صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

من قصص الكتاب المقدس . حرب صافوراء مع وصي موسى .
إيزابيل بنيامين ماما اشوري

قطعة أدبية جاشت بها النفس سردا لبعض فصول تاريخية كتابية وسردية.

في صحراء الأقصر القاحلة وقف موسى رافعا رأسه إلى السماء بعد أن كلفه الرب بالذهاب إلى فرعون وانذاره طالبا منه المدد والقوة في أن يُعين له سندا يخلفه في قومه حال موته.

فسمع له الرب قوله : فقال موسى : كما جاء في سفر التثنية الإصحاح 34: 9 : ((فكلم موسى الرب قائلا. ليوكل الرب اله أرواح جميع البشر رجلا على الجماعة يخرج أمامهم ويدخل أمامهم ويخرجهم ويدخلهم لكيلا تكون جماعة الرب كالغنم التي لا راعي لها. فقال الرب لموسى ــــ سنشد عضدك بأخيك و نجعل لكم سلطانا فلا يصلوا إليكما ــــ خذ يشوع بن نون رجلا فيه روح وضع يدك عليه وأوقفه قدام كل الجماعة وأوصاه أمام أعينهم. واجعل من هيبتك عليه لكي يسمع له كل جماعة بني إسرائيل. ففعل موسى كما أمره الرب. ـــ وجمع الجموع من أصحابه وسط تلك الصحراء القاحلة عند غدير مرشوم ــ فاخذ يشوع وأوقفه قدام كل الجماعة ووضع يديه عليه وأوصاه كما تكلم الرب عن يد موسى ويشوع بن نون كان قد امتلأ روح حكمة إذ وضع موسى عليه يديه --- كان الوصي رجل بأس في الحروب خليفة موسى في النبوءات وكان كاسمه عظيما في خلاص مختاريه شديد الانتقام على الاعداء رجعت له الشمس إلى الوراء على يده ـــ سفر يشوع بن سيراخ 46)) واحتفل موسى بهذا اليوم . ولكن بمجرد أن غاب موسى أنقلب الاصحاب على أعقابهم وغدروا بوصيه من بعده ـــ ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا ـــ وأبوا الاستماع ولم يذكروا عجائبك التي صنعت معهم وصلّبوا رقابهم وعند تمردهم أقاموا رئيسا ليرجعوا إلى عبوديتهم)). نحميا 9 : 17. 

ولكن عندما دارت الأيام دورتها ووصي موسى جالس في بيته ، وإذا براجعة الناس كأنهم ربيضة الغنم أمام هارون حتى وطأ الحسنان وشُق عطفاه ورفعوه خليفة عليهم ولكن حدث ما لم يكن بالحسبان فقد شًنت الحروب على الوصي من كل جانب ومكان ولكنه أستطاع بحنكته ودرايته وحكمته وشجاعته أن يقضي على هذه الحروب واحدة تلو الأخرى حتى أن التوراة افردت فصلا خاصا لحروبه مع من خرجوا عليه من مارقين وقاسطين وناكثي زمانه ولكن الحرب التي شغلته كثيرا هي الحرب التي شنتها ((صفوراء)) زوجة موسى ـــ سفر الخروج 2 : 21 ـــ حيث شنت حربها على وصي موسى فكانت حربا ضروس أتت فيها على الأخضر واليابس وتسببت في ارماد البلاد وإهلاك العباد حيث أن صفورة كانت ابنة نبي وزوجة نبي فاستغلت هذين الميزتين في تحشيد وتأليب رعاع الناس وغوغائهم ضد خليفة موسى المنتخب من قبل الله . 

قام الوصي بالأمر بعد موسى صابرا على اللأواء والضراء والجهد والبلاء حتى مضى منهم ثلاث طواغيت ( شافاط و كالب ، وعثلي ) فقوى بعدهم أمره فخرج عليه رجلان من مخادعي قوم موسى بصفراء ، امرأة موسى في مائة ألف رجل، فقاتلوا الوصي فغلبهم وقتل منهم مقتلة عظيمة، وهزم الباقين ، وأسر الوصي صافوراء بنت يثرون كاهن المدينة، وقال لها: قد عفوت عنك إلى أن نلتقى بأخي موسى، فأشكو ما لقيت منك ومن قومك. فقالت صافوراء: وا ويلاه، ورب موسى لو أبيحت لي الجنة لاستحييت أن أرى فيها زوجي موسى وقد هتكت حجابه، وخرجت على وصيه وأخيه من بعده .

