صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

24 - التجديد في الشعر الأموي ثانية من عصر صدر الإسلام حتى بدايات العصر العباسي الأول - القسم الثاني -
كريم مرزة الاسدي
3 - نشأة الغزل العذري والغزل الأباحي :
برزت في العصر الأموي ظاهرة قصائد الغزل العذري ومن بعده الأباحي ،أي أن الغزل أصبح غرضاً مستقلاً بذاته التخيلية ، وفناً مميزاً لقصصه الواقعية  ، لا وسيلة صناعية للنفوذ إلى أغراض أخرى جاهلية ،  ومثـّل العذري الأفلاطوني العفيف منه جميل بثينة وكثير عزة  و مجنون ليلى العامرية وليلى الأخيلية صاحبة توبة بن حُمير ، وقام بمهام الأباحي الصريح عمر بن أبي ربيعة والأحوص والوليد بن يزيد (55)  ، فالغزل العذري غزل بدوي عفيف عذب نشأ بين الفقراء الأصلاء المحرومين الذين ظلـّوا في باديتهم محافظين ملتزمين بالقيم المتوارثة غير العابثة والماجنة ،  أمّا من توطـّن في المدينة المنورة عاصمة الخلافة ومقر التجارة في حجاز الجزيرة ، هي حاضرة المسلمين ، درّت عليها الأموال  ، وحجّ إليها  - ومن حولها - الحجيج والضجيج  ، فشعرها حضري  ، تطور في العصر الأموي بعد ضخ المغانم والجواري إليها من عاصمة الخلافة الجديدة (دمشق) , لإسكاتها وعكفها عن التدخل في الشؤون السياسة , رماها للفراغ والثراء , ومن بعد ذلك للخلاعة والمجون والغناء والموسيقى  ، فتولد بعد التطور الشعر الأباحي العمري  ، نسبة إلى عمر بن أبي ربيعة ( ت 93 هـ / 711 م ) الذي يقول بالصريح دون الحاجة للتلميح !! :
لَيتَ هِنداً أَنجَزَتنا ما تَعِدْ*** وَشَفَت أَنفُسَنا مِمّا تَجِدْ
وَاِستَبَدَّت مَرَّةً واحِدَةً **** إِنَّما العاجِزُ مَن لا يَستَبِد
زَعَموها سَأَلَت جاراتِها**** وَتَعَرَّت ذاتَ يَـومٍ تَبتَرِدْ
أَكَما يَنعَتُني تُبصِرنَني *** *عَمرَكُنَّ اللَهَ أَم لا يَقتَصِد
فَتَضاحَكنَ وَقَد قُلنَ لَها*** *حَسَنٌ في كُلِّ عَينٍ مَن تَوَد
غادَةٌ تَفتَرُّ عَن أَشنَبِها**** * حينَ تَجلوهُ أَقـــاحٍ أَو بَرَد
وَلَها عَينانِ في طَرفَيهِما*** *حَوَرٌ مِنها وَفي الجيدِ غَيَد
طَفلَةٌ بارِدَةُ القَيـظِ إِذا **** مَعمَعانُ الصَيفِ أَضحى يَتَّقِد
سُخنَةُ المَشتى لِحافٌ لِلفَتى**تَحتَ لَيلٍ حينَ يَغشاهُ الصَرَد
وَلَقَد أَذكُرُ إِذ قُلـــتَ لَها ***** وَدُموعي فَوقَ خَدّي تَطَّرِد
قُلتُ مَن أَنتِ فَقالَت أَنا مَن*** **شَفَّهُ الوَجدُ وَأَبلاهُ الكَمَد
نَحنُ أَهلُ الخَيفِ مِن أَهلِ مِنىً*** **ما لِمَقتولٍ قَتَلناهُ قَوَدْ
قُلتُ أَهلاً أَنتُـــمُ بُغيَتُنا **** *فَتَسَمَّينَ فَقالَـــــــــت أَنا هِندْ
إِنَّما أَهلُكِ جيـــرانٌ لَنا ***** إِنَّمــــا نَحنُ وَهُم شَيءٌ أَحَدْ
حَدَّثوني أَنَّها لـــي نَفَثَتْ **** * عُقَداً يــا حَبَّذا  تِلكَ العُقَد
كُلَّما قُلتُ مَتــــى ميعادُنا***** ضَحِكَت هِندٌ وَقالَت بَعدَ غَد
وكان هذا العمر عدّيد الحبيبات والعشيقات  ، كثير المغامرات  ، يقص علينا بقصائده ما يشاء دون رادع ،ويصور لنا المفاتن دون خجل من حياء  ، أو يشهر الحوار بلا تردّدٍ و أسرار ، اقرأ  ما يقول :         
