صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

سياحة فكرية ثقافية (11 ) هل الله تعالى يرى ! ؟
علي جابر الفتلاوي
قال تعالى (( وجوه يومئذ ناضرة الى ربها ناظرة )) القيامة 22 ، 23 
ناضرة من النضرة وهي الحسن والجمال ، وناظرة من النظر وهي الرؤية بالبصر والبصيرة . قال صاحب التفسير الكاشف في تفسير الاية الكريمة السابقة (( قال الامامية والمعتزلة،ان الله سبحانه لا تجوز عليه الرؤية البصرية في الدنيا والاخرة ، وقالوا ايضا :ان ناظرة هنا من رؤية البصيرة لا البصر ، او من الانتظار بمعنى ان النفس تنتظر وتترقب نعمة الله تعالى وكرامته ، واجاز الاشاعرة الرؤية البصرية لله تعالى .. على ان البحث في هذا الموضوع وما اليه لا جدوى منه عامة ولا خاصة ، وربما ادى الى توسيع الشقة بين المسلمين ، والله تعالى لم يكلف به احدا ، ومهما يكن فان المتقين يحشرون غدا في طلعة بهية مشرقة مستبشرين بما آتاهم الله من فضله )) محمد جواد مغنية 
قال تعالى 
(( واذ قلتم ياموسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة فأخذتكم الصاعقة وانتم تنظرون )) البقرة 55 
قوله تعالى (( حتى نرى الله جهرة )) . اورد صاحب تفسير الكاشف الاية الكريمة الى انها (( تشير الى النزاع القائم بين اهل المذاهب الاسلامية وفرقها من ان العقل :هل يجيز رؤية الله بالبصر او يمنعها ؟ 
قال الاشاعرة ان رؤية الله بالبصر جائزة عقلا ، لانه موجود وكل موجود يمكن رؤيته )) 
الايتان السابقتان موضع خلاف بين المسلمين ، منهم من يأخذ الآيتين على الظاهر ويعتقد انه بالامكان رؤية الله تعالى بالعين المجردة ولكن في الاخرة ، ومن المسلمين من ينفي هذه الرؤية الى الله تعالى سواء في الدنيا او الاخرة ، لان من يدعي الرؤية فقد حدّه ، والله تعالى لا يحده مكان او جهة او زمان ، فهو منزّه عن هذه الحدود الزمانية او المكانية او الجهوية ،وهو موجود لكن لا شبيه له او مثيل ، ولا نعرف كنهه بل صفاته وآثاره ، ومن يقول برؤية الله تعالى فأنه يعتبر الرؤية هذه هي حق اليقين  وهو اعلى درجات اليقين فالذي يقول بأمكان الرؤية البصرية يعتقد ان حق اليقين انما تحصل (( لما حصل من العلم والمشاهدة )) وهذا الاعتقاد هو الشائع عند الاشاعرة وهم جماعة ابو الحسن الاشعري المتوفى سنة ( 330 ) للهجرة وهو من جماعة اهل الحديث ، من قبيل مالك بن انس واحمد بن حنبل الا انه خرج عنهم في اجازته لعلم الكلام ، على عكس اهل الحديث الذين يحرمون هذا العلم ، فالاشاعرة يعتقدون بأمكان رؤية الله بالبصر ولكن في الاخرة ، ودليلهم بعض الروايات والايات منها الاية الكريمة (( وجوه يومئذ ناضرة الى ربها ناظرة )) وفي حال المشاهدة بالبصر يتحقق عندهم كمال اليقين او ما يسمونه هم ( حق اليقين ) وهو اعلى درجات اليقين حيث العلم والمشاهدة ، وعلى النقيض من الاشاعرة ، المعتزلة الذين انكروا رؤية الله بشدة ، وقالوا : (( لا يمكن في حق الله تعالى سوى الاعتقاد به –والاعتقاد والايمان من شؤون الذهن والتفكير – ويرون ذلك اعلى درجات الايمان ، فليس بالامكان رؤية الله ومشاهدته بحال، والدليل قوله تعالى (( لا تدركه الابصار وهو يدرك الابصار وهو اللطيف الخبير ))الانعام103))مطهري 
ونفس الاشكال السابق على الاشاعرة يطرح اشكال اخر على المعتزلة ايضا اذ لايفرقون بين اليقين والايمان ويعتبرونهما من شؤون الذهن والفكر ، لكن هناك حالات قد لا يجتمع اليقين فيها مع الايمان، مثلا الشيطان موجود ونحن متيقنون من وجوده ، لان الله تعالى اخبرنا عن وجوده بواسطة القرآن الكريم ، والرسول الاعظم عليه وعلى آله افضل الصلاة والسلام ، لكننا لا نؤمن بالشيطان بل نكرهه ، ومن شروط الايمان ان تحب من تؤمن به ويدخل الى قلبك،اذن اليقين منحصر في الذهن والفكر ، لكن اذا توافق اليقين مع الايمان ، سيكون عندئذ توحد في الذهن والفكر والقلب والعواطف والمشاعر ، وينقل الشهيد مطهري رأي الشيعة عن الموضوع في كتابه (الكلام –العرفان-الحكمة العملية ) : (( اما الشيعة فيرون استحالة رؤية الله تعالى بالعين في الدنيا والاخرة ، ولكنهم لا يحدّون اعلى مراتب الايمان باليقين الذهني والفكري – كما قال المعتزلة –اذ ان اليقين الفكري هو 
( علم اليقين )وهناك ما هو اعلى واسمى منه وهو اليقين القلبي الذي هو ( عين اليقين ). والمراد منه مشاهدة الله تعالى بالقلب دون العين . وعليه فبالامكان رؤية الله بعين البصيرة دون الباصرة )) . 
المسلمون اذن ينقسمون الى ثلاث فرق بخصوص رؤية الله تعالى ، منهم من ينفي الرؤية بالكامل ، ومنهم من يؤكدها أي نقيض الرأي الاول ، ومنهم من يؤكد الرؤية الباصرة لا البصرية وهؤلاء هم الشيعة ، ويؤيدهم اهل العرفان ، روي عن امير المؤمنين علي ( ع ) انه سئل (( هل رأيت ربك يا امير المؤمنين ؟ فقال أفأعبد ما لا أرى ، فقيل له وكيف تراه ؟ فقال : لا تراه العيون بمشاهدة العيان ولكن تدركه القلوب بحقائق الايمان .
وقد سئل الائمة عليهم السلام عن رؤية النبي محمد ( ص ) ربه في المعراج ، فقالوا ( لم يره بعينه ولكن بقلبه)،)) وبعد ان منع الشيعة الرؤية عقلا حملوا الآيات الدالة بظاهرها على جواز الرؤية ، حملوها على الرؤية بالعقل والبصيرة ، لا بالعين والبصر ، و(( بحقائق الايمان ، لا بجوارح الابدان )) على حد تعبير صدر المتألهين الشيرازي .
  
