صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تاملات في القران الكريم ح109 سورة الاعراف الشريفة
حيدر الحد راوي

بسم الله الرحمن الرحيم

وَاتَّخَذَ قَوْمُ مُوسَى مِن بَعْدِهِ مِنْ حُلِيِّهِمْ عِجْلاً جَسَداً لَّهُ خُوَارٌ أَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّهُ لاَ يُكَلِّمُهُمْ وَلاَ يَهْدِيهِمْ سَبِيلاً اتَّخَذُوهُ وَكَانُواْ ظَالِمِينَ{148}

نستقرأ الاية الكريمة في اربعة مواطن : 

1- (  وَاتَّخَذَ قَوْمُ مُوسَى مِن بَعْدِهِ مِنْ حُلِيِّهِمْ عِجْلاً جَسَداً لَّهُ خُوَارٌ ) : ان قوم موسى (ع) استغلوا غيابه في فترة المناجاة , فجمعوا حليهم وصنعوا منها عجلا ( تمثال مجسم ) , وكان يصدر صوتا كصوت الابقار , بعد ان دس السامري في فمه ترابا من تحت اقدام فرس جبرائيل (ع) . 

2- (  أَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّهُ لاَ يُكَلِّمُهُمْ ) : يخاطب النص المبارك عقول القوم , ويبين عدم قدرة العجل على الكلام ! .

3- (  وَلاَ يَهْدِيهِمْ سَبِيلاً ) : وايضا ان العجل لا يدل ولا يرشد لاي سبيل ( طريق ) كان ! .

4- (  اتَّخَذُوهُ وَكَانُواْ ظَالِمِينَ ) : لكنهم جعلوه آلها من دون الله تعالى , فظلموا انفسهم .              

يلتفت المتأمل الى امر هام , وهو حليّ بني اسرائيل , فمن المعروف انهم كانوا مستعبدين , وحرص فرعون وقومه ان يجعلوهم فقراء , فمن اين لهم بهذا الذهب , وبهذه الكمية التي تكفي لصنع تمثال عجل ؟ , يذهب الكثير من المفسرين والمؤرخين الى ان بني اسرائيل استعاروه من اهل مصر , لكن بني اسرائيل كانوا يمثلون العبيد المستضعفين , واهل مصر الاسياد , فكيف يعير السيد الذهب والنفائس الى العبيد ؟ ! , لذا لابد وان يضاف رأي اخر الى الرأي السابق ( الاستعارة ) , فمن المحتمل جدا انهم سرقوه , اما من اهل مصر انفسهم , او سرقوه من مقابر الملوك ( الفراعنة ) , بعد ان دلت التنقيبات الحديثة على ان قبور الفراعنة قد تعرضت للنهب في ازمان مختلفة , ومنها ما كان في تلك الايام ! .  

 

وَلَمَّا سُقِطَ فَي أَيْدِيهِمْ وَرَأَوْاْ أَنَّهُمْ قَدْ ضَلُّواْ قَالُواْ لَئِن لَّمْ يَرْحَمْنَا رَبُّنَا وَيَغْفِرْ لَنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ{149}

تروي الاية الكريمة ان قوم موسى (ع) وصلوا الى نقطة اكتشفوا انهم قد ضلوا وابتعدوا عن ساحة الهدى , فأنتابهم الندم , عند ذلك سيقول النادم ( لَئِن لَّمْ يَرْحَمْنَا رَبُّنَا وَيَغْفِرْ لَنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ ) , نستنتج من النص المبارك , ان من مستلزمات الفلاح امرين : 

1- الشمول بالرحمة الربانية . 

2- الحصول على المغفرة منه جل وعلا .     

وخلافه الوقوع في الخسران ! . 

 

وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفاً قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِن بَعْدِيَ أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الألْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُواْ يَقْتُلُونَنِي فَلاَ تُشْمِتْ بِيَ الأعْدَاء وَلاَ تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ{150}

نستقرأ الاية الكريمة في ستة موارد : 

1- (  وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفاً ) : يشير النص المبارك الى عدة امور نذكر منها : 

أ‌) ان موسى (ع) قد علم بما حدث من امر قومه , فأعتراه الغضب والحزن الشديد . 

