة شرعية أو تأصيل فكرة معينة أو غير ذلك فان الهدف منه في هذه القرون المتأخرة هو إصلاح ذات البين وحل المشاكل  وفض النزاعات وإنصاف المظلوم والتآخي بين أبناء الوطن الواحد  سواء كانوا في الداخل أو الخارج  والرقي بالأوطان نحو النهضة العلمية  الحديثة  ولقد ذكر ابن السراج  فقال :دخلنا على ابن الرومي في مرضه الذي توفي بسببه فأنشدنا :
وَلَقَدْ سَئِمْتُ مَآرِبِي
          فَكَأنَ أَطْيَبَهَا خَبِيثُ
  إلَّا الْحَدِيثَ فَإِنَّهُ
             مِثْلُ اسْمِهِ أَبَدًا حَدِيثُ
وللحوار ثمار عظيمة وكريمة رائعة  ومنها حل الخلافات وقطع الخصومات وإصلاح الأخطاء السابقة وغير ذلك خلال مدة ستة أشهر هذا بالإضافة إلى تصفية القلوب من الغل والأحقاد والران الذي عليها وبهذا يكون  المتحاورون  قد دخلوا التاريخ من أوسع أبوابه وأصبح العالم ينظر إليهم نظرة إعزاز وتقدير واحترام هذا فضلا عن استفادة بقية الأقطار العربية والعالم من هذه التجربة .ناهيك أن التاريخ سيخلد هذا الحدث النادر  ويقول للأجيال القادمة هؤلاء أسلافكم الأشاوس الأبطال لكم أن تفخروا بهم وتدرسوا تاريخهم المجيد الحافل بالإبداعات والمكرُمات.

  

احمد محمد نعمان مرشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/28



كتابة تعليق لموضوع : الحِوَارُ فِي نَظَرِ التَّارِيِخ!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ صادق الحسناوي
صفحة الكاتب :
  الشيخ صادق الحسناوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مبدأ الإصلاح في ولادة المصطفى  : عمار العامري

  العالم يواجه الارهاب .. اسلام بلا داعش. (5/5)  : د . زكي ظاهر العلي

 النصر يمثل تحقيق جميع الطموحات ..؟  : رضا السيد

 نـــزار حيدر لفضائية (الثقلين) عن تزايد حالات انتهاك حقوق الانسان على يد نظام آل سعود  : نزار حيدر

  توضيح على كلام آية الله اللشيخ الآملي حفظه الله. المهدي واكمال العقول.  : مصطفى الهادي

 جامعة القاسم تقيم بطولة تنس الطاولة لكلياتها  : نوفل سلمان الجنابي

 قربان شعرٍ  : ميمي أحمد قدري

  الرؤيا  ..  : نجاح بيعي

 الوضع الامني متردي بأعلى درجات التردي  : محمد حسن الساعدي

 مجلة (المسرح الحسيني) تتوهج بأقلام المبدعين  : حيدر عاشور

 بيان بخصوص الاعتداءات على مقرات الاحزاب والاعلاميين في اقليم كردستاني  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 سيندهش العالم عندما تحكمه الصين - الحلقه الثالثه  : عبد الكريم صالح المحسن

 خفة دين وأزمة أخلاق  : علاء المفرجي

 محمد بن نايف يحتل الرياض ومتعب بن عبدالله يسيطر على جدة والاستنفار على اشده  : بهلول السوري

 احذروا من دخول داعش الى مدينة بلد  : فراس الخفاجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net