صفحة الكاتب : د . ناهدة التميمي

الربيع العراقي .. نسخة طبق الاصل ..!!!
د . ناهدة التميمي

 على خطى الربيع الليبي والسوري واليمني تتسارع خطى الربيع العراقي وتطوراته , فالبداية دوما تكون بأيام الجمعة لتحشيد الناس وشحنهم طائفيا وسياسيا بالضبط كما حصل في سوريا مثل جمعة الصمود واخرى للتصدي وثالثة تعلن الجهاد ورابعة ترفع شعرا ارحل وهكذا ..

 وهذا ما لايدع مجالا للشك في ان هذه التظاهرات التي جرت في بلدان العرب وتجري الان في العراق ليست وليدة الصدفة ولا عفوية ولااعتباطية وانما هنالك ايدي خفية وراءها تؤجج نارها وتذكي سعيرها

لن تهدأ هذه التظاهرات حتى ولو استجابت الحكومة لكل مطالب المتظاهرين لان الهدف ليس مطاليب مشروعة كل الشعب معها مثل القضاء على الفساد والتوزيع العادل للوظائف ومعالجة مشاكل الكهرباء والبطالة والخدمات والرواتب والصرفيات الخيالية للرئاسات الثلاث اضافة الى رواتب النواب وهم كما ادرك الجميع لاندفع ولادفع .. مصاريف زائدة وتكلفة وارهاق للدولة والمواطن على حد سواء عالفاضي

خطوات هذا الربيع متوقعة تبدأ بتحشيد الناس والتركيز على معاناتهم وهي كثيرة ثم اثارة النعرة الطائفية الى اقصى حد لانه لاشيء يؤجج الحروب ويريق الدماء كما الطائفية ثم اقتناص اية فرصة او افتعالها ان لم تتواجد للاصطدام بالقوات الامنية لتكون لتسليح المتظاهرين والرد على القوات الحكومية حجة, بعد ذلك تتولى المجاميع الارهابية وذوي الاجندات المشبوهة الامر لتحويل التظاهرات الى فوضى وصدامات وحرب اهلية او انتفاضة كبرى تنتهي بما انتهت اليه الامور في اليمن وليبيا ومصر وتونس وما يحاولون الوصول اليه في سوريا الان .

بعد ذلك سيكتشف الناس والبسطاء انهم ماكانو الا اداة بيد ذوي الاجندات والنوايا الشريرة لياتي بعد ذلك الاخضر الابراهيمي وكوبلر متبختلين ساخرين وهم يعرفون مسبقا ماستؤول اليه الامور ونتائجها

هل فكر الناس لماذا يستهدف الربيع العربي الجمهوريات فقط ويترك الممالك والاميريات والسلطنات النفطية والتي يحميها الغرب حماية الاب للابن او تلك الممالك التي لها حدود مع اسرائيل ومهمتها حماية هذه الحدود ومنع اقتراب الطير منها .. الربيع العربي يستهدف الجمهوريات المتعبة بالنسبة للغرب واسرائيل ولكنه لايتحرش بالنظم التي تربت على يديه .. فمثلا عندما حاول الشعب البحريني ان ينتفض متأثرا بما سمي بالربيع العربي متصورا ان الامر ينطبق على الجميع قمعوه وبقوة وبقسوة وبمباركة غربية واضحة .. فاين الربيع واين المرابع..؟؟

الان القوات الامنية مطالبة بالوعي لهذا المخطط والعمل على نزع فتيله وذلك بوضع شرطة من تلك المناطق او قوات مكافحة شغب حصرا لمتابعة ومراقبة التظاهرات وسحب الجيش حتى لايكون هنالك احتكاك وتصادم كما خُطط له لتتطور الاحداث وبسرعة الى صدام دامي

نعم الربيع العربي ليس الا طبخة غربية امريكية اسرائيلية مسمومة قدمت للشعب العربي المضطهد بالديكتاتوريات والظلم الاجتماعي ليتصورا انهم سيحققون احلامهم من خلاله وماعرفوا ان المرامي الغربية ابعد بكثير من ربيع يحصل فيه العرب على مطالبهم في العدالة وحياة اجمل .. فالشعب العربي البحريني عندما حاول ان يتبع خطى الربيع العربي لم يفسحوا له المجال وقابلوه بالقمع والبطش الشديد, مما يضع علامات استفهام كبيرة ومحيرة على هذا الربيع ومن يديره وماذا يراد منه..!!!

 انه بالفعل طبخة سامة فاحذروا اكلها قبل فوات الاوان 

  

د . ناهدة التميمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/02/07



كتابة تعليق لموضوع : الربيع العراقي .. نسخة طبق الاصل ..!!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مجلة السدرة
صفحة الكاتب :
  مجلة السدرة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حكومة العبادي بين النجاح والفشل  : جمعة عبد الله

 البرلمان العراق يغرد... لا نثق بالقضاء العراقي  : د . زكي ظاهر العلي

 تقرير منظمة شيعة رايتس ووتش الدوري حول حقوق الشيعة (ايلول/ سبتمبر)  : شيعة رايتش ووتش

 المرجعية الدينية العليا تستنكر اغتيال الشيخ حسن شحاته وتدعو السياسيين لتغيير سلوكهم بالتزامن مع إخراج العراق من البند السابع  : وكالة نون الاخبارية

 مفارز المديرية العامة للاستخبارات والأمن تلقي القبض على مطلوبين وتعثر على كدس للعبوات  : وزارة الدفاع العراقية

 تحالف( هيئة الضاري- بعثية الدوري)  : د . هشام الهاشمي

 فى لقاء بمديرية أمن الإسكندرية : الحكومة الشعبية تعلن دعمها لرجال الشرطة

 وزير الصناعة والمعادن يترأس وفد العراق المشارك في المنتدى الاماراتي العراقي للتعاون التجاري والاستثماري  : وزارة الصناعة والمعادن

 الشركة العامة للصناعات المطاطية والاطارات تحصل على براءة اختراع في تصنيع مادة مطاطية متراكبة نانوية لتصنيع دروع مضادة للطلق الناري من النوع الثالث  : وزارة الصناعة والمعادن

 الــقيــادي الـتـركـمـاني مـحـمـد مـهـدي الـبـيـاتـي يبحث مع القاضي علاء الساعدي رئيس هيئة حل النزاعات الملكية ضرورة أرجاع الاراضي التركمانية المسلوبة لأصحابها الشرعيين والاسراع بتعويض القسم الاخر من المواطنين التركمان  : كتابات في الميزان

 عادت حليمة.. لا مرحباً بعودتها  : زيدون النبهاني

 العمل تجري استبياناً عن المهن المطلوبة في سوق العمل  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 من غرائب القضاء العراقي!  : صالح المحنه

 حين سألت طمرة: من منكم بلا خطيئة؟  : جواد بولس

 رفع العراق من قائمة ترامب انتصار معنوي ورسالة سياسية هامة  : باسم العوادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net