ب‌) ان موسى (ع) كان معصوما , مهما استبد به الغضب , ومهما غمره الحزن , لا يخرج  عن المألوف , ولا يمكن ان يأتي بما لا يليق بالعصمة .  

ت‌) ان المعصوم لا يغضب الا لله تعالى , ولا يحب الا في الله تعالى , ولا يقدم او يؤثر ارادته ورغباته على ارادة الله عز وجل .  

2- (  قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِن بَعْدِيَ ) : ساء فعلكم الذي فعلتموه بعدي . 

3- (  أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ ) : طالت عليكم غيبتي , فأستعجلتم واتخذتم العجل آلها .  

4- (  وَأَلْقَى الألْوَاحَ ) : التوراة .

5- (  وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ ) : كما يروى ان موسى (ع) اخذ شعر رأس هارون بيده اليمنى , وقبض على لحيته بيده اليسرى .

6- (  قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُواْ يَقْتُلُونَنِي فَلاَ تُشْمِتْ بِيَ الأعْدَاء وَلاَ تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ) : يروي النص المبارك على لسان هارون (ع) , ويلاحظ فيه : 

أ‌) ( قَالَ ابْنَ أُمَّ ) : هارون (ع) كان حكيما ابتدأ كلامه ودفاعه بذكر (  ابْنَ أُمَّ ) , ولم يقل مثلا ( اخي – او يبن ابي ... الخ ) , يترتب على ذلك الكثير من المعاني , لعل ابرزها , ان ذكر الام اعطف لقلب موسى (ع) فيهدأ روعه , ويسكن غضبه .   

ب‌) ( إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي ) : ثم يبدأ هارون (ع) بالشرح والبيان , واول شيء كان استضعاف القوم له , وذلك لكثرة اتباع السامري من القوم , وقلة انصاره (ع) .  

ت‌) ( وَكَادُواْ يَقْتُلُونَنِي ) : قاربوا ان يقتلوه (ع) , ما يدل على حدوث ما يشابه الثورة او الانتفاضة , او نزاع من نوع خاص , فتصرف هارون (ع) بحكمة ووعي ليحفظ عدة امور منها : 

1- الحفاظ على وحدة القوم , وعدم تفرقهم وتشتتهم . 

2- الحؤول دون حدوث نزاع حاد , قد يؤدي الى الاقتتال فيما بينهم . 

3- حفظ النفس المحترمة من الهلاك , والانفس المحترمة هنا هاورن (ع) ومن معه من المؤمنين . 

4- أبقاء القوم على ما هم عليه , حتى عودة موسى (ع) .  

ث‌) ( فَلاَ تُشْمِتْ بِيَ الأعْدَاء ) : بعد بيان وشرح هارون (ع) طلب (ع) من موسى (ع) امرين , الاول ما جاء في النص المبارك , لا تسر ولا تفرح الاعداء بأهانتك او تقريعك اياي . 

ج‌) ( وَلاَ تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ) : يروي النص المبارك طلب هارون (ع) الثاني , وفيه حكم كثيرة , نذكر ابرزها , ان موسى (ع) كان غاضبا على القوم , وغضب المعصوم من غضب الله تعالى , هارون (ع) يدرك هذه الحقيقة , فطلب من موسى (ع) ان لا يشمله او يساويه بغضبه على القوم الظالمين .                                        

 

قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ{151}

اوردت الاية الكريمة دعاءا لموسى (ع) , ويلاحظ انه يتكون من ثلاثة مقاطع : 

1- (  قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلأَخِي ) : طلب (ع) المغفرة له اولا من عدة نواح , نذكر منها : 

أ‌) لغضبه (ع) .

ب‌) لما فعله بأخيه هارون (ع) ( وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ ) , بعد ان علم موسى (ع) ان هارون (ع) لم يفرط فيما كان عليه .    

ثم انه (ع) ادخل اخاه هارون (ع) في الدعاء , وفي ذلك حكم كثيرة , منها : 

أ‌) أرضاءا لهارون (ع) .

ب‌) دفعا لشماته القوم به ( هارون ) .  

2- (  وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ ) : رحمة الله تعالى تقسم الى قسمين : 

أ‌) عامة : وتشمل جميع الموجودات , العاقلة والغير عاقلة , وتشمل البر والفاجر . 

ب‌) خاصة : للمؤمنين فقط . 

