صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر !
إيزابيل بنيامين ماما اشوري

هناك نص في الإنجيل اشتهر كثيرا بين مختلف طوائف العالم والنص يقول : ((من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر)) كعلامة على التسامح والسلام . ولكن في حقيقة الامر أن المسألة ليست هكذا وإنما تتعلق بوقت معين كان فيه اتباع المسيح في بداية الدعوة ضعفاء قليلي العدد والعدة فخشى يسوع ان يتخطفهم الناس من كل جانب وخصوصا ملاحقة اليهود لهم والدولة الرومانية الناهضة القوية التي كانت تقتل كل من لا يعبد ((البعل)) ولذلك اوصى يسوع أتباعه بأن يكونوا مسالمين ولا يردوا على أحد وهذه هي طريقة الانبياء في الحفاظ على اتباعهم في بداية كل دعوة ، ونفس الشيء فعله محمد عليه مكارم الرب عندما كان يوصي اتباعه بتحمل الاذى من قريش في مكة. 

طبعا النص مذكور في إنجيل متى الاصحاح 5 : 39 وهو بهذه الصيغة : ((سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ: عَيْنٌ بِعَيْنٍ وَسِنٌّ بِسِنٍّ. وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: لاَ تُقَاوِمُوا الشَّرَّ، بَلْ مَنْ لَطَمَكَ عَلَى خَدِّكَ الأَيْمَنِ فَحَوِّلْ لَهُ الآخَرَ أَيْضًا. وَمَنْ أَرَادَ أَنْ يُخَاصِمَكَ وَيَأْخُذَ ثَوْبَكَ فَاتْرُكْ لَهُ الرِّدَاءَ أَيْضًا. وَمَنْ سَخَّرَكَ مِيلاً وَاحِدًا فَاذْهَبْ مَعَهُ اثْنَيْنِ )) 
طبعا النص في (إنجيل لوقا 6: 29) اختلف اختلافا كليا في معانيه كلها ، وسكت إنجيل يوحنا ومرقص عن ذكره فلم يوردا له خبرا.
فهناك اوامر صدرت من يسوع لاتباعه بأن لا يُقاوموا الشر فلو امرهم بمقاومة مضطهديهم لكان ذلك أشبه بالانتحار ولكان فيه القضاء على دعوته منذ بدايتها . ولذلك فإن دعوة من لطمك على خدك الايمن فأدر له الايسر . ليست قاعدة عامة ومطلقة، وإنما تعبير عن منهج عمل في ظروف خاصة ولا أعتقد أن يسوع يُضيّع حقوق الناس لأن الضرب حالة اعتداء على الاخرين تترتب عليها حالة قصاص . 
اضافة إلى ذلك ان هذا النص يُصور يسوع بالجبان الخائف وهو ليس كذلك لأن انبياء الرب كلهم شجعان والصحيح ان يسوع بعد ان قويت الدعوة قال بصراحة كما في إنجيل متى 10: 34 ((لا تظنوا أني جئت لألقي سلاما على الأرض. ما جئت لألقي سلاما بل سيفا ونارا وانقساما )) فنسخ بذلك حكم الآية الأولى . 
ثم أوصى بعد ذلك بما هو أشد لحماية الدعوة حينما أمر اتباعه بشراء السيوف للدفاع عن الدين فقال كما في إنجيل لوقا 22: 36 : (( فقال لهم لكن الآن من له كيس فليأخذ . ومن ليس له سيف فليبع ثوبه ويشتر سيفا )) . هذا هو الذي يُليق بيسوع وليس كما يُصورونه مثل الحمل الصغير مسالم وادع خوار جبان يهرب إل الجبال كلما رأى جنديا رومانيا ، يبكي كانه طفل يخضع كانه ضعيف يملأ الدنيا صراخا عندما يتألم ، هذه ليست صفاة الانبياء. 
هناك ملاحظة جدا مهمة وهي أن خروج يسوع في المستقبل مع قائد عربي مسلم يعضده ويناصره ويقاتل بين يديه لا تستقيم مع الصورة التي رسموها له في بداية بعثته والنص كما في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 15: يقول : ((سيكون أصل يسوع والقائم ليسودا على الأمم عليه سيكون رجاء الامم )) فمن تكون صفاته الخوف لا يسود على الامم ولا تترجاه الأمم. لأن المسيح سوف يخوض حربا شرسة ومصيرية للغاية بحيث تكون نهاية الشيطان واتباعه على يديه وتكون بداية حكومة الله . وسوف يُقابل يسوع العالم النصراني برمته في حرب كلامية ثم دموية تطيح برؤوس الملايين من الجاحدين والمنكرين وهذه الحرب مع الاسف تم ازالتها من الانجيل لأن كتبة الانجيل كلهم من اليهود ولكن برنابا حافظ على النص الأصلي بعد وصية يسوع لأتباعه بأن يبيعوا ثيابهم ويشتروا سيوفا لأن الوقت قد حان لذلك. وسوف يكون بين يدي المسيح وقائده القائم اروع سلاح عرفته البشرية وأرعبه عليهم وهو ((التابوت الذي أجمعت التوراة والإنجيل وكذلك برنابا والقرآن )) وكذلك جاء على ذكره (الأرياني ستيانس )) وذكره شرع منّو سمرتي في فصله الثالث ، الفقرة 41 من صفحة العظيم بهادور : ((ستسخي السماء ببهادور العظيم ليخرج وعلى كتفه تابوت النار ليصب لهيب الغضب على اعداءه ثم يُلقيه على أعتاب بيت الرب عند الشاهد الأعظم ليشهد له بالنصر العظيم)) 
والرواية تقول: يسير بين يديه تابوت العهد تحمله الملائكة فيعزم عليه فيُزيل الجبال من أمامه . فأي سلاح هذا الذي يملك قدرة أن يُزيح الجبال. 
فمن خصائص التابوت المخيفة أن كل من يراه من الأعداء سوف يفرون منه كما في سفر العدد الاصحاح 10 : 35 حيث يقول : (( وعند ارتحال التابوت كان موسى يقول: قم يارب فلتبدد اعداؤك ويهرب مبغضوك من امامه )) 
وسر القوة المرعبة التي في التابوت هو أن قدرة الرب تتراءى على الغطاء سفراللاويين 16 :2. والملائكة الكروبين بسطا اجنحتهما على موضع التابوت . كما في سفر الملوك الأول 8 : 7 والقائم خلفه يعزم عليه فيُطيع ويسوع يرفرف فوقه كانه شهاب من نار يصم رعده القاصف آذان الجاحدين . 
أيد القرآن المكرم كل ذلك حيث قال في سورة البقرة آية 248 : (( وقال لهم نبيهم أن آية ملكه أن يأتيكم التابوت فيه سكينة من ربكم وبقية من آل موسى وآل هارون تحمله الملائكة )) . 
وكذلك وجدت في رواية بحثت عنها طويلا فوجدت في معجم الملاحم والفتن الجزء الأول منه يقول : (( أن المهدي يبعث بعثا لقتال الروم فيرسل معه عشرة تستخرج تابوت السكينة من غار في انطاكية وفيه التوراة والانجيل)) وهو المقصود من قول القرآن وفيه بقية من آل موسى وآل هارون . 
وفي رواية ضاعت مني ولكني اتذكر فيها قوله : ثم يعزُم على التابوت ــ أي المهدي ــ فتخرج منه نار تزيل الجبال . 
إلى هنا أنا لا أدري هي يقبل يسوع بعد كل ما ذكرناه أن يسكت المضروب صفعة على أخدعيه يطيش لها لبه أن لا يرد الضربة؟. 
وهل سكتت المسيحية وتركت العالم يعيش بسلام .فمنذ قيامها اشعلت الدنيا حروبا أزهقت فيها أرواح الملايين من الأبرياء ولا زالت. 
فهل يستقيم فعل المسيحية هذا مع قول المسيح من ضربك على خدك الايمن ادر له الايسر .

