صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

بحث عن شخصية زينب {ع}
الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 الحديث عن زينب هو كالحديث عن الحسين { عليهما السلام} لان الجينات الوراثية التي حملها الحسين من أبويه علي وفاطمة {ع} حيث أنتجوا شخصيات إنسانية دينية فكرا وتجسيدا , فموقف الحسين في كربلاء وما أحدثته ثورته الكبرى , تشاركه العقيلة زينب بكل تفاصيلها ونتائجها.. أليك المعنى..
صفحة كربلاء تنقسم إلى قسمين .. القسم الأول انتهى برائحة الدم وعبق الشهادة وروعة الموقف, والقسم الثاني هي الصفحة التي نقلت الثورة خارج جغرافية كربلاء مكانا وزمانا, الصفحة الثانية لها دور قوي في نقل ملحمة الطف إلى الأجيال بشكله الناصح الزكي , لذلك أخذت زينب مساحة واسعة في تراث كربلاء لا تقل عن مساحة العظماء في الواقعة كالعباس والإمام السجاد والأكبر وغيرهم .. 
علماء الأحياء وعلماء النفس يرون أن للوراثة دورا كبير في رسم سلوك الفرد وتحديد الإطار الإنساني لمرجعيته وشخصيته, وللبيئة تأثير محدود إذا قيست بعوامل الوراثة , وزينب بنت علي جمعت بين النقطتين باتجاه السمو الإنساني , فهي وليدة أفضل أبوين وأفضل بيت ذكره القران والرسول الكريم , وأخت الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة , ترعرعت بين صلاة ونزول الوحي في بيت أبيها , أمها حبيبة الله يرضى برضاها ويغضب لغضبها والأب سيد الأنام بعد النبي {ص} ... وقد يظن البعض إن لها أخت لها تسمى أم كلثوم , في حين إن أم كلثوم هو لقب زينب وليس امرأة أخرى , هناك تحقيق عن هذا الموضوع , توجد رواية ليلة شهادة الإمام أمير المؤمنين {ع} ان الإمام كان يفطر ليلة عند الحسن وليلة عند الحسين وليلة عند عبد بن جعفر ..ثم تقول الرواية { لما كانت ليلة التاسع عشر من رمضان كان إفطار أبي عندي } هذا صحيح لأنها زوجة عبد الله بن جعفر . هذا يعني إن عليا يفطر عند أبناءه الحسن والحسين وزينب {عليهم السلام} فلا توجد بنت أخرى لعلي وفاطمة تدعى أم كلثوم, هي زينب.. فبيتها بيت النبي مهبط الوحي ومختلف الملائكة , وهذا لم يحدث لأي عائلة في الأرض غيرهم , بيت شريف في كل المعاني , في تلك الأجواء حملتها الزهراء سيدة النساء ورضعتها الإمامة والنبوة , ومهدها حضن سيدة النساء , وإذا أردنا الصعود للآباء , جدها أبو طالب سيد البطحاء وجدتها أم المؤمنين السيدة خديجة الكبرى .. جدها صاحب الوقفة أمام جيوش أبرهة , يوم أطلق كلمته أنا رب العير وللبيت رب يحميه هو الذي حرم على نفسه الخمر والزنا وسفك الدم بغير محله .. كان بيته حمامة السلام عند العرب , وهو الذي حفر بئر زمزم بعد أن أندرس تماما, هذا احد أجدادها عملاق من عمالقة التاريخ ... أما جدها أبو طالب , الحديث عنه حديث عن الإنسانية , والكتابة عنه هو كتابة عن بدايات رسالة السماء , الكتابة عن الأيدي التي رعت محمداً{ص} ليكمل دوره في التبليغ ونشر الإسلام تحمل شطرا كبيرا من الدعوة , هو المدافع , هو الدعامة التي يتكأ عليها رسول الله {ص}أمام الهجمات التي يشنها المكيون والمعاندون , عائلة زينب وأعراقها عمالقة التاريخ المتصلين بروح السماء , لذا حين نذكر زينب نريد ترجمة حياتها, لا بد أن نذكر هذه الشخصيات وما جسدوه من دور أنساني وديني أصبح حقيقةً دينية وشرعية , حين نكتب عنها لا بد أن نضيف أفعال ومواقف الآباء والأجداد لأفعالها ,حيث هناك ممن تنكر لدور آباءه ولم يسير على خطاهم وهذا حدث في بيوت عدد من الأنبياء . لذا نكتب عن زينب{ع} ونترجم حياتها لنعرف دورها وما قدمته للإنسانية وللتاريخ وما أعطته للدنيا ....
