صفحة الكاتب : ا . د . محمد الربيعي

كيف يمكن لنظام الجودة من تحسين جودة التعليم في الجامعات العراقية؟
ا . د . محمد الربيعي

شبكة العلماء العراقيين في الخارج (نيسا)

 

القيت في المؤتمر السنوي الرابع لضمان الجودة والاعتماد الاكاديمي في جامعة الكوفة، 2-3 نيسان 2013.

 

كيف يمكن للجامعة العراقية من تحسين جودة التعليم لتصبح مؤسسة علمية لتكوين كوادر تلائم عصر اقتصاد المعرفة المدعوم بتكنولوجيا المعلومات، وبحيث يمتلك خريجيها مهارات تلائم سوق العمل؟ وبمعنى اخر كيف يمكن الارتقاء بمستوى اداء الجامعة التعليمي وان تصبح الجامعة العراقية بمستوى الجامعات العالمية ضمن نظام متطور لضمان الجودة؟ 

لا يختلف اثنان على ان الجامعات من اهم ادوات التطوير والتحديث في المجتمع، ولكن دورها في العراق لازال مقتصرا بدرجة كبيرة على تأهيل موارد بشرية لاشغال الوظائف العامة ومهارات كثيرة اخرى غير مرغوبة، وباسلوب تقليدي يقوم على المحاضرات النظرية وأداء المدرس، وتعتمد على التلقين واجترار المعلومات.  

شهدت السنوات القليلة الماضية تطورات كثيرة في التعليم العالي في العراق، فقد بدأت الجامعات بالعمل وفق صيغ لامركزية في اداراتها، ووجد مفهوم استقلالية الجامعة قبولا عند اطراف عديدة، كما بدأت الجامعات بالتعاون مع الجامعات الغربية، وشمل ذلك مجالات التعليم والبحث والادارة، ونقل الخبرات العلمية والتربوية والاستفادة منها في تطوير قابليات الاساتذة والاداريين والطلبة بمختلف مستوياتهم، ووضعت وزارتي التعليم العالي في المركز والاقليم والجامعات العراقية نصب عينها تحسين الجودة واستخدام المؤشرات والمقاييس التي تقيس مستوى جودة الخدمات التعليمية، وبالتالي العمل على ردم الفجوة بين مستوى الجودة الموجود فعلياً وبين الجودة المطلوبة وفق المعايير العالمية، والسعي لتحقيق الاعتماد الاكاديمي ومن قبل منظمات عالمية معترف بها. هذه الخطوات والاجراءات وغيرها تعتبر بداية حسنة لتحقيق الاصلاح المنشود لمنظومة التعليم العالي، ولغرض النهوض بمستويات الجامعات لكي تتبوأ مراكز متقدمة في السلالم العالمية لتقييم اداء الجامعات. 

لقد ادى استخدام الانترنت وزيادة عدد برامج التبادل والتفاعل مع الجامعات العالمية الى احداث تغيرات ايجابية منذ 2003. هذه التغيرات هي في الواقع جزء من الانفتاح نحو العالم الخارجي والتحول نحو اقتصاد السوق، الامر الذي يتطلب تغيرات في مهارات الشغل وفي اساليب التعليم. ولجعل مثل هذا التحول اساسا لتطوير التعليم وتحسين جودته لابد من قلب الستراتيجية الوطنية للتعليم راسا على عقب، بحيث يكون سد حاجة السوق والمجتمع ومتطلبات التنمية هو الهدف الاساسي، وان تقوم الجامعات بتكيف التعليم بما يتلائم مع سوق العمل. 