3- (  وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ) : الام ترحم صغارها , وكذلك الاب , واحيانا يرحم ويترحم القوي على الضعيف , والغني على الفقير , وهكذا , لكن الله عز وجل اشدهم واكثرهم رحمة .            

 

إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَذِلَّةٌ فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُفْتَرِينَ{152}

تبين الاية الكريمة أمرين :

1- ( إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ ) : بني اسرائيل , وسيصيبهم نوعين من العذاب والتنكيل : 

أ‌) ( سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِّن رَّبِّهِمْ ) .

ب‌) ( وَذِلَّةٌ فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا ) .       

2- (  وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُفْتَرِينَ ) : كل من اتبع نهجا مشابها او يتشابه مع ما اتبعه بنو اسرائيل , فستكون عاقبته بالمثل ! .           

 

وَالَّذِينَ عَمِلُواْ السَّيِّئَاتِ ثُمَّ تَابُواْ مِن بَعْدِهَا وَآمَنُواْ إِنَّ رَبَّكَ مِن بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ{153}

تقرر الاية الكريمة ان من كان يعمل السيئات , فتاب بتركها واجتنابها , وامن بالله تعالى وبرسله , سيشملهم الله عز وجل بمغفرته , وتنالهم رحمته .

 

وَلَمَّا سَكَتَ عَن مُّوسَى الْغَضَبُ أَخَذَ الأَلْوَاحَ وَفِي نُسْخَتِهَا هُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ هُمْ لِرَبِّهِمْ يَرْهَبُونَ{154}

تروي الاية الكريمة ان موسى (ع) عندما سكن غضبه , اخذ الالواح بعد ان القاها الى الارض , وتشير الاية الكريمة ان في ما سجل على الالواح ( هُدًى وَرَحْمَةٌ ) , ثم تحدد الجهة المستفيدة من الهدى والرحمة (  لِّلَّذِينَ هُمْ لِرَبِّهِمْ يَرْهَبُونَ ) .         

 

وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِّمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاء مِنَّا إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَن تَشَاء وَتَهْدِي مَن تَشَاء أَنتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ{155}

نستقرأ الاية الكريمة في خمسة موارد : 

1- ( وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِّمِيقَاتِنَا ) : يروي النص المبارك ان موسى (ع) اختار سبعين رجلا من خيار القوم , وقيل انهم ممن لم يعبد العجل , الى موعد خاص ومكان معين , وقيل انه كان في طور سيناء .   

2- ( فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ ) : الزلزلة الشديدة . 

3- ( قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاء مِنَّا ) : يروي النص المبارك خطاب موسى (ع) له جل وعلا , والسفهاء هم عبّاد العجل .  

4- ( إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَن تَشَاء وَتَهْدِي مَن تَشَاء ) : يستمر خطابه (ع) في النص المبارك , والفتنة هنا بمعنى الابتلاء والاختبار . 

5- ( أَنتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ ) : بعد المقدمات يبدأ الدعاء , وهذا من اداب الدعاء .                  

 

وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَـذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَـا إِلَيْكَ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاء وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَـاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ{156} 

الاية الكريمة تضمنت شطرين : 

1- ( وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَـذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَـا إِلَيْكَ ) : دعاء موسى (ع) , وفيه ثلاثة فقرات : 

أ‌) ( وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَـذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً ) : الحسنة العمل الصالح وعوائده من الخيرات لفاعله والمجتمع في الحياة الدنيا . 

ب‌) ( وَفِي الآخِرَةِ ) : الحسنة الثواب والمنافع التي تترتب على العمل الصالح المؤجلة ليوم الاخرة .  

ت‌) ( إِنَّا هُدْنَـا إِلَيْكَ ) : رجعنا بتوبتنا اليك . 

ينبغي الاشارة الى ان للعمل الصالح منافع تقسم الى قمسين : 

أ‌) عاجلة في الحياة الدنيا : للفرد والمجتمع , مثال : التزام الفرد بالقول الصادق , يعود عليه شخصيا بمنافع لا يغفلها العاقل , وبالتالي تعم ملكة الصدق في افراد المجتمع بما يعود عليه بحسن العواقب ! . 

