صفحة الكاتب : علي الكربلائي

الموقف العربي والاسلامي من التغير في العراق وتونس
علي الكربلائي
 شهدت الأمة العربية والإسلامية في القرن الحادي والعشرين تغيرات في الأنظمة الحاكمة من سبب المعارضة والتأييد واخذ نموذجين . أولا أبدء بالعراق الذي شهد تحول نظام الحكم من شمولي دكتاتوري قهري مستبد حارب جميع أنواع الحريات الشخصية التي وضعتها السماء والبشرية ، ولا أريد أن أطيل بما فعل صدام حسين و زبانيته بالعراق والعراقيين والأمة العربية والعالم و موقف هذه الدول من صدام حسين . وأقول من الناحية الاقتصادية فقد كان العراق من أفضل دول المنطقة بل العالم بقيمة العملة المحلية المرتفعة مقابل الدولار الأمريكي وكذلك  بوجود نهري دجلة والفرات ووفرة مياههما ومسطحات مائية على شكل بحيرات عمالقة غنية بالثروة الحيوانية من جانب و تستخدم لتوليد الكهرباء من جانب آخر واهوار ، و العراق من أهم الدول المصدرة للمنتجات ذات الصنع المحلي والتي  كانت تسد حاجة السوق العراقي  ناهيك عن تصدير النفط إلى دول العالم وما كان يعطى مجاني لدول كانت تدعم نظام صدام لبقائه بالحكم والظريف بالأمر حتى الماء كان يصدر إلى دول الكويت لعدم وجود الماء النقي الصالح للشرب فيها ،  هذا جانب أما جانب المصانع فقد كان العراق يمتلك إمبراطورية من المصانع التي تنتج جميع المواد الصناعية ابتدأ من النفط ومشتقاته إلى المنسوجات القطنية والبتر وكيميائيات وتعبئة المواد الغذائية ومصانع لتجميع السيارات والدراجات الهوائية ثم سلك  النقل فالعراق كان يمتلك أفضل مطار في الشرق الأوسط بالإضافة إلى خطوط نقل  جوي وبري  وامثل كثيرة جعلت العراق إمبراطور الشرق الأوسط ، بعدها يأتي الجانب العسكري فقد كان العراق يمتلك ثكنة عسكرية عملاقة تهابها دول المنطقة والعالم  وخير مثال هو دفاع الجيش العراقي عن الأراضي الفلسطينية والأردنية والسورية ضد الاعتداءات الإسرائيلية ولولا خيانة الساسة العرب في ذلك الوقت وترك إسرائيل تسرح وتمرح لكان للجيش العراقي كلمة وموقف من إسرائيل ، وأخيرا الجانب السياسي فالعراق أول المنضوين تحت قبة عصمة الأمم المتحدة وكان يمثل العرب كدولة فعالة فيها  وأول الدول التي أسست جامعة الدول العربية ولعب العراق دول فعال بحل القضايا العربية بطرق سلمية والعراق أول من انضم إلى المنظمات الدولية المدنية والتي تدعوا لاحترام حقوق الإنسان، منها عدم الانحياز والعفو الدولي ومنظمة حقوق العراق واليونسكو  وغيرها ، وألان فلنذكر ما جناه العراق من النظام ألصدامي من ماسي ومصائب وويلات وحروب نذكر منها القليل القليل لأنه لو أريد أن يؤرخ ما فعل صدام بالعراق فهذا يحتاج إلى مكتبة عملاقة لتضم بين جدرانها هذه الكتب . العراق شهد ثلاث حروب فاشلة انهزم فيها العراق سياسياً شر هزيمة فمقاطع دولية على المستوى العربي والعالمي والإسلامي وصراعات داخلية وانتفاضات شعبية مسلحة ، فالحرب الأول مع إيران ثم الجارة الكويت ( حرب الخليج الأولى) وعقوبات دولية و حصار اقتصادي استنزف واهلك البنية التحتية للعراق ، فساد إداري ، تأخر العراقي في المجال العلمي وتوقف عملية التطور بشكل نهائي وانهيار المنظومة العسكرية بالكامل إلا الأجهزة التي كانت تحمي عرش صدام من السقوط والزوال ثم حرب ثلاثة(حرب الخليج الثانية) التي أنهت العصر ألصدامي في العراق و خلفت بعدها مشاكل والآلام وانقسامات سياسية ودينية وقومية أنتجت صعوبة بالغة في رسم خارطة السياسة العراقية لولا تدخل السريع والعقلانية والفكر الأبوي لسماحة السيد السيستاني الذي احتضن العراقيين بجميع أطيافهم الدينية والقومية  فبعد كل ما فعل صدام حسين بالعراق والعراقيين كان الموقف العربي والإسلامي من إسقاطه ثم إعدامه أمام أنظار الشعب العراقي وأحرار العالم هو الموقف المعادي لهذا الشعب وسنستعرض ألان :
في بادي الأمر  اعترضت الدول العربية على القرار الأمريكي بغزو العراق ووقفت الموقف المتصدي وحرضت الشارع العربي للخروج بمظاهرات ملأت المدن  وبعض طالبت بعدم السماح للجيش الأمريكي باستخدام أراضيها وأجوائها لتنفيذ مهماتها العسكرية وما بعد إسقاط صدام قامت حكومات عربية بدعم القاعدة ومخططاتها لنشر الفتنة الطائفية تارة الدعم المادي والفكري والفتاوى الدينية بتكفير العراقيين  واستهداف المدنيين  أما قتلهم  بالسيوف أو الأحزمة الناسفة والتفجير والسيارات المفخخة وتجهيز الانتحاريين  وتسهيل عمليه نقلهم من بلدانهم إلى العراق وكذلك مقاطعة العراق سياسياً واقتصادية وشن حرب إعلامية زائفة صورت للشعب العربي ان العراقيين هم عملاء ،كفرة ، أمريكان ، صهاينة ،فرس وغيرها من العبارات التي سئم منها القارئ ، والاسؤ من هذا هو احتضان بعض العواصم  العربية لبقايا البعث المقبور وتمكين هذه الزمرة من تجهيز الإرهابيين بالمال والسكن داخل وخارج العراق فالأردن استقبلت رغدة صدام حسين ومعروف دورها في قتل وتهجير الشعب العراقي وإعطاء الأوامر من الأراضي الأردنية ، وسوريا أيضا دعمت العبثيين العرقيين بفتح معسكرات تدريب الإرهابيين