صفحة الكاتب : سمر الجبوري

وحي التميز بين الكلمة ولاهوت النقاء/نقد تقريبي لروحية الكاتبه الشاعرة ميمي قدري
سمر الجبوري
ياااااشووووووق ماأثراك؟....لمن الدروب الغانيات بالاشواك .....لمن الدعاء المستنير من فضاك لمن الهوى متراميا يهفو صداك .....لاهوووت فيضِ: نفحة التاريخ يرسمها اباك....ياشوق حين الشاعر المنشود في نجم السِمااك .....
وهناااا تزاحمت الُحُميا....تنتظر منه التوحد في جمالك من هواك .....ربي وانت متمم من نصر أول نية حتى يعيش الملك حرا في رباك .....وهنا أنا المقروء للقراء أرضا في سماك...... 
ولتبقنا الاشواق احبتي في مدى سحر المُحَقق مكتوبا على الجبين .....درر القوافي والسنين : نقرأ لخالدة الطريق الاجود المصوب رسما : والمهالك نفسه قيد الحنين .....حيث الحروف تسافر عين اليقين للمحة عرف ارسلها لذوي القلوب لدى العقول الآآملين.....لزهرة الحق المتاخم للصلاة : تقيمها در التقدم في القلم ....لنجود من وحي الخلاصة منزلا يثري الوطن يثري دعاء الام صاحبه الدموع تسمو باسم الكتب من فن الشموع:ليستجيب القلب في روح الشجن ......وتلك كاتبتنا الشاعرة (ميمي قدري)ومن هناك اقول:لوكان لروح مما تراوحها كل دنيا التناقضات في انسان لوجدنا ان كل الانسان لم يكن ليرقى لما وصلت اليه كاتبتنا الشاعرة من مستوا لاأراه أو اقيمه الا كمن مسك زمام كل الطرقات في وصل الروح بتلك المعاني الاجدر بالشخصية العربية الاصيلة بكل معانيها وهذا ما اثرى خاطري وطيبه في تلقي كل الوجود الذي يمكن ان يحتاج ليجده المتلقي ليملا قلبه وروحه مما يحب ويعزر.......فتلك حبيبة ذاك القصيد التي مامل وحي قصيدها الا لكل يقين وثقة الحرف بكل قصد وتامل : حين نقرأها الروح والوطن ....وكما مررت اول مرة على خاطري وهي تنشد الا بوح حقيقة شجون العتاب في الحبيب موازيتا التمسك بصحو الخلق في جل اصعب الامور شقاقة على الروح حيث تحبرنا روحها التي تكاد تنطق عن اجمل وارق الصفات في اقسى قرار على الذات : حيث تقول: 
اليك حبيبي 
 
أنا مِنَ الحبيبِ أتألمُْ
 
وأغْمِدُ سَيْفي بِقلْبِيَْ
ولِلْحُبِ أسْتَسْلِمُ وأتَأقلَمْ
**
 
وأمُدُ يَدي إِلَيْهِ وأسترحمْ
** 
 
أرَى الحَبيبَ بَيْنَ النُجُومِ
جُرْحَهُ مِنَ الألَمِ 
يَِتَرَنَمْ
وأنا لَهُ: أُمٌ تَحْْتَضِنُ ألَمَهُ بِتَكَتُمْ
** 
 
أبْكِي وَأبْكِي 
وَدُمُوعي تَغْسِلُ جُرْحَهُ 
فَيَتَبَلْسَمُ وَيَتَبَسَمْ
 
وَاللَيْلُ يُناجِي النَهارَ 
وَمِنْ فَجْرِهِ يُحَرَمْ
** 
 
قَلْبِيْ يَبْحَثُ وَيُفَتِشُ عَنْ حُبِهِ لِيَتَعَلَمَ
وَلا يَتَبَرَمْ
** 
 
وَعَلَى قِيْثارِ جَبينِكَ أَعْزِفُ وَأحْلَمُ
كَيْفَ تَحْيَا بِهذا الوَجْهِ المُظْلِمْ؟؟
** 
 
