صفحة الكاتب : الشيخ علي العبادي

الصدق مفتاح النبوة الخاتمة
الشيخ علي العبادي

بسم الله الرحمن الرحيم

 في البدء لابد أن نقف عند مقدمــة نرى من المناسب سوقها، وهي أن الاحتفاء بذكــرى ولادات العظمــاء ووفياتهم إنما يكون باستحضار القيم والمبادئ والأهداف والغايات التي عاشوا من أجلها، و الأخلاق النبيلة التي اتصفوا بها وبالسلوك الذي مارسوه في تفعيل وتحقيق تلك القيم والأهداف والغايات التي حققوها في مجتمعاتهم. لنستخلص منها الدروس والعبر ولتكون لنا منهجـا" ومنهلا" نغترف منه ما يصلح حياتنا الخاصة والعامة وعلى جميع المستويات. تلك المبادئ والأفكار والسلوكيات التي عالجوا بها أنفسهم ومشكلات مجتمعاتهم، وأسسوا بها خلافة الله في ارضه وإرادته لخلقه.

وأشرف الخلق على الإطلاق هم الأنبياء والأولياء والأوصياء عليهم آلاف التحايا والسلام. فهم حجج الله على خلقه، اجتباهم واصطفاهم ليكونوا مبلغين لرسالته وأمناءه على خلقه وحفظة" لسره وعيبة علمـــه. ولعل أفضلهم منزلة وأرفعهم درجـــة هو نبي الرحمــة ومنقذ الأمة المصطفى المؤيد محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم. اختاره من بين خلقه ليكون  شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُّنِيراً { 45، 46الأحزاب} ولــــ { يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ } الجمعة2 و{ يَهْدِي بِهِ اللّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ } المائدة16.

    وقد تحقق كل ذلك على يده الشريفة المباركة ليحـــول في بضعة سنين مجموعة أفراد كانوا أعداء" يتقاتلون على الشاة والإبل مئات السنين إلى أخوة متحابين وأمـــة متمدنة ومتحضرة صنعت التاريخ من جديد بالانتقال من الحياة الجاهلية بكل ماتعني الكلمة من معنى كما وصف ذلك الله تبارك وتعالى بقوله عز من قائل: {وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ }آل عمران103. إلى أخوة في طريق الهداية والصلاح والإصلاح.

بهذه المبادئ وهذه الروح والقيم النبيلة وهذه النفس الزكية العالية الخلاقة التي كان يتصف بها سيد الخلق صلى الله عليه وآله التي واجه بها المجتمع البدوي الجاهل الغارق في الرذيلة ربــى الأمة لــيكون عليهم شهيدا" ، ويكونوا شهداء على الناس { لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيداً عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ  }ا لحج78.

    وها نحن اليوم بعد مرور أكثر من ألـــف عام نستذكر هذه الشخصية العظيمة الخلاقة لنقف أمامها بإجلال وإكبار آملين أن يتلطف علينا الله تبارك وتعالى بأن نستحضرها بكل ما تحمل من تلك الصفات والأخلاق والمبادئ والقيم والمثل العليا، ليكون لنا أسوة" حسنة كما أمرنا الله تعالى { لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً } الأحزاب21 ولنحقق من خلالها ما نربوا إليه من تفعيل إرادة الله تعالى وشريعته السمحاء التي بها حياة الناس. والتي تحتاجها البشرية جمعاء في هذا الوقت وهذا الزمان أكثر من أي زمن مضى. كيف لا؟ وهي تعيش حالة التردي والضياع وشريعة الغاب، والفقر والحرمان . بل تعيش الجاهلية الأولى وبكل امتياز إن لم تكن أكثر.