      حينما  أبصرنني  ينعتنني**** نحو ذاك المجد يعدو بي الأغر
قالت الكبري: أتعرفن الفتى*** قالت  الوسطى: نعم  هذا عمر
قالت  الصغرى وقد  تيمتها****قد  عرفناه  وهل  يخفى  القمر
على حين ترى الحرمان والبكاء واللوم والعفاء في شعر قيس بن الملوح مجنون ليلى العامرية  (ت 68 هـ / 687 م) ,إقرأ بلوعة ما  يقول :
وبي من هوى ليلى الذي لو أبــثه **** جمـــاعة أعدائي بكت لي عيونها
أرى النفس عن ليلى أبت أن تطيعني*** فقد جنّ من وجدي بليلى جنونها
ولما جمع والد قيس أعمامه وأخواله وأقرباءه , ولاموه على أن يتركها فأجابهم شعراً :
وقد لامني في حب ليلى قرابتي***أبي وأين عمي وإبن خالي وخاليا
يقولون ليلى أهـــل بيت عداوةٍ  *****بنفسي ليلى مــــن عدوٍ ٍوماليا
ولو كان في ليلى شذاً من خصومةٍ ** لألويت أعناق الخصوم الملاويا
أرى أهل ليلى لا يريدون بيعهــا*****   بشي‏ءٍ ولا أهلي يريدونها ليا 
ألا يا حمامات الـــعراق أعنـّني *****  على شجني وابكين مثل بكائيا 
يقولون ليلى بالعراق مريضة ً *****  فيا ليتني كنت الطبيب المداويا 
فيا عجبا ممن يلوم على الهوى****  فتىً دنفاً أمسى من الصبر عاريا
فان تمنعوا ليلى وتحموا بلادهـــا *****  عليَّ فلن تحموا عليَّ القوافيا (56)
لا أراك إلاّ  ممعناً في  التأمل بين عشق خليع مترف مخمور لاهٍ ماجن وحبٍّ عذريٍّ محروم ٍ عفيفٍ ملام ٍ , والشعراء بين هذا وذاك يصفون الأهواء والعواطف والأحاسيس من تحفز وترقب ولهو وعبث وهجر وفراق ولوعةٍ وشجو ٍعلى مسرح الواقع المحسوس  والملموس , أو التخيل الملام الممنوع .
4 - فخر الموالي بأمجادهم  ردّاً على تعصب السلطة الأموية وبزوغ ظاهرةالشعوبية في الشعر  :
برزت ظاهرة الموالي بوضوح وبشكل مؤثر  بعد الفتوحات الإسلامية , وبما أنّ الفرس أول أمّة دخلت للإسلام بعد العرب ولقربهم من العراق والحجاز , لا ريب قد انتشروا بأعداد هائلة في هذه الأقاليم , ومن قبل - في  العصر الجاهلي - كان العرب أنفسهم تحت الوصاية الفارسية والرومية , لذا كان عددهم قليلاً , ويطلق عليهم وعلى غيرهم طبقة العبيد , وعندما طلـّت الدولة الأموية , و كانت عروبية النزعة والتسلط والقيادة ,  قد والى بعض الأعاجم من الروم والأحباش والهنود وكثرة من الفرس  قبائل عربية ليستندوا عليها في تبوأ المراتب الثانوية في الدولة , أو لتمشية أعمالهم , وتسهيل معيشتهم بادئ الأمر ,  فدعاهم العرب بالموالي , في أواخر الدولة الأموية قد نشأ أبناؤهم وأحفادهم نشأة عربية , وشبّوا عليها , فأصبح منهم الشعراء والكتاب , فأخذوا يفتخرون بنسبهم وأصلهم .
 يذكر عبد اللطيف أرناؤوط  للولاء في معجمات اللغة معان متعددة تدور كلها حول خمسة معان أساسية هي: السيادة والقرابة أو العصبة والنصرة أو التأييد والصحبة أو المعاشرة والمحبة، والاسترقاق، ويمكن رد هذه المعاني إلى أصل واحد هو النصرة، والمولى في اللغة من الأضداد فهي تدل على السيد المالك والعبد المملوك  , وللدكتور (محمد مقداد) كتاب  بعنوان (الموالي ونظام الولاء.. من الجاهلية حتى آخر العصر الأموي) دراسة من ثلاثة أجزاء , جمع في جزءيه الأخيرين  أشعار حوالي - 90 - شاعراً من الشعراء الموالي في عصر بني أمية، مع دراسة أدبية لهذه الأشعار، وسبقه في هذا المجال الباحث محمد الطيب النجار في كتابه: "الموالي في العصر الأموي" (57) , يثبت الباحثون  
