صفحة الكاتب : كريم السيد

رفقا ببغداد
كريم السيد
انتظرنا طويلا لعرس بغداد, وفرحنا بها في ليلتها المكلله بالعرس الثقافي العربي الاكبر, مهرجان بغداد عاصمة الثقافه العربيه, وبقدر فرحي ببغداد وهي ترقص على انغام الحب والجمال في ليلة ربيعيه كعاصمة للثقافه العربيه كان لي دهشه وغرابه مما رأيته من ردود افعال سلبيه عن المهرجان ومن قامات ثقافه وأدبيه معروفه وهي تنتقد حفل الافتتاح وتعده بغير اللائق ببغداد واسمها الثقافي الرائد عربيا.
الغريب ان الانتقاد كان منصبا على الحفل الافتتاحي الذي كان لم ينته بعد, بحيث وجدت ان البعض يطلق حكما تعسفيا يصل به الحد الى القول بالـ(فشل) دون ادراك لأبعاد هذا الحكم المتسرع الذي لم تتجاوز مدة تداوله اكثر من 30 دقيقه فقط !.
ذات مره كنت اتابع برنامجا سياسيا على احدى القنوات الفضائيه وكان موضوع الحلقه يدور عن فشل السلطه الحاكمه لأحدى الدول وبينما كان المذيع يصب وابل غضبه على ذلك النظام وهو يستضيف معارض من لندن بدر من الاخير موقف استغربته جدا, فقد وجدته يردّ كلام المقدم ولا يقبله حيث قال: يا سيدي الكريم ان خطأ القيادة الحاكمه للبلاد فهذا لا يعني ان تنسف ما لبلدي وشعبي وتصفه بوصف لا يليق به, وشاهدنا ان ضعف افتتاح المهرجان لا يعني فشل المهرجان برمته كما قلنا.
دعونا نتفق على ان الحفل الافتتاحي للمهرجان لم يك بمستوى قيمة بغداد ثقافيا وفنيا وهو امر طبيعي جدا اذا ما علمنا ان العراق لازال فتيا باستضافه هكذا محافل والتي بدت تزهر مؤخرا في سمائها التي لازال دخان النيران تعلوها وآثار الدمار الذي الحقته حروب الجهالة والاحتلال. ولا شك ان وضع بغداد لا يختلف كثيرا عن بقية العواصم العربيه التي لازالت ثكلة بخمرة الربيع العربي; لكن الحق والحق كله ان حضور بغداد اسما في هذه الفتره بالتحديد لهو انتصار لها ودليل على نهوضها من ركام الماضي الذي نَسف منها كل شيء بما فيها ثقافتها وأرثها الحضاري.
كما ان كلاسيكية الكرنفال الافتتاحي للمهرجان لا يقلل من قيمة بغداد ثقافيا ولا حضاريا كما ذُكر, وان كنا نبحث عن الاخطاء فأننا سنجد ما نشتهي وبدون اقل جهد, لكن البحث عن النجاح اصعب من اكتشافه بدقائق معدوده لمهرجان يضم فعاليات لم تسبر غورها بعد.
ثقافيا، لا نتمنى ان تجرنا طقوس السياسه التي لا ترى اي منجز الا وقللت من شانه لإسقاط الاخر ولخلق اجواء مشحونه نتيجتها الخراب لبغداد لاغير. ولهذا لابد ان ندرك بأن نجاح بغداد لا يعني نجاح سياسي او وزير او جهه بعيناه انما يعني نجاح العراق ويمثل نقلة خطوه ضمن خطى البلاد نحو الامام والتي نحن بأمس الحاجه لها كما ذكرت بغض النظر عن كل ما يجري وبسقف يعلو كل خلافاتنا ومصائبنا وبلائنا بعقلية لا تريد لبغداد ان تعود آمنه مستقره تحتضن الثقافه العربيه وتمسك زمام قيادتها من جديد لان بغداد تستحق كلمه طيبه ونظرة امل.

  

كريم السيد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/29



كتابة تعليق لموضوع : رفقا ببغداد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . مرتضى الشاوي
صفحة الكاتب :
  د . مرتضى الشاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حكم الميزان ، بين الاعسم والسوداني  : حميد آل جويبر

 اوباما واوجاع الرأس القادمة  : عبد الخالق الفلاح

 شيعة رايتس ووتش: ناشطة شيعية تواجه حكم الإعدام في السعودية  : شيعة رايتش ووتش

 مقتل قيادي بارز في داعش الارهابي مع مرافقيه جنوب كركوك

 ممثل السید السیستاني یحث الباحثین لبذل المزيد من الجد والتعمق في الجانب البحثي

 قوت الشعب واللعبة السياسية  : احمد جبار غرب

 انعقاد الملتقى العلمي الطبي الأول حول أمراض الدم في صحة واسط  : علي فضيله الشمري

 القوات العراقية تمشط صحراء الأنبار بحثا عن متفجرات

 وزيرة الصحة والبيئة تؤكد اهمية الاسراع بانجاز مشاريع المستشفيات سعة 400 سريرا  : وزارة الصحة

 السعودية تعلن استضافة قمة رباعية في مكة الأحد لدعم الأردن

 الراهب والثورة  : اياد حمزة الزاملي

 مستشفى داقوق العام: استقبال 5672 مراجعا خلال شهر  : وزارة الصحة

 في يوم القدس ... لمن ينتصر العراق ؟؟  : خميس البدر

 العتبة العباسية المقدسة تصدر كتاباً جديداً بعنوان: (الإسهاماتُ الفكريّة لعلماء الشيعة ‏ومفكّريها في مجلّة رسالة الإسلام القاهريّة 1949 / 1972 دراسةٌ تاريخيّة)‏  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الابواق المأجورة واشعال النيران  : مهدي المولى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net