ليس صعبا عليك إذا فتشت في التاريخ وقارنت في سلوك العظماء من الرجال أن تجد معادن نادرة لا يقع تحت المغريات ولا تأخذه في الحق لومة لائم طوال حياته , لا يرهب سلطة , ولا يخشى قوة طاغية ظالم ,ولا ينثني لإرادة المغريات أو الخوف .. بل تفكيره أقوى من قوة السلطة وأدواتها التعسفية , وإرادته وإيمانه مشبع بالهدى والنور وتعاليم السماء , تخطيطه منطلق من نص القران , يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر , ويطلب الإصلاح في امة رسول الله{ص} ...هذه نماذج نادرة جدا ولكنها موجودة .. ولنا برسول الله {ص} مثلا حين تحدى كفة الباطل رغم ظروفه المعروفة أمام رهبة الجمع الكافر وقال: والله لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في شمالي على أن اترك هذا الأمر ما تركته حتى يظهره الله وموقف علي بن أبي طالب{ع} المشابه لهذه المواقف القوي عندي ضعيف حتى أأخذ الحق منه , والضعيف عندي قوي حتى أأخذ له الحق ويقول: والله لو تظاهرت العرب على قتالي ما وليت عنها هاربا هذه نماذج قدمت البشرية لمستوى أفضل من الملائكة , وفي تاريخ الأنبياء والأولياء نماذج كثيرة رغم ندارتها ولكنها موجودة ...
ولكن أن ترى في التاريخ كله ( امرأة مسبية قتل أخوتها وأنصارهم ) كل الظروف ضدها , أمامها جيش جرار تقطر سيوفهم من دماء أهلها , قلوبهم حاقدة كالجمر على أهل البيت {ع}, امرأة تشارك في معركة قادتها رجال فقدوا كل المقاييس الأخلاقية والإنسانية , يضربون الطفل ويخرمون أذن طفلة ويسرقون إزار امرأة ويمنعون الماء عن الأطفال , يضرمون النار في خيام ليس فيها سوى أطفال يتامى ونساء ثواكل , ظروف أقوى من بركان ثائر , أو طغيان البحر في الطوفان , لا يبقي ولا يذر ... في هذه الأجواء تتقدم زينب بثبات نحو الضحية .. تتقدم أليه ودمه لا زال يروي ارض كربلاء , رقبته تنقط من جراء الذبح , تضع يدها تحت ظهره , ترفعه قليلا نحو السماء , تريد أن تبرزه نحو الملكوت , لتعطي ساحة المعركة شرعية العطاء وتملأه بالحزن والدموع والموقف , تقول بكامل وعيها : الهي تقبل منا هذا القربان أي إنسانة هذه ..؟ أي مؤمنة برسالة دينها تقدم هذه القرابين وتتوسل الله أن يتقبل هذا العطاء....؟؟؟ ...
من جانب آخر للنظر إلى النساء اللاتي ذكرهن القران , كن في موقف أفضل من موقف زينب , بلقيس ملكة سبأ , ملكة محاطة بالرجال يأتمرون بأمرها, جيوش ووزراء وقادة , تأمر فتطاع تخطط فينفذ ما تخططه , تأمر وتنهي , وإذا بها تقف موقف الضعف والخوف والتردد حينما القي أليها كتاب لا تعرف مصدره ومدى قوة كاتبه, وما هي درجة عزمه , ربما يكون تهديدا فقط دون تنفيذ , ولكن القران يصفها كالشمعة التي تذوب , تشتعل وتنطفئ , ملكة لها تجربة سياسية مارست الحكم , مجرد أن القي إليها كتاب تغيرت وأصبحت بحالة خوف وانكسار نفسي... نقارنها بموقف زينب الأسيرة التي أدخلت على الطاغية الظالم الذي انتصر على جيش أخيها , صاحب النصر والصولجان تخاطبه بلهجة حيدرية أمن العدل يا ابن الطلقاء تخديرك حرائرك وإمائك وسوقك بنات رسول الله قد هتكت ستورهن وأبديت وجوههن ... هذه الكلمات تشبه رصاصات تتفجر في أذن الطاغية , حين خاطبته بابن الطلقاء , سحبت الشرعية من تحته , بينت حقيقته التاريخية وموقف آباءه من الإسلام ..
تلك هي زينب خريجة مدرسة علي وفاطمة عليهما السلام ... إذا تحدث ابن عباس حبر الأمة عنها يقول في حقها تقول عقيلتنا ... هذه المرأة ما صنعها التاريخ ولا الأحداث , لان الشخصيات تصنعها الحوادث والمحن والرجال تكتمل مواقفهم الرجولية حين يصطدمون بالحوادث الكبيرة , وإلا في الرخاء كل الشعارات فقاعات . الشدة تبين الرجل الصادق والمرأة الصادقة ... وزينب حين دخلت كربلاء هي امرأة بكل تفاصيل ( المرأة العظيمة) لذلك يسميها الكتاب بطلة كربلاء , والبطولة قليلة بحقها ...
سأكشف لك دورا واحدا من صفحة كربلاء ودور زينب ومسؤوليتها ... لما اختارها الحسين{ع} للمسؤولية الإعلامية بعد الثورة ... حين ودع العائلة الوداع الأخير كان الذعر والخوف يملا أجواء المخيم , حيث رائحة الدم وصور الأجساد المقطعة , وصراخ الأطفال , هذه الصور كلها أمام زينب تعيشها بتفاصيل دقيقة , ولكنها تسّكت الأطفال وتعطي شحنات من الثقة بالله تعالى ورعايته لهم في نفوس النساء , انشطر قلبها هنا شطرين ..
