صفحة الكاتب : كاظم فنجان الحمامي

شهادات للتاريخ أشرس المعارك المينائية المستقبلية معركة الفاو وقناة السويس
كاظم فنجان الحمامي
انها الحرب المعلنة في حلبات التنافس المينائي منذ ثمانينات القرن الماضي وحتى يومنا هذا, حرب تجاهلها الكبار في غمرة شعورهم بنشوة العظمة, فتسلل إلى حصونهم الصغار من بوابات المنافذ البحرية المفتوحة على بحار الله الواسعة. .
 
حرب باتت تهدد المصالح الاقتصادية المصرية, وتستفز المواقع المينائية العراقية, بدأت منذ اللحظة التي فكر فيها العراق ببناء ميناء (العراق الكبير) في التسعينيات بمشروع تقدمت به شركة إنماء الخليج التي يديرها ورثة العراقي المغترب (حنا الشيخ), وتفجرت منذ اليوم الذي فكرت فيه مصر بتوسيع قناة السويس وتأثيثها برادارات أنظمة المراقبة الالكترونية, فتحركت الكويت بعد عام 2005 لتدرس الأفكار التصميمية المطروحة عليها واستمرت حتى عام 2010, ثم باشرت  بتنفيذ ميناء (بوبيان) في اليوم الثاني من نيسان (أبريل) من عام 2011, فوضعته في المكان المقابل للموقع المقرر لإنشاء ميناء (الفاو الكبير), على ان تضرب أكثر من عصفور عراقي بحجر واحد, لتقطع الطريق على موانئ العراق في أم قصر, وتقطعه عن خور الزبير, وتغرز خنجرها في خاصرة ميناء الفاو, وتعطل موانئ شط العرب. .
 
ونلاحظ هنا ان الكويت تأخرت عن تنفيذ مشروعها حتى عام 2011 بسبب المواقف المتشدد التي تبناها وزير النقل السابق (عامر عبد الجبار اسماعيل) في مسألة الربط السككي, وتحفظه الرسمي والعلني على ربط الكويت بخطوط السكك الحديدية مع العراق في اجتماعات وزراء النقل العرب بالقاهرة للأعوام (2008), و(2009), و(2010), على الرغم من الضغوطات الكثيرة المتكررة. .
 
من المفيد أن نذكر هنا إن الدراسة التي تقدم بها (حنا الشيخ) لم تكن تمتلك المقومات الواقعية, وتحتاج إلى سنوات وسنوات حتى تجد طريقها إلى النور, الأمر الذي يوفر للكويت الغطاء الزمني لتنفيذ مشروعها قبل أن يفرغ العراق من دراسة الأفكار الواردة في مشروع (حنا الشيخ), فكانت أشبه بالمورفين لتغذية الأحلام التي لن تتحقق في ظل الملابسات الكثيرة الواردة في دراسته. .
 
فالرجل كان يخطط لإنشاء ميناء مزدوج (نفطي تجاري), ويشترط على العراق تصدير (1.2) مليون برميل مقابل حصوله على دولارين عن كل برميل, بينما يدفع العراق (44 إلى 75) سنتا للحكومة التركية في البرميل, ناهيك عن تقارب نقاط التماس في مشروع (حنا الشيخ) من حافات الممرات الملاحية لشط العرب, والتي يتعذر على العراق حفرها وتعميقها ما لم نوافذ الحوار مع إيران المرتبطة معه بمعاهدة الجزائر لعام (1975), والتي تنازل فيها العراق عن نصف شط العرب إلى الجاني الإيراني, ثم ان امتدادات مشروع (حنا الشيخ) تتقاطع تماماً مع الأنابيب المغذية لموانئنا النفطية في (خور العمية), و(خور الخفقة) وتتقاطع أيضا مع الانابيب النفطية المغذية للعوامات الرحوية, وربما كانت مخططات (حنا الشيخ) مجرد فقاعة إعلامية تفجرت في (خور عبد الله). . 
 
كانت الكويت تتآمر على تأخير إنشاء ميناء الفاو بشتى الطرق,إلى إخراج مشروعها إلى النور, وباشر العراق ببناء كاسر الأمواج, ومن المؤمل أن ينجز المشروع بالكامل عام 2015 إذا توفرت له التخصيصات المالية المجزية. .
 
