صفحة الكاتب : محمد الكوفي

حوار مع رائد الإعلام الإسلامي في السويد ودول اسكندنافيا, الباحث الإسلامي السيد المجاهد السيد علي القطبي الموسوي
محمد الكوفي

 حوارات: سلسلة حلقات يسلط فيها الكاتب الضوء على مراحل مهمة من حياته الدراسية و الجهادية والإعلامية والبحث والتحقيق في إيران الإسلام والعراق الحبيب و في بلد المهجر – السويد.

أجرى اللقاء الإعلامي: محمد الكوفي/ أبو جاسم.

نبذة مختصرة عن السيرة الذاتية: هاجر وطنه العراق وعمره لم يتجاوز العشرين عاما يحمل مبادئً قد لم يحملها، بل لا يفهمها ولا يقدر عليها الكثير ممّن هم أكب...ر منه سنّاً. سكن الأهوار مع المجاهدين العراقيين سنيناً طويلة، وسكن الجبالَ فترة من الزمن يقاتل الديكتاتورية. أصيب عدة مرات في قتاله ضد النظام ألصدامي، ووصل إلى الموت أكثر من مرة. ما زالت عشرات الشظايا في قدمه اليسرى. وإصابة أخرى لم تشفى في كتفه.
مع انشغاله بالقتال ضد النظام كان حوزويا وجامعياً أكاديمياً وباحثاً وكاتباً مقتدراً.

صاحب قلم أطلق عليه اتّحاد المثقفين والأدباء العرب في السويد مؤخراً لقب (القلم الذهبي).
وحين وصل إلى أوروبا وهو في عمر الخامسة والثلاثين لم تغيّره أجواء الدنيا المفتوحة، وبقى حليف المنبر والمحراب والقلم، رغم كل ما يلاقي من أذى الانتهازيين والحساد والوصوليين.
استمر في تحصيله العلمي والحوزوي والأكاديمي، والتحق بالجامعة العالمية للعلوم الإسلامية، وتخرج بدرجة البكالوريوس. وهو منذ أحد عشر عاماً إلى الآن مسؤول مكتب الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية في السويد.
تطوّعت اتحادات عراقية وعربية للكتاب والمثقفين والإعلاميين العرب والعراقيين في دعوته للتسجيل في قوائمها، وهم يعلمون أنه رجل دين وخطيب حسيني، وفي السنتين الأخيرتين قبل اتحاد الكتاب السويدي الرسمي عضويته بعد استلام الإتحاد السويدي كتابين فقط من كتبه الخمسة المطبوعة. علي القطبي الموسوي أحد مفاخر الحوزة العلمية الإسلامية الأمامية في أوروبا.
كتب في حقّه كبار الشعراء والشاعرات قصائداً قل لم يكتب مثلها حتى في كبار السياسيين، وكبار العلماء والزعماء. كان لي لقاء معه قبل أن أسافر إلى العراق.
اعرفه منذ ثلاثين عاما لم يتغير. هو المجاهد العالم الخطيب المحقق المتبحر في العلوم الإسلامية السياسية والاجتماعية. هذا حوار دام أشهراً وأياماً واختتمتاه على أعلى نقطة في مدينة مالمو حيث نتحدث ونحن نشاهد الجسر الرابط بين السويد والدانمارك. وكان معنا مشاركاً في الحوار وشاهداً للتأريخ صديقنا الأديب والشاعر العراقي فائق الربيعي .
الحوار.
محمد الكوفي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
علي القطبي وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أيها المجاهد والفنان الإسلامي والإعلامي والصديق القديم محمد الكوفي. وعلى صديقنا وأخينا الشاعر المبدع أبو حوراء الربيعي حفظكما الله بحفظه ورعايته.
                                                 ******

حول هذا الموضوع التقينا بالباحث والكاتب الإسلامي السيد المجاهد السيد علي القطبي الموسوي.

وكان لنا معه هذا الحوار:

 

1 ــ في البدء توجهنا له بالسؤال التالي: الإعلامي محمد الكوفي- منذ متى بدأت الكتابة؟

ج- بدأت الكتابة منذ أن كان عمري ثمان سنين، طبعاً كانت كتابات طفولية غير قائمة على أساس لغوي وقواعدي صحيح.
ولكني بدأت الكتابة فعلياً في الصحف المعارضة عام 1984، وكانت تنشر لي جريدة العراق الحر في لندن، ومجلّة الرأي الآخر في لندن. والشهادة وصحيفة بدر في إيران في ما بعد. كان عمري حينها يقارب الاثنين وعشرين عام.

2   ــ عن ماذا كانت تتحدث المقالات؟
كانت تتحدث حول بعض المواقف البطولية. والمواقف الإنسانية النبيلة والعبادية للمقاتلين العراقيين.