واستخدام حدودها مع العراق لإدخالهم أما الجارة السعودية فهي اللاعب الأقوى والأبرز بقتل العراقيين عن طريق إصدار الفتاوى التكفيرية التي جوزت للشباب العربي بالسفر والقتال في العراق بحجة مقاتلة الأمريكان لكن ما حصل هو قتل وتهجير وذبح وتفجير للعراقيين دون المحتلين وغيرها من الدول التي إذا لم تدعم بالمال والشباب فالإعلام كان سلاحهم الذي شوه صورة العراق . أما النموذج الثاني فهو تونس التي أزاحت مظاهراتها نظام الحكم الدكتاتوري الذي سيطرة على زمام الأمور هنالك وقتل وهجر لسنوات عديدة مما خلف بطالة وجوع وكبد للحريات الشخصية والحزبية لكن مقارنة ما حصل في العراق من سياسة صدام يعتبر لا شيء ولا نريد ذكر المزيد من جرائم صدام ، ألان نبين ردود الشارع العربي على المستوى الديني والسياسي .
نأخذ العربية السعودية كمثال على هذا فقد بارك الداعية رجال الدين السعودي الدكتور عائض القرني الثورة التونسية واعتبرها انتصار على الظلم والدكتاتورية ومدح الإخوة التونسيين بأنهم الأقوياء واستشهدا بكلام الله عزل وجل حين قال(وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنْتَصِرُونَ ) وأضاف أحاديث منسوبه للخليفة الثاني عمر بن الخطاب جاء فيها (يعجبني الرجل إذا سيم الخسف أن يقول بملء فيه: لا، وقال للمستبدين: متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا) ثم يذكر أبيات للشاعر التونسي المعروف أبو القاسم ألشابي وهي مشهورة ،ويقول بان الشعب التونسي شجاع لا يخاف الرصاص ولا الموت وشكر التونسيين الذين قالوا للظلم والاستبداد والطغيان لا ، ويمثلهم بالبحر الهائج المائج ، لا الحديد يردعهم ولا السلاح يخوفهم. أكثر ما تعجبت من كلام هذا المنافق هو ذكره للرئيس الأمريكي اوباما والرئيس الفرنسي  وكان نص كلام المنافق هو \"ولذلك خرج الرئيس الأميركي باراك أوباما يحيي شجاعة التونسيين واستردادهم لكرامتهم، ويحييهم أيضا الرئيس الفرنسي وكل حر عاقل \" ، لاحظ أيها القارئ هذا الداعية الذي يدعوا إلى قتل ومحاربة وطرد الأمريكان من ارض العراق وفي نفس الوقت يسمي الرئيس الأمريكي بالحر، سبحانه الله اوباما في العراق كافر محتل وفي تونس حر ويقول أيضا بان المفكرون العرب والعجم والغربيين كتبوا عن الحالة التي كان  يعيش الشعب التونسي وهي الحرمان، والبطالة، والجوع، والكبت، والقهر، والإذلال، ومصادرة الحقوق، وسلب الحريات، وحجب المعلومة، ومحاولة عزله عن العالم، وفتح السجون والمعتقلات له، بل أصبحت الدولة كلها سجنا كبيرا ،اسأل هذا الداعية عن أحوال العراق أيام صدام حسين وماذا فعل بهم وابسط مثال له هو وجود مخيمات لعراقيين في الأراضي السعودية تسمى( رفحه) هل يعرف بهذا الأمر البسيط وإذا كان يعرف لماذا لم يتعاطف مع الشعب العراق و يسميهم بالإبطال والشجعان مثل ما يسمي التونسيين نحن أيضا انتفضنا ضد الطاغية صدام وقاومنا حكمه الظالم وقتلنا في الشوارع ولم نهاب الرصاص والاعتقال ولم يكتب أو يمدح واضعف الإيمان الصمت وعدم الثرثرة وتحريف كلام الله بالفتاوى المزيفة التي بررت قتلنا .
 أما الداعية ورجل الدين المصري المقيم في قطر يوسف القرضاوي فقال \" أيها الشباب حافظوا على حياتكم فأن حياتكم نعمة من الله يجب أن تشكر ولا تحرقوا أنفسكم فأن الذي يجب أن يحرق إنما هم الطغاة الظالمون فاصبروا وصابرو ورابطوا فإن مع اليوم غدا وإن غدا لناظره قريب\".وتابع \"لدينا من وسائل المقاومة للظلم والطغيان ما يغنينا عن قتل أنفسنا أو إحراق أجسادنا وفى الحلال أبدا ما يغنى عن الحرام.\" القرضاوي يدعوا الشباب بالمحافظة على حياتهم وعدم حرقها لأنها نعمة من الله و ينصحهم بالسفر للعراق وتفجير أنفسهم على المدنيين وفي هذه الحال حياتهم غير مهمة وليست نعمة من الله ، يا  سبحانه الله نفاق ديني وأخلاقي مرة الحياة نعمة ومرة الحياة عبوة ناسفة وكذلك يقول لهم بان قتل النفس حرام في تونس والعلم العربي وهناك  وسائل لمقاومة الظلم والطغيان وفي نفس الوقت قتل النفس وتفجيرها حلال وسط عامة الناس الذين لا ذنب لهم سوى هم عراقيين ، ولنفرض بان الأمريكان ظلمة وطغاة فلماذا لم يدعوا الشباب العرابي والإسلامي للصبر وتحيرم قتل النفس لكنه منافق أفتى بقتل الشرطة العراقية قبل هذا .  ويضيف \" اننى أتضرع إلى الله تعالى وأبتهل إليه أن يعفو عن هذا الشاب ويغفر له ويتجاوز عن فعلته التي خالف فيها الشرع الذي ينهى عن قتل النفس كما قال تعالى /ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما \" الله اكبر من هذا الدجال فهو يقول بان قتل النفس مخالف للشرع ويستشهد بكلام الله سبحانه وتعالى ،ففي قضية تونس وباقي الدول العربية قتل النفس مخالف للشرع وتفجير النفس في العراق مذكور في شرعه ويدعي بأنه كلام الله . وذلك يدعو الأنظمة العربية بإيجاد حل للازمة التي تسببت بحرق هؤلاء الشباب أنفسهم وفي حالة العراق يدعو إلى تغير نظام الحكم لأنهم عملاء لأمريكا ونسي بان الدولة التي يعيش هو فيها تمتلك مقر القيادة الأمريكية للشرق الأوسط ، أي يرجل دين هذا .
 