الأول تعلق قلبها بأخيها الحسين وهو يودع الدنيا في موقف تراجيدي يقف التاريخ فيه خجلا من أعمال جيش ابن زياد البربرية التي مورست ضد آل بيت رسول الله {ص} صورة لم تعرف البشرية مثلها , في الأجواء التي تحيطها والمسؤولية العظيمة التي تؤديها تلك الساعة ...
الشطر الثاني مسؤوليتها في حماية الإمام زين العابدين{ع} بقية الباقين من سلالة النبيين ... حين خرج أخوها إلى المعركة بعد الوداع الثاني كانت تنتظر الفاجعة بقلب أقوى من الصخر وصبر تخر الجبال أمامه ساجدة ,تنتظر الكارثة العظيمة بقتله .. لذلك حين سمعت صهيل الجواد ورأته عاريا علمت إن مسؤوليتها بدأت في الجهاد , بصفحة كربلاء الثانية التي ستتولى دورها, الآن قد حانت .. تفاصيل الموقف يبينها الإمام المهدي {عج} في زيارة الناحية المخصوصة لجده الحسين{ع} تعطي بعض تفاصيل الدقيقة لما جرى تلك اللحظة ولما عاد جوادك إلى الخيام وهو يصهل صهيلا مدويا, والسرج عليه ملويا , خرجن من الخدور , على الخدود لاطمات وبالويل نادبات والى جسدك مبادرات في تلك اللحظة التي شحنت فيها العواطف حدا لا يوصف فقدت زينب السيطرة على تنظيم العائلة , بمعنى إن الأطفال والنساء هرولن نحو أبي عبد الله {ع} بغير شعور لغايات عديدة ,واحدة تريد أن تصل أليه وبه رمق تكلمه عن حالتها , وتلك تودعه الوداع الأخير , وتلك تريد أن تفديه بنفسها ... العائلة كلها عرفت إن الإمام جديل , وزاد الموقف شراسة وهلعا هجوم الخيل على المخيم وقاموا بنهبه وحرق الخيام انتقاما من الحسين ,هنا وقفت زينب فوق التل المعروف الآن باسمها , التل الزينبي, ونادت بصوت عال يا حبيبي يا حسين , نور عيني يا حسين إن كنت حيا فأدركنا , وان كنت ميتا فأمرنا وأمرك إلى الله هذه الخيل وصلت إلى المخيم ثم رجعت إلى الإمام زين العابدين {ع} لتقوم بدورها في حمايته .... هذا موقف لا ولن يتكرر مع أي امرأة في العالم ... 
ولو أردنا أن نستذكر مواقفها ونبحث في شخصيتها سنجد المزيد , فهي ليست كمن يرقع له الكُتاب دورا ليصنعوا منه بطلا ليس له حقيقة , في تاريخنا عدد كبير ممن هربوا أثناء القتال وتركوا رسول الله {ص} وتركوا أخوانهم المسلمين يلاقون مصيرهم أمام سيوف المشركين, وقد ذكرهم القران ووبخهم على مواقفهم الانهزامية فقال: يا أيها الذين امنوا إذا لقيتم الذين كفروا زحفا فلا تولوهم الأدبار يعني كانوا أزمة أمنية في المعارك يهربون بمجرد اشتداد القتال, وفي الحوادث التي لا تحتاج سل السيف ولا قتال , يقولون للنبي {ص} يا رسول الله دعني اقتله , فيردهم الرسول عن ذلك ..!! يأتي التاريخ يبني لهم مجدا زائفا تاريخا مبنيا على دجل وكذب , رغم ذلك يطبلون بمواقفهم وشدتهم ودفاعهم عن الإسلام , والقران يقول إنهم ينهزمون ..!!! 
وزينب وقفت أمام طاغية العصر وفرعون بني أمية يزيد بن ابي سفيان, حين قرع ثغر الإمام أبي عبد الله{ع} بنشوة الخمر والنصر يقول :.....
ليت أشياخي ببدر شهدوا . جزع الخرج من وقع الاسل
لأهلــــــــوا واستهلوا فرحا ..... ثم قالوا يا يزيد لا تشل
قد قتلنا القرم من ساداتهم ......وعدلنا ميل بدر فاعتدل 
ففجرت المكان قصر الطاغية حولته إلى منبر إعلامي يدين الذين أسسوا الدولة الأموية الظالمة ومن ناصرها إلى يوم الدين , وتفضح كذب الإعلام الأموي وزيفه وتغيير الحقيقة , حين خاطبت يزيد بحقيقته كما تراها على حقيقتها قالت : الحمد لله رب العالمين وصلى الله على رسوله واله أجمعين , صدق الله سبحانه حيث يقول{ ثم كان عاقبة الذين اساؤا السوأى ان كذبوا بآيات الله وكانوا بها يستهزؤون} أضننت يا يزيد حيث أخذت علينا أقطار الأرض وآفاق السماء فأصبحنا نساق كما تساق الأسارى ,إن بنا على الله هوانا وبك عليه كرامة , وان ذلك لعظيم خطرك عنده , فشمخت بأنفك ونظرت في عطفك جذلان مسرورا , حيث رأيت الدنيا لك مستوسقة والأمور متسقة , وحين صفا لك ملكنا وسلطاننا , فمهلا مهلا لا تطش جهلا .... الخ 