ب‌) آجلة في الاخرة : كل عمل صالح ايا كان نوعه , قولا او فعلا , يترتب عليه ثواب واجر تعود لصاحبه في ذلك اليوم .        

2- ( قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاء وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَـاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ ) : كلامه جل وعلا , وفيه موطنين رئيسيين : 

أ‌) (  قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاء ) : له جل وعلا ان ينزل العذاب على من يشاء , ويرفعه عمن يشاء .  

ب‌) (  وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَـاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ ) : رحمة الله تعالى غمرت وعمت كل شيء , ولم تستثن شيئا , ذلك في الحياة الدنيا , اما في الحياة الاخرة فهي : 

1- ( فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ ) : من اطاع الله تعالى ورسله , واجتنب نواهيه .  

2- ( وَيُؤْتُونَ الزَّكَـاةَ ) : اداء الواجب ومنها الزكاة , والزكاة معناها التطهير .

3- ( وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ ) : كذلك تشمل رحمته عز وجل في الحياة الاخرة الذين يؤمنون بدلائل وبراهين ربوبيته جل وعلا .          

 

الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ{157}

تبين الاية الكريمة من تناله الرحمة الربانية في ذلك اليوم ( الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ ) , فأشترطت اتباع الرسول النبي الامي محمد (ص واله) , وبينت ان اسمه (ص واله) مكتوب في التوراة والانجيل لدى اهل الكتاب ( وهذا ما تطرقنا اليه مسبقا ) , ثم عرجت الاية الكريمة الى ذكر خمسة اعمال لهذا الرسول : 

1- ( يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ ) : توحيده وطاعته عز وجل . 

2- ( وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ ) : ينهاهم عن الكفر والشرك والمعاصي والذنوب . 

3- ( وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ ) : ما طاب من الغذاء واللباس والنكاح وغيره . 

4- ( وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ ) : ويحرم ما خبث منها كالخمر ولحم الخنزير , والزنا والربا وغيره . 

5- ( وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ ) : كلف الله تعالى اليهود والنصارى احكاما قاسية , فكان ان خفف عز وجل عليهم تلك الاحكام بنبي الرحمة محمد (ص واله) , لو انهم اتبعوه ! .     

بعد ان ذكرت اعمال النبي الامي (ص واله) , تنتقل الاية الكريمة لتبين من هم المفلحون وكان في اربعة مواطن : 

1- ( فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ ) : صدقوا به , واقروا بنبوته (ص واله) . 

2- ( وَعَزَّرُوهُ ) : وقروه وعظموه (ص واله) . 

3- ( وَنَصَرُوهُ ) : اعدوا له (ص واله) النصرة .

4- ( وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ ) : القرآن الكريم.

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/26



كتابة تعليق لموضوع : تاملات في القران الكريم ح109 سورة الاعراف الشريفة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس لفته حمودي
صفحة الكاتب :
  عباس لفته حمودي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نقاط التقاء  : عدوية الهلالي

 الحشدْ الشعبي الشيعي، والحشدْ الشعبي السُني..!  : اثير الشرع

 المنتج المحلي ..رهين إضافة عبارة واحدة إلى قانون الموازنة العامة  : لطيف عبد سالم

  ما لا تدركه المدارك ... الكويت تستعين بمبارك  : ماء السماء الكندي

 الخطر التركي في محيط الموصل  : جمال العسكري

  اتحاد القوى الصوفية وتجمع ال البيت ينعى ببالغ الحزن و الأسى إلى حضراتكم رحيل العالم المفكر البوطى

 تعرف على القائمة النهائية لمنتخب المغرب في كأس العالم 2018

 الابواب  : عبد الحسين بريسم

 المرجعية.. حامية الانتخابات  : د . عادل عبد المهدي

 وصول ثلاثة وزراء بلجيكيين الى بغداد في زيارة مفاجئة

 رسالة الى الوالي : ردها إن أستطعت ؟  : مهند ال كزار

 لماذا يستنجد مسعود البارزاني بحكومة المركز عند الأزمات ويستعلي عليها في الرفاه ؟!  : رعد موسى الدخيلي

 حكومة حسب الطلب !.  : رحيم الخالدي

 البيئة...البيئة وما تعلمون وتفعلون...!!  : كريم مرزة الاسدي

  نُصُوصٌ وَشُرُوحٌ (٥)  : نزار حيدر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net