 تقدير العرب للموالي  كمدح جرير لهم في إحدى قصائده إذ يقول:‏
وأبناء اسحق الليوث إذا ارتدوا ***‏* محامل موت لابسين سنوّرا‏
إذا افتخروا عدوا الصَّهَبَّذَ منهم **وكسرى وآل الهرمزان وقيصرا
لقد جاهد الوضاح بالحق معلما**** فاورث مجدا باقيا اهل بربرا
ابونــا خليل الله، والله ربّـــنا **** رضينا بمـا اعطى الاله وقدرأ
كما ترى أنّ جريراً لم يخص الفرس وحدهم بالمولاة , بل ضمهم مع الروم والبربر , ورجّع الأنساب إلى إبراهيم الخليل بعيداً عن التعصب القبلي والعرقي  , والحقيقة هذه عقيدة الإسلام ( يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير) , بل أنّ العرب في ذلك الزمان البعيد تزوجوا منهم , وزوجوهم العربيات 
 عملاً بقول النبي الكريم (ص) : "إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه" , ولكن السلطة الأموية كانت تفضل العنصر العربي على غيره من أتباع الدولة  , فانبثقت الشعوبية التي نادت بالمساواة بادئاً , وهذا حق شرعي نادى به الإسلام أصلاً , ثم انحرفت كرد فعل , وفخرت بأرومتهم حتى تمادت واحتقرت أمّة العرب , فوقعت في الخطيئة نفسها , ولله الأمر من قبل ومن بعد , وإذا أردنا قول الحق نستشهد بالدكتور طه حسين في (أدبه الجاهلي) قائلاً : " كان بني أمية يشجعون أبا العباس الأعمى ، وكان آل الزبير يشجعون إسماعيل بن يسار ، وكان هذان الشاعران يستبيحان لأنفسهما هجو أشراف قريش خاصة والعرب عامة في سبيل التأييد لآل مروان وآل حرب وآل الزبير ." (58) 
  توفي أبو العباس الأعمى سنة (  136 هـ /  754 م) , و اسماعيل بن يسار سنة ( 130 هـ /  748 م) .
في أيام هشام بن عبد الملك يفتخر إسماعيل بن يسارفي قصيدتين على الأقل مما وصلنا من شعره كما روى أبو الفرج في (أغانيه ) , إذ صرح أمام الخليفة الهشام نفسه بفخره قائلاً : 
إنـي وجـدِّك مـا عـودي بـذي خــور ٍ***عنـد الحـفـاظ ولا حـوضـي بمـهـدوم ِ
أصلـي كريـمٌ ومجـدي لا يقـاس بــهِ ***ولـي لـسـانٌ كـحـد السـيـف مسـمـوم ِ
أحمـي بـه مـجـد أقــوام ٍذوو حـسـبٍ***  مـن كـل قـرم بـتـــاج المـلـك معـمـوم ِ
حجاحج ســــادة بُلْـــــــج مرازبــــــة *****  جـرد عِتـــاق مساميـــح مطاعيم ِ
مَنْ مثلُ كسرى وسابور الجنود معَاً *****  والهرمـــزان لفخــرٍ ٍ أو لتعظيــــم ِ
أُسد الكتّائب يوم الرَّوع إن زحفـــوا ***** وهــــم أذلُّــوا ملوك التـرك والروم ِ
يمشون في حلـــق المــــاذي سابغـةً ****** مشي الضراغمة الأُســد اللهاميم ِ (59)
والحموي يعرف بأبي العباس الأعمى المولى مدّاح بني أميّة في ( معجم آدابه ) قائلاً : " أبو العباس الضرير المكي الشاعر، مولى بني جذيمة ابن عدي بن الديل. سمع عبد الله بن عمرو بن العاص، وروى عنه عطاء وحبيب بن أبي ثابتٍ وعمرو بن دينار ووثقه أحمد، وروى له البخاري ومسلم والترمذي وأبو داود والنسائي وابن ماجة، وكان منحرفاً عن آل أبي طالبٍ مائلاً إلى بني أمية مادحاً لهم، وهو القائل لأبي الطفيل عامر بن واثلة وكان شيعيا : 