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/22



كتابة تعليق لموضوع : تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 10)


• (1) - كتب : إيزابيل بنيامين . ، في 2020/01/27 .

سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟
قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا.
إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه.
انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله.
اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك .
تحياتي


• (2) - كتب : محمود ، في 2020/01/21 .

السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

• (3) - كتب : شربل ، في 2015/09/15 .

"سمعتم أنه قيل عين بعين وسن بسن. وأما أنا فأقول لكم لا تقاوموا الشر بل من لطمك على خدك الأيمن فحول له الآخر أيضًا. ومن أراد أن يخاصمك ويأخذ ثوبك فاترك له الرداء أيضًا. ومن سخرك ميلا واحدًا فاذهب معه اثنين. من سالك فأعطه ومن أراد أن يقترض منك فلا ترده."
قيل عين بعين= وصايا الناموس هذه تصلح لشعب بدائي، لا يملك النعمة التي تعطى المسيحي أن يحب أعداءه. ولكن هذه الوصايا كانت لازمة لمنع التوحش والانتقام الرهيب، إذ أن الإنسان البدائي مستعد أن يقتل من يفقده عينه. وجاء المسيح ليطلب أن نقابل الشر بالخير وهذه درجة عالية جدًا، لا يملك الإنسان البدائي أن ينفذها، فما يساعدنا الآن على تنفيذها هو حصولنا على النعمة. لا تقاوموا الشر= المقصود الشخص الشرير، وتقاوم في اليونانية تعني أن تقف في حرب ضد من يقاومك مجاهدًا أن تنتصر عليه خدك الأيمن = المقصود به الكرامة الشخصية. الآخر= رُبما يكون المقصود به هو أن تترك لهُ سبب الخلاف الذي أدى للإهانة. فلو أهانك أحد بسبب خلاف على شيء سامحه؛ تنازل عن هذا الشيء.

