صفحة الكاتب : محمود خليل ابراهيم

هل فشلت الديمقراطيه في العراق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
محمود خليل ابراهيم

 

بدا المسؤولون الامريكيون يفصحون وبصوت عال بان الديمقراطيه التي كانوا ينوون تصديرها للعراق قد فشلت بالرغم من انهم نجحوا في اسقاط اعتى نظام دكتاتوري قمعي تسلطي موغل في القمع والتسلط على رقاب العراقيين على مدى 35 سنه ولم يكلفهم اسقاطهم للدكتاتور من الوقت والمال ما لم يصل الى معشار ما توقعوه من خسائر ماديه وبشريه قد تنجم في صفوف قواتهم المحتله...حسب توقعات خبرائهم الاستراتيجيين من عسكريين ومدنيين ....

الا انهم لم يكن في حسبانهم بان الديمقراطيه التي اتوا بها ستوؤد بهذه العجاله وهذا ما اكده اكثر من محلل وخبير في الشان العراقي والشرق اوسطي....اما لماذا فشلت الديمقراطيه او في طريقها الى الفشل

فان هذا هو ما نريد ادلاء دلونا فيه والحديث عنه باسهاب ....

والعراق بوضعه الحالي يتكون من مكونيين رئيسيين وهما المكون العربي والمكون الكردي اضافة الى مكونات اخرى صغيره جدا ضمن النسيج الوطني العراقي كالتركمان والكلدان والاشوريين والارمن وغيرها...ولكن الملفت للنظر ومن خلال قراءتي للتاريخ العراقي الحديث والذي يبدا مع بداية الاحتلال البريطاني للعراق في 11/3/1917م وهو تاريخ دخول القوات البريطانيه الى العراق ومن الاتيان ب فيصل بن الحسين من الحجاز وتنصيبه ملكا على العراق بجزئيه العربي والكردي وبعد ان تبخرت امال الكورد في انشاء دولتهم المستقله ظهرت الحاجه في العراق الى انشاء نظام ملكي برلماني يضم المكونين الرئيسيين مع تمثيل باقي المكونات الاخرى وفق سياقات معينه لا يهمنا تفاصيلها بقدر ما يهمنا هو كيف حاول المكون العربي في العراق الانتقاص من حقوق الكرد شيئا فشيئا بحيث اضظروهم الى المواجهه المسلحه والتحصن بمعاقلهم في الجبال لمواجهة النظام الملكي والذي بدا مبكرا جدا بمحاولة الانتقاص من حقوقهم المشروعه سواء كانت ثقافيه او اجتماعيه او اقتصاديه او سياسيه ...هذا التهميش المبكر للكورد ومحاولة التهام حقوقهم المشروعه تدريجيا من قبل سلطات بغداد المتعاقبه ادى بالكورد الى الثوره على الوضع القائم والتي اتخذت طابع المواجهات المسلحه  واي نظام كان يتعاقب على الحكم في بغداد من جراء الانقلابات العسكريه لم يكن افضل من سابقاتها من الانظمه الحاكمه....

وكانت الانظمه كلها ذات طابع شوفيني واستعلائي وعدواني وكان اعتاها واشدها قسوة هو النظام الشوفيني العفلقي والذي تعاقب على الحكم في بغداد وعلى مدى 40عاما ابتداءا من شباط 1963م ولغاية السقوط المشين للدكتاتوريه في نيسان 2003م حيث لم يتورع هذا النظام الشوفيني من استخدام جميع الاسلحة المحرمة دوليا ضد الشعب الكوردي من نابالم وغازات كيماويه وطائرات ومدافع بعيدة المدى وغيرها من اسلحة الفتك والدماروتلك مدينة حلبجه الشهيدة شاهده على تلك الجرائم البشعه ناهيك عن الاف المقابر الجماعيه في صحاري العراق الجنوبيه والغربيه....والله واقولها ملئ كياني ان ضمان نجاح الديمقراطيه في العراق يكمن في ضمان حقوق الكورد ولكن النفس الشوفيني في العراق باق ويبقى الى قيام الساعه ولا يمكن لاية ديمقراطيه ان تنجح في العراق اذا لم يتم بجديه اخماد النعره الشوفينيه والاستعلائيه تجاه الشعب الكوردي والذي يمثل ثاني اكبر مكون في النسيج الوطني العراقي...واقولها بصراحة متناهيه بوجود الكورد يمكن اقامة حكومه اغلبيه سياسيه كبيره ومتينه وقادره على انهاء التوافقات المضره للعمليه السياسيه في العراق...وختاما ارجع واؤكد للمرة الالف ان لا ديمقراطيه حقيقيه بتضييع حقوق الكورد او محاولة الانتقاص من حقوقهم والا سنرى العراق سيتجزاء تلقائيا الى ثلاث دويلات هزيله لا تقوى على مواجهةالتحديات الاتيه من دول الجوار الاقليمي واجنداتها الطائفيه الكريهه

تبقى كلمه اخيره نقولها للتاريخ والاجيال الا وهي(ضمان حقوق الكورد في العراق هو ضمانه اكيده لنجاح الديمقلراطيه فيه) وهذ ا هو الكلام المفيد ......

 

  

محمود خليل ابراهيم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/25



كتابة تعليق لموضوع : هل فشلت الديمقراطيه في العراق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الجبار نوري
صفحة الكاتب :
  عبد الجبار نوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يلتقي رئيس مجلس الوزراء الكويتي سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 وزارة الموارد المائية تستمر باعمال الصيانة وتنظيف لقنوات التصاريف والمبازل في سد حمرين وباقي السدود الاخرى  : وزارة الموارد المائية

 الورطة الامريكية ...والفشل الخليجي...وشعوب لاتهزم  : عبد الخالق الفلاح

 علاء بشير يكشف سرّ الشامة على الجهة اليسرى من وجهه صدام وكيفية اعدام وزير الصحة رياض حسين  : صحيفة المشرق

  الجيش والحكومة السعودية خنازير ارهابية .  : مجاهد منعثر منشد

 مصر وذرية الحسن المجتبى (ع) مقام زيد الأبلج (رض)  : د . احمد قيس

 اهم الاجراءات المعتمدة من قبل الحكومة لاحتواء ازمة السكن  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 مجلس ذي قار يحث دوائر المحافظة على تخصيص الأراضي لاستحصال الموافقات الرسمية لإقامة مشاريع صناعية بقروض ميسرة  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

  أطباءنا وصيادلتنا يعضون على فلسانهم بنواجذهم  : د . عصام التميمي

 مدى صحة هذا الخبر؟؟؟  : حميد العبيدي

 العمل تعلن قرب افتتاح دار مكافحة ضحايا الاتجار بالبشر  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  محافظة ميسان توقع مذكرة تعاون علمي بين جامعتي ميسان والشهيد بهشتي للعلوم الطبية في ايران  : اعلام محافظ ميسان

 الحكي.. معركة إثبات الوجود ..!! أنقذوا حكواتي فلسطين..  : هايل المذابي

 هوليود .... والحُجّةِ بن الحسن صلوات ربي وسلامه عليه  : ابو باقر

 وزير العمل يتفقد الدوائر التابعة للوزارة في محافظة البصرة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net