صفحة الكاتب : مهدي المولى

8 شباط 1963 بداية مرحلة مظلمة
مهدي المولى

 لا شك ان 8 شباط بداية مرحلة مظلمة من اشد الفترات المظلمة التي مر بها العراق في تاريخه القديم والحديث لم تنته الا في 9-4- 2003 ومع ذلك لا يزال ظلامها مستمر ولا تزال وحشيتها سائدة  في العراق الى الان وقد ستستمر الى فترة اخرى
 فالقوى الظلامية والارهابية التي وقفت ضد ثورة 14 تموز وقواها الوطنية هي نفسها متحالفة متوحدة وبنفس الوحشية تعمل لاجهاض العملية السياسية  والغاء الدستور وافشال التجربة الديمقراطية التعددية انها القوى الصدامية والقومجية والعوائل المحتلة للخليج والجزيرة وعلى رأسها عائلة ال سعود والحكومة التركية و الصهيونية اضافة الى المجموعات الارهابية الوهابية التي تحالفت مع المجموعات الصدامية تحالفا قويا بحيث ان المجموعات الصدامية اعلنت اعتناقها للدين االوهابي المعروف بعدائه للانسان والحياة واصبحت هذه المجموعات اي المجموعات الصدامية اكثر تحمسا وتمسكا بالدين الوهابي ونشره وتطبيق قيمه التي تدعوا الى قتل الابرياء ونشر التخلف والظلام في المنطقة
وهكذا بدأت هذه المجموعات بهجمة شرسة ووحشية للاطاحة بالديمقراطية في العراق هل تحقق هذه القوى الظلامية الوحشية رغبتها كما حققتها في 8- شباط 1963
حقا ان الشعب العراقي يعيش نفس الحالة ونفس الظروف حتى وان تلونت وتبرقعت بالوان وبراقع ملونة مختلفة الهدف هو نفس الهدف والغاية نفس الغاية  وهو منع العراقيين من السير في طريق الديمقراطية والتعددية الفكرية وتبادل السلطة بطريقة سلمية وحكم الشعب وفق الدستور والمؤسسات الدستورية وحكم القانون فنجاح العراقيين في ذلك يشكل خطرا كبيرا على وضعهم  على عروشهم وحصونهم لهذا ليس امامهم من طريق اخر الا افشال العملية السياسية السلمية والعودة بهم الى نظام الفرد العائلة الحاكم الواحد والرأي الواحد
لو قارنا بين العراق في ظل ثورة 14 تموز وفي ظل  التغيير الجديد في 9-4-2003 لاتضح  ان الوضع متشابه في كل الامور فاذا اردنا النجاح وعدم الفشل واذا اردنا الانتصار وعدم الهزيمة علينا ان نعرف اسباب فشل العراقيين ونجاح اعدائهم في اليوم الاسود يوم 8- شباط 1963ونتجنبها
 الذي نسمعه  ومللنا سماعه هو التحالف المعادي للعراق وللعراقيين امريكا والغرب ودول الجزيرة والخليج وايتام العهد المباد  وشركات النفط الاحتكارية  وشيوخ العشائر الاقطاعية وجهات عديدة تضررت من النظام الجديد
فهذا امر طبيعي هل نريدهم يسكتون ويستسلمون للامر الواقع  فانهم سيعملون المستحيل وسيستخدمون كل الطرق والوسائل من اجل اعادة مصالحهم ونفوذهم والحاق الضرر والاذى بالشعب والوطن  فهؤلاء الاعداء معروفين لكل العراقيين وخاصة القوى الوطنية  لهذا فاني لا اعترف ولا اقر بانهم السبب الرئيسي والاساسي في فشل ثورة 14 تموز وعودة الظلام والاستبداد مرة اخرى
من هذا يمكنني القول  ان فشل القوى الوطنية والديمقراطية وهزيمتهم  في العراق في 8- شباط 1963 يعود الى ثلاث اسباب وهي
اولا التمرد البرزاني في ايلول 1961 ضد الثورة حيث تحالفت هذه القوى مع القوى المعادية للشعب العراقي وخاصة الشعب الكردي مثل القومجية العربية واشغلت العراقيين في حرب دامية واججت نيران الحرب العنصرية بين العرب والكرد في وقت كان العراق بحاجة الى السلام لبناء العراق ومع ذلك حدث في العراق عمران وبناء  خلال اربع سنوات الثورة لم يحدث مثلها خلال 87 سنة من العهود التي قبل الثورة والتي بعدها
قيل ان مسعود البرزاني ندم  على تمرده ضد الثورة وقال لو قام بالثورة بعد أسقاط  الثورة لا يدري لولا تمرده وخيانته للشعب العراقي وخصوصا الشعب الكردي لعجز اعداء العراق والعراقيين من اسقاط الثورة بيد هؤلاء وابادة العراقيين وفرض الجهل والظلام وهكذا دفع الشعب العراقي  وخاصة الشعب الكردي  ثمن كبيرا جدا من الدماء والارواح من مجازر حلبجة والانفال والمقابر الجماعية والسبب في ذلك يتحمله البرزاني ومجموعته نتيجة لتهور وحماقة وخيانة البرزاني
المؤلم ان البرزاني يحاول ان يلعب نفس اللعبة فيحاول ان يتحالف مع تلك المجموعات التي تحالف معها في عام 1961 ضد القوى الوطنية ضد التغيرات الانسانية في العراق مع تركيا مع القومجية العربية مع العوائل المحتلة للخليج والجزيرة ليته يعي ويدرك هذه اللعبة اعتقد ان الشعب الكردي في كردستان العراق اكثر وعيا لهذا يحاول لجمه ومنعه من اي تصرف ارعن لا شك اذا حقق تلك اللعبة فستكون كارثة لا تذر ولا تبقي

