داكار: مهرجان دولي يدعو إلى مخاطبة الآخر بالحسنى ونبذ العنف

 

تحت شعار "الإمام الحسين شهيد ومنقذ الإسلام" وعلى قاعة جامعة داكار وخارجها احتشد الآلاف من المسلمين من مذاهب مختلفة في العاصمة السنغالية داكار يوم 29/1/2011 م لإحياء المؤتمر الدولي الخامس لـ "عاشوراء عام 2011 م" الذي دعت إليه مؤسسة المزدهر العالمية بحضور شخصيات رسمية وعلمائية وأدبية وأكاديمية من بلدان مختلفة كالعراق والكويت وسويسرا ومالي وساحل العاج وغينيا وإيران، قُدمت فيه أبحاث وكلمات انصبت على ضرورة التأسي بالسنة النبوية الشريفة وأهل البيت ونبذ كل أشكال العنف والإرهاب ومخاطبة الآخر بالحسنى.
في بداية المهرجان تناول الباحث السنغالي في التاريخ والشؤون الإسلامية الأستاذ علي باجيان المراحل التاريخية التي سبقت واقعة الطف في كربلاء وما جرى على سبط النبي محمد (ص) الإمام الحسين بن علي (ع). ونقل الأستاذ باجيان الذي كان يتحدث باللغة الولفية وهي لغة أهل السنغال التي يشكل فيها المسلمون الغالبية العظمى من سكانها، مشاهد من واقعة كربلاء أبكت الحاضرين نساءاً ورجالاً.
من جانبه تحدث الشيخ محمد حافظ جلو القادم من غينيا (كوناكري) باللغتين العربية والفولانية عن تأثير واقعة عاشوراء الإيجابي على المجتمعات عبر التاريخ، حيث خلص إلى أن النهضة الحسينية حالت دون إنزلاق المسلمين في طرق وعرة لا تحمد عقباها وأعادت للرسالة المحمدية رونقها وصفاءها.
وأثنى الدكتور صلاح الخطيب الباحث والأكاديمي العراقي القادم من جنيف في وفد يمثل دائرة المعارف الحسينية بلندن، في كلمة باللغة الفرنسية على الجهود الطيبة التي يقدمها الشريف الدكتور محمد علي حيدره الحسني لصالح المسلمين في السنغال وخارجها، معتبراً أن وجوده في هذا البلد الأفريقي البعيد دليل على أن الإمام الحسين هو مشروع نهضة عالمية، ناقلا في الوقت نفسه إلى مؤتمر عاشوراء الدولي تحيات راعي دائرة المعارف الحسينية آية الله الشيخ الدكتور محمد صادق الكرباسي.
وأنشأ الشيخ حبيب عبد اللهي كان، القادم من جمهورية ساحل العاج وخرَّيج جامعة الأزهر، قصيدة من الشعر العربي القريض حيَّا فيها الجهود الكبيرة التي تبذلها مؤسسة المزدهر العالمية في بناء المشاريع الخدمية والإنسانية لمسلمي السنغال وأفريقيا.
من جانبه اعتبر آية الله الشيخ حسين الكرماني القادم من مدينة قم الإيرانية ممثلاً عن المرجع الديني آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني، في كلمة باللغة الفارسية، أن مهرجان عاشوراء الدولي الخامس يمثل أحد معالم النهضة الحسينية التي استطاعت أن تنتشر بظلالها الطيبة على بقاع الأرض ومنها السنغال بخاصة وأفريقيا بعامة، داعيا الجميع إلى دعم المشاريع التي فيها صلاح العباد ورضا الله.
وكانت كلمة ختام الضيوف القادمين من خارج السنغال للإعلامي والأكاديمي العراقي الدكتور نضير الخزرجي الباحث المشارك في دائرة المعارف الحسينية، حيث اعتبر أن وجوده بين إخوانه وأخواته في داكار ومن جنسيات وأعراق ولغات مختلفة وفي هذا الصرح الأكاديمي (جامعة داكار) دليل على أن النهضة الحسينية برؤاها الحضارية تمكنت من جمع المسلمين على كلمة سواء وأن تصل إلى كل المستويات الجماهيرية، بل ولها القدرة  الفائقة على توحيد الإنسانية لأن عملية الإصلاح التي نهض من أجلها الإمام الحسين (ع) عام 61 هـ  هي في واقعها رسالة إنسانية تتناغم مع الفطرة البشرية، والناس بطبعها ميالة إلى الخير والإصلاح.
ووجد الدكتور الخزرجي الذي كان يتحدث باللغة العربية أن كلا من دائرة المعارف الحسينية المتكونة من ستمائة مجلد في ستين باباً صدر منها حتى الآن 64 مجلدا ومؤسسة المزدهر العالمية ذات المشاريع الخدمية والإنسانية المتوزعة في السنغال والدول الأفريقية، هما من مصاديق رسالة النهضة الحسينية الإصلاحية على طريق إعمار البلاد والعباد وإحياء النفوس بالعلم والعمل، ناقلا في الوقت نفسه تحيات راعي دائرة المعارف الحسينية الفقيه آية الله الدكتور الشيخ محمد صادق الكرباسي إلى مؤسسة المزدهر العالمية ومؤسسها السيد الدكتور محمد علي شريف حيدره الحسني ووالده المبجل وكل محبي أهل البيت (ع) في السنغال وخارجها.
واختتم المهرجان العاشورائي العالمي الذي أداره الشيخ طه أحمد سوغو بكلمة للزعيم الديني للمسلمين في السنغال الشريف الدكتور محمد علي حيدره الحسني الذي فضَّل مخاطبة المسلمين عبر وسائل الإعلام والوكالات السنغالية والأفريقية والعربية التي غطت الحدث الإسلامي الكبير، منها قناة العراقية والفرقان العراقيتين، باللغة العربية مع ترجمة باللغة الولفية، مؤكداً على أهمية الوحدة الإسلامية وأهمية الإلتفاف حول النبي محمد (ص) وأهل بيته بوصفهم سفينة نجاة، وبخاصة سفينة الإمام الحسين (ع).
وعرج الشريف حيدره على الأوضاع التي حلَت في العراق والحاصلة في بعض البلدان العربية النازعة إلى الحرية، وانهيار القوتين العظميين، معتبرا أن خلاص البشرية يكمن بالتمسك بقيم الإصلاح والبناء التي بشّر بها الإمام الحسين (ع)، وأن محاربة رسالة الإمام الحسين (ع) ومحاربة أتباع أهل البيت (ع) ومحبيهم تأتي بالوبال على مشعلي فتنها مستشهدا بما حصل في العراق إذ أن دماء شهداء العراق أمثال السيد محمد باقر الصدر والسيد حسن الشيرازي والسيد مهدي الحكيم والسيد محمد صادق الصدر هي التي عجلت بسقوط نظام صدام حسين، طالبا من الآخرين الاتعاظ بما وقع في العراق عام 2003 م وما يحصل في بعض البلدان العربية، مركزا في حديثه على أهمية التمسك بالوحدة الإسلامية ومخاطبة الآخرين بالحسنى ونبذ العنف أسوة بسيرة النبي الأكرم محمد (ص) وأهل بيته الكرام (ع).
وتخلل فقرات الحفل مدائح نبوية وتواشيح حسينية ولائية من إلقاء الشريف السيد إبن عمر الحسني.
وفي اليوم التالي (30/1/2011 م) وفي فضاء مفتوح جرى احتفال جماهيري كبير في أحد ضواحي العاصمة تحدث فيه عدد من المتحدثين بلغات مختلفة، وفيه قدم الدكتور نضير الخزرجي موفد دائرة المعارف الحسينية إلى مسلمي السنغال دورة من 64 مجلداً من الموسوعة الحسينية إلى زعيم المسلمين في السنغال الشريف الدكتور محمد علي حيدره الحسني عرفاناً بجهوده الطيبة على طريق العلم والعمل ودأبه في إقامة المشاريع الطوعية الخدمية والزراعية والصناعية والإنشائية وغيرها لصالح السنغال وما جاورها.
 