 
 

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/01/25



كتابة تعليق لموضوع : سياحة فكرية ثقافية (11 ) هل الله تعالى يرى ! ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسن الخطيب
صفحة الكاتب :
  علي حسن الخطيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  امام انظار دولة القانون(قبضنا على المقتول والقاتل هرب)  : سعدية العبود

 هل نستطيع ان نبني وطن لا مضلومين فيه ولا فقراء ؟  : د . ماجد اسد

 فلسطيني في أندونيسيا  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الطيار السومري..يحلق من جديد  : حسين باجي الغزي

 بالصور : رجال الدين يواصلون الليل بالنهار لايصال وصايا السيد السيستاني للمقاتلين في جبهات القتال

 ما الذي كسبه الشعب العراقي بعد السقوط ؟  : فاتن نور

 التطرف إرهاب مقنع  : مرتضى المكي

 بين كهرباء العراق ونفايات لبنان  : عبد الكاظم حسن الجابري

 صوت التصعيد أعلى من التهدئة  : محمد حسن الساعدي

 تفريق الأمة  : السيد ابوذر الأمين

 وزارة العمل والشؤون الاجتماعية تباشر بتوزيع مساعدات عينية على العوائل النازحة في بغداد والمحافظات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  المخابرات السعودية توعز الى الصرخي واليماني باستنفار اعوانهم لضرب الجبهة الداخلية في العراق

 لعنة السيطرات  : كرار حسن

 الرصيف المعرفي البابلي يكرّم عددا من موظفي البيت الثقافي البابلي  : اعلام وزارة الثقافة

 من أبرز معالم الاضطهاد الديني في أوربا (مدينة مونستر الالمانية )  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net