صفحة الكاتب : عمار منعم علي

رسالة صحفي إلى رئيس الوزراء:وزير العدل لا يقراء وهذا هو حالنا الحقيقي
عمار منعم علي
  القراران 76 و88 الخاصان بمنع التصرف في العقارات العائدة للأعضاء  السابقين في حزب البعث المنحل اللذان أصدرهما مجلس الحكم المنحل في العام 2003 على عجالة وتخللهما الكثير من الثغرات حسب رأي الجهات المختصة لاسيما مع المواطنين الذين اشتروا العقارات من أصحابها بحسن نية لأنهم لا يعلمون بوجود إشارة الحجز عليها  وقد كنت احد ضحايا هذا القرار وذهبت بنفسي قبل شراء  المنزل  الى دائرة التسجيل العقاري وابلغوني بعدم وجود أي  إشارة حجز على العقار الذي كنت انوي شراءه  وزودوني  بسند حديث للعقار يؤيد صحة ادعائهم  ,  وبعد ان اشتريت العقار  وذهبت لأفتح بيانا  فاجأوني بسلسلة طويلة من المفاتحات والاستفسارات للاجهزة الامنية والرقابية  منها هيئة التقاعد ودائرة  شؤون المحاربين وهيئة المساءلة والعدالة اختفت الاضبارة الخاصة  بالعقار خلال المراجعة مدة شهرين من اجل المساومة ولولا  عملي الصحفي لفقدت نهائيا  و انتهت الاستفسارات المارثونيه  والمراوغات التقليدية  بعد أكثر من سنة بان العقار خاضع للحجز او عدم التصرف فما كان مني بعد ان دفعت ثمن العقار للمشتري واستلمت الدار وأجريت به بعض الإصلاحات الا ان اخضع للأمر الواقع  وان اكتفي  بالحصول على  وكالة عامة بالبيع موقعة من البائع ومصدقة  من السفارة العراقية  ومن وزارة الخارجية  لأن المالك  كان يسكن في الأردن  ولم يفتني ان اسأل عن جود مدة محددة  لنفاذ الوكالة من قبل القانونيين الذين اخبروني انها غير قابلة للنفاذ لمدة (15 ) سنة  الا في حالة إلغائها من قبل صاحبها  وانقطعت علاقتي بالبائع  الذي اخبرني انه سيهاجر الى دولة اوربية  منتظرا  الفرج الذي يشاطرني فيه  عراقيون بالآلاف لم يكونوا من أزلام النظام السابق بل كانوا ضحايا لهذا القرار ولسوء تطبيقه ,  الان وبعد ان تم  إجراء تعديلات على القرار من قبل اللجنة الوزارية  تنفسنا الصعداء وشعرنا ان بضاعتنا ردت الينا الا اننا تفاجأنا بطلب غريب عجيب اخر يعيدنا الى المربع الأول وهو مطالبتنا  ان نجلب وكالة مصدقة من البائع  لعام 2013  رغم امتلاكي لوكالة مصدقة من الخارجية والسفارة عام 2010 ولا نعلم من هو صاحب هذه البدعه  ومن اقترحها على السيد وزير العدل ؟ و اين ممكن ان اجد البائع بعد هذه السنوات الطوال؟  وهل هنالك سند  قانوني بسقوط الوكالة ؟ ام هو اجتهاد خاطئ  اخر يضيف لهمومنا هموما أخرى  ؟ ومن المستفيد من هذا التعقيد؟ لقد أصبحت لدينا  قناعة  ان هنالك مشكلة  في تطبيق القوانين وان اي قرار ياتي لخدمة المواطن ممكن ان تعطله وتعيقه السلطة  المنفذة  ولا سيما وان العراق قد امتاز بصفتين دون  بقية الدول هما الروتين والفساد الاداري وحسبما قاله مختصون ان هنالك ارتباطا وثيقا بينهما فاينما يوجد التعطيل يوجد الفساد الاداري وقد يلجأ الموظف للتعطيل واختراع البدع  من اجل ان يدفع المراجع المقسوم  لتسيير معاملته على بساط الريح وإلا فان النسيان والتجاهل بانتظاره. ,  انا  وحشد من  المظلومين نناشد اللجنة الوزارية  ووزير العدل  بحل معاناتنا  ونسألهم  هل ترغبون قي إن ننتظر عقودا أخرى من الزمن من اجل حل مشكلاتنا الناتجة عن قوانيين خاطئة وموظفين فاسدين او جهلة؟  هل تنتظرون موتنا  لترحيل  هذه المشكلة لأبنائنا وأحفادنا  ؟  ورغم اني صحفي اعمل في صحيفة (البينة الجديدة ) واسعة الانتشار وقد كتبت مقالا بعنوان (القوانين بين النص والتطبيق )  يخص الموضوع  ومناشدة الى معالي الوزير وكنت أتوقع ان يصلني الرد في اليوم الثاني او الثالث  الا اني تفاجأت بعدم وجود أي رد  بعدها ناشدت معالي السيد الوزير من خلال عشرات المواقع الالكترونية والاخبارية عن طريق نشر مقال بعنوان (العدل يا وزير العدل القوانين بين النص والتطبيق )  لكني تفاجأت بعدم اكتراث الوزارة لهذه المقالات  او الرد عليها  بعدها أرسلت رسالة الكترونية عن طريق الموقع الالكتروني لوزارة العدل مبينا المشكلة  والمقال المنشور  الا إنني لم اجد أي رد  وأخيرا اتصلت هاتفيا بإعلام الوزارة  وأرسلت  لهم نسخة من المقال لغرض اطلاع السيد الوزير عليها  الا أنهم ابلغوني بان تاريخ النشر قديم  ولا يجوز تقديم المقال وقد اعدت نشر المقال في جريدة البينة الجديدة وارسلته الى اعلام وزارة العدل ولم يردني أي رد الى الان   وها انا ذا اعيد نشر المقال مرة أخرى  وأقدم سؤالي إلى السيد  وزير العدل  اذا كان هذا هو حال  الصحفي  في العراق حاليا فما هو حال المواطن الفقير الذي لا يعرف القراءة والكتابة و الذي ليس له من دون الله  من ناصر او معين  ؟ ومن سيسمع صوته او يوصل قضيته ؟ واتسال اين الرصد الاعلامي  للمكاتب الاعلامية للوزير ولحزب الوزير وللجنة القانونية  النيابية  وللجنة الثقافة والاعلام  وللأمانة العامة لمجلس الوزراء  الظاهر نحن تعيش (بالقدرة ) لان جميع هذة القنوات لم توصل صوتي ؟ رغم ان بعض اللجان اتصلت بهم عن طريق البريد الالكتروني ولكن لاحياه لمن تنادي  فما فائدة الشفافية التي نتحدث عنها ؟  وانا الذي كنت اعتقد باني صاحب قضية ابحث عن الحقيقة تفاجأت بان قضيتي سرقت في وضح النهار ,  ولا اعلم اذا لم أجد حلا لمشكلتي  هل ارفع قضية على وزارة العدل لأنها ضحكت علي في بادئ الامر  وزودني بسند خالٍ من أي اشارة حجز قبل الشراء ام ارفع قضية على الوزارة لانها تجتهد  بوضع ضوابط مخالفة للقانون  الحقت الضرر بي  وتجاهلت  كل نداءاتي مع الاستمرار بنشر مذكراتي المارثونية  عن هذه القضية  انني ومن موقعي كصحفي ابحث عن الحقيقة اناشد دولة رئيس الوزراء واضع هذه المسالة إمامه باعتباري مواطنا اطالب الإنصاف  واتمنى ان لايكون مصير هذه المناشده كسابقاتها وانا بانتصار  الرد
 
