صفحة الكاتب : بهلول السوري

الغوطة الشرقية امارة وخمارة ودعارة
بهلول السوري

هذا العنوان ينطبق على امارة ارادوا ان يلبسوها ثوبا اسلاميا ليغشوا بصائر الناس عما يجري فيها وهذه الإمارة يحاول لواء الكفر المنتحل اسم ( لواء الإسلام ) وجبهة الحسرة ( النصرة ) هذا ما رأيته في فترة من الفترات أقمت بمدينة (دوما) وتجولت فيها وفي اطرافها ومزارعها رغم حالة التوتر والجو الأمني الصعب الذي ساد كل ما يعرف بالغوطة الشرقية منذ بدء المظاهرات التي ادعوا أنها سلمية ضللوا فيها مخلوقات الله التي تدب كالدواب في دوما نعم اسمحوا لي أن أسمي الأمور بمسمياتها كل ما رأيته في الغوطة لا يدل ولو بجزء ضئيل أن هناك سنخ للبشرية تتحرك في دوما وغوطتها ساقهم أعور الرياض وأعور قطر كالبهائم أو كما شبههم الله سبحانه وتعالى كالأنعام بل هم أضل سبيلا  (مدينة دوما ) تتوشح بعباءة الإسلام ظاهرا وماخفي أعظم ماهو معروف عن مدينة دوما تحديدا وعن الغوطة الشرقية عموما أنها بيئة محافظة متشددة تتبع المذهب الحنبلي ( نسبة لأحمد بن حنبل ) والفكر السلفي والوهابي المتشدد نسبة ( لابن تيمية وابن عبد الوهاب ) هذا التشدد والتعصب المقيت دفعهم من حيث لايعلمون للدخول الى بوابة الجاهلية العصبية الحمقاء التي أخبرنا عنها رسول الله (ص) في مدينة دوما وقبل الأزمة التي تعصف بسوريا تجد عموم اصناف الفجور والفسوق والإجرام القتل من أجل أتفه الأسباب ، الإعتداء على الحريات الشخصية بدعوى الدين ، يقتلون جارهم من أجل طير حمام وقع على سطحه ، يقتلون رجلا من أجل ابنته ، يغتصبون فتاة لأنها غريبة عن بلدهم ولاحول لأهلها ولاقوة ،ويلوطون بالأولاد الذين يسكنون حديثا بأحيائهم قادمين من العاصمة لمجرد قضاء عطلة صيفية جميلة في غوطة دمشق الغناء ، وعندما لا يجدون يلوطون بأبناء جلدتهم حقيقة هذا الأمر عندما سمعته وعاينته من خلال تنقلي واقامتي في الكثير من أحياء دوما وخاصة الأحياء القديمة فيها (كحارة الجورة ، وحارة العرب ، وحارة الشمس ، والحجارية وووو) بدأت أبحث عن جذور وأصول  هذه الحالة فتبين لي الكثير لن أذكره الآن لأنني سأدونها في كتابي الجديد مذكرات( شاهد عيان لثورة العميان) ولكن أشير فقط بمقدار أن قوم لوط لم ينقرضوا جميعا  ودولتهم ومجتمعهم انتقلت مع الناجين من مكان الى مكان وحتى مدينتهم سابقا  كان اسمها ( دوما)  ، من كان يعمل ليلا ونهارا في تهيئة وتخطيط تسلسل الأحداث في سوريا ، كان له معرفة تامة بتفاصيل كثيرة عن التركيبة الإجتماعية لأهالي دوما وأهالي درعا ، ففي درعا قامت عائلة أبو زيد والتي تعود في اصولهاالعائلات التركية التي هاجرت من تركيا منذ القديم واستوطنت في درعا ، واستغلت السلطة العثمانية الجديدة هذا المكون لغاية في نفس يعقوب لتحريك المظاهرات ومن ثم العنف في درعا ، وفي دوما بداية أشعلها تجار ومدمني المخدرات والخمور بالتنسيق مع بعض العناصر الأجنبية التي تم تسريبها للمدينة بغرض خلق حالة من الفوضى ، وساقوا الأنعام الى مظاهرات علنية تحمل عنوان السلمية ، فكان أغلب هؤلاء السلميين ماهم الا مدمني مخدرات  يتم اعطائهم حبوب مخدرة او حقن مخدرة أو ما يعرف ( بالكيف ) الحشيش المخدر ، بحيث يسيرون كالأغنام يهشهم الراعي أينما يريد ومن خلف هذا القطيع كانت الذئب يتحين الفرص ( العناصر الأجنبية ) فكان تجلس على أسطح الأبنية في سوق الجلاء ومقابلة لما يسمى سجن النساء ويقنصون المتظاهرين من الخلف ومن الأمام للإيحاء بأن قوات الأمن هي من تفعل ذلك هذا الأمر كان في الشهر الأول للمظاهرات في دوما ، في الشهر الثاني البسوا هذه العناصر ثياب سوداء ووضعوهم ايضا على اسطح الأبنية بحالة ينكشف وضعهم أمام أهالي البلدة لإيهام هذه الأنعام بأن هناك عناصر من الحرس الثوري الإيراني تشارك في قتل المتظاهرين في دوما وهذا أرشيف أخبار تلك الأيام موجود في كثير من القنوات المغرضة والمضللة ، حتى أنه جائني أحد الأشخاص الذي كنت أعتقد يحمل فكرا واعيا وعقلا راجحا جاء مسرعا الي وقال أنظر هاهي ايران ترسل مقاتليها لقتل أبنائنا وجيراننا ، قلت له ما دليلك ؟!! ، قال : أن المتظاهرين صعدوا لأسطح احدى النايات وقاموا بإنزال قناص متمركز في شارع الجلاء وأوسعوه ضربا حتى اعترف بأنه أيراني وانه من الحرس الثوري ، ثم أردف بقوله أن الشيعة يريدون قتل أهالي هذه المنطقة ، حقيقة أنني أردت البكاء لهول ماسمعته من تضليل فضحكت وقلت له جيد ما أعرفه أن أغلب الإيرانيين لا يجيدون اللغة العربية فكيف قال لكم أنه ايراني ؟!!!، فقال : كان واحد من المتظاهرين يعلم اللغة الفارسية ويتقنها وترجم لنا ما يقوله القناص ، ولهؤلاء الأنعام الضالة لا يفقهون شيئا في تعدد اللهجات واللكنات الأعجمية ، وتبين لي بعد يومين فقط أن هذا الشخص ما هو الا شيشاني كان يعمل لحساب جهة مغرضة ارادت خلق الفوضى وجر البلاد لحالة من الهستيريا ، في مدينة دوما تجد العجب العجاب ، سيدهم الأعور قال لهم لكي تكفروا عن ذنوبكم عليكم بالجهاد وبالجهاد يباح لكم كل شيء مجددا من خمر ومخدرات ودعارة حوريات ولواطة غلمان ، فانبرى الكثير من تجار ومدمني الخمر للتشمير عن أكمامهم والتهافت الى مساجد الوهابية لإعلان الخضوع التام لراعيهم الجديد والتكفير عما سبق ليجب تأسلمهم الجديد عن ما ارتكبوه سابقا ، فدينهم الجديد يبيح لهم كل شيء طالما ان فروض الطاعة وتقبيل أيدي أمير الأنعام قد تمت وباركهم ، واصبح القتل والإغتصاب والتعدي على الأعراض حق مشروع فرضه أعور الرياض وأعور قطر ، فتحولت مدينة دوما من امارة الإجرام الى {امارة خمارة ودعارة } واللبيب تكفيه الإشارة .
 