وكان لابد لنا في ذكرى ولادته العطـــرة أن نتبرك بشذرات من هذه الحياة المليئة بالعطــاء والسخاء التي ملأت الدنيا. ولاتكاد تخلو منها أي بقعة من بقاع هذه المعمورة المترامية الأطراف بغض النظر عن معتقداتها وألوانها وطريقة تفكيرها. أذ لا تخلو ملة ولا جماعة ولا فئة الا وترنمت بخصاله الحميدة حتى قيـــل :

    بلغ العلا بكمـــــــــــاله     كشف الدجى بجمــــــاله

    حسنت جميع خصاله       صلوا عليه وآلـــــــــــله

اللهم صل على محمد وآل محمـــــــــــــــــــــــــــــــــد

   فلعلنا جميعا" نتفق على تلك المزايا والأخلاق الربانية التي اجتمعت في شخصيته المباركة ، باعتباره نبي الرحمة ومنقذ البشرية المصطفى محمد صلى الله عليه وآله والتي اختصرها المولى تبارك وتعالى في كتابه الكريم في قوله جل وعلا { وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ } القلم4.

    فقد اجتمعت فيه صلى الله عليه وآله الرحمة والرأفة والحرص على المؤمنين { وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ } الأنبياء107{ لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }ا لتوبة128. وكان صلى الله عليه وآله طيبا" رقيقا" مع الناس ، يأنس بكلامه واسلوبه حتى الذين حاربوه { وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ } آل عمران159.

 ولعل الثبات على المبـــدأ وعدم التلون والتغير وفق المصالح الضيقة كانت من أوضح تلك الصفات الربانية التي خلدها التاريخ له، كيف لا وهو الذي أجاب عمه أبا طالب رضوان الله تعالى عليه مصرا" على الاستمرار في تبليغ رسالة السمـــــاء السمحــــاء مهما بلغ من الأمر تنفيذا" لأوامر الله تعالى ،غير مكترث بتهديد الظالمين، ومهما كانت النتائج:

 (( والله ياعم لو وضعوا الشمس بيميني والقمر بشمالي على أن أترك هذا الأمر حتى يظهره الله أو أهلك فيه ماتركته ))

    لذا لا تجد صفة" حسنة تخطر في ذهن البشرية الا وكانت عنده وفيه ، ولا صفة" ذميمة وسيئة تمقتها النفس الا وفارقته. كيف لا وهو القائل:

    (( إنـمــــــــــــــا بعثت لأتمـم مكـارم الأخـــــــــــــلاق ))

فلايمكن أن يبعث صلى الله عليه وآله ليتمم مكارم الأخلاق مالم يكن متصفا" بها وعلى أتم وجه. ويتضح ذلك جليا" من خلال النص المبارك الذي صدر عن الإمــام الصــادق عليه السلام بقوله:

(( إن الله عز وجل أدب نبـيه فأحسن أدبه، فلما أكمل الأدب قال: { وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ }

    وليس ذلك بخاف على أحد اطلاقا"، ولست في صدد بيان صفاته وأخلاقه وما تميزت به روحه وذاته المباركة ، فهو الأقدس على الاطلاق ما خلا الخالق عز وجل .ولكن ما يلفت النظر ويثير الدهشة هو ما افتتح به رسالة السمــــاء عندما نزل الأمـر الإلـهي بالصدع بها والدعـوة الى الله عز وجل والإيمان به وتوحــيده بقولــه  تبارك وتعالى :

{ فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ } الحجر94-95.

 فما الذي فعله صلى الله عليه وآلــه ؟ أي طريقة يا ترى اتبع في تبليغ الرسالة المباركة؟ ما الذي سيقوله لهؤلاء القوم الذين عاش معهم ويعرف صفاتهم . عاش معهم أربعين سنة ويعلمهم جيــدا" ولا تخفى عليه ردود أفعالهم. هل سيقول لهم : أرسلني الله تعالى اليكم رسولا" فليؤمن من يؤمن وليكفر من يكفر؟ هل سيخرج لهم مخطوطا" من السماء يأمر الناس باتباعه لأنه نبي الله إليهم؟.

كلا... لم يتبع صلى الله عليه وآله  أية واحدة من هذه الأساليب والطرق، بل اعتمد على صفة واحة فقط من صفاته المباركة ألا وهي الصــــــــدق . نعم الصدق. كيف لا ،وقد اشتهر بين ذلك المجتمع بالصادق الأمين.

