صفحة الكاتب : حامد گعيد الجبوري

خيوط الغربة بين البصرة ولندن ووطن ... مستباح
حامد گعيد الجبوري
  من الصعوبة الإحاطة والإلمام بما تكتبه الشاعرة العراقية المثابرة ( وفاء عبد الزاق ) ، ومن الصعوبة أيضا أن تتناول مجمل دواوينها الكثيرة ،باللغة الفصحى ، أو الشعبية الدارجة ، بل قل ديوان واحد ، الديوان الواحد يحمل بين طياته قصائد شتى ، ورؤى كثيرة ، وأفكارا جديدة ، ومواقف متناغمة ومتنافرة بآن واحد ، وحقيقة أن ( وفاء عبد الرزاق ) تملك من الجرأة ما لا يملكه الرجال ، فإن كتبت بباب الغزل فتجدها متحررة وكأنها ليست من هذه البيئة العراقية ، ولا أعني بذلك أنها تكتب بما يخدش حياء الأنثى ، حاشا لله ، بل هي تفصح عن مكنوناتها ، بطريقة متحضرة غير التي ألفناها في قرانا ، وحواضرنا العراقية ، وأجد أن خيوط الغربة ، جلية واضحة بقصائدها عامة ، بل قل الحزن العراقي المتجذر الذي نرضعه من أثداء معاناتنا  كل يوم ، لذا سأترك كل الدواوين الشعبية وقصائدها الكثيرة ، وسأتجنب الحديث عن الشعر البلورامي ، ولربما سأكتب عنه لا حقا ، وسأغادر عمدا الكتابة والتقصي عن الشعر الذي يصلح للمسرحة ، وسأغادر الخوض في الكتابة عن الأوزان التي تكتب بها المبدعة وفاء عبد الرزاق ، ولا أعيد النظر وأسلط الضوء بالتجربة الحداثوية لدى وفاء عبد الرزاق ، علما أنها تستحق الكتابة عنها بهذا الباب ، وأعني  التجربة الحديثة ببناء القصيدة الشعبية ، ووفاء تمتلك من الخبرة ما يؤهلها لولوج القصيدة ما بعد حداثتها ،  ، والشاعر الشعبي عموما متهم بعدم الخبرة والدراية بمدارس الشعر الحديث ، ووفاء عبد الرزاق وآخرون أعادوا للقصيدة الشعبية رونقها وجمالها وألبوسها الحلة التي تستحق .
     ( تبللت كلي بضواك )  ، حررت  قصائد هذا الديوان للشاعرة وفاء عبد الرزاق بين العام 2006 م – 2010 م ، بمعنى أنه آخر نتاج شعبي للشاعرة وفاء عبد الرزاق ، ومعلوم أن هذه القصائد كتبت في غربتها الدائمة بلندن الضباب ، وبين ضباب لندن وشمس البصرة بون شاسع ، فلو تقصيت مواطن الغربة والألم في هذه القصائد لزدت هما جديدا للقارئ المغترب ، وبما أني أجد أن الوطنية الحقة تلاحق الوطنيين كظلهم ، لذا سأبحر في قصائدها للوصول لمكامن الوطن ، والتعشق بالمحبوب الأول ، بل التربة الأولى ، بل الهواء الأول ، وهو العراق ، وبما أن العراق آلت أليه ظروفه لما لا يحمد عقباها ، إذن على وفاء ومن مثلها حملة الفكر التنويري ، توعية ممن حولهم من الناس ، وبهذا العصر الذي أصبح كقرية واحدة بيد العولمة الجديدة ودعاتها ، فلا بد لوفاء أن تطرق قلوب وعقول العراقيين لتوعيتهم بشتى أنواع الصور الحسية ، والتراثية ، والأسطورية ، (آه ياشعبي / كاشفتك بالله تراويني /وجهك بـِيَّه / او وجهي بشامات أمّك رَضعة / توصّخ ضينه /  وآنه استاحش /  رفـّة عيني / ياحالوبة تزوجي الطينة ) ، بهذه الأبيات تبدأ خطابها متحدثة مع الجمهور الذي تظن أنه قد استكان لواقع مفروض ، ( يل متغاوي.. / شلون تراوي الخضرة توجّ / وشلون الشبّاچ يفور؟ /  يَ ابن حسين / ويَ ابن العشبة / تمـّوزك وحسينك چَفْ إيدكْ / يَ ابن الجرح اليغري النجمة / تضوّي الحيرة /سيفك تايه؟ ) ، ويزداد نداءها لأبناء وطنها ، فتحاول أن تستفزهم بموروثهم الذي آمنوا به وضحوا لأجله ، (دلـلـّول الولد يَ ابني / يَ عصفور الدمَـه من تشبّ / يابذرة وكت / يَ مگشّرة من اللـّب / رف جبريل براس حسينه /   ومارفـّت كوفة اطفالي  / چنها مطـَفيَة ) ، تحاول إيقاظهم ولكن السبات يغلبهم ولا تحصل  بيدها شئ مما توقظهم به ، فتبدأ صراعها معهم بأكثر من ذلك فتقول ، ( تفر عارين عـْلى الكلـّة /  ياگاع الرخوة اشتاليتچ؟  / مثل اليعصر ميّت حيّ ) ، فتعود لتؤنب نفسها ، ولربما هذا الابتعاد أحد أسباب سبات الشعوب التي لا تجد من يدلها الطريق ، ( البارحة /  نكـّسِتْ رايات روحي  / واخـْجلتْ  / خجل منـّي الوطن / من شاف اخجلت / البارحة /  شفت روحي بالمراية / وإجفــَلتْ  / لا ملامح  / لا علامة اتدلّ علـَي / دمِّي مخبوص عـْلى لحمي  /  ولحمِّي ينزفني چَـلِتْ )  ، ويوكد ما أزعم الأبيات التالية التي تحاول أن تجد لنفسها مخلصا مما تعتقد به ، (عمـِّي  / يا وطن ملـچـوم بينه  / محد خضَّر بـگـلبه حنينه؟ / فز النوم  والكاروك تايه / عين والهزة حزينة / دللو دللو  يَ الجسمك سفينة  / دللو دللول / الوطن ملـچوم بينه ) ، فتعود لجذور طفولتها غير ناسية ما مر به عراقها وشعبها ، (طير إيدي الربها صعدت / ياسفينة جسمي ردّي /  ردِّي ردّي ماكو مينه / انشلع جسمي يعمي من الأرض  / شـَلـعْ تنـّور ورغيف  / ذيـچ چبدة آدمي معلـِّگة  حدر الجسر  / وذيـچ كـِتلة لحم خانكها الرفيف  /وذاك راس أمـِّي حلـَب طيبه على الرصيف) ، فتستمع بتمعن لصوت أمها التي تحاول أن تجد لها عذرا بمقدس موعود ، ( يمـَّه لا توِّن  / صوت ونـَّك /  مهدي ميعاده جريب /بين هاي الريح جسمك / زهـرة شذرت بالتمايم / بالوعَدْ والوعَدْ صايم  / غابة عمية تغربـَت  / والوطن بيها غريب / وبينا حاير ) ، وهناك في لندن الغربة ، ومحطات كل الغرباء تتوصل لحقيقة مرة ، النفط وأطماع الآخرون ، والخيانات المتكررة التي آلت بهم لهذه الغربة القاتلة ، (غابة عمية غلـِّسَتْ  / مطرت الدنيه نفـُط  / والأرض لفـَّة جـﮝـاير  / وين يا يمـَه تحط ) ، وتستنكر وفاء ما حصل للبلاد والعباد ، وتهزأ بسخرية مرة لتاريخ شوّه وجه الدنيا ، واستخدمت الأموال للذبح وللتمويه ،    ( بفلسيـَن يَ الرايد زِبِـيب  /  فلسين يا سعر الحراير /  يا عراقي الأمس متلفك دواير / وين صاير؟؟ / وين راح او وين بات / "شعريـَة وشَعر بنات" / يانبي النهرين وذِّ ِّن ، اللـِّشش فوگ المناير / كلها حيـَّت عَ الصلاة) ،  كل ما تريد قوله وفاء أوضحته جليا بهذا المقطع ، (وفارت الدنية علينه  / جت قيامة ومطرت الدنية جثث  / وفجـِّرت عين المدينة ) ، ولا يعني أنها أستكانت وقبلت بحال مفترض ، بل تصرخ  لكل العقول لتقول ما لا يقله إلا أهل الوطن المذبوح ، ( اليبوگ الوطن  / مثل الزنى بإخته ) . 
 

