صفحة الكاتب : عبد الامير الصالحي

انتصار المواطن من وعي المواطن
عبد الامير الصالحي
كان لي فرصة اللقاء بنائب محافظ النجف الاشرف الاسبق النائب البرلماني الحالي عبد الحسين عبطان وهو في خضم الحملة الانتخابية لمجالس المحافظات التي جرت عام 2009 ، فكان ان وجهت له السؤال التالي ( على ماذا تعولون في الانتخابات المحلية المقبلة؟ فقال : ان المواطن لديه من الوعي ما يؤهله لان يتخذ قراره المسؤول والدقيق في الاختيار الصحيح... مشددا على ان الوعي الذي يتمتع به المواطن هو الرصيد في تمييز المسؤول الكُفء من غيره وعلى كافة المستويات.
ويبدو ان المواطن الذي شتت ذهنه الحملات المتلاحقة لأمواج البلاد المتلاطمة وقتها رست سفينته اليوم لإثبات انه مهما كانت تلك الضبابية والتمويه الذي مورس لحرفه عن امتداده الحقيقي ، لابد وان ياتي اليوم الذي يقول كلمته وينتفض بوجه الآلة التي أرادت حرفه عن المسار الصحيح الذي يجب ان يكون فيه ، وها هو اليوم يقول كلمته .
ان التقدم المريح الذي احرزته كتلة المواطن في انتخابات مجالس المحافظات 2013– وان لم يكن بالقدر الذي كان مؤملا له – فهو يحمل دلالات عده على صعيد الساحة العراقية الوطنية ناهيك عن الصدى الخارجي ، بل ان التقدم الملحوظ هذا أعاد التيار الإسلامي العريق المتمثل بتيار شهيد المحراب الى الواجهة مرة أخرى بعد ان عكس " التقهقر" في الانتخابات السابقة تراجع للتيار الإسلامي بحسب تعبير وسائل الإعلام التي عبرت عن تراجع كتلة ( شهيد المحراب ) بالانتخابات البرلمانية عام 2010 م وما سبقها من محلية  ( بتراجع التيار الإسلامي في العراق )، رغم وجود تقدم لنتائج تيارات أخرى صبغتها إسلامية ، مما يعني ان  النظرة العامة في الساحة تقول بان الكتلة المنضوية تحت لواء ( المواطن ) او ( شهيد المحراب ) هي التي تمثل التيار الإسلامي في العراق وهذا مؤشر بصالح تيار شهيد المحراب أكيدا .
وبعبارة أخرى ان التقدم اليوم لكتلة المواطن ( كتلة شهيد المحراب سابقا ) هو تقدم للتيار الإسلامي ، ومثل تلك التحليلات والتطورات يترقبها محيطنا الاقليمي بما لايقبل الشك.
وفي العودة الى وعي المواطن ونضوجه وما إذا أفرزت الأحداث التي مرت من سجل السنوات البضع الماضية أثرا على طريقة تفكيره والاهتمام بمستقبله ، يمكن القول ان الانتخابات الأخيرة أثبتت ان صوت المواطن هو الصوت الذي يجب ان يسمع واذا قال فهو يقول كلمته التي بها يبطش ويكافئ ، فضلا عن صرخته التي  يجب ان تكون حلقة في اُذن كل من يريد ان يتخذ المواطن جسرا لتحقيق ما يصبو اليه من مآرب بعد ان يتسلق على كتفه ، او من يريد ان يخدمه وينصح له ويضع همَه واحتياجاته نصب عينيه.
 وهنا يمكن ان نؤشر بعض الدلائل التي نعتقد انها ساهمت بتقدم  كتلة المواطن مقارنة بالنتائج السابقة للانتخابات الماضية  ، فضلا عن مؤشرات أخرى ، فيمكن القول ان : 
1-   تمتع التيار بكاريزما شبابية جذابة في خطابها وتأثيرها على الساحة والمتمثلة بشخص سماحة السيد عمار الحكيم الذي استطاع ان يفرض شخصيته المعتدلة الوسطية وسط زحمة التجاذبات والتغيرات والتذبذبات في المواقف.
2-    الاستفادة من جميع السلبيات والايجابيات التي رافقت المرحلة السابقة والتي اجزم - وانا شاهد على ذلك - بتدوينها وتنقيطها من قبل القيادة الحكيمة شخصيا وبلا واسطة من افواه كافة ممثلي طبقات المجتمع بلقاءات فردية وجماعية خلال جلسات طوال ، جاءت بعد ذلك مرحلة التدارس والتداول لجميع النقاط والمسببات سلبا وايجابا  تمخضت بوضع الدواء للداء وجاء التشخيص واضحا ومتجانسا لواقع الوطن والمواطن واحتياجاته ، فكان التقدم اليوم ثمرة تلك الجلسات الطوال ،وما حديث سماحة السيد عمار الحكيم في خطابات الحملة الانتخابية وتأكيده انه ( هو المسؤول عن كل شخص تم اختياره ضمن قوائم ائتلاف المواطن وسيكون المحاسب لهم قبل غيره ) الا دليل على الثقة الكاملة بتشخيصه ، وهذا ما لم نسمع به لدى القادة المتصدين الذين ابلغ همهم إعلان الانتصارات والتطبيل لها بلا خبر جاء ولا وحي نزل.
