صفحة الكاتب : مهدي المولى

البرزاني يلعب نفس اللعبة
مهدي المولى
كلنا نعرف اللعبة التي لعبها البرزاني الاب مع شاه ايران حيث استخدمه الشاه من اجل رغباته واحلامه ومطامعه وعندما خضع الطاغية صدام لرغبات ومطامع الشاه وحقق ما يريده في معاهدة الجزائر في عام 1975 
عاد الشاه وقال الى البرزاني عبارته المشهورة خضع صدام لرغباتنا وحقق لنا احلامنا التي كنا ننتظرها منذ زمن طويل  بعد الان لا دعم لكم انتهت اللعبة
لا ندري هل البرزاني يعرف انها لعبة او لا يعرف وسواء كان يعلم او لا يعلم انه كان يخدع الشعب العراقي  بشكل عام والشعب الكردي بشكل خاص وان تضحيات ودماء الشعب الكردي كانت تصب في مصلحة الشاه وتحقيق رغباته 
يمكننا ان نعذر المرحوم البرزاني الاب حتى لو كان يعرف اللعبة لانه اضطر اضطرارا لا خيار له  فانه انسان كان مخلص لقضيته ماذا يفعل لا شك ان هذه اللعبة كانت على حساب الشعب العراقي وخصوصا الشعب الكردي وكأن الدماء التي سكبت والارواح التي زهقت من قبل الشعب الكردي  وشعب العراق في كردستان وكل العراق  ذهبت في صالح احلام ورغبات الشاه وبالضد من مصلحة الشعب الكردي وكل الشعب العراقي حيث انهارت احلام الكرد وانهارت ما كان يطلق عليها بالثورة الكردية وادرك الشعب الكردي اللعبة وشعر بالمرارة وانه كان في وهم وليس في حقيقة وانه كان يسير وفق رغبة قوى خارجية معادية لطموحاته وهربت قيادته واستسلم الثوار للدكتاتورية 
فعلا انها لعبة وليس ثورة وكان الشعب الكردي مجرد كرة بين اقدام الشاه وعندما حقق الشاه احلامه رمى تلك الكرة في المزبلة
لا ادري من اي منطلق كان قادة الثورة ينطلقون من مصالح خاصة   ام من مصالح عامة من مصالح الشعب 
للاسف ان البرزاني الابن يحاول ان  يسلك نفس  السلوك مع شاه تركيا اردوغان رغم انه يعلم علم اليقين ان شاه تركيا اكثر انتهاكا واكثر احتقارا للشعب الكردي من الشاه وان هدف شاه تركيا هو  انهاء الاعتراف بشعب اسمه الشعب الكردي واعادة الخلافة الى المنطقة سوريا العراق الجزيرة الخليج بعد تقسيمها الى مشيخات على غرار مشيخات الخليج والجزيرة عوائل تحكم وتتوارث هذا الحكم وخليفة هذا المشيخات هو اردوغان
لهذا نرى مسعود البرزاني يحاول ان يثبت لشاه تركيا بانه وحده القوي والقادر على تحقيق حلمه ورغباته انهاء الثورة الكردية في تركيا تقسيم العراق تقسيم سورية مساعدة المنظمات الوهابية الارهابية في العراق وفي سوريا وفي لبنان جعل مشيخة مسعود البرزاني مركز تدريب واستقطاب وتجمع لكل المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية وقاعدة انطلاق لنشر الارهاب والعنف في كل  المنطقة
فشاه تركيا اردوغان يلعب لعبة كبيرة جدا  تحتاج الى نظرة عميقة لمعرفة ابعادها وعمقها انه وضع نفسه في خدمة  اسرائيل وتحقيق اهدافها في المنطقة وهي تقسيم المنطقة الى مشيخات وسيطرت المنظمات الارهابية الوهابية وحماية مشيخات الخليج والجزيرة  واعادة الخلافة الى المنطقة
المعروف ان  ابناء كردستان العراق هم الافضل والاحسن حالا لا شك ان هذا جاء بتضحيات الشعب الكردي ومعاناته  وصبره على تلك التضحيات وتلك المعانات وليس منة من احد او مجموعة  وكانت كردستان منطلق التحدي وصرخة الثورة لكل العراقيين عربا وكردا وامتزجت دماء كل احرار العراق على اديم ثرى كردستان من كرد وعرب ومختلف القوميات والاديان والمذاهب 
فالشعب الكردي بشكل عام وخاصة ابناء كردستان العراق صاحب نزعة انسانية  وذو اتجاه ديمقراطي تعددي لكن هذا لا يعني ليس هناك عناصر وحتى مجموعات شوفينية عنصرية  فمثل هذه العناصر والمجموعات موجودة لدى العرب ايضا فهذه المجموعات العربية او الكردية رغم العداء الظاهر بين القومجية الكردية والقومجية العربية نراها تتوحد اذا واجهت خطرا من قبل الجماهير العربية والكردية من قبل الشعب العراقي بعربه وكرده فكثير ما تعرضت القوى الانسانية والديمقراطية العربية والكردية للقتل والقمع والسجن والتشريد على يد القومجية العربية والكردية وكثير ما يحدث تحالف وتعاون بين القومجية العربية والكردية لمواجهة اي مد جماهيري يدعوا الى الديمقراطية والتعددية في العراق
لا شك ان التغيير الذي حدث في 9-4-2003 كان حدثا مهما وكبيرا كان باستطاعة القوى الانسانية الديمقراطية العربية والكردية وكل الطوائف والملل ان تجعله نقطة انطلاق لبناء عراق نموذجي  عراق ديمقراطي تعددي عراق يحكمه القانون الا ان المؤسف والمؤلم لم يتحقق هذا الهدف
حيث واجه العراق هجمة ظلامية وحشية من قبل انظمة العبودية والظلام هدفها اخماد اي نقطة ضوء وذبح اي دعوة خير وسهلت لقوى الجريمة والذين في نفوسهم مرض من القتلة  واللصوص الصعود وتسيد الموقف وهكذا اصبح العراقيون بعضهم يقتل بعض يسرق بعض باسم الدين والمذهب والقومية والعشيرة وهكذا اصبحت كل مجموعة تفكر بمصالحها برغباتها  حيث وضعت نفسها في خدمة اعداء العراق
ليس غريبا عندما ترى وتسمع  الشيخ مسعود البرزاني لا يعترف بوجود العراق ولا حتى يلفظ اسم العراق على لسانه وكأنه يقول انا تابع للدولة العثمانية وخاضع للخليفة اردوغان ويرفض  الدستور والقانون العراقيين في حين ينفذ الفرمانات الاردوغانية بقوة ورغبة
ليس غريبا عندما ترى القومجية العربية وهي ترفع اعلام اردوغان والشيخة موزة والشيخة حصة ويصرخون قادمون يا بغداد
وفي نفس الوقت نرى اعلام القومجية الكردية متوحدة مع اعلام القومجية الكردية في صحراء الانبار وهم يتوعدون العراقيين بالويل والثبور
نقول لهؤلاء الشعب العراقي تغير وتبدل وتطور لا يمكنكم ان تخدعوه وتضلوه و تلعبوا عليه تلك اللعبة السابقة ابدا اصبح هو اللاعب وهو القائد  لمسيرته
لهذا وقف ابناء كردستان بوجه مسعود البرزاني ومطامعه وقالوا له انتهت اللعبة ولن تجد من يدعمك ويجب ان تنتهي قبل ان تنهى
كما وقف ابناء الغربية بوجه الصدامين والوهابين وقالوا انكشفت اللعبة ولم تجدوا من يصدقكم
رغم الجراح رغم المؤامرة الكبيرة والخطيرة الا ان العراقيين جميعا سينتصرون رغم كل اعداء العراق من اللصوص والمجرمين الذين استخدموا الطائفية والقومية والعشائرية والدين وسيلة لتحقيق  رغباتهم الخسيسة وشهواتهم الحقيرة