وألان لنأخذ مثل لرجل سياسة عربي وموقفه من التغير في العراق وتونس وهو الأمير وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل ، لقد كان دور السعودية العربية من التغير في العراق وإسقاط صدام موقفا سلبياً ابتدأ من منع القوات الأمريكية باستعمال أراضيها لشجن الهجوم على العراق إلى دعوة الدول العربية لمقاطعة العراق والوقف ضد العملية السياسية  الجديدة ، فقد مارست السعودية جميع أساليبها التي تمتلكها بالضغط على الدول إما المال أو التهديد ، فكان رجل تلك المرحلة والمكوك السعودي الذي جال وصال وأرشى ونقل صورة بشعة عن رجال السياسة العراقيين الجدد إلى العالم العربي والغربي ولم يكتفي من هذا بل تطور الأمر إلى دعم رجال البعث الهاربين بالمال وغيرها من الأمور التي لو ذكرت لأخذت مجلدات من صفحات الورد ونكتفي بهذا لننتقل إلى رده فعل السعودية العربية  للتغير في تونس على لسان أميرها ووزيرها فقد أعلن السيد الوزير بان السيد زين العابدين بن علي ضيف على السعودية حسب التقاليد والأعراف العربية ولا يمكن طرده أو تسليمه إلى الحكومة التونسية بشرط واحد عدم ممارسة الأخير أي نشاط سياسي ضد أو مع تونس الجديدة ونص الكلام هو \"  انه لا يمكن لاستضافة بن علي أن \"تؤدي إلى أي نوع من العمل من أرض المملكة في تونس. بالتالي هناك شروط لبقاء المستجير، وهناك ضوابط لهذا الشيء \" . ويضيف الأمير السعودي بأنهم مع الشعب التونسي ويدعمون التغير الذي حصل هناك وإنهم قلبا وقالبا مع التونسيين ويتمنون أن تكون تونس الجديدة أفضل ومزدهر وان تنعم بالسلام الأمني والاقتصادي .لماذا لم يصرح الأمير السعودي ويتمنى للشعب العراق كما تمنى قبل قليل ، ولماذا أم يمنع سوريا أو يدعوها لوقف نشاط حزب البعث الإجرامي بقتل العراقيين بغير ذنب ، ولماذا لم يخاطب ويناشد الأردن بطرد رغد هذه المجرمة أو وقف ما ترسل من أموال وانتحاريين وتحريض و تجميد عملها الإرهابي ، أيقل السبب هو إن العراق بلد الكفر والعجم  ومن هم الكفار و العجم ومن هؤلاء حتى نقف معه للقضاء عليهم وان تونس وغيرها بلاد الإسلام والعروبة؟ . سؤال الجميع يعرف الإجابة عليه!!!! ولكن نقول إنا لله وإنا إليه راجعون وسيعلم الذين ظلموا أي منقلبً ينقلبون . 
 