وهناك من طبق الوصية حرفيًا فهزم الشيطان. إذ ذهب أحد القديسين ليصلى لفتاة بها روح شرير، ولما فتحت هي له الباب تحرك فيها الشيطان ولطمت القديس فحول لها الخد الآخر، فخرج الشيطان حالًا صارخًا هزمتني بتنفيذك للوصية، ولقد رأيت شخصيًا أحد الإخوة غير المسيحيين، حين لطمه أحد أصدقائه في مشادة فسكت بل طأطأ رأسه، وبعد دقائق انهار من لطمه طالبًا الصفح وباكيًا. ولكن المهم هو الفهم الروحي وليس التطبيق الحرفي، فالسيد المسيح حين لُطِمَ قال للعبد الذي لطمه.... فلماذا تضربني يو 23:18، فهو لم يقدم خده الآخر بل هو كان مستعدًا أن يصفح بل أن يموت عمن لطمه.


• (4) - كتب : charbel ، في 2015/09/11 .

ليس من اختصاص احد تفسير الانجيل المقدس سوى الكنيسة على رأسها البابا. كل ما قاله ربنا يسوع المسيح يطبّق في كلّ زمان و بالاخص كلامه : " من ضربك على خدك الايمن در له الايسر.."و هذا مبدأ قوة و ليس ضعف لأن المقصود من هذا الموضوع ان لا نقاوم الشّر بالشّر.
يسوع المسيح هو اله وليس نبي. ولا تجوز المقارنة بين المسيح و*********************** ما قاله الرسل عن المسيح في الانجيل. بالمناسبة المسيح والرسل هم يهود والانجيل كُتب بوحي من الروح القدس الذي هو روح الله .
 



• (5) - كتب : غيث. حاما تي ، في 2015/07/08 .

قول يسوع ليس بالضروره تعليماً بطريقه التصرف خلال معركه فهو كان منذ البدء يعلم انه يحمل سيفا و يقاتل الباطل و هو لو أراد آنذاك احرق الارض التي يقف عليها أعداء المسيحيين و زل زلها في لعتهم وإبادتهم مع نسلهم. لنفهم قوله تصور ان أمامك شخصا واقفا وجها لوجه و اجب على السوال التالي كيف يمكن له ان يضر بك على خدك الأيمن يوجد طريقتين فقط اما ان يستعمل يده أليسرى او انه يستعمل قفا يده اليمنى و هذه أهانه والمسيح يعلم ان يتصدوا لا هانه ن بالتحدي



• (6) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2014/08/22 .

اخي الطيب سموئل samwaal آسفة لتأخر الرد وذلك نظرا لكثرة المواضيع والتعليقات التي عليها في عدة مواقع وصفحاة .
بالنسبة للقائم ويسوع نعم فهناك نبوءة في الكتاب المقدس تقول بأن رجاء الامم متوقف على عودتهما معا كما يقول : سيكون أصل يسي والقائم ليسودا على الامم ، عليه سيكون رجاء الامم. فهما شخصيتان لا لف ولا دوران حولها . يسوع والقائم وعلى القائم سيكون رجاء الامم كما نفهم من العبارة . وهناك تأويلات عجيبة لبعض الاباء لا فائدة منها . سوى الهروب من الحقيقة لانها تتعلق بدين آخر .
خذ هذا الموضوع حول القائم من الكتاب المقدس
http://izapilla.blogspot.com/2013/06/id00103.html

وهذا بحث آخر يتعلق بنفس الموضوع .

http://www.kitabat.info/subject.php?id=29871

وتقبل اعتذاري حول التأخر في الرد .

• (7) - كتب : samwaal ، في 2013/08/26 .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان في بحثك القيم ذكرت نصا وهو (خروج يسوع في المستقبل مع قائد عربي مسلم يعضده ويناصره ويقاتل بين يديه )
وسؤالي هو : هل حقا في العقيدة المسيحية ان هناك قائدا عربيا يظهر في آخر الزمان وان النبي عيسى (على محمد واله وعليه السلام ) يصلي خلفه ، ماهي النصوص واين ذكرت
ولك الشكر والتقدير

• (8) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2013/03/26 .