تَتَكَتَّمُ حُبِيَ وَتَقْتُلْهُ وَلا تَتَرَّحَمْ
** 
 
كَلِمَاتِي يَا حَبِيِبِيْ تَنْزِفُ دَمَّاً عَلَى الكِتَابْ 
 
تُوقِظُ قَلَقِي
يَتَوَهَجُ عِبْرَ جِدارِ الغِيَابْ 
 
أتَسَاءَلُ هَلْ حُبُكَ حَقَاً سَرابْ!!؟؟
** 
 
يَا قَلْبِيْ طَهِرْنِي مِنَ العَذابْ 
 
وَافْتَحْ لِلْشَمْسِ الأبْوابَ
واخْرِجْنِيْ مِنْ وَسَطِ الضَبَابْ
**
 
يَا حَبيبيْ.........
عِنْدَما أسْمَعُ صَوْتَكَ أُعَانِقُ الهواءْ
 
وَعَلَى جَنَاحِ التَّلاقيَ أصْعَدَ لِلْسَمَاءْ 
 
فَيأتيْ الانْتِظارُ وَيَشُدَّني لِلأرْضِ الجوفاءْ
** 
 
وَيَنْفَجِرُ بَيْنَ ثَنَايا قَلْبِيْ 
بُرْكانُ عِشْقِكْ
فَتَتَنَاثَرُ أشْلائيَ عَلَى صَفَحَاتِ صَمْتِكْ
** 
 
أغْزِلُ الحُروفَ لِتُداوي بِها ألَمَكْ 
 
هَلْ تَتَذَّكَرَ يا حبيبيْ
هَلْ تَتذكرْ ما أَلَّمَ بِكْ !!؟؟
** 
 
بَيْنَ كَفَايَ أوْرَقَتْ سَنَابِلُ عُمْرِكْ 
 
وَعَلَى دَفاتِري وَبَيْنَ سُطوريْ دَفَنْتَ شَجَرَةَ يَأسِكْ 
 
بِنَبَضَاتِ قَلبِيْ أيْنَعَتْ أغْصَانُ الأمَلِ بِقَلْبِكْ
** 
 
أنا وأنتَ تَعانَقْنَا وأخْتَرَقْنَا جِدارَ المُسْتَحِيلْ 
 
وَلَكِني ... ضَيَّعْتُ قَلْبيْ بِجَوْفِ اللَيْلِ الطَوِيْلْ
 
بِدونِ فَجْرِ يَحْمِيهْ
أو واقِ يَقِيهْ
** 
 
طُوبي لَكَ ..... فَقَدْ أحْبَبْتُكْ 
 
كَمْ وَكَمْ أحْبَبْتَكْ 
 
ثم تاخذنا لوحي اخر من وجود العقل الثابت في التوغل بالرؤية الاكثر صبابة على النفوس....وهو وحي السلام .....واللذي تفردت بنوعية وجودة طرحه المتماسك من خلال المقال الاصوب هدفا للانسانية ككل حيث تلامس قلوب كل مؤمن بحب الانسان والروح المتجسدة باحقية التوحد بين الحظارات وايتاء شمولية مايجمع بين مختلف الاجناس والاديان والطوائف لترسم بذلك خطها الواضح رغما عن كل شموس الكلمة الطيبة ونصر التميز بالحرف الاثبت مقالا حيث تعطنا من المثل والقيم نبتا ننحني بكل مافينا لزهوه وكل ثقتنا بثمرته السماوية حين تكتب: 
 