اما الرئيس المخلوع حسني مبارك فما أن سمع بفكرة ميناء الفاو الكبير, أو ميناء العراق الكبير حتى سارع لإطلاق العنان لتصريحاته النارية المتشنجة, التي أبدى فيها احتجاجه على المشروع جملة وتفصيلا, فقال كلمته الشهيرة: ((ده خراب بيوت)). .
 
ثم دارت الأهلة دورتها, ورحل حسني, ونفذت الكويت مشروعها بدعم عربي مطلق, وبتأييد من بعض الأطراف العراقية, ورفع الرئيس محمد مرسي راية الترشيح لخوض معركته الانتخابية ضد خصمه الفريق أحمد شفيق, وأعلن عن رغبته الجامحة لتعميق قناة السويس وتوسيع ممراتها الملاحية لاستقطاب المزيد من خطوط الشحن البحري, وتحقيق المزيد من الموارد المالية بالعملات الأجنبية الصعبة, فأعلنت حكومة الإمارات العربية المتحدة عن وقوفها بوجهه, ودعمها للفريق أحمد شفيق في معركته الانتخابية, فكانت فكرة تطوير قناة السويس هي الدافع الأول لعداء الإمارات لنظام الرئيس مرسي. .
 
فاز الدكتور محمد مرسي بالرئاسة, وسيباشر بتنفيذ أحلامه الاقتصادية, ولم يعلم عامة الناس ان تطوير القناة وتأهيلها ملاحيا ومينائيا سيهدد مستقبل الموانئ الإماراتية ويخرجها من الخدمة, باعتبارها قائمة على تقديم الخدمات اللوجستية للسفن التجارية والناقلات العملاقة, ما جعلها تحتل مواقع الصدارة, وتستحوذ على السفن الماخرة في المحيط الهندي والبحر الأحمر, بعد ان سجلت انتصارا باهرا على موانئ عدن, فسحبت البساط من تحت أقدامها, وألحقت بها هزيمة منكرة, وبالتالي فان تطور النواحي الخدمية في السويس ومرافئها, وتمتعها بموقعها الاستراتيجي بين الموانئ الأوربية والموانئ الآسيوية سيضمن لمصر تبوأ مركز الصدارة, ويلغي دور الموانئ الإماراتية, أو يصيبها بالشلل الجزئي, ناهيك عن احتمال تعطل موانئ دبي بالكامل بمجرد إطلاق الشرارة الأولى في الحرب المبيتة ضد إيران, عندئذ ستكون دبي هي الأكثر تضررا لأنها تفتقر للموارد الطبيعية, وتعتمد على الأنشطة المينائية الخدمية الفائقة, وهذا هو سر العداء الإماراتي لمصر, فلو تم فعلا تطوير القناة بالشكل المثالي فإنها ستوجه ضربة قاصمة لموانئ الإمارات على وجه العموم, وموانئ دبي على وجه الخصوص. .
 
ثم ان إمارة دبي ترتبط بإيران بعلاقات اقتصادية متينة, وإن مصر ستكون هي الرابحة اقتصادياً من أي عدوان عسكري تشنه أمريكا وحلفائها ضد إيران, إذ يحتمل أن تنتقل العلاقات الإيرانية من دبي إلى مصر, بمعنى ان الإمارات هي المتضرر الأول بعد اندلاع المعارك المحتملة بين ضفتي مضيق هرمز, ما يؤدي إلى تغييب الغطاء الجوي الأمريكي عنها عمداً (مؤقتاً), فتصبح مهددة, وقد تكون عرضة للتدمير, لتأتي الشركات الأمريكية بعد الخراب المتوقع, فترمم ما أحرقته الحرب بالأموال الإماراتية المودعة في البنوك الأمريكية. .
 
