صفحة الكاتب : الهارون موسى

ابو اسراء :ذاك الهور بعده وهو ميداني
الهارون موسى

 يقولون ان كل شيء اطول عمر من الإنسان، ومعظم الكائنات اكثر وفاء منه، اذن القصب والبردي اكثر وفاء من الإنسان، الذي انكر تضحياتي، وهزأ بدماء اخواني وأجسادهم التي مازالت الى الآن مجهولة الهوية، لا وتحداني بأن سخر تضحياتي وأيام حرماني ليولي الجلاد من جديد، ليتنعم بخيرات ارضي كما كان ، وبانتظار ان يعيد حفر مقابر جماعية جديدة لآجيالي، غريب امر الانسان عندما يصبح حاكم.

    يدعي الجهاد ويركب معي بنفس مركب المظلومية، ويدعي الانتماء لأرضي ولديني ولمذهبي، فأي ظلم (وظلم ذوي القربى اشد مضاضة)، فلم يتبقى إلا ان استنجد بالقصب والبردي، لأ ذكره بأنني ابن الجنوب سكنت بجوارك سنين، تتذكران بكائي حينما شن البعثي والفدائي حملته ليجفف مائكم لتموتا، عقابا لكما على ايوائي، تتذكرون عندما كنت الوذ بكم في برد الشتاء القارص، الاكيد انكم لا تنسون، كيف كنت ابات ليل الشتاء  في المياه، مختبأ خوفا ان يكشفني البعثي والفدائي، من غير الممكن لا بل والمستحيل انكم تنسون اجساد اخواني ممن دفنتهم في وسطكم عندما استشهدوا بنيران البعثي والفدائي، وأكيد ان عطر دمائي التي سالت بينكم، عندما جرحت بطلقة من يد البعثي والفدائي، مازال وسيبقى يفوح بجواركم.

    ايها القصب والبردي وحدكما تشهدان على مظلوميتي، فقد عشتم الاحداث التي جرت،  وكنتما شهود على احراق بيتي وتهجير كل من كان يأ ويني، او يمنحني رغيف خبز او صاع طحين، انتم وحدكما تنصفاني عندما كنت اسكن بجواركم، لا ارى إلا السماء والمياه، لذا اشكوا اليكم ظلم قومي.

    فأنا سجين لم امنح حقي وما خصص لي تحول الى قصور في لندن او دبي، لان من يدير المؤسسة التي تمنحني حقوقي، لم يعرف الجهاد ولا السجن يوما.  

   اخي الشهيد اخذت حقوقة ليتقاسمها مع قاتل ولده، تحت عنوان المصالحة لان من يدير المؤسسة المعنية بحقوقه ( امه جابته وحالت)، يدير اربع مناصب كلها بالوكالة، ولم يُكلم يوما بعزيزٍ على ايدي البعثي والفدائي بالأمس والإرهابي اليوم، لذا اختير ليصالح هؤلاء، ويسلطهم على وطني من جديد..! 

   ابن عمي وأخي ممن طردوا من دوائرهم لم يعاد لهم اي حق، بل أُعيدوا كما كانوا بالأمس يخضعون لسلطة الرفيق الذي منح الملايين كاعتذار له لأجتثاثه بضع سنوات قضاها في الجهاد!! ليقتل ابنائي واخواني..! 

   ومن قطع صيوان اذنه او لسانه من اخوتي مازال يعد هارب من خدمة القائد! ولم يمنح اي حق ، على خلاف من قام بقطع اعضاء جسده الفدائي الذي مُنح راتب تقاعدي، مع إعمام من الحكومة بان من يعرقل منح هؤلاء حقوقهم سوف يعاقب اشد العقوبات ..! 

   اذن ايها القصب والبردي قد اعود اليك من جديد، فدمائي وتضحياتي صودرت لأجل كرسي الحكم، ووطني مهدد بالاستباحة من جديد على يد الحكام الجدد، وتعرفني قطعت عهدا على نفسي مذ ولدتني امي ان لا ارضخ ولن استكين عندما يصادر الوطن من  اياً كان.. تهيأ ايها القصب والبردي فمجاهدو الأهوار لن يطول بهم الزمن وهم اليك قادمون، ولسان حالهم يحذر الحاكم:-

ولا شي ردته منك وانت ليه نطيـــــــت

واگل للناس كــــــل الردتـــــه ســـوالي

اشوفك مو وفي وگدام عيني تخـــــون

واگول عيوني خانت هـــــــوه وافــــاني

معقوله الغريب يگــــلي عـــــــد عيناك

وانت النفس حالي تــصـــير كتـــــــالي

اشوف جروحي منـك واحسد انه الروح

لئن منك اگل للــــــــــــــــــروح هنيالي

كم مرة كلت شلت يميني تصافـــــــــح الجلاد

تثور الغيره بيها وتزعل شمــــــــــــالي

شو  هو حصــــــــــــتك صار والــمظلوم هم اني

وتنام  وبال الك مرتاح وانه بضيمي واحزاني

گلت كلشي بحياتي يروح خله يـــروح

بس تدري اطلب ثار لحد اليوم ينضح جرح خواني

اشو انت احكمت وكلشي نسيته وصاحبت غدار

وزهدت بيه وجني مو اني

احذرك بس اثور انهيك وانت اعرف بهداتي

وذاك الهور بعده وهو ميداني

فهل ستفهم ان لصبر مجاهدي الاهوار حدود، ام تتمادي كما اخطأ من سبقك، وكان مصيرة من بعد القصور حفرة في مسقط رأسه قد لاتحصل عليها انت..!

  

الهارون موسى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/15



كتابة تعليق لموضوع : ابو اسراء :ذاك الهور بعده وهو ميداني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سامى حسن
صفحة الكاتب :
  سامى حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بهم هبطنا !!!  : رعد موسى الدخيلي

 الحلقة التاسعة عشر ( مشي المرأة للزيارة سنة فاطمة (عليها السلام))  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 يا شآآآم..ودادكِ أشواق تُتلى!!  : د . سمر مطير البستنجي

 قرار جديد من السعودية بشأن الأمراء الموقوفين

 الخطة (411) لتَحرير المُواطن..!  : اثير الشرع

 جنايات واسط :الحكم بالاعدام لثلاثة ارهابيين فجروا نقطة تفتيش حكومية  : علي فضيله الشمري

 عاجل...دعوة للاعتصام أمام وزارة الخارجية الالمانية في برلين إحتجاجاً على إحتلال السعودية لدولة البحرين والتنكيل بشعبها  : علي السراي

 النائب خالد الأسدي يعرب عن أمله في أن تتجه علاقات العراق مع السعودية في مسار يخدم المصالح المشتركة للبلدين  : اعلام النائب خالد الاسدي

 الموارد المائية تواصل أعمالها بتطهير نهر العدل في ميسان  : وزارة الموارد المائية

 "الأمن والدفاع" العراقي تطالب بضرب القوات التركية لانتهاكها سيادة البلاد

 الحرب المؤجلة كيف ستجدد التنظيمات الارهابية فاعليتها في العراق؟  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 لاينمو العقل إلا بالمطالعة والتفكير  : صادق غانم الاسدي

 العطية يعرب لوفد من الشهداء الاستعداد التام لتقديم افضل الخدمات بموسم الحج المقبل

 تفطرون على امل  : حميد الموسوي

 المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا تحذّر من آثار وتداعيات ظاهرة البطالة على المجتمع وتؤكّد أنّها من المظاهر السلبيّة وتدعو لمعالجتها...

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net