  

حامد گعيد الجبوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/01/27



كتابة تعليق لموضوع : خيوط الغربة بين البصرة ولندن ووطن ... مستباح
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العياشي ، على كورونا يسقط أقنعة الغرب - للكاتب حسين فرحان : أيها المحجور في بيتك هل تعلم ماهي الصورة في الشارع الان ؟! سأرسم لك الصورة من مركز ابي الخصيب اليوم : قُبيل حلول الظلام اقفلت ابواب الصيدلية فركبت سيارتي راجعاً الى منزلي أسير وعيني تسأل عقلي ماذا يجري ؟!!! أبطأت السير وانا انظر يميناً وشمالاً وقد بدأ الغروب يرخي رحاله والسماء ملبدة بالغيوم بلا مطر والريح مسرعة كأنها هاربة الى مكان بعيد انظر الى الشوارع الفارغة من الناس والمقطعة بسواتر ترابية ! وهي خالية تماماً من الناس ! وكأن اهلها قد هجروها من اعوام انظر الى الشوارع التي صارت الرياح ترمي الاتربة على محلاتها المغلقة وصور الشهداء الذين كأنهم يسألون بعضهم (( ماذا يجري بعدنا )) ؟! اسير وانا انظر الى وحشة الطريق لا أسمع الا حثيث الريح وهي تذري التراب على قارعة الرصيف ! لحظة وبرقت في ذهني تلك الصورة وهذا السؤال (هل اسير في وادي السلام )؟! أسير بين شوارع مقطَّعة بالسواتر الترابية كانت سالكة في احلك الظروف ! والعجب لايترجمه الكلام هل أسير وسط فلم هوليودي ! هل مايجري حقيقة ام خيال مخرج !؟ هل دخلت هذه المنطقة حرب؟! هل تنتظر هذه الديار يوماً لم يكن مذكوراً أسير وقد كدّت أُسلم على أهل الديار السلام على أهل لا اله إلا الله ، من أهل لا إله إلا الله ، يا أهل لا إله إلا الله ، بحق لا إله إلا الله ، كيف وجدتم قول لا إله إلا الله ، من لا اله إلا الله ، يا لا إله إلا الله ، بحق لا اله إلا الله ، اغفر لمن قال لا إله إلا الله ، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله ، محمد ( صلى الله عليه وآله ) رسول الله ، علي ( عليه السلام ) ولي الله " اللهي ماذا يجري ؟! وحدهم الذين ساروا بين القبور يعرفون ما أرسمه في كلامي وحدهم الذين ساروا في مقبرة وادي السلام خصوصاً وقت الغروب وهي خالية من الناس يرى مايجري في الواقع الان إياك ثم إياك أن تنظر الى هذا الجرم المجهري ! خلف هذا الجندي المجهري قائد آمر ناهي بيده الملك وهو على كل شيء قدير بكل الاحوال ستنجلي الغبرة بعد هذا القتال السؤال لمن الغلبة ؟! من الذي سيبقى موحداً لله ؟! نحن البشر ؟ أم هذا الجرم المجهري ؟ على أحسن التقادير سننتصر بعد جراح وخوف وفقد أحبه لكن هل سنتوب الى الله حقاً ؟ أم سنعود الى ماكنا عليه ؟! أسير وأنا اسمع صفير الريح بين البيوت والمحلات المغلقة كأني أسمع فيها صوت ينادي يا أهل الارض (( لمن الملك اليوم )) ولا من مجيب سوى صمت القبور الذي أصم أذن العين من وحشة المنظر أين المتبرجات اللائي تبرجن في هذه الشوارع ذهاباً واياباً يتصيدن عيون الشباب الذين تركوا المساجد ليسعون خلفهن ؟! أين الذين كانوا يبارزون الله في العلن كفراناً ومفطرين بلا سبب في رمضان من كل عام ؟! أين الذين باعوا آخراهم بدنيا غيرهم هذه الشوارع وكأنها فتحات المقابر أين اصواتكم يا أهل الربى وكأن هذا الجرم المجهري يجول شوارعكم ينادي ! ياأهل الفساد ياأهل الظلم والطغيان اليس فيكم مبارز ؟! تراحموا ... لعلّ من في السماء يرحمكم ! عندما تعلم أن هذا الجندي يحاصر جميع دول العالم ستدرك قوله تعالى : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ وستعي حينها قوله تعالى : حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ يا عبيد الدنيا ( وانا منكم ) عودوا .... توبوا الى الله م .صيدلي مهند العياشي 1/4/2020

 
علّق منير حجازي ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لا يوجد في الوقت الحاضر صفحة خاصة للسيدة إيزابيل ، ولكن بعد أخذ اذنها في تأسيس صفحة لها على الفيس بوك وحصول الاذن عملنا لها صفحة سنضع الرابط في الاسفل ، ولكن هذا الرابط يعتمد في نشر المواضيع ايضا على موقع كتابات في الميزان الذي تنشر السيدة إيزابيل عليه مباشرة . تحياتي رابط صفحة ايزابيل. (البرهان في حوار الأديان). https://www.facebook.com/groups/825574957791048/

 
علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : يسرا القيسي
صفحة الكاتب :
  يسرا القيسي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شرطة واسط تلقي القبض على متهمين وفق مواد قانونية مختلفه  : علي فضيله الشمري

 العراق: السؤال الصعب..!!  : باقر الفضلي

 المعارف الحسينية ومضات بحلي عربية وإسلامية  : عبد الواحد محمد

 رجل مسالم  : عبد الحسين بريسم

 انجازات متميزة لاستشارية الخدمات الساندة في مستشفى الاورام التعليمي بمدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 ياعرب..إيران الثورة الإسلامية إنتصرت فراجعوا حساباتكم واصلحوا نواياكم ؟!  : هشام الهبيشان

 اجابة على سؤال : من هو الروح القدس وماهو موقعه من الملائكة السبعة.   : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 ما الذي..يجري في "الأنبار"  : اثير الشرع

  قراءة في كتاب مورون رؤيا النبي-المفترض-جوزف سميث  : صادق الصافي

 جلسة علمية جديدة MDT لمناقشة الحالات المعقدة في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 اسئلة الخلاص العراقي ...!  : فلاح المشعل

 الحرية ..... ومثلث الدجل  : بهلول السوري

 النائب الحكيم يصدر بيانا بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 هكذا يخطط واتساب لكسب المال

 أي الصناعات والمشاريع الاقتصادية نطور ؟  : ماجد زيدان الربيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net