صفحة الكاتب : علي فضيله الشمري

زيارة رئيس المجلس الاعلى السيد عمار الحكيم الى محافظة واسط
علي فضيله الشمري
الكوت - علي فضيله الشمري
    زار  رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي السيد عمار الحكيم محافظة واسط ، وشدد في مطلع حديثه على أن العدل لمحافظة واسط هو نيل حصتها من ثرواتها كي تستطيع تقديم الخدمات لأبنائها والقيام بالمشاريع الإستراتيجية المطلوبة، مبيناً أن ائتلاف المواطن يطلق مشروع 'واسط محافظة المستقبل' إيمانا منه بواسط وإمكانياتها الحالية والمستقبلية العملاقة.
 
    جاء ذلك في كلمة القاها في المهرجان الجماهيري لائتلاف المواطن في محافظة واسط، اليوم الخميس.
 
    وفي سياق حديثه طرح السيد الحكيم مشروع واسط محافظة المستقب، الذي يتضمن عدة محاور أبرزها تخصيص 10 % من موارد أنتاج النفط في المحافظة ولمدة 10 سنوات إلى ميزانية المحافظة وتأسيس شركة نفط واسط حيث إن الإنتاج يتصاعد، موضحا أن إنتاج المحافظة سيتجاوز إنتاج بعض الدول المسجلة في الأوبك ومن المنطقي أن تكون هناك شركة نفط خاصة بمحافظة واسط واستثمار الحقول النفطية الأخرى في المحافظة وزيادة الطاقة الإنتاجية الكلية فضلا عن أنشاء مصفى للنفط وبطاقة 150 إلف برميل في المحافظة وإنشاء المنطقة الحرة في بدرة على الحدود العراقية الإيرانية .
 
    وشدد الحكيم على: أن لا عذر في السعي للمستقبل الذي نستحقه ونتمناه لأطفالنا مادامت الإمكانيات متوفرة، داعياً واسط إلى: اتخاذ قرارها في السعي لهذا المستقبل وان تعمل جاهدة في أن تصل إليه، مؤكدا أنها وسطية بفكرها وروحها وقبولها للآخر.
 
 
    اطلق رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم من محافظة واسط مبادرة ( واسط محافظة المستقبل) من 15 محورا ، واكد ان الاون قد ان لتنال واسط ما تستحقه وهو اكثر بكثير مما يقدم لها الان .
 
    وقال في كلمة القاها خلال الاحتفال الجماهيري لدعم قائمة ائتلاف المواطن 411 في محافظة واسط ان " هذه المدينة التي توسطت القلوب مثلما توسطت المدن ، وقد جمعت التميز من كل جوانبه فكانت مميزة بموقعها الاستراتيجي ومميزة بأرضها الشاسعة الخصبة ومميزة بأنهارها وجداولها ومميزة بالخيرات التي احتوتها أرضها وقمة تميزها هو انها تميزت بأهلها .. الذين جمعوا بين العشائرية والمدنية وتعايشوا بود عربا وكردا فيلية " .
 
    وتابع " انها واسط فهي وسطية بفكرها وروحها وقبولها للآخر ، وهي ارض عشائر السادة وامارة ربيعة وامارة زبيد وعشائر شمر وقريش وكعب والعشائر المنضوية معهم ، وارض المتنبي وسعيد بن جبير ، دائما زاهية بتاريخها وتنظر بثقة الى مستقبلها وتحاول ان تعبر فوق الام حاضرها " .
 
    واضاف " هذه المدينة التي تمد ذراعيها لتصافح اخواتها من محافظات الفرات الاوسط والجنوب وتستقي من خيرات الفرات ومن افاضات دجلة ، مدينة ولدت لتكون في القلب ولتأخذ دورها في بدايات الحضارة الاسلامية ولقد قدر لهذه المدينة ان تلعب دورا حضاريا وسياسيا كبيرا في تاريخ العراق ، حيث كانت لفترة طويلة من الزمن مركزا اقتصاديا مهما ، وانجبت العديد من اعلام الحركة العلمية في البلاد " .
 
    واكد قائلا " اليوم آن الاوان لمحافظة واسط كي تضع أقدامها على الطريق الصحيح وتعرف جيدا اتجاه بوصلتها ، وان تستثمر المميزات الكبيرة التي وهبها الله لها ولايوجد قضاء من أقضية واسط الا وكانت له ميزة خاصة به وقد آن الاوان للواسطيين أن يدركوا انهم أصحاب محافظة وهبها الله الكثير من النعم وانهم قادرون على ان يصنعوا لابنائهم مستقبلا افضلا وأن يجعلوا من محافظتهم قدوة تتسابق باقي المحافظات للاقتداء بها " .
    واستدرك ان " واسط تستحق أكثر لانها تمتلك الكثير وقد صبرت وتحملت سنين الظلام والطغيان وكانت حاضنة للمجاهدين والمناضلين وهذه جزيرتها تشهد على جولات البطولة وصولات الفداء ، لقد دفعت واسط ثمن وطنيتها وثمن عراقيتها وقدمت الكثير وقد آن الاون لتنال ما تستحقه ، وما تستحقه واسط هو أكثر بكثير مما يقدم لها " .
 