ثانيا فتوى الامام الحكيم حيث كانت بمثابة اوامر لقتل العراقيين وخاصة الشيعة لان الشيعة في كل التاريخ مرتبطة بحركة الحرية والتغيير والاصلاح من صرخة ابي ذر الغفاري حتى عصرنا فكل من يريد ذبح الشيعة يتهم الشيعة بتلك التهم فرس مجوس شعوبيين يهود من نفش التهم التي وجهت الى ابي ذر توجه الى العراقيين الان    ففتوى الامام الحكيم اباحة دم العراقيين وخاصة الشيعة العراقيين حيث كانت امضى واقوى سلاح بيد اعداء العراق  فتلقفتها المجموعات الارهابية القومجية من ناصريين وبعثيين وحاقدين ووهابين وحملتها في الاعالي  وساعدت القوى المعادية للشيعة بالاطاحة بثورة 14 تموز وذبح الشيعة  وتشريدهم وسجنهم ومنعهم حتى من الصلاة وحرق كتبهم
كان بأستطاعة الامام الحكيم ان يجنب العراق كله وخاصة الشيعة من كل هذا الذبح والذل  وهذه المعانات وهذا الالم الذي صب عليهم صبا حتى وصل الامر الى رفع شعار لا شيعة بعد اليوم لو تدخل ودعا الى اقامة دستور وحث الشعب العراقي الى الانتخابات وتأسيس مؤسسات دستورية وكانت فرصة مناسبة جدا لوضع العراق على الطريق الصحيح وانقاذه من كل ما حل به من كوارث ومصائب والتي لا تزال مستمرة وكان بأكانه ان يقود كل العراقيين الى شاطئ البر والسلام لما له من شعبية واسعة
كما اني احمل المراجع في بداية القرن العشرين عندما حرر الانكليز العراق من الظلام والارهاب العثماني مسؤولية الظلم  والقهر الذي لحق بكل العراقيين نعم تحركوا لكن حركة عشوائية ساذجة صبت في صالح اعداء الشعب العراقي
لا شك ان مرجعية الدينية وعلى رأسها الامام السيستاني اول مرجعية امتازت بالحكمة والشجاعة والنظرة الشمولية لكل العراقيين ولكل الاوضاع
حيث دعت الشعب العراقي بأنشاء دستور مرجعية ودعت الشعب الى التصويت عليه ودعت الشعب الى اختيار من يمثله ومن يحكمه فقال ايها العراقيون تقدموا واختاروا  ما تريدون وما تبغون لم يفرق بين امرأة ورجل وبين لون ولون وطائفة وطائفة ومؤمن وغير مؤمن ومسلم وغير مسلم العراقيين جميعا
لا شك ان هذا العمل رسخ  الديمقراطية والتعددية وحكم الشعب ترسيخا قويا لايمكن لاي قوة مهما كانت ان تغيره
نعم ان قوى الظلام والعبودية تعمل ليل نهار وبكل  الطرق للقضاء على تجربة العراق الرائدة  لهذا صب هؤلاء المجرمون نيران حقدهم على مرجعية الامام السيستاني لان حكمته وشجاعته حطمت امالهم حيث كان ال سعود وغيرهم يعتقدون ان الامور ستعود اليهم كما حدث في تحريرالعراق على يد الانكليز لان مراجعهم لا يهتمون بالسياسة
المضحك ان اعداء العراق من المجموعات الارهابية والوهابية صنعوا مراجع خاصة باسم الشيعة لمهاجمة مرجعية الامام السيستاني واتهامه بكل التهم مثل الصرخاوي والقحطاني والرباني والقطاوي والحسناوي  والكرعاوي والخلصاوي كلها على وزن القرضاوي والزرقاوي
ثالثا الصراعات والاختلافات الشخصية بين قادة الحزب الشيوعي العراقي فالذي يريد صورة عن الخلافات والصراعات  الشخصية والمنافع الذاتية بين قادة الحزب داخل الحزب الشيوعي العراقي في تلك الفترة فالينظر الى الصراعات والخلافات بين السياسيين  المتنفذيين الحاكمين في العراق الان انها صورة طبق الاصل لا تختلف في اي شي 