ما يثير القلق حاليا هو الأعداد الهائلة من الخريجين غير المؤهلين تأهيلاً كاملاً أو صحيحا، ولا تتناسب مؤهلات معظم الخريجين مع الحاجيات المتقلبة لسوق العمل. هل أن عدم تمكن الجامعات من التكيف مع احتياجات سوق العمل يعود الى أنها لازالت أسيرة تاريخها وتقاليدها، أو أن سياساتها لازالت أسيرة الاختصاصات التدريسية التقليدية المتوفرة بكثرة؟ لا ندعو الى إلغاء الاختصاصات الأساسية، ولكن ألا يمكن للجامعة الإبقاء على كثير من هذه الفروع لكن بعدد محدود جدا من الطلبة؟  قل لي ما هو عدد المهندسين والأطباء والصيادلة ومحترفي الكومبيوتر والزراعيين والمؤرخين واللغويين وغيرهم  من الأخصائيين الذين سيحتاجهم العراق في عام 2018، أقول لك ما هو الدور الحالي للجامعة في المجتمع. 

ولكي نتوصل الى قناعات مشتركة سأحاول ان اضع خطوط عمل على شكل اسئلة، وسأحاول الاجابة عليها بصورة مقتضبة، واترك تفاصيل تحقيق الاهداف للمسؤولين في وزارة التعليم العالي والجامعات العراقية. 

السؤال الاول هو ماذا نريد ان نرى من تحولات في الجامعات في خلال الخمس سنوات القادمة؟ برأي ان ما نريده هو:

1) مستوى عالي من التعليم والتعلم،

2) اتصال اكاديمي بالجامعات العالمية وتبادل خبرات،

3) طلبة من مختلف المستويات والخلفيات الاجتماعية في كل الفروع الدراسية وبدون احتكار الطب للمستويات العليا،

4) شفافية واستقلالية في ادارة الجامعة،

5) اهتمام اكبر بالبحوث،

6) مصادر تمويل متنوعة،

7) بنى تحتية واجهزة وخدمات متطورة،

8) تكنولوجيا متقدمة،

9) مواد مكتبية واجهزة كومبيوتر حديثة. 

السؤال الثاني الذي اطرحه يتعلق بماهية الصعوبات التي تحول دون تحقيق رؤانا. الجواب على هذا السؤال يكمن في:

1) قلة خبرة وتدريب المدرسين،

2) ادارة مركزية وبيروقراطية تسيطر على مجريات العمل الجامعي،

3) تدخلات سياسية وخارجية،

4) مصادر مالية  تسيطر عليها الدولة بصورة ادارية بيروقراطية،

5) بنى تحتية وخدمات غير ملائمة،

6) عدم الاهتمام بالخدمات المقدمة للطلاب. 

تتعلق قلة الخبرة المتوفرة عند اعضاء هيئات التدريس وحاجتهم الى التدريب بعدد من السلوكيات والتقاليد التي انتشرت نتيجة الاوضاع السياسية والاجتماعية البائدة، واعتاد عليها التدريسي العراقي كعدم قبول التغيير او عدم الاقتناع بفعاليته، وانعدام روح المبادرة، وعدم تقدير اهمية التفكير النقدي، والاهتمام بالمصالح الذاتية الضيقة، بالاضافة الى اسباب مؤسساتية، كندرة برامج التبادل، وندرة برامج تدريب مهارات التدريس والمعارف، وندرة اعتماد طرق مناهج جديدة، وقدم المواد التعليمية وعدم صلاحياتها. هذا بالاضافة الى ان سيطرة الادارة المركزية على مفاصل العمل الاكاديمي ادت الى انعدام مبادرات استخدام الاساليب العملية للتحسين، وقلة استخدام مناهج مبتكرة للاستفادة من التكنولوجيا، وكثرة القوانين الجامعية المقيدة والمعرقلة، ومركزية ادارة البحث العلمي، وندرة التخطيط الستراتيجي. بعد هذا نطرح السؤال الثالث والمهم وهو ما هي الاجراءات العملية المبتكرة للتعامل مع الصعوبات والتي تدفع بنا نحو تحقيق رؤيتنا؟ ويتضمن الجواب على هذا السؤال اقتراحات عديدة منها:

1) توسيع برامج تدريب المدرسين في النواحي الاكاديمية والاحترافية ومهارات التعليم،

2) تطوير التفاعل بين الجامعات والمجتمع،

3) ارساء اسس قوية للتعاون مع الجامعات العالمية،

4) تحسين اساليب ادارة الكليات والجامعات،

5) تعزيز استقلالية الجامعات،

6) تنويع مصادر التمويل،

7) تطوير خدمات تكنولوجيا المعلومات. 