    واسترسل السيد عمار الحكيم " نحن في تيار شهيد المحراب وأئتلاف المواطن ننطلق في رؤيتنا لبناء العراق الجديد من مشروعنا لبناء الدولة العصرية العادلة وهذا المشروع يرتكز على ان يكون العدل اساس الحكم ومن العدل لواسط ان تنال حصتها من ثرواتها كي تستطيع تقديم الخدمات لابنائها والقيام بالمشاريع الاستراتيجية المطلوبة ولاننا نؤمن بالمستقبل والامل الذي يحمله معه ولاننا نؤمن بواسط وأمكانياتها الحالية والمستقبلية العملاقة ولاننا نؤمن بأهل واسط وشباب واسط وهمتهم العالية وروحيتهم الصلبة ، فأننا نتشرف بأن نطلق مشروع {واسط محافظة المستقبل} وهي بالفعل محافظة المستقبل سواء في الانتاج النفطي المتصاعد من اراضيها او بالانتاج الزراعي الذي تنتجه ارضها او بحركة التجارة الدولية التي تمر عبر أراضيها الى الجمهورية الاسلامية في ايران ومنها الى جمهوريات آسيا الوسطى ، وهنا تمثل واسط الجسر الذي يربط العراق بهذه الدول " .
 
    وتابع " اذن المستقبل يتشكل هنا والمستقبل ينطلق من هنا ونحن بمشروعنا لبناء العراق أنما نستكشف أمكانيات كل محافظة من محافظاته ونتلمس دورها في رسم صورة هذا المستقبل وقد وجدنا أن واسط تمثل محافظة المستقبل ومن هذا المنطلق اخترنا اسم مشروع {واسط محافظة المستقبل} ويتضمن المشروع المحاور الرئيسة التالية :
 
    1. يتم تخصيص 10 % من موارد أنتاج النفط في المحافظة ولمدة 10 سنوات الى ميزانية المحافظة .
 
    2. تأسيس شركة نفط واسط ، حيث ان الانتاج يتصاعد وقريبا سيتجاوز انتاج بعض الدول المسجلة في الاوبك ، ولهذا فمن المنطقي ان تكون هناك شركة نفط خاصة بمحافظة واسط .
 
    3. استثمار الحقول النفطية الاخرى في المحافظة وزيادة الطاقة الانتاجية الكلية.
 
    4. أنشاء مصفى للنفط وبطاقة 150 الف برميل في المحافظة.
    5. أنشاء المنطقة الحرة في بدرة على الحدود العراقية الايرانية ، وان تكون مصممة ضمن المواصفات الدولية ، وان تكون منطقة حرة للتجارة الدولية .
    6. أنشاء طريق سريع يمتد من الحدود الايرانية وربطه مع الطريق السريع الدولي للعراق ، كذلك انشاء طريق سريع يربط بين محافظة واسط ومحافظة ميسان.
    7. تكليف مكاتب هندسية عالمية لاعداد التصميم الحضري والعمراني للمحافظة وأقضيتها...
    8. تطوير جامعة واسط من الناحية الفنية والاكاديمية ، وتكثيف التخصصات الادارية والنفطية والزراعية.
    9. دعم برامج تطوير التربية والتعليم في المحافظة وزيادة عدد المدارس الحديثة .
    10. أنشاء مدينة سعيد السكنية وبسعة " 100 الف وحدة سكنية "لمعالجة مشكلة السكن في المحافظة ..
    11. أطلاق مشروع {ارواء الجزيرة} حيث يتم زراعة مليون دونم من اراضي الجزيرة والاسراع بتنفيذ مشروع اواسط دجلة لاستصلاح الاراضي , ومنح فلاحي واسط القروض الميسرة والمنح لتطوير الواقع الزراعي.. وتطوير القرى والبنية التحتية للريف، وانشاء السدود ونواظم توزيع المياه واستخدام المككنة الزراعية الحديثة.
    12. اعادة تشغيل مصانع الانتاج الغذائي في المحافظة، وانشاء مراكز تخزين للحبوب حديثة ومتطورة وذات سعة عالية وضمن المواصفات العالمية.
    13. أنشاء {مركز المتنبي للابحاث العلمية} في المحافظة ، وضمن المواصفات الدولية كي يرفد المحافظة بالابحاث العلمية في مختلف التخصصات.
    14. أنشاء مدينة واسط الطبية وبسعة 1000 سرير وان تكون مجهزة بمختلف المختبرات الطبية الحديثة .
    15. انشاء المدينة الرياضية في واسط لتكون محطة اساسية لشباب المحافظة واقامة البطولات والمباريات الوطنية والاقليمية والدولية نظرا للموقع المتميز لهذه المحافظة .
 
    واكد رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم مخاطبا اهالي محافظة واسط " ان المستقبل لا يأتي الينا بل نحن الذين نسعى اليه ومادامت الامكانيات متوفرة فأنه لا يوجد عذر كي لا نسعى للمستقبل الذي نستحقه ونتمناه لاطفالنا " .
 