هذه ليست كلمات ترد فيها على ضرب ثغر أخيها , لم تتوسل إن يترك الضرب لثغر أبي عبد الله كما يتوسل الاسارى , لأنها سليلة بيت يعرفون مسلسل الاعتداء على بيت النبوة ومهبط الوحي , تعرف أن تقرا التاريخ والظروف التي مرت بالرسالة السماوية .... منذ اغتصاب أبيها الخلافة وتخاذل الناس عنه رغم وجود حزمة كبيرة من النصوص التي تشير لخلافته ... جاءت صورة مصيبة هضم أمها الزهراء {ع} حقها وكسر ضلعها , وسم أخيها الحسن وتخاذل شيعته عن نصرته والوقوف مع الحق , حتى اجبر أن يتنازل إلى طاغية العصر معاوية عدو الإسلام الأول , لم تثار بكلماتها وردها على يزيد لأنه قتل أخاها وسبا عائلته وأطفاله وضرب ثغره ... زينب كانت بخطبتها تبين {{موقف الخط الثابت على نهج رسول الله –ص- الخط المتمسك بالنص السماوي}} مقابل {{مدرسة الاجتهاد والتبدل مقابل المصالح الذاتية حتى لو تعارضت مع نص الكتاب وسنة رسوله}} ... (هنا كانت المواجهة بين ممثلة مدرسة المتمسكين بالنص القرآني زينب بنت علي , وبين مدرسة التبدل والاجتهاد المتمثلة بيزيد بن معاوية ) فقالت له قولا اثبت التاريخ صحته وصدقه قالت: فكد كيدك واسع سعيك وناصب جهدك , والله لا تمحو ذكرنا ولا تميت وحينا , ولا يرحض عنك عارها ,وهل رأيك إلا فند وأيامك إلا عدد وجمعك إلا بدد ) 
هذا لو أردنا اعتبار زينب اعتبارها ممثلة للبيت الهاشمي وهي جديرة بالتمثيل لهذا الخط لان الحسين عليه السلام اختارها لهذه المسؤولية , كان اللقاء بين المدرستين في المسجد الأموي حيث يقام الاحتفال بنصر يزيد المزعوم , الذي أثار اللقاء قول يزيد لأهلوا واستهلوا فرحا... ثم قالوا يا يزيد لا تشل ..فأصبحت كلماته وثيقة من وثائق التاريخ , تعطي كل جهة نظرتها للإسلام .قول زينب وما تحدثت به , وقول يزيد وما أراد أن يبينه للناس من موقفه من الرسالة المحمدية بقوله في بيت الشعر المذكور ..
يقول ابن أبي الحديد في شرح النهج ج1 ص 463 طبع مصر { طعن كثير من أصحابنا في دين معاوية , وقالوا انه كان ملحدا , لا يعتقد النبوة ونقلوا عنه فلتات كلامه ما يدل عليه } وابن الأثير ينقل في تاريخه ج2 ص93 بقوله{ وجده صخر – أبو سفيان- هو القائل للعباس يوم فتح مكة – إن هذه ملوكية – فقال له العباس ويلك يا أبا سفيان إنها النبوة . وبترجمة معاوية في كتاب هدية الأحباب ص111 بترجمة البهقي يقول { وفي معاوية يقول احمد بن الحسين البيهقي , خرج معاوية من الكفر إلى النفاق في زمن الرسول-ص- وبعده رجع إلى كفره الأصلي .} هذه حقيقة المدرستين التي التقتا في جامع الأمويين بالشام في ظروف اسر آل بيت رسول الله {ص} والإنسان ميال إلى فكره وتربيته وثقافته , فلا نستكثر على يزيد قوله وموقفه ضد حروب الرسول –ص- لأباءه في بدر واحد والخندق , وموقف تلك المدرسة التي خططت حين وصولها إلى مراكز السلطة ان تبعد أي امر يتعارض مع مصالحهم الذاتية , ويزيد رجل لا يختلف عن سابقيه , دليلنا قول النبي –ص- : يقاتل رجل بعدي على تأويل القران كما قاتلت على تنزيله فقال ابو بكر أنا يا رسول الله.؟ قال :لا .. فقال عمر أنا يا رسول الله..؟ قال لا .. إن الذي يقاتل على التأويل خاصف النعل يقول ابن عباس كان علي {ع} يخصف نعل رسول الله {ص} .وحين يصف الرسول الكريم المقاتل على التاويل بكلمة كم قاتلت يعني انه مثله لا يجتهد فيصيب ويخطأ , وهو دور الأنبياء بعده يمثله علي بن ابي طالب {ع} . فالبحث عن شخصية زينب هو البحث في شخصيات كل من المدرستين , فلا فرق بين موقف علي والزهراء والحسن والحسين وزينب ... من هنا يجب ان نعرف هذه الشخصية .....