وبخصوص برامج تدريب المدرسين فأننا نرى ضرورة زيادة الاستثمار في مجالات تعزيز تخصص المدرس، وتدريبه بمناهج وطرق البحث العلمي، وزيادة السمنارات والندوات وحلقات العمل، وتنظيم برامج جديدة وفعالة لتطوير القابليات الاحترافية لاعضاء هيئة التدريس، والاستفادة من نظم التعيين والترفيع واجراءات الترقية المعمول بها في الجامعات الغربية، وايفاد الاداريين والتدريسين الى كبار الجامعات الغربية للبحث عن الافكار الجديدة. 

كما ان اي تطوير في عمل الجامعة التربوي لابد له ان يكون متسقا مع تطوير تفاعلها مع المجتمع، وهذا يتم عادة من خلال البحث عن اشكال جديدة من اساليب خدمة المجتمع، وتشجيع الاتصال مع المنظمات المحلية، وحث الدولة على زيادة تمويل التعليم، وأجراء فعاليات جديدة للتأثير وبجدية اكبر على حركة المجتمع، واجراء البحوث حول كيفية جعل المعرفة مفيدة للمجتمع. 

اما بشأن ارساء اسس قوية للتعاون مع الجامعات العالمية فهناك ثمة اقتراحات من شأنها ان تدفع نحو تحقيق رؤيتنا، وهي تستند على تشجيع استخدام اللغة الانكليزية بين اعضاء هيئة التدريس والطلاب، وتشجيع تبادل الزيارات والتعاون الدولي، وتوقيع اتفاقيات متعددة الاطراف مع الجامعات الاجنبية، واشراك اعضاء هيئة التدريس في مجال البحوث المشتركة مع اساتذة اجانب عبر الانترنت، وتعيين مصلحين ومراجعين للغة الانكليزية بحيث يتم اطلاعهم على كل ما يصدر بهذه اللغة من قبل الجامعة واعضاء هيئة التدريس. 

ومن الاجراءات التي تساعد في تحسين اساليب ادارة الكليات والجامعات زيادة رقابة اعضاء هيئة التدريس في عملية اخذ القرارات الادارية، ادخال سبل الاتصال السريع وتسريع اتخاذ القرارات وتقديم الخدمات الادارية، وتحويل الادارات الوظيفية الى فرق عمل ومن الشكل الهرمي الى الافقي، ومنح الموظفين استقلالية ومرونة اكبر في انجاز مهماتهم، تغير الثقافة التنظيمية السائدة وذلك بترسيخ مبدأ الخدمة الجيدة من حق الطالب وليس للرؤساء، وزيادة المنافسة بين اعضاء هيئة التدريس، وجعل المناهج اكثر مرونة. 

ولغرض تعزيز استقلالية الجامعة نرى ضرورة منح استقلالية نسبية لتطوير المناهج الدراسية، وزيادة الحريات الاكاديمية والاساليب اللامركزية في الادارة، تغيير الهياكل التنظيمية بما فيها دمج الاقسام وتغيير ادوار الاساتذة وتعديل المناهج بما يتناسب مع رسالة الجامعة واهدافها، وتشكيل لجان امناء للاشراف على الجامعات، ولجان خبراء خارجية لكل جامعة. 

اما تنويع مصادر التمويل فيشمل زيادة المصادر المالية غير الحكومية، وانشاء صندوق للاوقاف يعتمد على تبرعات خريجي الجامعة والميسورين، وتحصيل الرسوم الدراسية، واستخدام بعض المال للمنح الدراسية للطلاب الفقراء. 