3  ـــ هل كتبت في الصحف العربية والعراقية؟
ج- قبل عشرين عام كتبت في صحف بدر والشهادة ومجلة الرأي الآخر الصادرة في لندن وكذلك العراق الحر في لندن. وبعض الصحف العراقية الصادرة في استراليا، وبعد انتشار الأنترنيت انصب اهتمامي على المواقع الألكترونية، ولكن كانت بعض الصحف تنقل بعض الرسالات والبحوث من مواقع الأنترنيت. مثل صحيفة العدالة التي يصدرها د. عادل عبد المهدي نقلت بحثاً حول الفدرالية كتبته على شكل ست حلقات على جريدتها، وبعض المجلّات هي مجلات إسلامية. مثل صدى الروضتين من كربلاء والعتبة العباسية ومجلة قرآنية من العتبة الحسينية. نقلت بعض المقالات، وصحيفة البيّنة في بغداد وصحف في استراليا. ومجلة قانونية تصدر من أحد مدن فرنسا. وغيرها ليست على بالي الآن,

4 ـــ كنت سابقا تكتب في السياسة والآن ومنذ زمن لم تكتب فيها؟
وانا خطيب إسلامي وباحث إسلامي قبل كل شئ وعندي رسالة إسلامية يجب القيام بها فتركت الإنتقاد المباشر. أنا لست سياسياً، كنت ناقداً من باب النصيحة والإصلاح، لكن الجهل والوصولية والانتهازية والحسد لدى العديد ممن يدعي التدين، (وحاشا الدين منهم) ووجود برامج التسقيط المنظّم والقطيعة لمن ينتقد أي حالة سلبية في المجتمع السياسي الإسلامي. منعتني من الكتابة والانتقاد والنصيحة والأمر بالمعروف. والخطورة ان التسقيط والقطيعة لا تقتصر على المدينة التي تقيم فيها، بل يصل إلى كل أنحاء العالم.

 5ـــ متى بدأت بإصدار نشرة أو صحيفة في السويد؟
ج: في عام 1999م، أي قبل اثني عشر عاماً أصدرت صحيفة رسالة الزهراء(ع)، وبعد عام أصدرت صحيفة العدل المنتظر(عج).


 6 ـــ ولماذا أصدرت هذه الصحف ؟
لم أجد صحيفة أو مجلة تخرج من داخل الجالية الإسلامية في السويد تلبّي الحاجة للإعلام الإسلامي، وكان الإعلام الداخلي فقط للإخوة في التيارات الوطنية واليسارية والاشتراكية.

7 ــ هل هناك من سبقك ؟
كصحيفة إسلامية لاأعتقد أن أحداً سبقني ولا أحد لحقني من الإسلاميين، ولكن كانت نشرات مثل نشرة الراصد، أصدرها بعض الشباب المهاجر بداية التسعينات من القرن المنصرم، ومواضيعها تعتمد على مقالات يكتبها بعض المثقفين، حسب ما وقع بيدي من عدد، كذلك أصدر (الأخ العزيز حيدر الحلي) مؤسّس المكتبة الإسلامية في جنوب السويد نشرة إسلامية، تحت اسم أهل البيت (ع) وكانت نشرته إسلامية تحوي على مواضيع دينية وإسلامية، ومن ثم الأستاذ عبد الرزاق الفتلي في نشرته (الشباب المهاجر)، وعبد الرزاق انتقل إلى مرحلة متقدمة أخرى حيث احتوت نشرته إضافة للمواضيع الدينية مواضيعاً اجتماعية وسياسية. كما تصدر إلى الآن نشرة موعظة المجتمع من استوكهولم.
جزاهم الله خيرا تمكنوا بإمكانات شخصية محدودة في كتابة وتصميم وإصدار تلك النشرات الإسلامية الهادفة الملتزمة.. ولكن كانت نشراتهم تقتصر على جهودهم الفردية، ولم تكن تجري لقاءات أو تغطي المناسبات الإسلاميّة.
وهنا رأيت لا بد من خطوة متقدمة أخرى، وأبدأ من حيث ما انتهى إليه الأخوة ، يعني نتعدى مرحلة النشرة إلى رحلة الصحيفة
وأصدرت صحيفة (رسالة الزهراء) حيث كانت تحتوي إضافة إلى المواضيع الدينية والإسلاميّة، أبواباً متعّددة. منها مواضيع طبية وثقافية، ولقاءات وحوارات وحاولت الإستفادة من الطاقات العراقية والإسلامية الموجودة في السويد والدانمارك بكتابة مقالاتهم وقصائدهم، لأنّ الإعلام الإسلامي في الدانمارك لم يكن أفضل حالا من السويد.
وهذا الرابط فيه تفصيل حول الإعلام الإسلامي في السويد
المطبوعات الإسلامية في السويد في عشرين عام
http://www.alwhda.se/?act=shownews&id=1019