بات من المسلم به ان تطوير قناة السويس, والارتقاء بمستواها الملاحي والخدمي الى مستويات المفاضلة المعاصرة سينقل جمهورية مصر العربية نحو الأفضل, ويجعلها في مصاف البلدان المتفوقة اقتصادياً, ويقضي على الآمال الخليجية, الأمر الذي دفع الإمارات لفتح بوابات التنسيق والاستثمار والسعي نحو تشجيع الحكومة العراقية للإسراع في تنفيذ ميناء الفاو الكبير, فتقدمت عام 2006 من خلال شركة حنا الشيخ القابضة بمشروع جبار في محاولة جادة للاستفادة من موقع البصرة الاستراتيجي, باعتبارها تمثل جسر العالم القديم, الذي ترتبط به القارات الثلاث (أوربا آسيا أفريقيا), لكنها لم تحرز أي تقدم في هذا الاتجاه, وتجدر الإشارة ان موانئ (الأُبِلَّة) العراقية القديمة كانت تقف في منتصف طرق القوافل البرية والبحرية, وان موانئ البصرة الحديثة سجلت تفوقا مينائيا مذهلا في ستينيات القرن الماضي, فازدهرت في زمن مزهر الشاوي ازدهارا رائعاً, حتى تفوقت على كبريات الموانئ العالمية. .
 
اما لماذا لا تفكر الإمارات باستثمار أموالها في ميناء (مبارك) الكويتي على الرغم من الفرص الكثيرة المتاحة, فيعزا ذلك إلى قناعتها بأن هذا الميناء ولد ميتاً, ولن يكون باستطاعته العمل بمفرده ما لم تكون له امتدادات برية عبر الأراضي العراقية, وما لم يلقى الدعم والمؤازرة من الحكومة العراقية, التي يفترض أن تمنح ثقلها كله لموانئها الوطنية, وهذا يفسر إدراك الإمارات لعدم جدوى الميناء الذي شيدته الكويت فوق بوبيان خارج الخطوط البرية الصحيحة, وخارج الربط السككي (خطوط السكة الحديد), على اعتبار إنه سيظل بمعزل عن البلدان الأوربية, ولن يرتبط بها إلا من خلال العراق, وبالتالي فإن دوره سيقتصر على السفن المتوجهة إلى الكويت. .
 
ختاما نقول: إنها واحدة من الحروب المستعرة بين البلدان العربية, وسيكون الفوز فيها لمن يحسن التصرف, ويسارع إلى استثمار الفرص المؤاتية في الوقت المناسب, وهذا الميدان يا حمدان. .
 

  

كاظم فنجان الحمامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/02/19



كتابة تعليق لموضوع : شهادات للتاريخ أشرس المعارك المينائية المستقبلية معركة الفاو وقناة السويس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سهيل عيساوي
صفحة الكاتب :
  سهيل عيساوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وطاوعتك روحك  : سامية عبد الرحيم

 بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق ( يونامي) تقيم طاولة مستديرة لمناقشة دور الاعلام في تعزيز حقوق المرأة العراقية  : صادق الموسوي

 وزيرة الصحة والبيئة تعلن اكمال اجراء الفحص والمطابقة للوجبة 18 من رفاة شهداء سبايكر  : وزارة الصحة

 بيان اعلامي رقم (03) صادر عن منظمة وزراء العراق  : اعلام منظمة وزراء العراق

 من جاسم ابو اللبن الى حيدر العبادي  : واثق الجابري

 لوحة جميلة جدا   : محمود فهمي

 سماحة رئيس ديوان الوقف الشيعي يقوم بزيارة لمدينة سامراء للوقوف على آخر مراحل البناء ويناقش خطط جديدة لتأمين المدينة .  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الكهرباء والماء ورقتان ستسقطان حكومة العبادي  : د . صلاح الفريجي

 لبنى ياسين وتراتيل الناي والشغف  : علي الزاغيني

 رومانسيات {1} قصص قصيرة جداً  : فلاح العيساوي

 بالصور ممثل المرجع الاعلى يفتتح معرض الكتاب الدولي الحادي عشر

  الصين: استثماراتنا النفطية في العراق تجاوزت الـ20 مليار دولار

 نجم روسيا يرى شعاعًا من الضوء

 الأمانة العامة للمزارات في الوقف الشيعي تضع حجر أساس للمباشرة بالمرحلة الثانية من مشروع بناء مزار محمد العريس(رضي الله تعالى عنه)  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 كيف نروج لأفكارنا  : صالح الطائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net