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/21



كتابة تعليق لموضوع : بحث عن شخصية زينب {ع}
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : المفكر المتألق ومفسر القرآن أستاذنا الكبير وفخرنا وقدوتنا السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته السلام عليكم بما أنتم أهله ورحمة الله وبركاته في جوابك السابق أخجلتني كثيرا لدرجة أني طلبت من جنابك عدم الرد على رسالتي الهزيلة معنىً ومبنىً. لكنك هذه المرّة قد أبكيتني وانت تتواضع لشخص مثلي، يعرف من يعرفني أني لا أصلح كخادم صغير في حضرتك. فجنابكم فامة شامخة ومفكر وأديب قلّ نظيره في هذا الزمن الرديء، هذا الزمن الخؤن الذي جعل الاشرار يتقدمون فيجلسون مكان الأخيار بعدما أزاحوهم عن مقامهم فبخسوهم أشياءهم. هذه يا سيدي ليست بشكوى وبث حزن وإنما وصف حال سيء في زمن (أغبر). أما الشكوى والمشتكى لله علاّم الغيوب. سيدي المفضال الكريم.. الفرق بيني وبينك واسع وواضح جلي والمقارنة غير ممكنة، فأنا لا أساوي شيئا يذكر في حضرتكم ومن أكون وما خطري وكن مظهري خدعكم فأحسنتم الظن بخادمكم ومن كرمكم مررتم بصفحته ومن تواضعكم كتبتم تعليقا كريما مهذبا ومن حسن تدينكم جعلتم هذا العبد الفقير بمنزلة لا يستحقها ولا يسأهلها. سيدي الفاضل.. جعل الله لك بكل كلمة تواضع قلتها حسنة مباركة وضاعفها لك أضعافا كثيرة وسجلها في سجل أعمالك الصالحة ونفعك بها في الدارين ورففك بها في عليين ودفع بها عنك كل ما تخاف وتحذر وما يهمك وما لا تهتم به من أمر الدنيا والآخرة وجعل لك نورا تمشي به في الناس وأضعف لك النور ورزقك الجنة ورضاه واسبغ عليك نعمه ظاهرة وباطنة وبارك لك فيما آتاك "ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا"وجعلني من صغار خدامكم الذين يمتثلون لأوامركم ويزيهم ذلك فخرا وشرفا وتألقا. خدّام المؤمنين ليسوا كبقية الخدم أكررها إلى أن تقبلوني خادما وتلك أمنية اسأل الله ان يحققها لي: خدمة المؤمنين الأطايب امثالكم. أرجو أن لا تتصدعوا وتعلقوا على هذه الرسالة الهزيلة فأنا أحب أن أثّبت هنا أني خادمكم ونسألكم الدعاء. خامكم الأصغر جعفر شكرنا الجزيل وتقديرنا للإدارة الموفقة لموقع كتابات في الميزان وجزاكم اللخ خير جزاء المحسنين. مودتي

 
علّق مجمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على إنّهُ وقتُ السَحَر - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السيد الكريم مهند دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دعوت لنا بالخير فجزاك الله خير جزاء المحسنين أشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل دمت بخير وعافية احتراماتي

 
علّق مهند ، على إنّهُ وقتُ السَحَر - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : ذكرتم الصلاة جعلكم من الذاكرين الخاشعين  احسنتم

