صفحة الكاتب : نور الدين العلوي

كأن العراق أبي ...!
نور الدين العلوي

 مررت تحت غيمة حمراء في بلاد العراق..وكان التراب يصب في عين البشر الصامتين... بشر تحت غيم مخيم كالصمت على جبل أجرد لا تحط عليه الطيور. كأن رجال العراق جبال فقدت صوتها وبقي في غلطة انوفها شموخ قديم. شموخ يمر في الجينات فيخلد غلطة في الانوف وفي اتساع العيون...و صبرا لا يتكلم إلا قليلا ليقول لك...اخي مرحبا ..نورت العراق...رأيت في بعض العراق ابي ...او وجدت من ابي في العراق غموض شامخ مستبد يخفي قلبه الحريري اللطيف ويخفي دموعه في الصمت الغريب. كأن ابي من عراق العرب.

نورت العراق يا عابرا لا يقيم وكيف يقيم في العراق من لا يحتمل عبوس الغيوم في سماء فقدت لونها . غيوم كأنها تتجمع فيه لتنطلق في كل اتجاه .غيوم كثيرة في سماء العراق تحيط مطاراته بغيمة شهباء كأنها غلاف على روحه الصامتة ...وجدت في حزن العراق أبي وقد هده السكري...فنسي ان يضحك لعودتي و ظل يكتفي بالسلام الحنون..
أخي مرحبا في العراق ...
في العراق ترى الجنود في كل مكان ...لدى كل الجنود سلاح ولدي بعض الجنود كلاب وآلات لكشف المعادن والبارود والموت المموه في مناسف .. وقد يكون لدى العراق جنود لكشف النوايا لم يكشفوا اني أحب العراق كأني ولدت هناك وكأني فطمت هناك وكأني ذاهب لأموت هناك ربما اخفوا انهم عرفوني فما كل جنود بالعراق غزاة .
في غموض العراق يمكنك أن تختلي بالعراق وتقبل في حديقة النزل بعض تراب العراق. هو أمر يشبه فعل صلاة لا يهمك أن يوثنها بعض كتاب التقارير والسلفية. انزل على ركبتيك فوق تراب العراق الاسمر لا ترفع التراب اليك بكفيك اللذين ضخخت به عطور الصباح القوية ..انزل جبينك في تراب العراق وقبل ترابه تلك صلاة صديقة للعراق. 
مرحبا بك في العراق . كان العراق أب صامت من ألم 
سر في بغداد المكابرة ستحس أن العراق كهل قديم كسرت ضلعه في معركة انقاذ بناته من عصابة في الطريق عاد بهن حزانى وعاد بضلعه مكسورا يخز ضلعه رئتيه ويصمت ... نزيف الى الداخل العراق كهل صامت في شموخ ويمس جرحه ويضغط أن لا ينزف الى الخارج كي لا يرى ضعفه مكابر هذا العراق الغريب مكابر كأنه يمنح ربوبية من عنده للمكان. 
هل صدفة أن أبا الانبياء عراقي ... "كان ابراهيم أمة" ولعله كان أمة من عراق فترك العراق أمة في الشعوب. كأن العراق ابراهيم الخليل كأن العراق إله كأن العراق أبي ولا أشرك بربي أبا وإن جاءني من العراق لكن العظيم عظيم. لكنه موحد صامت في صمته تقرأ الشهادتين وتسمع نشيج جريح كسير مكابر ويخفي عن بنيه دموعه كي لا يرى ضعفه وكي يستمر في دفع الغيوم عن سماء العراق.
ذهبت الى العراق بالصدفة خائفا اتوجس ..فلم أجد منه إلا هلا بيك هلا بالحبيب اخوي اش لونش اش لون اهلش والعيال ..بيش العراق نور وزاد ...هلا بيش يا الغالي ...نورت العراق 
فرأيت تراب العراق يكشف سمرتي فقلت بصوت خفيض من خجل الادعاء أنا من تراب العراق سمرتي من هناك عيني وانفي و حيرتي وعيني من أم عراقية. أم عراقية من بني عرب العراق القدامى عيناها بحجم خطوة غزال شريد وأنفها عال كسيدة ولدت من تراب العراق وأبي اسحم كريش الغراب وله عين صقر طائر للصيد انا عراقي من تونس العرب الصغار ولدت هنا لأكون هناك عراقي الهوى والمقام 
العراق عجيب كأن العراق غيمة غاضبة بلون القهوة السادة ملفوف في أول القرن بغموض غريب يبتسم ويرحب لكنه لا يتبسط في الحديث ولا يثرثر..يشعرك بكرم المائدة ولا يغنيك من كرم الحديث... يملا حقيبتك بالكتب لكنه يقل الحديث عما به من جروح...مكابرة أو توجس لقد مر لصوص العالم من تراب العراق ويحق له ان يتحفظ في الحديث عن همومه للعابرين.
العراق حالة فخر .. العراق يضعك في الحالة العاطفية التي تريد مغرورا مستبدا او متصوفا ربانيا ..يكفي أن تسير في الطرقات الوسيعة أو أن تدخل مقام الشيخ عبد القادر أو أن ترنو الى مقام الكاظم أو تلتقط صورا في الاعظمية. العراق رب العقل الدنيوي حيث كتبت اكثر الكتب حصافة يمكنك أن تدعو اليك الفرابي أو تزيد اليه علوم اللغات لكنك تنتهي الى ابي نواس يلبي لبيك اللهم لبيك. فتدخل في العراق حالة وجد ... تفتح على فرح صاخب أو دموع غزيرة ...لا وسط في العراق جحيم مقيم أو جنة وارفة أما الكرسي بين الحالتين فليس حالة عراقية. 
من انتم ؟
لم انتم طيبون جدا ولا تضحكون كثيرا أو تضحكون بلا قهقهة ؟ كأن الضحك عندكم بحساب ؟ هل يثقل التاريخ اكتفاكم أم أن اللحظة كدرة كلون تراب العراق هل انعكس لون التراب على اكثر من سمرة الوجه العراقي ؟
التاريخ يثقل خطو العراق في المقام الحزين ...فكان الغناء يسير الى الخلف ايقاع يرد السامع الى حزن البدايات حيث نزف العود روحه في الحواري التي دمرها المغول مرتين.. تسلمك الموسيقى الى عراق حزين كأنه فقد الولد أو هو يخفي فرحه في مكان لا يراه العابرون. أي قوم يحتملون كل هذا التاريخ العجيب ...حيث ما التفت وجدت اثر امبراطورية تتنفس وتماثيل وثيران تطير ؟ وقصائد على كل البحور ؟ من انتم ؟ هل عرب انتم أم كرد أم تركمان أم انتم كل العراق وقد تجمع في متحف واحد يتنفس ؟
أعجزني عبور العراق الى كنهه...هذا العراق غامض وصبور كرجل كبير صامت من قهر قديم قهر يميت صاحبه أو يفجر المنطقة كلها ..فتنير سماء العراق الشماريخ ويبتسم ذلك الغموض في وجه رجال العراق و تخرج ماجداته للطريق ...اذ لم أر بالعراق نساء

  

نور الدين العلوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/01


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : كأن العراق أبي ...!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد المستاري
صفحة الكاتب :
  محمد المستاري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net