3-   اعتماد المواطن على وعيه وتفكيره بعد ان كان يفكر بعقل غيره ، تحدوه التيارات والرؤى يمنة ويسرة ، حتى رسا على بر يعتقد هو انه بر ألامان الذي يجب ان يستتب وكفى.
4-   ان التقدم الحاصل لكتلة المواطن يعني عودة وضعه الطبيعي كمشارك في بناء البلد بل اللاعب الرئيسي في مجريات أحداثه التي نأمل ان تستقر أخيرا الى شاطئ الأمان ، من خلال الرؤى والطروحات الموضوعية التي هي امتداد لطروحات ورؤى شهيد المحراب وعزيز العراق ( قدس الله سرهما ).
5-   تصدي أكثر من شخصية تتمتع بعنفوان الشباب والحركية في آن تتقدمهم رئاسة وقيادة شابة ، الأمر الذي جعل الدماء تنبض عمل ومثابرة مما ابعد التيار عن شبح الشيخوخة والهرمية الذي أصاب التيارات والقوى الأخرى ، وهذا ما جعل المواطن يبحث ويعزز ثقته عمن لديه طول العمر ( الشاب ) في الخدمة والعمل بدل الذي شارف عمره وعمله على التقاعد القسري. 
6-    ان هذه العودة تحمل خزينا متراكما من الخبرة والنضوج، وهذا يعني الانطلاق بأشد عزيمة وأكثر اندفاعا لخدمة المجتمع وتحقيق ما خطط له  ، أي ان الكرة الان في ملعب كتلة المواطن لا المواطن الذي انهي مافي ذمته.
7-   يجب ان لا يأخذ هذا التقدم مجالا للنفوس بالاسترخاء والفتور ، ولاسيما الانجرار وراء التطبيل الإعلامي وكثرة التصريحات التي تتعدى حدَ التفاؤل مما قد يكون سيئا اذا جاءت الرياح بما لاتشتهي السَفن، بل ان هذه الانتخابات هي بداية البداية – اذا صح التعبير-  والقادم يجب ان يكون مستوعبا لجميع البرامج التي أعلنت أمام الملا ، ولا عذر بعد ان منحت الفرصة من جديد ، فتكثيف التواصل مع المجتمع والجمهور يجب ان ياخذ النصيب الاكبر من وقت ومشاغل النائب المنتَخب لا الجلوس في المكتب في ثنايا نفحات التبريد الكنتوري التي غالبا ما غيرت الوجوه والطباع !.
8-    نعلم من الفترة السابقة ان كثرة المقاعد وقلتها لم توقف كتلة المواطن عن اخذ دوره في الساحة وإطلاقه المبادرات تلو الأخرى ، وهذا حسن ، فكثيرا ما سمعنا من قادة التيار ( إننا أصحاب خدمة لا طلاب سلطة ) ولكن بعد هذه النتائج يريد المواطن الثقة التي منحها بتصدر الموثوق بهم ليروا أعمالهم ، لا ان تدخل الحسابات الأخرى والتحالفات مع الآخرين على الخط – وكثيرا ما دخلت وخربت - ، وبالتالي ضياع حقوق الناخب لحساب ومجاملة آخرين قد تأتي سلبا لاسامح الله.
9-    قاعدة : ( السلطة والمال والرجال )  أسلحة فعالة في انتخابات العراق ، وهذه القاعدة انكسرت امام هذا التفوق لكتلة المواطن بافتقاد ركن ( السلطة ) وحتى المال مما لاريب فيه ، وهذا يعني ان هناك امرا مهما اتكأ عليه المواطن في اختياره هذا ، فيجب البحث عنه وتعزيزه أكثر ، وهذه مسؤولية مضاعفة تضاف على القيادة لان توليها اهتماما بالغا.
10-                      همسة في أُذن القادة : ( التأكيد على اننا بقدر المسؤولية لمواجهة الأخطار أكثر تعزيزا لثقة المواطن من الوقوف على تحذير وتخويف المواطن من الخطر القادم ) بمعنى ، لو أكد لي مسؤول ما انه بقدر المسؤولية على مواجهة الأخطار المحدقة وانه سيتصدى لها وما على المواطن الا الاطمئنان ، فهذا سيكون أكثر قبولا وثقة وتمسكا به من المسؤول الذي يملئنا صراخا وعويلا من الخطر القادم والتهويل منه مما يجعل المواطن في حيرة وإرباك والمحصّلة فقد الثقة بهذا المسؤول كون صراخه يعبر عن عدم تمكنه من درء الخطر ، فيما المسؤول الأول يقول ها أنا ذا .
وهذه المفارقة مهمة يجب ان تكون بنظر المسؤول المتصدي لاسيما وان نظرية ( الرجل القوي ) ما تزال حاضرة في مخيلة الفرد العراقي. 