 رغم ان قادة الحزب وكل الشيوعيين على علم تام بما تدبره القوى الظلامية ضد الشعب العراقي بل ان الشهيد سلام عادل كان يتوقع ذلك في عام 1961 كما انهم على علم بتحركات الاعداء ويتوقعون الاجهاز على الثورة وعلى الشعب في اي ساعة وفي اي وقت
اما قادة الحزب   كانوا مشغولون بمصالحهم الخاصة ومنافعهم الذاتية فادى ذلك الى صعود عناصر انتهازية متملقة  لا يملكون اي ثقافة حزبية وليس لهم اي استعداد للتضحية  ولا يهمهم امر الحزب والشعب
وانقسم قادة الحزب الى يمين ويسار ووسط لا من اجل الحزب وانما من اجل مصالحهم الخاصة وهكذا وضعوا الحزب والشعب لقمة سائغة بين انياب هذه الوحوش الكاسرة
لو كان هؤلاء القادة فكروا بمصير الحزب والشعب لتخلوا عن  هذه الصراعات الخاصة  والمنافع الذاتية وفكروا في مواجهة اعداء الحزب والشعب في وضع خطة مدروسة ودقيقة لو وضعوا خطة مسبقة لمواجهة اي حركة معادية لطموحات الشعب العراقي لو كانت هناك مجموعة من 300  شيوعي تقودها قيادة وفق خطة مدروسة لمواجهة هجوم الاعداء لا ستطاعوا افشال مؤامرة 8 شباط نعم الشعب ثار القاعدة الشيوعية تصدت ولكن بدون خطة وقيادة انها مجرد فعل ورد فعل لا يحقق الهدف في كثير من الاحيان
لا نعيد التاريخ وكلمة لو لا تجدي نفعا ولكننا يمكن ان نستفيد من الصحيح ومن الخطأ
لهذا على القوى التي تريد بناء عراق ديمقراطي تعددي مستقل موحد عراق يحكمه الشعب القانون لا فرد ولا جهة ولا عشيرة ولا يمكننا ان نحقق ذلك الا بالالتزام  بالدستور بالعملية السياسية بالديمقراطية ان توحد جهودها وفق برنامج واضح شفاف يجمع كل من يؤمن ويريد ذلك من كل الاطياف والالوان السياسية
على القوى الديمقراطية ان تدرك ان هناك قوى ظلامية لا تؤمن بالديمقراطية بل تعتبر الديمقراطية كفر ومن يدعوا اليها كافر وانها تعمل على  نشر هذا الفكر الظلامي وهذه القوى ترفض الدستور العملية السياسية الديمقراطية ولهذه القوى القدرة والامكانيات المادية والاعلامية ومن الممكن اذا تركت بدون مواجهة وفق خطة مدروسة وقيادة واعية مستعدة للتضحية ان  تحقق اهدافها ومراميها ونعيش في ظل شباط جديد
نحن نعيش في ظل مرجعية حكيمة ورشيدة وجريئة المرجعية الدينية التي يقودها الامام السيستاني مرجعية لكل العراقيين بكل اطيافهم ومعتقداتهم واديانهم ومذاهبهم انها مع ارادة الشعب  انها تحترم الانسان وتقدسه واول اسس الاحترام هو حرية رأيه وفكره بشرط ان لا يلغي الاخر  ويدعوا الى قتله
 نعم الديمقراطية من حق المواطن ان يعبر عن رأيه ومعتقده  بحرية وصراحة لكن الذي يحكم الذي يقود هو محصلة  تلك الافكار والاراء اي الاراء والافكار التي تتفق عليها غالبية الشعب
لهذا ادعوا القوى الديمقراطية التي تحترم الانسان بكل الوانها واطيافها ان تجعل من الامام السيستاني قائدا ومرجعا لا لانه  مرجع شيعي بل  لانه انسان ويحترم الانسان انه   امتداد للامام علي
فلا تضيعوه كما ضيعتم الامام علي من قبل وضيعتم عبد الكريم قاسم
 