    وشدد سماحته ان " محافظة واسط هي فعلا محافظة المستقبل ، ولكن عليها ان تتخذ قرارها في السعي لهذا المستقبل وان تعمل جاهدة في ان تصل اليه " .
 
    وقال " نحن في أئتلاف المواطن نقدم مرشحينا اليوم لخوض انتخابات مجالس المحافظات ونحن مسؤولون عنهم مسؤولية كاملة ، فمن ينال ثقتكم منهم سنلزمه بمشروعنا للمحافظة وسيعمل بجد واخلاص وأمانة على ان يكون عند حسن ظن وثقة ابناء المحافظة واذا ما تلكا او تقاعس او عمل لنفسه وليس للناس ، عندها سنقول له انه لا يحق لك ان تمثلنا او تمثل اهل واسط ، اننا اصحاب مشروع وقد دفعنا دماء زكية وغالية من اجل هذا المشروع ولن نترك مشروعنا بأيدي العابثين او الانتهازيين اننا لسنا طلاب سلطة ولو كنا من طلاب السلطة لحصلنا عليها وقتما نشاء نحن نمتلك رؤية لهذا الوطن ونمتلك طموحات لهذا الشعب ولن نسمح لاحد بأن يوقف رؤيتنا او يتلاعب بطموحاتنا لشعبنا وسنضرب بيد من حديد على ايدي الفاسدين ولن تأخذنا بهم رأفة أو رحمة " .
 
    وتابع السيد عمار الحكيم " اخوتي واعزائي ابناء واسط الشرفاء انه قراركم ومستقبلكم ومصير أبناءكم فأمنحوا اصواتكم لاي مرشح ترونه مناسبا ، المهم هو ان يكون الاختيار الصحيح ، ونحن ندرك انها مسؤولية كبيرة ونحن على قدر المسؤولية ، فلنعمل من اجل الغد ولنسعى الى المستقبل وان موعدنا الصبح اليس الصبح بقريب

  

علي فضيله الشمري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/12


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • معهد تراث الانبياء خدمات جليلة تقدم في مجال التقنيات الالكترونية بدعم ومباركة من العتبة العباسية  (ثقافات)

    • اصدار كتاب جديد بعنوان القوات المسلحة سيقان بلا اقدام للواء المتقاعد قحطان حسن جبر التميمي  (قراءة في كتاب )

    • صناعة نظارة ذكية لعلاج الصداع الاعتيادي وداء الشقيقة في تربية واسط   (نشاطات )

    • ديوان الوقف الشيعي يقيم ملتقى الطف العلمي والثقافي الدولي التاسع بالتعاون مع الجامعة المستنصرية  (نشاطات )

    • صدور العدد الأول من مجلة (الخِزانة) عن العتبة العباسية المقدّسة  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : زيارة رئيس المجلس الاعلى السيد عمار الحكيم الى محافظة واسط
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد عبد اليمه الناصري
صفحة الكاتب :
  احمد عبد اليمه الناصري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 استعدادات خدمية مبكرة من العتبة العلوية المقدسة لاستقبال الزائرين خلال عيد الأضحى المبارك  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 بناءا على طلب هيئة النزاهة .. قوة من وزارة الداخلية تنقل رئيس مجلس محافظة البصرة ( صباح البزوني) من تسفيرات البصرة إلى بغداد  : وزارة الداخلية العراقية

 الضجيج والإنصات ضرتان في تحقيق المصير  : سعد بطاح الزهيري

 منتدى الاعلاميات العراقيات يناقش الرقيب و اخلاقيات المهنة  : منتدى الاعلاميات العراقيات

 حق الإنسان في الحصول على الصحة  : جميل عوده

 الاحتجاجات الشعبية مـدخل للإصـلاحات الـسـيـاسـيـة  : حامد الصفار

 ضبط مضافة كان الدواعش يستخدمها كمخبا للاسخاص والاسلحة وتعثر بداخلها على عتاد ومتفجرات  : وزارة الدفاع العراقية

 حين يبتلع المالكي حزب الدعوة  : احمد علي احمد

 مفتش عام وزارة الصناعة والمعادن يتابع ميدانيا سير العمل في المديرية العامة للتنمية الصناعية ويؤكد دعم الوزارة للقطاع الخاص   : وزارة الصناعة والمعادن

 ضحية جبار اللعيبي القادمة ستكون انا...  : حامد سيد رمضان

 وزير الشباب والرياضة يدعو الشركات الصينية ومنتخب كرة القدم للتواجد في العراق  : وزارة الشباب والرياضة

 انطلاق فعاليات المؤتمر العلمي النسوي الأول للعتبة الحسينية والعباسية المقدستين  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 تباً لكأس يمنحه رعاع العرب .  : علي حسين الدهلكي

 بولندا تفلت من الكمين اليوناني في افتتاح يورو 2012

 "المناطق الكوردستانية خارج الإقليم" الاسم الجديد للمناطق المتنازع عليها

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net