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/16



كتابة تعليق لموضوع : البرزاني يلعب نفس اللعبة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي احمد الهاشمي
صفحة الكاتب :
  علي احمد الهاشمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 يا أنا والعود أحمد  : سمر الجبوري

 إنتحار مسؤول من جسر الصرافية  : واثق الجابري

 صعود 14 منتخبا إلى دور الـ 16 لمونديال روسيا

 الى من باع الوطن والتاريخ والحضارة والاسلام والقيم السامية ... الى حاكم قطر  : ابو آيات التميمي

 شرحبيل بن وداعة  : علي حسين الخباز

 العتبة العلوية المقدسة تعتزم إنشاء مدينة إعلامية متكاملة في بحر النجف  : نجف نيوز

 ذكرى سقوط الباستيل -تلوح في سماء البصرة  : جنان الهلالي

 بشر بأعمال ملائكية  : سلام محمد جعاز العامري

 ال سعود ولبنان  : مهدي المولى

 سجال بين فصائل ما يسمى بالمقاومة حول بيان  : المشرف العام

 يفجرون وننتصر  : احمد طابور

 مصدر طبي : مقتل ثمانية اشخاص نتيجة تصادم قطارين في ايران

 بوابات المسجد الأقصى ماضي مجيدٌ وحاضرٌ أليم  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الارهاب الوهابي الظلامي يتسع ويتفاقم كيف نتصدى له  : مهدي المولى

 وزارة الموارد المائية تواصل متابعتها الميدانية لهور الحويزة  : وزارة الموارد المائية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net