صفحة الكاتب : مهدي المولى

حماقة الجهلاء لا تصنع شيوخا
مهدي المولى

 

علي حاتم سليمان يريد ان يصبح شيخا لكن  العشيرة تقول له انت ليس شيخا للعشيرة شيخها للعشيرة شيوخها فغضب  وهو يتوعد ويهدد العشيرة ويقول انا شيخ المشايخ والويل كل الويل لمن لا يقر ولا يعترف بذلك

سخرت العشيرة وسخرت كل عشائر الانبار منه وقالوا له انك طفل ارعن احمق ازداد غضبا وهدد وتوعد كل عشائر وشيوخ الانبار بالويل والثبور ثم خرج وهو يقول الايام بيننا

عقد شيوخ الانبار اجتماعا لمناقشة حماقة ورعونة هذا الطفل المأجور المجنون من دفعه من ورائه بعد التدقيق في الامور اتضح ان الشيخة موزة هي التي وعدته بانها ستجعله شيخا على الانبار كما جعلت من الداعر الاحمق حمد شيخا على قطر

المعروف عن هذا المتخلف الامي انه  لا يريد شي ولا يرغب بشي الا ان يكون شيخا ويحب ان يطلق عليه عبارة شيخ مشايخ الدليم الانبار

فكان احد  ازلام صدام وخدمه   حيث استخدمه صدام كجاسوس ضد شيوخ الدليم والانبار وخاصة عمامه وابناء عمومته للنيل منهم والاساءة اليهم لكن هؤلاء الاحرار الاشراف ازدادوا احتراما وتقديرا وحبا من قبل ابناء العشائر وشيوخها الشرعيين

وبعد دخول الامريكان كان اول المستقبلين والمرحبين بهم والخاضعين له لكن الامريكان  لم يجدوا فيه ما ينفعهم ويفيدهم انه ثرثار احمق

ثم  انتمى الى قائمة دولة القانون اي قائمة السيد المالكي مدعيا ا ن اهل الانبار والانبار كلها في يده وهو الذي يحركها  واخذ يحث ويحرض الحكومة على قتل ابناء الانبار  ويتوسل بالمالكي ويقول له وكما فعلت بالبصرة افعل بالانبار

الحقيقة اثار غضب الكثير  وخاصة المالكي وقالوا له  لماذا نفعل بالانبار كما فعلنا بالبصرة ففي البصرة سيطرت مجموعة من عصابات الجريمة وانقذنا ابناء البصرة فابناء الانبار الاحرار حاربوا المجموعات الارهابية الوهابية وحرروا الانبار من هؤلاء

وجاءت الانتخابات واذا شيخ المشايخ لم يحصل حتى على صوت زوجته ولما درست قائمة دولة القانون الوضع اتضح لها ان  انتماء شيخ المشائخ لقائمة دولة القانون اساء لها وكان السبب في عدم حصولها على  اي تأييد جماهيري في الانبار

وفجأة انقلب ضد الحكومة ضد الدستور ضد المالكي ضد الشيعة ضد ايران ضد الاننخابات ضد الديمقراطية ضد الحكومة المحلية في الانبار ومجلس المحافظة ضد الشرطة والجيش والموظفين مهددا ومتوعدا كل هذه الجهات عليها ان ترحل والا سأرحلها بالقوة انا شيخ المشايخ انا ملك الملوك كيف لا تنتخبوني انها مؤامرة ايرانية شيعية وكل الموظفين والشرطة والجيش واعضاء الحكومة ومجلس المحافظات واعضاء مجالس البلديات عملاء وخونة للأيرانين  والشيعة الصفوين

قبل ايام طلب من اعضاء الحكومة المحلية ومجلس المحافظة والشرطة والجيش والموظفين جميعا بالرحيل عن الانبار والا سأقوم بذبحه وضحك الجميع بل هناك من اعتقد انه اصيب بمس من الجنون وقالوا الله يشفيك الله يشفيك وهناك من قالوا اصيب بمرض الخرف وهناك من عذره لانه لم يحصل على ما يريده وهناك من تجاهل مهاترته وطلب من الاخرين ان يتجاهلوا ذلك ولا يهتموا بما يقول واطلبوا له من الله الشفاء