 8 ـــ مع من أجريت لقاءات؟
علي القطبي؟ قمت بإجراء لقاء مطول مع آية الله السيد محمد علي الطباطبائي. حين زار مدينة مالمو، والمرحوم الراحل الشيخ الخطيب حسن الإزيرجاوي، والحقوقي د. قاسم خضير عباس، والقاضي العراقي زهير كاظم عبود، وهو وكيل وزارة شؤون المحافظات حاليا. إضافة إلى مقالات طبية للدكتور منير جاسم والدكتور سالم الخفاف ثم خصصت باباً للشعر والأدب والثقافة، ونشرت قصائد للشعراء، ومنهم الشاعر القدير فائق الربيعي من مالمو السويد، والشاعر الشعبي القدير العراقي الحاج أبو يقظان،وهو يسكن في كوبنهاكن الدانمارك. والأستاذ القدير الحاج أبو مهيار جمال الدين من الدانمارك أيضاً، وغيرهم.

9 ـــ من ساعدك على الطباعة والتصميم ؟
ج: بتوفيق من الله (تعالى شأنه) أمتلك القدرة الفنية والتقنية على تصميم وإصدار أي صحيفة اومجلة بمفردي. ولكن للإنصاف والتاريخ لا أنسى بعض الإرشادات الإعلامية المهمّة الّتي قدمها لي الأخ (حيدر الحلي) في بداية العمل الإعلامي جزاه الله خيراً.

10 ـــ من أين كان الدعم المادي؟
ج: من بعض الهدايا مقابل المجالس الحسينية، وبعض هدايا عقود الزواج، كذلك قام السيد رضا العوادي يتبرع بثمن مئة نسخة، جزاه الله خيراً)، وهي كانت صحف شهرية واستمرت ثلاث سنين.مشاهدة المزيد

ــــــــــــــــــــــــــــ

كان حاضرا في الحوار الشاعر والأديب العراقي القدير فائق الربيعي (حفظه الله .

1.  ــــــــــــــــــــــــــ

2.   [email protected]

محمد الكوفي الحداد / أبو جاسم.

  

محمد الكوفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/07


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • تحقيق عن "جرائم قتل"  (المقالات)

    •  الحذر كل الحذر - لن تصدق ماذا يفعل شحم الخروف بجسم الإنسان  (المقالات)

    • إطلالة تاريخية على أرض كربلاء، التی اختارها الله ليعمدها بدم الإمام الحسين وأجساد أهل بيتهُ وأصحابه الميامين  (المقالات)

    • فضل عظيم في زيارة السيدة فاطمة المعصومة {عَلَيْهِا السَّلامُ}:بالإضافة إلى وصف مختصر عن تاريخ مدينة قم والمزارات الشريفة  (المقالات)

    • تحرَّك موكب سبايا آل محمد من كربلاء المقدّسة نحو مدينة الكوفة العلوية المقدسة  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع رائد الإعلام الإسلامي في السويد ودول اسكندنافيا, الباحث الإسلامي السيد المجاهد السيد علي القطبي الموسوي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مؤسسة دار التراث
صفحة الكاتب :
  مؤسسة دار التراث


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العراق يملك مقومات النهضة الاقتصادية الواعدة  : اعلام د . وليد الحلي

 منظومة "كورنيت" تحبط هجوماً إنتحارياً بسيارة مفخخة شمال شرق صلاح الدين

 الامام الصادق عليه السلام وحيد عصره وعالم دهره  : صادق غانم الاسدي

  الفساد المستشري يشتري الذمم.  : علي العزاوي

 فريق المركز الوطني لادارة الموارد المائية يزور موقع سدة الكوت  : وزارة الموارد المائية

 الى وزير الثقافة المحترم ... معن العزاوي مرة اخرى نزوح جماعي لموظفي البيت الثقافي في بابل  : محمد الياسري

 اشكاليات الإعلام التحريضي واثر تطوره في العراق  : قصي شفيق

 افتتاح معرض الفنانة التشكيلية ندى الهاشمي يوم الخميس المقبل

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تنفذ حملات خدمية واسعة لأعادة تأهيل وتطوير الشوارع في العديد من أقضية ونواحي محافظة واسط  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 شيعة مصر يطالبون بالسماح لهم للسفر إلى العراق لمحاربة داعش

 العراق: أمة عظيمة ودولة ناجحة  : د . علي المؤمن

 لقاء بشهيد  : مرتضى المكي

 بين الأفسد والأسعد  : حميد الموسوي

 الوكيل الفني : الوزارة استكملت جميع الاعمال لتفويج الحجيج  : وزارة النقل

 الحشد الشعبي يرفع اربع عبوات ناسفة وعشرات المقذوفات بعملية مسح وتطهير في مناطق سهل نينوى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net