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/08



كتابة تعليق لموضوع : من قصص الكتاب المقدس . حرب صافوراء مع وصي موسى .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 11)


• (1) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2019/08/28 .

سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب حسين الحسيني. تحياتي واشكركم على ما تفضلتم به وبالامكان الاستفادة من المواضيع فيما ترغبون .
إيزابيل .

• (2) - كتب : حسين الحسيني ، في 2019/08/27 .

الأخت الغالية ايزابيل هل لي ان اتخذ من الموضوع لكي ادونه بكتاباتي وشكرا جزيلا ونتمنى لك التوفيق

• (3) - كتب : عباس المالكي ، في 2016/07/19 .

الاخت إيزابيل المحترمة
لقد كتبت في طيات البحث بأن " قام الوصي بالأمر بعد موسى صابرا على اللأواء والضراء والجهد والبلاء حتى مضى منهم ثلاث طواغيت ( شافاط و كالب ، وعثلي ) " أين يمكن أن نجد هذا الكلام ؟ مع التقدير

• (4) - كتب : محب أيليا ، في 2013/11/18 .

ليرعاك الله اينما تكونين واينما ترحلين يا ايزابيل بنيامين لانك احدى نفائس العصر ونوادره,فامطري علينا من غمام علمك عسى ان يغسل جهلنا ,فلا هطلت علي ولا بأرضي*** سحائب ليس تنتظم البلاد

• (5) - كتب : عادل شوكت ، في 2013/08/02 .

السلام عليكم
شكراً اختنا العزيزه ايزابيل
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وآله بتشاكل أفعال الاوصياء فيمن تقدم وتأخر من قصة يوشع بن نون وصي موسى عليه السلام مع صفراء بنت شعيب زوجة موسى وقصة

أمير المؤمنين عليه السلام وصى رسول الله صلى الله عليه وآله مع عائشة بنت أبى بكر ، وإيجاب غسل الانبياء أوصيائهم بعد وفاتهم .
حدثنا علي بن أحمد الدقاق ـ رحمه الله ـ قال : حدثنا حمزة بن القاسم قال : حدثنا أبو الحسن علي بن الجنيد الرازي قال : حدثنا أبو عوانة قال : حدثنا الحسن ابن علي ( 1 ) ، عن عبد الرزاق ، عن أبيه ، عن مينا مولى عبد الرحمن بن عوف ، عن عبد الله بن مسعود قال : قلت للنبى عليه السلام : يا رسول الله من يغسلك إذا مت ؟ قال : يغسل كل نبي وصيه ، قلت : فمن وصيك يارسول الله ؟ قال : علي بن أبي طالب قلت : كم يعيش بعدك يا رسول الله ؟ قال : ثلاثين سنة ، فان يوشع بن نون وصي موسى عاش بعد موسى ثلاثين سنة ، وخرجت عليه صفراء بنت شعيب زوجة موسى عليه السلام فقالت : أنا أحق منك بالامر فقاتلها فقتل مقاتليها وأسرها فأحسن أسرها ، وأن ابنة أبي بكر ستخرج على علي في كذا وكذا ألفا من امتي فتقاتلها فيقتل مقاتليها ويأسرها فيحسن أسرها ، وفيها أنزل الله عزوجل : « وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الاولى » ( 2 ) يعنى صفراء بنت شعيب ، فهذا الشكل قد ثبت بين الائمة والانبياء بالاسم والصفة والنعت والفعل ، وكل ما كان جائزا في الانبياء فهو جائز يجري في الائمة حذو النعل بالنعل والقذة بالقذة ، ولو جاز أن تجحد إمامة صاحب زماننا هذا لغيبته بعد وجود من تقدمه من الائمة عليهم السلام لوجب أن تدفع نبوة موسى بن عمران عليه السلام لغيبته إذ لم يكن كل الانبياء كذلك ، فلما لم تسقط نبوة موسى لغيبتة وصحت
وصل اللهم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين


• (6) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2013/05/26 .

اخ أحمد سميسم أيها الرقيق في كلماتك العنيف في مشاعرك ، قطعة لفضها قلبك ما احلاها واجملها . كم جميل ان تجيش المشاعر في لحظة صدق وانفعال مع ما أثارها . اسلوب يشبه نظم الانجيل في تقاسيمه البشرية ارهقت اختلاجاته السامية تفاهات بولص الهابطة . كلام يسمو متسلقا كبرياء قدسية كلام أريد له أن يكون مقدسا ولكن هيهات ان تقاس تلك بهذه من خلال هياهفها الرائعة .
اسمح لي بنسخها فهوايتي هي جمع تلك الاختلاسات وجمعا في ديوان المختلس مما لم يُلتمس .
دمت مميزا .
إيزو

• (7) - كتب : أحمد سميسم علاوي ، في 2013/05/24 .