هناك مشكلة كبيرة يعاني منها بعض من يشاركني نفس الانتماء وهي الايمان المطلق بكل ما موجود حتى لو كان غير موجود ــ طبعا هناك ا شياء موجودة في المخيلة وليس لها وجود على ارض الواقع ــ
التصحيح ليس عيبا والاعتراف بوجود خطأ يدل على فاعلية العقل وحياديته تجاه كل ما له علاقة بالانسان كفرد . تيار المجموع مثل الموجة تكتسح كل ما موجود امامها من دون تمييز ولذلك انصح كل من له عقل فاعل ان يركب الموجة إلا بعد أن يعمل فكره .
أنا قلت مرارا وتكرارا أن هذا الموجود بين أيدينا ــ الكتاب المقدس ــ هو ليس كتاب مقدس ، إنما هذه ترجمات فُقدت اصولها ولا يُعرف من ترجمها فلا اسم ولا شخصية يُشار لها . وأن من كتب هذه الكتب الأربعة يعترفون بأنهم كتبوا قصص بعضهم لبعض كما كتب الذين قبلهم قصصا كثيرة . وبعضهم يعترف بأنه لم يكتب كل ما قام به يسوع من اعمال ولم يُدون كل ما قاله يسوع . بل الاعتراف يشمل القول بأنهم تركوا الكثير الكثير الذي لو دوّن لما وسعته كتب العالم . اما رسائل بولص فهي ليست كتابا مقدسا إنم الرجل قال في رسائله : بأنه رجلٌ عامّي . وأنه يكذب من اجل أن يزداد مجد الرب الله . فلماذا يزعل من يقرأ ذلك ؟ اليس الاحرى به أن يذهب ويُدقق ويتحقق فاذا وجد ما اقوله حقا ومبني على الدليل والبرهان فعليه ان يتبنى ذلك لأنه اسلم واليق بعقله .

• (9) - كتب : السيد يوسف البيومي ، في 2013/03/25 .

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد.. أما بعد..
إن القارئ وللوهلة أولى قد يظن أن العنوان هو مجرد نقل لهذه المقولة وتفسيرها بشكل عادي وبسيط، ولكن ما إن تغوص في أصل البحث حتى تظهر تلك التأملات التي وصلت لها الكاتبة الأريبة، والعالمة بالكتاب المقدس..
إن مثل هذه الأبحاث إنما يشد القارئ النهم للمعرفة أكثر فأكثر.. كيف لا؟!
والكتاب معروف من عنوانه..
مع الشكر وإلى المزيد من التأملات..

• (10) - كتب : hussain ، في 2013/03/25 .

وفقتم للمقالات والنشر والتنوير وتبيان الحقيقة للناس
رعيتم للمقالة وتبيان نسخها فيما بعد وكيفية ان السيد المسيح سيكون مع المهدى المنتظر عجل فرجهم الشريف يحكمون العالم بالعدل فلا يمكن ان يكون نبيا وكما قلتم جبانا
سيرى وعين الله ترعاكم وادامكم الله




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صادق القيم
صفحة الكاتب :
  صادق القيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الموقف العربي من إسرائيل بعد الربيع العربي  : صالح الطائي

 حل المحكمة الجنائية.. ثم ماذا؟  : احمد عبد الرحمن

  حين يصبح الفساد مذهبا ومنهجا  : د . يوسف السعيدي

 من المستفيدين من قتل العراقيين  : حيدر محمد الوائلي

 أضواء حول مفهوم الطُّفُولَة  : لطيف عبد سالم

 مدير الإعلام والعلاقات العامة في ديوان الوقف الشيعي يعقد اجتماعاً موسعاً مع مسؤولي الإعلام في مديريات أوقاف المحافظات  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 لماذا هذا العدد الهائل من المؤتمرات في الجامعات العراقية؟  : ا . د . محمد الربيعي

 الديمقراطية العربية تناشز الخطاب والممارسة  : د . رائد جبار كاظم

 الغريب  : حاتم عباس بصيلة

  رعد حمودي يظفر بولاية ثانية على رأس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية  : سمير خليل

 عبارة الموت وطوق النجاة  : حيدر كوجي

 أهل البيت يؤسسون لمنهج التعرف على الحسين والبراءة من عدوّه (زيارة عاشوراء نموذجا) (الحلقة الثالثة)  : السيد حيدر العذاري

 برشلونة يحدد موقفه النهائي من استعادة ألكانتارا

 بيونغ يانغ تهدد واشنطن بـ "أشد الآلام" بعد عقوبات الأمم المتحدة

 الجناح الخاص .. الحل الأمثل لأزمة المستشفيات المالية  : د . منذر العذاري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net