 
علّق حيدر الحدراوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : سيدنا الاكبر واستاذنا المبجل محمد جعفر الكيشوان الموسوي اطال الله لنا بقائه في خير وعافية ومتع أبصارنا بنور طلته ولا حرمنا الله فيض كلماته وفواضل دعواته سيدي الأكرم .. كانت ولا زالت دروسكم تثري ثقافتنا ننهل منها ما أستطعنا وعلى قدر طاقتنا البسيطة وبمستوى فهمنا الوضيع فنغترف منها ونملأ أوعيتنا بالمقدار الذي يمكنها ان تحويه. سيدي الفاضل المفضل .. حشاكم من القصور وانتم المشهود لكم بالسبق .. لكنه درسا من دروسكم لنا نحن التلاميذ الكسالى .. درسا في التواضع لتنوير التلاميذ الأغبياء من أمثالي .. على طريقة كبار الأساتذة في الصف الأول . سيدي الفاضل الأفضل ..لست أستاذا ولا أصلح لذلك .. لا أستاذية لي في حضرتكم .. لا زلت كاي تلميذ صغير يبحث عن المعلومة في كل مكان حتى منّ الله علينا بفاضل منه وجوده وكرمه بنبع منهلكم وصفاء ماءه سيدي الأكبر .. لا سيادة لي ولست لها وأدفعها عني فلا طاقة لي بها ولست طالبا اياها أبعدني الله عنها وجردني منها فلست لها بأهل .. فكيف بحضرتكم وأنتم من أبناء الرسول الأعظم صلى الله عليه واله وسلم وجدكم علي "ع" وجدتكم فاطمة "ع" وما انا واجدادي الا موالي لهم وهم سادتي وسادة ابائي واجدادي لو كانت لي مدرسة لتسنمتم منصب مديرها واكتفيت أنا بدور عامل النظافة فقط ولقمت بإزالة الغبار الذي يعتلي أحذيتكم أثناء سيركم بين الصفوف. واطلب منكم وأنتم من أبناء الحسين "ع" أن تدعو الله لي ان يرشدني الى طريق التكامل وان يرفع عني ما أنا فيه من البله والحمق والتكبر والغرور والسذاجة والغباء والغفلة والانشغال بالدنيا واغفال الحقوق .. أدعو الله وهو السميع البصير دعاء التلميذ الساذج أن يأخذ بإيديكم ويسدد خطاكم وأن يلهمكم المعرفة والعلم اللدني وأن يرزقكم الأنوار الساطعة أنوار محمد وال محمد لتفيضوا بها على تلاميذكم ومنهم تلميذكم الكسول عن البحث والطلب والمقصر في حق أساتذته والمعتر عن فضلهم عليه فأكتسب درجتي اللئم والأنانية حيدر الحدراوي

 
علّق نمير كمال احمد ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : ماهي مدة الوكالة العامة المطلقة في العراق؟

 
علّق نبيل الكرخي ، على  هل كان عيسى روح الله ؟ (إن هو إلا عبدٌ أنعمنا عليه). - للكاتب مصطفى الهادي : بسم الله الرحمن الرحيم موضوع جيد ومفيد، ولاسيما الاستشهاد بما في الكتاب المقدس من ان يوسف عليه السلام كان فيه ايضاً فيه روح الله والتي يمكن ان تعني ايضاً الوحي الإلهي، وكما في الامثلة الاخرى التي اوردها الكاتب. جهود الشيخ مصطفى الهادي مشكورة في نصرة الاسلام المحمدي الاصيل.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : المفكر الفذ والأديب المتألق بنصرة الحق وأهله سيدي وأستاذي المعتبر حيدر الحدراوي دامت توفيقاته مولاي الأكرم.. أثنيت عليّ بما أنت أهله وبما لا أستحقه ولا أراني مستأهلاً له، لكن من يمنع الكريم من التصدق بطيب الكلام إلاّ اللئيم مثلي، أوليس الكلمة الطيبة صدقة، أو ليس خير الناس من نفع الناس، أولست َمن خيارنا وممن لا زلنا ننتفع وننهل من معينك الذي لا ينضب. أرجو ان لا يحسبني البعض المحترم أني أحشو كتابة التعليقات بالأخوانيات كما قالها أخ لنا من قبل. أنا تلميذ صغير أقف أمام هامة شامخة ولكن استاذي يتواضع كثيرا كالذي يقيم من مكانه ليجلسك محله كرما منه وتحننا ومودة ورحمة. لا أخفيك سرا أيها الحدراوي الشامخ وأقول: لكن (يلبقل لك التواضع سيدي). أليس التواضع للكبار والعطماء. أرجو ان لا ترد على حوابي هذا فإني لا أملك حيلة ولا أهتدي لجملة واحدة تليق بعلو قدركم وخطر مقامكم. يا سيدي أكرمتني فأذهلتني فأخرستني. دمتَ كما أنت أيها الحدرواي الأصيل نجما في سماء الإبداع والتألق خادمكم الأصغر جعفر شكرا لا حدود له لإدارة موقعنا المائز كتابات في الميزان الموقرة وتحية منا وسلاما على كل من يمر هنا في هذا الموقع الكريم وان كان مستطرقا فنحن نشم رائحة الطيبين فنستدل بها عليهم.

 
علّق منير حجازي . ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : ابو ايمن الركابي مع شكري وتقديري . https://www.kitabat.info/subject.php?id=148272