مصر تزيد عظمة بالحب بين أبنائها مسيحيين ومسلمين * 
ميمي أحمد قدري 
تستفزني تلك المقالات التي تنحاز لجهة دينية وطنية دون الأخرى على حساب وحدة الوطن وأمنه واستقراره.... تستفزني تلك المقالات التي تنحاز للجانب المسيحي ضد الجانب المسلم أو للجانب المسلم ضد الجانب المسيحي. ويستفزني المثقفون والمتعلمون بشكل عام عندما تثيرهم كلمة تصدر عن الكنيسة أو أي مصدر مسيحي أخر متناسين عن سابق عمد وإصرار وترصد أن مصر هي وطن المسيحي كما هي وطن المسلم في أن واحد. لقد شرعنا وللآسف بكل سذاجة في النقر على دفوف الخيبة.... وحاولنا بكل السبل اظهار سلبيات كل طرف.... وحاولنا أن نحلل مزيج المسلم المسيحي أو نفك شيفرة ترابط المسيحي بالمسلم. وتناسينا عن قصد أو تاه عن عقولنا أن هناك أذرعاً خارجية لها مصلحة في كل ما يحدث ....أذرع الأخطبوط....الذي يبث سمومه في كل مكان. ما هو حاصل الأن حدث أكثر منه بكثير عبر التاريخ... ولكن أبداً..... لم ينجحوا ولن ينجحوا في التفريق بين المسيحي والمسلم المصريين. ومصر لن تكون الا بالمسيحي والمسلم معاً....ولن تكون إلا للطرفين مهما فعلتم ومهما أوغلتم في الحديث والنقاش والجدل العقيم. مصر هي وطن الجميع ولن تنجحو أبداً بالتفريق بين مكونيها المسيحي والمسلم .... وسوف يخيب مسعاكم... نحن أخوة رغم أنف الجميع. على سبيل المثال في حرب اكتوبر 1973.....حارب المسيحي إلى جانب المسلم عدوهما المشترك وانتصرا عليه لقناعتهما بأن انتصار مصر هو انتصار للمسيحي كما هو للمسلم أيضاً.... كان عدونا ومازال واحداً ونحن وكل مسيحي مصري ومسلم مصري يعرفه حق المعرفة.... هو عدو واحد، هل تذكروه ؟؟!! أم أنكم نسيتم دماء الشهدا الطاهرة والتهيتم بالتفرقة الطائفية من خلال إعادة الاسطوانة ذاتها....إسطوانة التفرقة المتعمدة بين المسيحي والمسلم!!؟. ترى كيف نسهم بكل غباء في تنفيذ مخطط عدونا الذي يستهدف وطننا الغالي مصر بمن فيه من مسيحيين ومسلمين!!؟ شيفرة المسيحي والمسلم هي شيفرة واحدة تتمثل بحب ومصلحة مصر..أفيقوا من غفوتكم ولا تسمحوا بإثارة الفتنة لمجرد أن فلاناً من المسيحيين قال "كذا" ضد المسلمين أو علاناً من المسلمين قال "كذا" ضد المسيحيين. فنحن نشأنا على الوحدة الوطنية ولم نعرف التفرقة بين المسيحي والمسلم قط. ما عرفناه وتعلمناه فقط هو ان هذا مواطن مصري وذاك مواطن مصري ولا يميز أحدهما عن الآخر عير الولاء والحب لمصر دون الدنيا قاطبة. أتمنى أن نكون أذكى مما نحن عليه وان نتفوق على عدونا المشترك في الذكاء.... وتذكروا أن قضيتنا الاساسية هي تحرير المسجد الأقصى وكنيسة القيامة . قضيتنا التى يريد عدونا أن نلتهي عنها تحرير الأبنة الأسيرة فلسطين..أفيقوا وتيقظوا وتذكروا ان مصر في رباط الى يوم الدين. أفيقوا وتيقظوا وتذكروا أيضاً وصايا رسولنا الكريم محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم .....أفيقوا من غفوتكم ولا تساعدوا عدونا بتحولكم إلى وقود لمخططاته الجهنمية ومؤامراته ضد وطننا مصر ووطننا العربي الكبير من المحيط إلى الخليج.. إنبذوا الفرقة وتحابوا وحبوا مصر التي تحبكم والتي تزيد عظمة بحب وولاء ابناءها مسيحيين ومسلمين على حد سواء. حمانا وحماها الله. 
 