ًلعمرك إنـّني وأبا طفيل ٍ ***** لمختلفان والله الشــــهيدُ
لقد ضلّـّوا بحب أبي ترابٍ***كما ضلـّت عن الحق اليهودُ " (60)
ويروي صاحب الأغاني عنه هذا الخبر الطريف مع الشاعر الأباحي عمر بن أبي ربيعة : "
أن عمر بن أبي ربيعة كان يرامي جارية لأبي العباس الأعمى ببنادق الغالية فبلغ ذلك أبا العباس فقال لقائده قفني على باب بني مخزوم فإذا مر عمر بن أبي ربيعة فضع يدي عليه فلما مر عمر وضع يده عليه فأخذ بحجزته وقال :
 ألا من يشتري جاراً نؤوماً ***** بجار ٍلا ينامُ ولا ينيمُ 
   ُويلبسُ بالنهار ثياب ناس ٍ***وشطر الليل شيطان رجيمُ (61)
ولكن الشاعر الفحل من هذه الطبقة الموالية المخضرم المجدد البصير بلا بصر بشار بن برد الذي قتله الخليفة المهدي بالسياط في البصرة تحت طائلة الزندقة سنة (168 هـ / 784م) , وسنأتي عليه في الثورة التجديدية العباسية , ولابأس أن نقدمه الآن تمهيداً للقادم من الأيام , والرجل تعرض للعرب بفحش بالغ غلب فيه من سبقه متجاوزاً الخاص للعام  تحت ضغط الأزدراء والدونية من قبل مجتمع متعصب لعروبته  , فلمّا استصغر شأنه عمروفي البصرة بقوله : من أين يأتي للموالي الشعر ؟ ! ردّه بعنف قائلاً :
  ارفق بعمرو إذا حركت نسبتهُ  ***** فإنـه عربيّ ٌ من قوارير
ما زال في كير حداد يردّدهُ *****   حتى بدا عربياً مضلم النور
إِنْ جَازَ آباؤُه الأَنْذَالُ في مُضَرٍ**جازت فلوس بخارى في الدنانير
واشدُدْ يَدَيْكَ بِحَمَّادٍ أبي عُمَــــــر**** فأنـــــه نبطيٌّ مـــــن زنابير                              
والنبطي في عصرهم كالمعيدي في عصرنا , ولو أن كلمة المعيدي لها جذور تاريخية عميقة من العصر الجاهلي , وله أبيات أخرى في هذا المجال الشعوبي الشاعري , إذ عمّمَ ظالماً على مَنْ أثاره عالماً , وبشار ما أدراك بسلاطة لسانه , وخبث طبعه ,  وجرأة قوله :
أعـــاذل لا أنــــــام على اقتسار*** ولا ألْـــــــقى على مــوْلى و جــــــــار
سأخبر فــــــاخر الأعراب عـني *** و عنه حيـــــــن بــــــــــــارز للـفخـار
إذا انقلب الزمــان عــلا بعـــبْــدٍ ****و سفّـــل بالبطـَـــاريـــــق الــــكبــــار
أحيـــن لبست بعد العـُـرْيِ خَــزاً ****و نــــا دمْـــت الكــرام على العقــــار؟
تفـــاخـــْر يا بْن راعيـــة و راع ٍ ****بني الأحــــــرار ؟ حسبك من خســـار!
لعمْـــُر أبي لقـــد بدّلـْــــتَ عيشًاً **** بـعيْــشك  و الأمــــــور إلى مجــــــــار
و كنت إذا ضمئْـــتْ إلى قـــراحٍ *****  شركْـــت الكلب فــــــي ذاك الإطـــــار
مقــــــامك بيننا دنـــــــس علينا ******فليتــــــــك غــــــــائب في حرّ نـــــــار
إنـّا لله وإنا إليه راجعون , وكلّ ٌ منـّا دافن ٌ ومدفون !
5 - بروزالرجز والرجّاز : 
أمّا على مستوى البحور فمثلاً الرجز مال  إلى الإطالة , وكان أول من رجز الأراجيز الطوال من العرب , وجعل الرجز كالقصيد بدءاً وطولاً وأغراضاً هو الأغلب العجلي من مخضرمي الجاهلية والإسلام , وساعده على إداء رسالته الرجزية عمره الطويل , فما مات إلا بعد هجرته للكوفة ومشاركته في الفتوحات مع سعد بن أبي وقاص , واستشهد في معركة نهاوند ( 21 هـ ) ومن قوله - وتنسب إلى غيره وبرويات أخرى - :
