صفحة الكاتب : علاء كرم الله

اللي أختشوا ماتوا؟!
علاء كرم الله
 
لربما لا يعرف الكثيرين حكاية هذا المثل العامي الذي نسمعه يتردد كثيرا على لسان أخواننا المصريين، وأصل الحكاية تقول: أنه في ثلاثينات وأربعينات القرن الماضي كانت تنتشر الكثير من الحمامات العامة للنساء والرجال في مصرمثلها مثل باقي الدول العربية، يذهب أليها الناس للأستحمام وخاصة بالنسبة للنساء، حيث تكون تلك فرصة طيبة للألتقاء وتبادل الأحاديث. وقد حدث ذات مرة أن نشب حريق هائل في أحد حمامات النساء وكان من هول وقوة الحريق أنه لم يعط اية فرصة للنساء الموجودات داخل الحمام من أرتداء مايقع تحت ايديهن من ملابس لسترانفسهن والهروب من الحمام، ولأن الروح عزيزة في مثل هذه المواقف( موقف بين الحياة والموت)، لذا أضطرت غالبية النساء من الهروب من الحمام والخروج الى الشارع وهن عاريات!!، وسط ذهول المارة والناس المتجمهرين الذين هالهم ما يرون!، وأمام غرابة المشهد والفوضى أخذ الناس يسألون: هل هناك من نسوة داخل الحمام؟ فكان الجواب نعم!! ولكنهن فضلن الموت حرقا على أن  يخرجن للشارع عاريات أمام الناس!!، وهكذا ذهب هذا المثل على لسان أخواننا المصريين يضربونه في أي موقف او تصرف او كلام يبدرمن أي انسان يرون فيه شيئا من عدم الحياء والخجل. ثم ان الحياء لا تقتصر علاقته بالجسد وتكويناته فقط كما يفهم الكثيرون، بل انه يشكل جزء من شخصية الأنسان وتصرفه في كل مفردة من مفردات حياته اليومية التي يفترض أن يكون فيها مثالا للأدب والحياء في كلامه وحسن تصرفه مع الغير في أبسط سلوك أو تصرف يبدر منه كما أن الأصطفاف مع الحق وقول كلمة الحق في المواقف التي يراد فيها قول الحق والحقيقة تدل على خلق ذلك الأنسان وحياءه وأدبه وأحترامه لنفسه وذاته.وهنا وهذا بيت القصيد أن التعاطف والوقوف الى جانب الضحايا الأبرياء من العراقيين الذين يموتون يوميا بسبب الأعمال الأرهابية  والأفعال الأجرامية لتنظيمات القاعدة والمطالبة بحقوقهم الأنسانية، وبالوقت نفسه المطالبة بالأقتصاص ممن قاموا بتلك الأعمال الأرهابية تدل على الأخلاق النبيلة والحميدة ونقاء الضمير وصفاء النفس والمسؤولية الوطنية وقبل كل ذلك الخوف من الله عز وعلا.بعد كل ماتقدم آلا يستحي بعض السياسيين وقادة الأحزاب السياسية بالتنديد بالقضاء وانتقاد الحكومة لكونها أقدمت على تنفيذ حكم الأعدام باربعة من عتاة المجرمين من تنظيمات القاعدة الذين قتلوا وتسببوا بموت المئات من العراقيين عبر سلسلة من العمليات الأجرامية أعترفوا بها أمام الملأ وعبر شاشات الفضائيات بدون أي ندم وشعور بالذنب؟!!، وأسأل هؤلاء السياسيين المعروفين من قبل الشارع العراقي بمواقفهم اللاانسانية والباطلة  ضد تطلعات الشعب العراقي وكانوا كالعصي والحجارة السوداء التي أوقفت دوران عجلة البناء والأعمار والأزدهار في العراق منذ بدء العملية السياسية بعد سقوط النظام السابق ولحد الآن؟! ونسال هؤلاء السياسيين: لماذا الدفاع عن هؤلاء المجرمين قتلة الشعب العراقي؟؟! ولمصلحة من؟!، وٍهل سمعنا منكم مرة ولو من باب الحياء والخجل أن أدنتم الأعمال الأجرامية التي يسقط من جرائها العشرات من العراقيين يوميا؟! الجواب كلا؟!.  ولماذا تكون الكلمة الطيبة الصادقة ثقيلة على ألسنتكم التي طالما وقفت الى جانب الباطل؟!. لقد أفرزت العملية السياسية منذ بدايتها الكثير من السياسيين الذين أثبتت الوقائع والدلائل بأنهم كانوا خير سند وعون للأرهابيين وتلطخت أياديهم بدم العراقيين وهربوا خارج العراق؟!  أخيرا:  يقول نبي الرحمة (ص) ( رحم الله أمرء جب الغيبة عن نفسه)، وبناء على ذلك  ارى ويرى معي كل العراقيين الشرفاء أن دفاع هؤلاء السياسيين عن المجرمين والقتلة يضعهم في دائرة الشبهة والشك أمام   كل العراقيين؟! أليس كذلك؟!
 

  

علاء كرم الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/12



كتابة تعليق لموضوع : اللي أختشوا ماتوا؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الشريف
صفحة الكاتب :
  محمد الشريف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بريقها ارقى حوار  : عطا علي الشيخ

 الشيخ د.همام حمودي: مبادرة تكريم المبدعين لن تتوقف عند مناسبة معينة وهي رسالة مهمة للمجتمع  : مكتب د . همام حمودي

 شهيد في الذاكرة العراقية  : يوسف رشيد حسين الزهيري

 داعش ذلك الأرث العتيق  : مهند ال كزار

 العتبة الحسينية تعتزم استيراد جهاز الاول من نوعه لتصنيع العلاج الذري لمرضى السرطان

 حامي حمى السنة  : عبد الزهره الطالقاني

 الحشد الشعبي يعثر على كدس قنابر هاون قرب الحدود السورية

 عندما يسكن الوطن في وجدان شاعر دراسة ذرائعية لقصيدة الشاعر العراقي حسين علي عوفي (متى بين رافديك)  : د . عبير يحيي

 مصر تجربة الريادة  : عبد الكاظم حسن الجابري

 كربلاء برؤية جديدة (منهجية لقراء المنبر الحسيني) ( 1 )  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 مفوضية الانتخابات تنظم حملة تبرع بالدم لجرحى القوات الامنية والحشد الشعبي  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 واصفاً مجلس الجامعة العربية بـ"مجلس بروستات العرب" الذي فتح المعركة بالأمس وعليه تحمل نتائجها  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 هل هناك جيش هل هناك قادة جيش  : مهدي المولى

 الحجامي / يستقبل عضو مجلس محافظة بغداد علي الحسيني ويبحث معه الواقع الصحي في جانب الكرخ

 فتح مقبرة تضم رفات 100 من ضحايا سبايكر، وتسليم الرفات لذويهم بعد مطابقة الـDNA

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net