  

عبد الامير الصالحي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/25



كتابة تعليق لموضوع : انتصار المواطن من وعي المواطن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نقابة الصحفيين العراقية
صفحة الكاتب :
  نقابة الصحفيين العراقية


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دَردَشاتٌ دِيمُقراطِيَّةٌ! [١٠]  : نزار حيدر

 الوائلي : الكشف عن تجاوزات خطيرة في عقد يبلغ ملياري دولار .

 الثعبان الأسود الذي أربك دول الاستكبار والتهم "داعش"  : الشيخ حسين الخشيمي

 معركة الاعلام الوطني  : غسان الكاتب

 يا أعداء المالكي اتحدوا !!!  : د . عبد الخالق حسين

 فوبيا الارصفة  : محمد الشذر

 شرطة المثنى تلقي القبض على احد المتهمين بجريمة تزوير الوثائق  : وزارة الداخلية العراقية

 في ذكري تحرير سيناء صفحات من تاريخ ابنائها الشرفاء  : د . نبيل عواد المزيني

 الحج تدعو حجاج هذا العام والفائزين بقرعة الاعوام الخمسة المقبلة لاكمال معاملاتهم

 محافظ البصرة المستقيل: غادرت البلد مضطرا

 مجلس تلعفر: اكثر من 1000 داعشي يتواجدون في القضاء بينهم 600 من جنسيات مختلفة

 وزير الزراعة يعقد اجتماعا لمناقشة الخطة الزراعية في محافظة نينوى  : وزارة الزراعة

 محافظ ميسان : أرتفاع عدد العوائل النازحة الى المحافظة بنحو 131 عائلة من المناطق التي يسيطر عليها عصابات "داعش" الأرهابية.  : اعلام محافظ ميسان

 لاذمة ..ولاضمير  : عدوية الهلالي

 عامر عبد الجبار يقترح على وزير النفط القادم بإيقاف عملية خلط النفط الاسود مع النفط الخام  : مكتب وزير النقل السابق

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net