طول الليالي أسرعت في نقضي ***أخذن بعضي وتركن بعضي
حنين طولـي وحنين عرضـي *** أقعدنني مـن بعد طول نهضي (62)    
ثم سلك الرجاز بعده طريقته كالعجاج , ورؤبة ابنه , وعقبة بن رؤبة , وغيرهم من الرجاز الذين  رفعوا هذا الفن حتى ازدهر في القرن الثاني , وقد كان تأخر الرجز في النضوج , واستعماله في الخطرات الخفيفة , وقصوره عن القيام بحاجات العصر من فخر وهجاء , وملل الناس من أعاريض بعينها في كل مقام , كل أولئك كان يوقع في نفوس بعض الرجاز أنهم أدنى من الشعراء مكانة (63) , ومن هنا تدرج المعنى إلى عصر المعري (ت 449 هـ) فعدّه في المرتبة الأدنى شعراً , وكرر هذا في  في (لزومياته) , إذ يقول : 
ومَنْ لمْ ينلْ في القول رتبة َشاعر ٍ*** تقنـّع في نظم ٍبرتبة راجز ِ
وقوله : 
ولم أرقَ في درجات الكريم *** وهل يبلغْ الشاعرَ الراجز ُ 
وقوله : 
قصرتَ أنْ تدركَ العلياءَ في شرفٍ *** إنَّ القصائد لمْ يلحقْ به الرجزُ (64) 
والحق لم تصلنا معلومات يمكن أن نعتمد عليها لمعرفة جودة الرجز وتقييمه سوى تهكم واستهزاء  أبي العلاء بالرجاز في (رسالة غفرانه) في معرض استفساره عن (جنة الرجز ) الخربة من ابن القارح , ومع هذا فقد تسلم راية الرجز بعد الأغلب العجلي العجاج السعدي ( ت 97 هـ ) , فنهض به وعدد أغراضه , ووسع آفاقه حتى أنّ أرجوزته المقيدة التي مطلعها ( قد جبّر الدين الإله فجبرْ) تبلغ مائتي بيت , كما يذكر يونس بن حبيب الذي نعته " أشعر أهل الرجز والقصيد" , ركز على كلمة (القصيد) , وتصور إلى أين بلغت رتبة الرجز في ذلك العصر ,, وورث رؤبة ابنه المتوفي (147هـ) منصة الحلبة , وفاز عليها , وهو صاحب الأرجوزة:(وقائم ِالأعماق ِخاوي المخترق ْ) وعاصره السعدي ابن الأغلب ونعني به أبو النجم العجلي (ت 130 هـ), وله أرجوزته ( تذكـّر القلبُ وجهلاً ما ذكرْ ) ,وتنافس الرجاز , فتحمس الناس لهم , لذلك يعد الدكتور جميل سلطان عصرهم " كان العصر الذهبي للرجزالربع الأخير من القرن الأول , والربع الأول من القرن الثاني للهجرة أي ما بين سنتي 60 و 120  , ففي هذه الحقبة لم تنبغ جماعة عاملة في الرجز فحسب حتى انتصفت من الشعراء , بل تأثر الشعراء بهذه الظاهرة الجديدة أيضاً ..." (65) , ويتميز الرجز بسهولة نظمه  وحفظه ,  لالتزام صدره وعجزه بقافية واحدة , وفي العصر العباسي سهّل نظمه بتباين أبيات القصائد المطولة في قافيتي شطري البيت الواحد , فأصبح لكلّ بيت قافيتان خاصتان به مما جعل الشاعر لا يلجأ لغرائب الألفاظ , فنظم الشعراء الأراجيز على بحره كأبي العتاهية في ذات أمثاله , وابن المعتز في وصف طبيعته , وابن عبد ربه في تاريخ ملوك أندلسه , وركب مطيته علماء النحو واللغة والرياضيات لتدوين علومهم  حتى تتدوالها السن الأجيال , وفي عصرنا طوّعه رواد الشعر الحر (التفعيلة) لصالح تجربتهم ليأتي شعرهم سهل النظم , طيّّع الألفاظ للأغراض المختلفة .              