ايها الصارخون حد الصمت ..
من ذا الذي يقرضني قطرة حبر ... امزجها ببحور الشعر لتسكبها على كل ضفة من ضفاف الولاء؟
مـن ذا الـذي يمهلني لحظة .. لاجمع كل الكلمات والحروف والاصداء, ثم ارشها على قطرة عرق تتحدر من جبين الشمس على موكب الطائفين بقبر الحسين ؟
من ذا الذي يمنحني دقيقة صمت احشد فيها كل قرون العذاب حول مئذنة الكوفة , لتردد اصداء علي وهو يؤذن لصلاة الفجر؟
من ذا الذي يقرض اللّه قرضا حسنا.. فيفسح لي ان اجوز الى اكمام الرماح وضفاف النصال , في محظورة الرفض التابعة لجعفر بن محمد؟
امهلوني قليلا..
ساحشد كل الليالي الحمراء ورائي , واجر الاقمار المذبوحة بحبل مشنقتي , لارجم فلول الشياطين المموهة بالطلاء, والمعقوفة على صلبان السلام واوراق الزيتون .
ساسكب كل بحور الشعر على ارتال المقاصل وهي تومى للمزيد من المتهمين بال محمد.
ساقول بمل ء ما انطوت عليه المسافات الشاحبة قهرا وحرمانا: انني انا الشعر الذي اقول , وانني انا الحزن الذي تفح بي شرايين كربلاء.
دعوا خشبتي على كتفي .
لاتوقظوا كل صوتي .. دعوا بعض هذا الذي لم يزل نائما.
اتريدون ايها المرابطون على حافات التاريخ ان تنشدوا معي ؟
اذن ابعدوا عني الشمس قليلا, لاكشف وجه العذاب .
انـا كل هذا الشعر .. وبعضي يتمم بعضي , وكل الذي نضحت به وريقات الاس عند طلوع الفجر ..
كان انا, لانني الملم منذ بدا التاريخ نثار الصورة التي التقطتها السماء لعلي وهو يسبغ الوضوء, واجمع كل الاشلاء المنهوبة لانحت منها تمثالا لضلوع الحسين , واوقظ نافورات الدمع لتغسل وجوه السبايا في كل ارض كربلاء.
انني اغرس ارض الشعر زغردة للقادم البعيد..
ثم اصيخ السمع .. ليمتلى جوفي من تمتمات جعفر بن محمد: ((من قال فينا بيتا من الشعر بنى اللّه له بيتا في الجنة )).
فتنهمر الاصداء من الاعماق المغمورة بالحب الازلي .
لهم الشعر .. ولي الحب والولاء.
والحب هو الجنة .. والجنة هي الولاء.
لهم الشعر .. والجنة .. والولاء.

• (8) - كتب : حسن خليل الجااف ، في 2013/04/13 .

احسنتي وبارك الله فيكي على هذه الروائع الذي يدل على مدى ثقافتك 00000
نفس السلاله التي حاربت نبي الله موسى و وصيه حاربت نبي الله محمد ووصيه
ولاكن بطريقه اقذر وهم الان موجودون في واقعنا ويتبعونه نفس الصيغ


• (9) - كتب : اكرم ، في 2013/04/09 .

هناك صافوراء
ولدينا حميراء
ولا اسوء من الحميراء
فقد نزلت اية بان تقر في بيتها
وكم اوصاها زوجها بالقرار وبمحبة الوصي
وكم من ازدواجية ان تثأل حميراء لمثل نعثل
اه اااااااه

وفقكم الله


• (10) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2013/04/08 .

شكرا لمروك شيخي المقدس . وما قلته عين الصواب حيث ان الامم تُقلد بعضها البعض ولا ندري اهي سنن التاريخ . أم أن للتاريخ صولات وجولات ولكنها النبوءة التي قالها نبيكم عليه المكارم . لتتبعن سنن من كان قبلكم . قيل : هل هم اليهود والنصارى . قال : ومن غيرهم . حتى لو دخلو جحر ضب لدخلتم وراءهم .
تحياتي أخي الطيب .

• (11) - كتب : السيد يوسف البيومي ، في 2013/04/08 .