 
(تستفزني)نعم ياحبيبة : 
حبل الله الموصول وكم نام الخلق عمايستفزك من ورع الدماء.....نعم ميمي قدري وانما هي تلك المرأة التي بدت لبعض الناس مختبأة ولكن ليس لمن يقرأك يقينا على ملة كل الصواب والطريق الواضح ....نعم هي انت ياشعاع الحرف تأتين من تأتين ليقرأ روح الامة والاستقامة في تماثل كل عدل السلام في هجير الارض ....ثم هنا وهناك:من حبيبي الى هجرة الروح الى ستعود ارض الرباط الى اليك ياثابتتة الوعد حبا ....وطنا ...عتابا.....جمال بوح ....تيهة غربة: بوصلة تعيين ِ وكل ذااااك يقينا وايمانا يتردد شموخا لكل قاريء من وجد مترع بالـتـالق والايمان ....وياليتك لاترفضين وتجود ايامنا ان نراك زهرة المهرجانات الا لنصرة الحرف الاكفأ وسمو روحك ليتلاقاها كل احبتك ......وهذا هو رأيي احبتي بكاتبتنا ميمي قدري: ولكم فيها رأيكم فيمن عشقتم وتحبون 
 
سمرالجبوري
 

  

سمر الجبوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/01/26



كتابة تعليق لموضوع : وحي التميز بين الكلمة ولاهوت النقاء/نقد تقريبي لروحية الكاتبه الشاعرة ميمي قدري
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : حيدر الجبوري من : العراق ، بعنوان : نقد على نقد في 2011/02/08 .

آنستي-سيدتي سمر الجبوري -تحية تقدير لهذا التقديم الشعري اللاهوتي لمقدمتك النقدية البسيطة هذه -وللحق اقول انك تمازجت مع الشاعرة د.ميمي قدري حتى أثناء تقديمك النقدي الشعري لها وهذا يدل على تاثرك الشديد باسلوبها وطريقتها الشعري بل ةالنثرية الأخرى خاصة في المجال السياسي والاجتماعي ربما-لكنني من خلال معرفتي النقدية لايوجد هناك نقد تقريبي بل مقاربات نقدية وهو مصطلح نقدي نستخدمه في تشريح النصوص سواء اكانت سياقية أم نصية-على العموم كان عملا ادبيا يستحق الشكر ولديك موهبة شعرية رائعة الصفاء واحسدك عليها وسوف أقوم بالاطلاع على نصوص الشاعرة ميمي حبا في التعرف على اسلوبهاالشعري -سلمت يداك




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد جعفر البدري
صفحة الكاتب :
  السيد جعفر البدري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أعوذ بالله من المحللين السياسيين المهلوسين  : اسعد عبدالله عبدعلي

 المفوض الاوربي يعلن زيادة مساعدات أوروبا للعراق ويؤكد: «فخورون بما لمسناه» 

  موقع كتابات...تغيرت الاسماء ...ام...تغيرت الاقلام؟  : سامي جواد كاظم

 مقتدى الصدر؛ هل يقلب المعادلة؟  : هادي جلو مرعي

 القاء القبض على عشرة مطلوبين على قضايا ارهابية وجنائية في ديالى  : وزارة الداخلية العراقية

 العمل : تجهيز معاهد الصم والبكم بمناهج وزارة التربية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مصرف الرافدين.. هل يسهم في تمويل مشاريع الشباب الطموحة؟  : حامد شهاب

 السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط  : د. سعيد الشهابي

  إيران(بره بره) داعش(جوه جوه)!  : حيدر حسين سويري

 ( 600 ) باحث عن العمل تدربوا خلال شهر كانون الثاني 2015  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مجلس ذي قار: إعادة النظر بتوزيع الكوادر الطبية لمستشفيات المحافظة  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 عندما تنضج الكلمات  : اسعد عبدالله عبدعلي

 عاجل : انتشار اكثر من (3000) مسلح من عناصر "داعش" في مناطق غرب الموصل

 العراق يلجأ إلى مجلس الأمن لإنهاء الوجود العسكري التركي

 مشعان الجبوري يهاجم رئيس البرلمان ويصفه بالطائفي ويؤكد : هناك نسختين لــ " مؤتمر بغداد"

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net