 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/02/07



كتابة تعليق لموضوع : 8 شباط 1963 بداية مرحلة مظلمة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي
صفحة الكاتب :
  حيدر الحد راوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جرائم إنسانية بحقّ العراقيين  : عزيز الخزرجي

 السندباد الشعري ..وصل ( ألأكوادور ) !!  : ناظم السعود

 رئيس مجلس محافظة ميسان يؤكد على ضرورة استثمار مياه السيول لخدمة الواقع الزراعي  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 الدعم الخليجي في تغيير الانظمة  : وليد سليم

 العبادي من الفلوجة: الصراعات ضيعت الموصل واليوم البعض يتصارع على المناصب

 عِرَاق*  : عبد الكريم رجب صافي الياسري

 وزير النفط يجتمع بالرئيس التنفيذي لشركة Bp في الشرق الأوسط  : وزارة النفط

 فإذا الروح حضَرْ  : سمر الجبوري

 السياسيونَ وضُعفِهم في إدارةِ الحديثِ الإعلامي  : حسين محمد الفيحان

 عراق تركي الفيصل الذي سرقه العراقيون من ال سعود !!  : حميد الشاكر

  الاستغفال النقدي ... مقال نقدي يصلح لجميع القصائد  : د . حسين القاصد

 عندما يحكمك الحاجب والثقافات الهابطة  : شاكر عبد موسى الساعدي

 عطر الجنة في الارض.. (الزهراء عليها السلام)  : منى الشمري

 ((عين الزمان)) حصاد المتنبي 8 أيار 2015  : عبد الزهره الطالقاني

 مديرية شهداء شمال البصرة توزع الوجبة الاولى من المنحة العقارية لذوي شهداء الحشد الشعبي في المحافظة  : اعلام مؤسسة الشهداء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net