ammar.muneam_(at)_gmail.com
-- 
رئيس جمعية الصحافه العراقيه
07901718118

  

عمار منعم علي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/22


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • السجناء السياسيين تطالب محافظ المثنى باقتراح و تسمية قانوي ليكون رئيساً للجنة الخاصة لمحتجزي رفحاء في المثنى  (أخبار وتقارير)

    • العمل تعقد ورشة عمل لمناقشة نقاط الارتكاز في الوزارات المشاركة في اللجنة الوطنية للتشغيل  (أخبار وتقارير)

    • رئيس مؤسسة السجناء السياسيين يعقد اجتماعا موسعا لوضع رؤية وتصورات مستقبلية  (أخبار وتقارير)

    • 568 حاجا من السجناء السياسيين يصلون الى المدينة المنورة جوا  (أخبار وتقارير)

    • نصار الربيعي مرشح العراق لشغل منصب مدير عام منظمة العمل العربية يترأس وفدا موسعا الى مؤتمر العمل العربي الذي ينعقد في القاهرة  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : رسالة صحفي إلى رئيس الوزراء:وزير العدل لا يقراء وهذا هو حالنا الحقيقي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد عبد الصاحب كريم
صفحة الكاتب :
  احمد عبد الصاحب كريم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السعودية لا تمانع مرور الرحلات الجوية بين "إسرائيل والهند" عبر اجوائها

 النزاهة النيابية: عثرنا على مخدرات ضمن شحنة ادوية محجوزة في مطار بغداد

 لجنة التعليم العالي البرلمانية تدعم مقترح النائب الحكيم بخصوص عودة الكفاءات العراقية وتدعو وزارة التعليم العالي إلى الأخذ بها  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 السيّد الصافي: حياةُ النبيّ الأكرم (صلّى الله عليه وآله) تساعدُنا في تجاوز كلّ الصعاب والمحن

 تصاعد الاحتجاجات في السودان رغم حالة الطوارئ التي أعلنها البشير

 لنعش بسلام  : علي التميمي

 علاوي والنجيفي ينصبان نفسيهما ناطقين رسميين باسم المملكة السعودية

  في مرمى النيران.. (5) والأخيرة  : عباس البغدادي

 العبادي و أسرار الساعة الأخيرة  : فراس الغضبان الحمداني

 الاقليات في العراق وصراع الوجود؟  : كفاح محمود كريم

 عندما يصبح "خبير اقتصادي"  بوقا للسياسيين  : محمد رضا عباس

  يا شيخ ..  : عبد الامير جاووش

 القوانين ومزاجيات سياسية تجارية  : حميد العبيدي

 بعد عرض حالتها في مواقع التواصل الاجتماعي .. وزير العمل يوجه بزيارة وشمول اسرة فقيرة في الرشاد   : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 عندما يتكلم من لايعرف التقية  : رافد الخفاجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net