 

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/02/01



كتابة تعليق لموضوع : داكار: مهرجان دولي يدعو إلى مخاطبة الآخر بالحسنى ونبذ العنف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : الادب من : بلاد الله ، بعنوان : h في 2011/02/02 .

كل واحد منهم على طرف لسانه
مجوسي صفوي
بس هاي الفالحين بيها
لو شويه تتأدب ساره كان افضل من كيل التهم

• (2) - كتب : ساره من : السعوديه ، بعنوان : هل هذه اخلاق الحسين ياشيعه في 2011/02/02 .

ابران عملت سنين طوالا واموالا هائله لتشييع الناس اما بالقوة كما حدث في العراق او بالاموال كما يحدث في بلدان اخرى وتستغل الفقراء في الدول الافريقيه على ماذا تربوا الشيعة على مذهب صفوي مجوسي على الطعن بصحابة رسول الله على قتل السني تقربا به الى الله تربوا على مليشيات وعصابات غدر تدرب في ايران عقولهم سلبت منهم ايران محركهم في كل شي حتى احتلال نفطهم لم ينطق واحدا من الشيعة العراقيين حتى الشرفاء منهم او ان الشرف في شيعة العراق قد انتهى اخذت اقلامهم وكتابهم تنال من الشعوب العربيه وسياساتها ومن علماء السنة شعب تونس وشعب مصر التحموا يدا بيد لان التشيع بها قليل وايران تريد تشييع المغرب العربي حتى تعم بها الفوضى كما يحدث بالعراق الذي لم يستقر في تاريخه للخيانة والغدر من ابناء العلقمي يااهل الشقاق والنفاق انتفضوا ضد حكومتكم ووجهوا اقلامكم وكتاباتكم ضدها ام ان الدين يقول لكم الامامة لاهل البيت فقط حتى لو كان مجرما




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زينب الحسني
صفحة الكاتب :
  زينب الحسني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ثورة الإعلام الرقمي ..وخطورة تردي مناهج كليات الإعلام العربية  : حامد شهاب

 بالصور : نص محضر الاجتماع الرابع للجنة المؤقتة لحل أزمة السكن  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 هوى العراق فسقط العرب!!  : د . صادق السامرائي

 أكثر من 19 ألف ملف فساد يراوح في هيئة النزاهة

 في مجلس النواب (دوق فليد)  : علي محسن الجواري

 تحرير هيت بالكامل

 امنية نينوى تشيد بالحشد الشعبي وتكشف اماكن تواجد داعش في الموصل

 فن التعامل مع الآخر (3) اللباس المادي والمعنوي... كلاهما خير ولكن؟!  : حسن الهاشمي

 خدعة التكنوقراط السياسيون و أفاعي سحرة فرعون  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 أما آن للفتنة الشيعية في مصر ان تنتهي؟!  : عزيز الحافظ

 زعماء الارهاب يعقدون مؤتمرا في كردستان العراق  : باقر شاكر

 أميرعلي  : احمد العقيلي

 بعد شد وجذب تم تشكيل الحكومة  : مهدي المولى

 العراق في ظل التقارب السعودي والتخوف الايراني  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 نثار الغربة  : نور السراج

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net