 
علّق مصطفى الهادي ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : السلام عليكم روح الله اي من امر الله وهي للتشريف . وقد ورد في الكتاب المقدس ان نبي الله يوسف كان روح الله كما يقول (فقال فرعون: هل نجد مثل هذا رجلا فيه روح الله؟). وهكذا نرى في سفر سفر العدد 24: 2. ان روح الله يحل على الجميع مثلما حل على بلعام. ( ورفع بلعام عينيه فكان عليه روح الله). وكذلك قوله في سفر صموئيل الأول 11: 6 ( فحل روح الله على شاول).وهكذا نابوت : سفر صموئيل الأول 19: 23 ( نايوت كان عليه أيضا روح الله). لابل ان روح الله يحلّ بالجملة على الناس كما يقول في سفر صموئيل الأول 19: 20 (كان روح الله على رسل شاول فتنبأوا ). وكذلك يحل روح الله على الكهنة سفر أخبار الأيام الثاني 24: 20 ( ولبس روح الله زكريا بن يهوياداع الكاهن). وفي الانجيل فإن روح الله (حمامة) كما يقول في إنجيل متى 3: 16( فلما اعتمد يسوع ... فرأى روح الله نازلا مثل حمامة). وروح الله هنا هو جبرئيل . ولم تذكر الأناجيل الأربعة ان السيد المسيح زعم أو قال أنه روح الله ، بل ان بولص هو من نسب هذه الميزة للسيد المسيح ، ثم نسبها لنفسه ولكنه لم يكن متأكدا إنما يظن وبحسب رأيه ان فيه روح الله فيقول في رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 7: 40(بحسب رأيي. وأظن أني أنا أيضا عندي روح الله). اما من زعم أن المسيح قال عن نفسه بأنه روح الله فهذا محال اثباته من الكتاب المقدس كل ما قاله السيد المسيح هو ما نراه في إنجيل متى 12: 28 ( إن كنت أنا بروح الله أخرج الشياطين). اي بقوة الله أو بأمر الله اخرج الشياطين أو بواسطة الوحي الذي نزل عليه مثل حمامة . وبعيدا عن القرآن ومفاهيمه فإن الأناجيل الأربعة لم تذكر أن المسيح زعم انه روح الله فلم ترد على لسانه . وقضية خلق عيسى تشبه كثيرا قضية خلق آدم الذي لم يكن (من مني يمنى). فكان نفخ الروح فيه من قبل الله ضروريا لكي تدب الحياة فيه وكذلك عيسى لم يكن من مني يُمنى فكان بحاجة إلى روح الله نفسها التي وضعها الله في آدم . وفي كل الأحوال فإن (روح من الله) لا تعني أنه جزءٌ من الله انفصل عنه لأن الله جلّ وعلا ليس مركباً وليس له أجزاء، بل تعني أنه من قدرة الله وأمره، أو أنه مؤيّد من الله، كقوله تعالى في المؤمنين المخلصين كما في سورة المجادلة : (أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه). فكل الاشياء من الله ولا فرق بين قوله تعالى عن عيسى (وروح منه). وقوله : (ما في السماوات وما في الأرض جميعا منهُ).ومن ذلك ارى أنه لا ميزة خاصة لعيسى في كونه روح الله لأن إضافة الروح إلى الله في قولنا (روح الله) لتشريف المسيح وجبرئيل وتعظيمهما كما نقول: (بيت الله) و (ناقة الله) و (أرض الله). تحياتي

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : المفكر الإسلامي والأديب المتألق استاذنا ومعلمنا المعتبر السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته سلام الله عليكم من مقصرٍ بحقكم معترفٍ بسابقِ أفضالكم لا غرو ولا عجب أن ينالني كغيري كرم خلقكم وحسن ظنكم فمذ ان تشرفت بمعرفتكم ووابل بركم يمطرني كلّما أصابني الجدب والجفاف. مروركم الكريم يدخل السور على قلبي لأمرين: أولهما: وكيف لاتسر القلوب بمرور السيد الحدرواوي فأنت كريم ومن شجرة طيبة مباركة، والكريم عندما يمر بقوم ينثر دررا على رؤوس حتى من لا يستحقها مثلي جودا منك وكرما. وثانيهما: مرورك الكريم يعني انك قبلتني تلميذا في مدرستك وهذا كافٍ لإدخال السرور على القلوب المنكسرة. سأدعو لك ربي وعسى أن لا أكون بدعاء ربي شقيّا ننتظر المزيد من إبداعكم المفيد دمت سيدي لنصرة الحق وأهله في عصر يحيط بنا الباطل من الجهات الأربع وفاعل الخير أمثالكم قليل وإلى الله المشتكى وعليه المعوّل في الشدةِ والرخا. إنحناء هامتي سيدي الشكر الجزيل والتقدير الكبير لإدارة هذا الصرح الأخلاقي والمعرفي الراقي موقعنا كتابات في الميزان والكتّاب والقرّاء وكل من مر مرور الكرام فله منا التحية والسلام