واخيرا فان تطوير خدمات تكنولوجيا المعلومات يجب ان يتضمن تطوير المصادر المكتبية، ووضع التكنولوجيا في خدمة الجامعة وطلابها، واستخدام تكنولوجيا المعلومات لتحسين الكفاءة والفعالية، وضرورة تعليم كافة اعضاء هيئة التدريس على استخدام الانترنت لغرض المتابعة والبحث، وتشجيع اعضاء هيئة التدريس للمشاركة في مجاميع النقاش المحلية والعالمية، واستخدام تكنولوجيا المعلومات من اجل تطوير الادارة والتدريس.  

السؤال الاخير الذي احب طرحه هو ماذا يمكن عمله حاليا وفي السنة الاولى. والجواب يتضمن الاتي:

1) انشاء وتوسيع برامج واسعة للتطوير الاكاديمي والاحترافي لاعضاء هيئة التدريس،

2) وضع برامج لتطوير العلاقة بين الجامعات والمجتمع والسوق،

3) ترسيخ اسس العلاقات بين الجامعات العراقية والجامعات العالمية المتطورة،

4) منح صلاحيات اوسع لرؤساء الجامعات وعمداء الكليات ورؤساء الاقسام،

5) تشكيل هيئة امناء وهيئة مستشارين خارجين لكل جامعة،

6) دراسة امكانية تحصيل اجور دراسية بسيطة حسب امكانيات الطالب،

7) تجهيز القاعات باجهزة عرض حديثة، والمختبرات باجهزة كومبيوتر وبرامج توضع في متناول الطلبة بصورة دائمية،

8) الحد من سياسة ترسيب الطلبة والبدء باعتبار نجاحهم هدفا اساسيا للتدريس،

9) تدريب مكثف لتطوير قابليات التدريسين الاكاديمية والاحترافية والادارية.

وفي نفس الوقت التي يتم فيه اتخاذ اجراءات لتطوير العمل الجامعي في السنة الاولى يتم ادخال المرحلة الثانية والتي تهدف الى مساعدة الجامعات في استكشاف الاساليب التي تؤدي الى تحسين جودة التعليم من خلال المراجعة الدورية والتي تتضمن:

1) وضع منهجية لتحليل المبادرات وافضل الممارسات.

2) استكشاف الصلة بين التعليم والتعلم

3) دراسة افضل السبل لتقييم نتائج التعليم، وهذه الدراسة تعتزم:

أ‌- تحفيز وتشجيع مشاركة المدرسين.

ب‌- دراسة التأثيرات الايجابية بداخل الجامعة من قبل لجنة خارجية من الجامعات العالمية.

ت‌- تحديد العوامل الرئيسية المعيقة لتطوير اساليب واتجاهات جديدة في التعليم.

ث‌- اخذ رأي المدرسين بصورة واسعة.

ج‌- تبادل الخبرات مع الجامعات الاخرى في ظل سياق دولي للتعاون.

ومن اجل توفير مقدمة لمثل هذه الممارسات لابد من معرفة تامة بالاجراءات التي تمت فعلا لاجل تطوير طرق التدريس وتعزيز جودة التعليم. وكمثال هل هناك اجراءات محددة تمت فعلا ودرست نتائجها؟ وهل هناك مبادرات ملموسة في هذه المجالات تمت في الجامعة وثبتت فعاليتها؟ على سبيل المثال دعني اضع اسئلة لمزيد من التوضيح وهي: ما هي اهم مبادرة على نطاق الجامعة تم اتخاذها لدعم فائدة الطلاب ومنع الهدر ولضمان نسبة اعلى من النجاح؟ في هذا المجال يمكن وضع استراتيجية تدريس اضافي وذلك بتوفير دورات تكميلية للطلاب محدودي الاداء لغرض تحسين مستوياتهم. والسؤال الاخر هو هل هناك اية طرق تدريس مبتكرة واساليب للتعليم والتعلم تم دعمها على نطاق واسع من قبل الجامعة؟ يمكن في هذا المجال تنفيذ مبادرة للتعليم التعاوني لتعزيز التفاعل بين الطلبة انفسهم وبينهم وبين المدرسين.  