  

علي الكربلائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/01/25



كتابة تعليق لموضوع : الموقف العربي والاسلامي من التغير في العراق وتونس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فهد الرداوي
صفحة الكاتب :
  فهد الرداوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  مقدمة في علم الاجتماع / 1/2  : حميد الشاكر

 مفتی السنة بالعراق: الاعتصامات فككت العراق و"سور بغداد" من علامات الساعة

 صحف إسبانيا تنشغل بتحطم سفينة لوبيتيجي

 المسافرين والوفود تنظم حملة للتبرع بالدم دعماً للقوات الأمنية  : وزارة النقل

 مثلثات  : مصطفى عبد الحسين اسمر

  أبطال الفرقة الخامسة عشر وقيادة عمليات صلاح الدين يوزعون سلات الغذاء على العوائل المهجرة

 طريم .. وفوز اللامي وخالد والملاعب.  : ماجد الاعظمي

 دراسة تفصيلية عن واقع التنظيمات الإرهابية المسلحة والخارجة عن القانون  : محمد الفرحان

  قبل يوم واحد على انطلاق كأس العالم بروسيا

 القلب وتقلباته في الشرائع السماوية دراسة مقارنة  : محمد السمناوي

 الداخلية : استثناء ذوي الشهداء من حجز الاستمارة الالكتروني  : اعلام مؤسسة الشهداء

 هيأة التقاعد تباشر بصرف رواتب المتقاعدين والعسكريين لعام 2019 مع الفروقات

 لا مسآئلة ...لا عدالة ... في دولة القانون!!!  : حسنين الفتلاوي

 إلغاء امتيازات البرلمانيين ينهي التهافت على الكراسي

 العدد ( 412 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net