 
علّق ابو ايمن الركابي ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم اطلعت على مداخلة لدكتور جعفر الحكيم مع احد البرامج المسيحية التي تبث من امريكا فيما اظن، وقال في المداخلة ان المسيح عليه السلام يسمى بروح الله لأن كانت صلته بالله سبحانه مباشرة بدون توسط الوحي وهو الوحيد من الانبياء من كانت صلته هكذا ولذلك فنسبة الروح فيه كاملة 100%!!!!! ارجو من الدكتور يبين لنا مصدر هذا الكلام. ففي التفاسير ان الاية الكريمة (إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىٰ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ)، اي روح من الله وتعبير روح الله مجازي يقصد به روح من الله. فهل يظن الدكتور ان لله روح وان نسبتها في المسيح100%؟ ارجو ذكر المصدر، فهذا الكلام غير معقول، لأن الله سبحانه يقول: ((قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلً)). مع ملاحظة اننا في عقائد الامامية نقرأ ان النبي صلى الله عليه وآله كان تارة يتكلم مع الله مباشرة وتارة من خلال الوحي. وموسى عليه السلام اياً كان يتكلم مع الله مباشرة وليس من خلال الوحي فقط. فلا ميزة واضحة للمسيح عليه السلام. ونؤكد على ضرورة ذكر المصدر لطفاً.

 
علّق محمد حميد ، على تاملات في القران الكريم ح205 سورة الكهف الشريفة - للكاتب حيدر الحد راوي : الحمد لله الموضوع يحتاج تفريق بين امر الله وارادة البشر امر الله يسير به الكون وكل مكوناته من كائنات حية وغير حيه ومنها الكواكب النجوم الجارية في موازين معينه وارادة البشر هي الرغبة الكامنه داخل فكر الانسان والتي تؤدي به الى تفعيل حواسه واعضائه لتنفيذ هذه الرغبة اي بمعنى ان امر الله يختلف عن ارادة البشر وما ارادة البشر الا جزء من امر الله فهو الذي جعل للانسان القدرة والاختيار لتنفيذ هذه الارادة سواء في الخير او الشر ومن هنا قوله تعالى ( فالهمها فجورها وتقواها ) وشرح القصة ان الخضر سلام الله عليه منفذ لامر الله ويتعامل مع هذا الامر بكل استسلام وطاعة مثله مثل بقية المخلوقات وليس عن امره وارادته هو كبشر مثله كمثل ملك الموت الذي يقبض الارواح فملك الموت ايضا يقتل الانسان بقبض روحه ولم نرى اعتراض على ذلك من قبل الانسان فالله سبحانه ارتضى ان يموت الغلام رحمة له ولاهله مع الاخذ بالاعتبار ان هذه الدنيا فانية غير دائمة لاحد وبقاء الانسان فيها حيا ليس معناه انها رحمة له بل ربما موته هو الرحمة والراحة له ولغيره كحال المجرمين والفاسقين والله اعلم

 
علّق حيدر الحدراوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : استاذنا الفاضل وسيدنا الواعي محمد جعفر الكيشوان الموسوي سلم يراعكم وطيب الله أنفاسكم موضوع قيم نحن في أمس الحاجة اليه في زمن تكاد الأخلاق النبيلة الاسلامية ان تتلاشى وابتعاد الشباب عن قيم الاسلام وتهافتهم على الغرب . عظم الله اجورنا واجوركم بإستشهاد الامام زين العابدين "ع" .. لا حرمنا الله من فواضل دعواتكم تلميذكم وخادمكم الأصغر حيدر الحدراي

 
علّق حيدر الحدراوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : سيدنا الفاضل وأستاذنا الأكبر محمد جعفر الكيشوان الموسوي دامت بركاته ولا حرمنا الله من ظل خيمته يسرني وانا تلميذكم الأصغر عندما أرى موضوعي بين أيديكم وقد نال اعجاب استاذي الأوحد .. ذلك يحفزني الى الأستمرار طالما استاذنا الاكبر يملك الطاقة والوقت لمتابعة تلاميذه الصغار ويكتنفهم برعايته ويوجههم بسديد أخلاقه الفاضلة . جلعني الله من أفضل تلاميذكم وحفظكم لنا أستاذا فاضلا وسيدا واعيا وجزاكم الله ووفاكم أجر رعايتكم وتفضلكم علينا خير جزاء المحسنين والشكر الجزيل لأدارة الموقع. تلميذكم الأصغر اللائذ بظلكم في زمن ضاعت وندرت ظلال الأساتذة الاكفاء حيدر الحدراوي

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : رائع وبديع ما قرأت هنا سيدي المفكر المتألق ومفسر القرآن صديقنا واستاذنا الكبير السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته لازلنا نتعلم منكم كل يوم حكمة وموعظة، وانا اكتب اليكم تطفل من يجلس بجواري وقرأ خلسة ما اكتب وتبسم فأثار فضولي فسألته: مم تبسمك يا هذا؟ أجاب متفكهاً: ما الحكمة من نعال ضربته أشعة الشمس حتى ذاب شسعه؟ قلت: الحكمة في ذلك انه هذا الدواء ينفع البلهاء. لا تخلو كتاباتكم من روح الدعابة كشخصكم الكريم هش بش. حرستكم ملائكة السماء وحماكم مليكها دمت لنصرة الحق وأهله إحتراماتنا ودعواتنا خادمكم محمد جعفر نشكر الإدارة الموقرة على النشر .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وليد الطائي
صفحة الكاتب :
  وليد الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net