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الكريمة إيزابيل بنيامين حفظكم الله بحفظه
وكأن التاريخ يعيد بعضه بعض، فالأولياء والأوصياء لهم نفس الدور الذي طالما يتكرر منذ عهد كل النبوات التي مرت على مر التاريخ..
وهذه القصة التي نقلتيها وكأنها يوم توليت أمير المؤمنين (عليه السلام) يوم الغدير ، ومن بعدها خروج المارقين والقاسطين وناكثي كل في دور محدد له وهو الخروج على الحق وركوب جمل الباطل..
ألحقنا جميعاً مع الحق وأهله.. إنه سميع مجيب الدعوات..
مع جزيل الشكر والاحترام لكم...




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق د.كرار حيدر الموسوي ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : كتب : محمود شاكر ، في 2018/06/30 . يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح هل انت عراقي ام لا .وهل انت عربي ام لا ...انت قرأت مقال وعندك اعتراض لنعرفه واترك مدينة الالعاب التي انت فيها وانتبه لما يدور حولك . وصدقني لايهمني امثالك من بقايا مافات

 
علّق نبيل الكرخي ، على فلندافع عن النبي بتطبيق شريعته - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لمروركم اعزاء ابو علي الكرادي وليث، وفقكم الله سبحانه وتعالى وسدد خطاكم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على السيد محمد الصافي وحديث (لا يسعني ارضي ولا سمائي) الخ - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لتعليقك عزيزي علي. التحذير يكون من التغلغل الصوفي في التشيع وهناك سلسلة مقالات كتبتها بهذا الخصوص، ارجو ان تراجعها هنا في نفس هذا الموقع. اما ما تفضلتم به من اعتراضكم على ان الاستشهاد بهذا الحديث يفتح الباب على الحركات المنحرفة وقارنتموه بالقرآن الكريم فهذه المقارنة غير تامة لكون القرآن الكريم جميعه حق، ونحن اعترضنا على الاستشهاد بأحاديث لم تثبت حقانيتها، وهنا هي المشكلة. وشكرا لمروركم الكريم.

 
علّق رحيم الصافي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخي الفاضل.. ان من يحمل اخلاق الانبياء - حملا مستقرا لا مستودعا - لا يستغرب منه ان يكون كالنهر العذب الذي لايبخل بفيضه عن الشريف ولا يدير بوجهه عن الكسيف بل لا يشح حتى عن الدواب والبهائم.، وكيف لا وهو الذي استقر بين افضل الملكات الربانية ( الحلم والصبر، والعمل للاجر) فكان مصداقا حقيقيا لحامل رسالة الاسلام وممثلا واقعيا لنهج محمد وال محمد صلو ات ربي عليهم اجمعين.

 
علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ عبد الامير النجار
صفحة الكاتب :
  الشيخ عبد الامير النجار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 توزيع 1052 قطعة ارض سكنية لذوي الشهداء والمصابين في ذي قار  : اعلام مؤسسة الشهداء

 قائممقام الرطبة يناشد بأرسال تعزيزات لمسك منفذ الوليد الحدودي

 قصر الثقافة في صلاح الدين يقيم مهرجانا شعريا  : اعلام وزارة الثقافة

 قانون ورجعية!  : علي رضا الياسري

 من يقود حرب الابادة التي يتعرض لها الشعب العراقي  : مهدي المولى

 هموم العراقي....وهموم العمليه السياسيه  : د . يوسف السعيدي

 كلمة العراق أمام مؤتمر التحالف الدولي المنعقد في واشنطن

 اهمال مشورة يوسف الكنعاني انقذتها فتوى السيستاني  : نور الدين الخليوي

  مونديال 2018 : الانتصار الصعب على تونس يثير قلق المنتخب الإسباني قبل كأس العالم

 كوريا الجنوبية : قرار بفرض تسريحة شعر الرئيس على الشعب ( صورة )

 شروط المرجعية السياسية  : محمد وحيد حسن الساعدي

 التعاون الثلاثي ... الطريق لمستقبل المنطقة  : عبد الخالق الفلاح

 القاضي مدحت المحمود رجاء :‏التهاون مع فساد وزارة التجارة خيانة للعراق ‏  : باسم عبد علي

 كاطع الزوبعي: مجلس المفوضين يغرم المرشح مثال الالوسي لمخالفته ضوابط الحملات الانتخابية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 ديوان الوقف الشيعي يستلم جناح في مستشفى الفرات الأوسط لمعالجة جرحى الحشد الشعبي  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net