واخيرا احب ان انبه الى انه قد لا يكتب النجاح لمبادرة جديدة وغريبة عن البيئة الاجتماعية للجامعة بحكم البيروقراطية، وقبضة الروتين، وعدم مرونة تغيير المناهج، وساعات الدوام، والتدريس، لذا يمكن للجامعات اختيار مبادرات من اسفل الى اعلى، او من اعلى الى اسفل، يتم تنفيذها باكثر مرونة هكيلية وادارية، او مبادرة منبثقة عن توصيات الوزارة بشأن تحسين الجودة، او عن الاستراتيجية الوطنية للتعليم، او مبادرة تهدف الى تعزيز الابتكار وتهدف الى احداث تغيير في الاداء والاعراف الاكاديمية، او مبادرة طوعية غير باهضة التكاليف، او مبادرة في كلية جديدة او لطلبة الدراسات العليا. 

ان الجامعة ولكي تهدف الى تحسين التعليم يجب ان تسعى الى تحقيق ما يلي:

1. دعم تعلم الطلبة من خلال مبادرات تساعد الطلبة على تطوير قابلياتهم وكفاءتهم العملية،

2. تقديم مساعدات للطلبة من خلال الارشاد وتقديم المشورة المهنية والتوجيه ومن خلال الجمعيات المهنية،

3. دعم بيئة التعليم والتعلم من خلال تطوير المكتبات ومرافق تكنولوجيا المعلومات وبيئة التعليم عن بعد،

4. دعم ادارة وتنظيم البرامج الدراسية والاقسام ومنحها درجة اكبر من المرونة في ادراة امورها،

5. وضع حوافز وجوائز للمدرسين الجيدين،

6. تخصيص اموال جديدة لتحفيز التعليم ذو الدافع الذاتي،

7. تنمية مهنية في اصول التدريس والادوات التربوية والسلوكيات والمواقف،

8. ربط تقييم الطلبة بمخارج التعلم،

9. تصميم وتنفيذ ورصد البرامج التدريسية،

10. التعليم المستمر لاعضاء هيئة التدريس،

11. وضع سياسة جديدة لتعين اعضاء هيئة التدريس الجدد ووضع برامج تدريبية خاصة لهم. 

ومن المهم التأكيد على ضرورة وجود مبادرات جديدة وبصورة مستمرة في الجامعات، فبدونها تتجمد حركة التعليم الجامعي، وتصبح الجامعات كالمعامل القديمة التي تصنع بضائع لا يرغب بها المستهلك. لذا وفي نهاية هذه الخلاصة احب توجيه اسئلة اخرى من هذا القبيل: ما هي المبادرات الجديدة في التعليم؟ وما هي المبادرات لتطوير القوانين والتعليمات ونظام الجودة والمسؤولية الادارية والاكاديمية، وهل هناك في الجامعة اية مبادرة أو مشروع لتحسين الجودة، ومن هم المنتفعين من هذه المبادرة، ومن هم المسؤولين عنها، وكم عدد التدريسين والطلبة الذين شاركوا في دورات لتحسين الجودة، وهل تم توسيع هذه الدورات لتشمل الاقسام الاخرى، وما هي التحديات التي تواجه تنفيذ مثل هذه المبادرات، وما هي وسائل الجامعة في تشجيع مثل هذه المبادرات، وما هي وسائل مراقبة هذه المبادرات وضمان نجاحها، وما هي معايير النجاح. 