  

بهلول السوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/01



كتابة تعليق لموضوع : الغوطة الشرقية امارة وخمارة ودعارة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود المفرجي
صفحة الكاتب :
  محمود المفرجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جامعة ديالى تقيم ندوة عن واقع الثروة السمكية في العراق  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 محافظ ميسان يعلن عن وصول 8 أطباء ايرانيين للعمل في المحافظة  : اعلام محافظ ميسان

 كاريكاتير  : صلاح نادر المندلاوي

 نشرة اخبار موقع رسالتنا اون لاين  : رسالتنا اون لاين

  لطم شمهوده !!!!  : بشار الوائلي

 اسمعت لو ناديت ... لكنها شقشقة  : محمد الظاهر

 محافظ ميسان : أنجاز 90% من مشروع تطوير حي الجبيسة الأولى والثانية بكلفة 9مليار دينار  : اعلام محافظ ميسان

 هموم المواطن  : صبيح الكعبي

 حرية الصحافة نعمة أم نقمة؟!  : قيس النجم

 التحالف مع حزب شيوعي .. مفاجأة كبيرة فجرها التيار الصدري

 مهلا يا دكتور: الفرس لم يخطفوا التشيع (3)  : الشيخ احمد سلمان

 شركة الزوراء العامة تجهز محطة القيارة الغازية بفلاتر الهواء وتنجز اعمال تأهيل محركات الجهد العالي الخاصة بمعامل السمنت  : وزارة الصناعة والمعادن

 قصيدة بعنوان -أخوة الميدان- مهداة ألى الشاعرة ميمي احمد قدري والرابضين في ميدان التحرير في مصر  : د . حيدر الجبوري

 ثرثرة عراقية (6)  : جمال الدين الشهرستاني

 القاء القبض على متهمين بالسرقة والإرهاب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net