 واليوم اعترف بان طلبه  لم ينفذ ولم يفكر به احد من ابناء الانبار وشعر بان مطالبه وتهديداته لم تجد اذن صاغية فطلب من مراجع الدين اصدار فتوى بالسماح للمتظاهرين والمعتصمين في ساحات العار والعمالة بغزو مدينة الانبار واحتلالها وقتل كل  المنتسبين في دوائر الدولة من مدنيين وعسكريين واسقاط الحكومة وتعينه شيخا لمشيخة الانبار الجديدة

المضحك ان احد المشرفين على التظاهرة طلب منه الكف عن هذا الكلام الذي يضر المتظاهرين

 لهذا نرى رد امير الدليم الشيخ ماجد عبد الرزاق  العلي السليمان بقوة وتحدي حيث وصف علي حاتم سليمان بالجنون وانه انتحل صفة امير الدليم  وكلامه بعيد عن العقلانية وانه مزور وكذاب

كما ان رجل الدين ومفتي العراق الشيخ مهدي الصميدعي حذر من اصوات علي حاتم ورافع الرافعي وسعيد اللافي وسماهم بالشواذ  الداعية الى الطائفية وخلق الحروب بين ابناء الانبار كما ان مجلس محافظة الانبار وصف تصريحات على حاتم بانها فقاعات هوائية

من يدفع علي حاتم سليمان على هذا التصرف الغير مقبول من قبل كل شيوخ وابناء الانبار لا شك انه متأثر بالاخلاق الفاسدة لموزة وحمد المعروف انها حرضت حمد على الاطاحة بوالده بالقوة وطرده من قطر وعاش على صدقات الاخرين في الخارج حتى مات في حين كانت موزة تبدد ملاين الدولارت على اهل الفساد والرذيلة  فليس عجبا عندما نسمع المتحدث باسم الفقاعة النتنة في ساحات العار والعمالة يعلن تأسيس مشيخة او امارة الانبار وعاصمتها الرمادي  قيل بدأ خلاف بين حصة وموزة فحصة تريد ان تجعل هذه الامارة من ضمن ضيعتها وموزة تريدها من ضمن ضيعتها

لهذا نرى مشيخة قطر تريد نشر هذه الرذيلة هذا الفساد في كل الاقطار العربية فهل  علي حاتم سليمان سيطبق هذا النهج وهذا السلوك الفاسد

لا اعتقد يستطيع حتى لو قدمت له موزة قطر كل الاموال لان بيئة الانبار غير بيئة قطر بيئة الانبار بيئة صالحة كريمة لا تسمح لهذا الفساد حتى ان يبدأ على خلاف بيئة قطر بيئة الفساد والرذيلة  ارضا وبشرا

 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/10



كتابة تعليق لموضوع : حماقة الجهلاء لا تصنع شيوخا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين رزاق
صفحة الكاتب :
  حسين رزاق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أنتظار  : علي الزاغيني

 اجابة مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (متع الله المسلمين بطول بقائه) حول قضية الحلف بالله في المعاملات

 ديمقراطية الإخوة الأعداء  : كاظم فنجان الحمامي

 ضجيج الليل بالنهار  : مجاهد منعثر منشد

 انشقاق مجموعة كبيرة من شباب الوفاق الوطني في ديالى وانضمامها مع ائتلاف القوى الشبابية الوطنية  : خالد عبد السلام

 إبتسامة مع كأس شاي وواقع لا يُحتمل!  : امل الياسري

 منذر الشواي: زيارة الاربعين تحدي كبير يبرهن للعالم اجمع مدى وفاء الحسينيون لآمامهم سيد الشهداء  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 التقرير الاسبوعي لأحداث البحرين من 2إلى 10 يناير 2014  : تيار العمل الإسلامي في البحرين

 أيها الناس اسمعوا وعوا  : حيدر علي الكاظمي

 نشرة اخبار وكالة نون الاخبارية  : وكالة نون الاخبارية

  شكاني صبري  : انتصار صبري

 بلا ثمن  : رحيمة بلقاس

 النجف الاشرف تناقش دورها وأثرها في الحفاظ على اللغة العربية وآدابها  : فراس الكرباسي

 بين الواترپمات " السعودي ، الايراني ، التركي ، الصيني ، العراقي"  : احمد طابور

 المؤامرة مستمرة..؟  : سليم نقولا محسن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net