  

كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/29



كتابة تعليق لموضوع : 24 - التجديد في الشعر الأموي ثانية من عصر صدر الإسلام حتى بدايات العصر العباسي الأول - القسم الثاني -
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كلية الكفيل الجامعة
صفحة الكاتب :
  كلية الكفيل الجامعة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مفتشية صحة واسط تغلق عدد من مذاخر الادوية ووبعض عيادات الاطباء لمخالفاتهما الصحية  : علي فضيله الشمري

 أهالي قضاء التاجي وضمن برنامج رمضاني خاص يقدمون وجبات إفطار لمجاهدي الحشد الشعبي

 الاستخبارات تحبط مخططات إرهابية في عواصم أوروبية  : خلية الصقور الاستخبارية

 امطار غزيرة تهطل على العاصمة بغداد تتسبب بفيضانات في اغلب الشوارع وزخم مروري كبير

 داعش ينقل صحفيين معتقلين لديه من الموصل الى الرقة ومخاوف من إمكانية تصفيتهم  : المرصد العراقي

 أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ : السّنةُ الثّالِثَةُ (٦)  : نزار حيدر

 اهم وقائع وقرارات مجلس القضاء الاعلى في الجلسة الحادية عشر لسنة 2018  : مجلس القضاء الاعلى

 مدير شرطة ديالى يحضر الاجتماع الامني المنعقد في قيادة عمليات دجلة  : وزارة الداخلية العراقية

  (داعش) يحتجز 700 عائلة في راوة غربي الأنبار لاستخدامهم كـ”دروع بشرية“

 استجار من الرمضاء بالنار

 بعثتا الحج العراقية والإيرانية تؤكدان أهمية تعميق التعاون وتعزيز الخبرة بين الطرفين  : الهيئة العليا للحج والعمرة

 ليس قبل الاصلاح السياسي  : نزار حيدر

 شرطة بابل تعلن القبض على عدد من المتهمين بجرائم جنائية  : وزارة الداخلية العراقية

 هل نستحق القتل؟  : محمد تقي الذاكري

 ترامب لا يمزح إحذروا !  : اثير الشرع

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net