 

 


ا . د . محمد الربيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/08



كتابة تعليق لموضوع : كيف يمكن لنظام الجودة من تحسين جودة التعليم في الجامعات العراقية؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق مصطفى الهادي ، على وقفه مع الشيخ محمد اليعقوبي حول الدكتور علي شريعتي - للكاتب ابواحمد الكعبي : ما فتأ هذا الرجل يوجه سهامة للحوزة العلمية لضربها وابعاد الناس عنها ، الشيخ اليعقوبي عنده استعداد ان يتحالف مع الشيطان ويستشهد باعداء الاسلام لو رأى ان ذلك فيه جلب الاذى للحوزة العلمية الشيخ محمد اليعقوبي حقده عجيب وحسده اعجب على الحوزة ورجالاتها وهو إنما استقى ذلك من معبوده الاكبر محمد صادق الصدر الذي كان يحقد ويحسد للحوزة مكانتها في صفوف الجماهير . مشكلتنا ان حوزتنا لا يوجد لها كيان قضائي يقوم بمعاقبة المسيئين لها وخصوصا المتمرجعين امثال الطائي والحيدري ، والصرخي واليماني واليعقوبي وغيرهم . اما الدكتور علي شريعي فهو من المدرسة التغريبة التي تدعو الناس إلى دين جديد دين مسخ تم تأسيسه على يد مجموعة منحرفة من المستشرقين . الامام الخميني رحمه الله كان يشك في اسلام علي شريعتي فعندما توفي علي شريعتي لم يترحم عليه الامام الخميني وعندما سأله المقربين منه عن علة عدم ترحمه قال : انا في شك من اسلام شريعتي لقد ملأ قلبي قيحا بهجومه على الحوزة ورجالاتها. والشيخ محمد اليعقوبي يعرف ذلك جيدا ويعرف مدى انحراف علي شريعتي وهجومه المستدام على الحوزة العلمية . هؤلاء الأدعياء دائما يجدون حميرا يتبعونهم يستخدمونهم لضرب كل ماهو حق .

 
علّق shko1971@yahoo.com ، على بانورامـــــــــا الحب - للكاتب عباس فاضل العزاوي : السلام عليكم عفوا اريد اسأل هل الشاعر نجل للكاتب والروائي فاضل العزاوي .

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د . عبد الرضا عليّ
صفحة الكاتب :
  ا . د . عبد الرضا عليّ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 النائب عن كتلة المواطن محمد اللكاش ينفي قيام السيد عمار الحكيم بفصل 3 نواب من ائتلاف المواطن

 رسالة ماجستير في جامعة المستنصرية تناقش مرضى سرطان القولون  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 عاجل : القوات الامنية تحرز تقدما في الموصل وتحرر ثلاث مناطق من ايدي داعش

 كلشي أبلاش  : محمد علي الهاشمي

 خارج التغطية!!!  : حيدر فوزي الشكرجي

 اعلان حالة الطوارئ في ميسان على خلفية احداث الناصرية والبصرة

 رأس وزير الموارد المائية د حسن الجنابي اجتماع مشترك ضم ممثلي الحكومة المحلية لمحافظة البصرة  : وزارة الموارد المائية

 خجل الندى  : شمس جبار

 شروع العتبة الكاظمية المقدسة بإنشاء مركز لتأهيل الشباب في محافظة بابل

 أمي شهيدة المقام

 خيارات العبادي وخَلالات المالكي  : واثق الجابري

 يازعيم المذهب  : سعيد الفتلاوي

 النقل البري تعقد اجتماعاً مع الجانب الاردني لبحث تطوير النقل بين البلدين  : وزارة النقل

 الاستثمار قد ينعكس سلبا ضد الاقتصاد العراقي  : مكتب وزير النقل السابق

 الاعلام الحقيقي هو الاعلام الذي ينقل معانات الناس بمهنية وحرفية  : د . رافد علاء الخزاعي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109715921

 • التاريخ : 16/07/2018 - 07:55

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net