    تشير المصادر التي بين ايدينا أنه صلى الله عليه وآله وقف على الصفا ونادى قريشا" من كل ناحية وصوب، ولما أقبلوا عليه قال صلى الله عليه وآلـــه :

( أرأيتكم أن أخبرتكم أن العدو مصبحكــم أو ممسيــكم ما كنتم تصدقـــونــي ؟ ) . قالـــوا : بــــــلى ،

نعـــم يارسول الله، نصدقك، فأنت الصادق المصدق... أنت الصادق الأمين الذي عاش بيننا أربعة عقود من الزمن دون أن يسجل عليك التاريخ والبشرية زلة لسان، ولاهفوة في كلام... عندئـــذ أجاب وبكل ثقــة واطمئنـــان :

( فـــإنـي نـذيـر لـكـم بيـــن يـدي عــــــذاب شديـــــد ).

نعم يارسول نصدقك ويصدقك العالم أجمع... فأنت الصادق المصدق. صادق القول والوعـــد. لاحظوا أيها الأخوة أنه صلى الله عليه وآله اعتمد في تبليغ رسالة الله وهـدف جميع الأنبيـــاء على خصلة واحدة من خصاله وصفة واحدة من صفاته ألا وهي الصـــــدق لاغيرها.

ويبدو أنه صلى الله عليه وآله يعلم بعلم الله تعالى أهمية هذه الخصلة والصفة عنده، وكل صفاته وخصاله مهمة، ولكن من حيث سيكون لها الدور الفعال في تبليغ رسالة الإسلام المباركة. لذلك عمل على ان يكون الصدق هو ما يشتهر به بينهم بحيث لا يمكن أن يدخل الشك لأي أحـــد في اتصافه بها صلى الله عليه وآله. والغريب أن المكابرين والمستهزئين كان يعلمهم الله تعالى قبل ردهم عليه ،فطمئنه بقوله تعالى  { إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ } الحج95.والتي جاءت بذيل آية الصدع بالأمــر.

وللصدق أهمية كبيرة في حياة الناس لذلك بين الله تعالى مكانة الصدق والصادقين في كتابه الكريم لما لهذه الصفة الحميدة من مكانة عالية ولآثارها الإيجابية حينما يتحلى بها الأفراد والمجتمعات، قال تعالى :

{ وَالَّذِي جَاء بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ } الزمر33. وقال تعالى:

{الصَّابِرِينَ وَالصَّادِقِينَ وَالْقَانِتِينَ وَالْمُنفِقِينَ وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالأَسْحَارِ } آل عمران17.

وقد وضح الباري عز و جل أن للصادقين منازل قد لا يمكن تحصيلها الا به، قال جل وعلا:

{ قَالَ اللّهُ هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ .....} حيث أكمل الباري قوله مبينا" جزاءهم بسبب صدقهم.....{ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ } المائدة.

119. وسمـــى غير الصاقين منافقين بقوله تعالى:

{ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً }الأحزاب24. وذكر تعالى صفات الصادقين بقوله تعالى:

{إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ }الحجرات15.

و{ لِلْفُقَرَاء الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً وَيَنصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ } الحشر8.

    حتى أنه تيارك وتعالى ندب الناس اجمعين والمؤمنين ليكونوا مع الصادقين، حيث قال جل وعلا:

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ }التوبة119

    وكم أتمنى أن يلتفت جميع المتصدين لرعاية شؤون الناس من رجال دين وسـاسـة ورجال أعمال وفي أي موقع كان ، و لأي جهة ينتمي الى ان الصدق في الحديث صفـــة يمتدحها الجميع مهما اختلفوا ، وقد تخلق فارقا" كبيرا" في بعض المعادلات السياسية منها على الأخص. ولعل هذا ما رآه العالم أجمع  واضحا" جدا" في شخصية السيد حسن نصرالله الأمين العام لحزب الله إلى درجة أن أعداءه من الصهاينة على اختلافهم يستمعون الى خطاباته ويعملون وفق ماتقتضيه لشهرته بينهم وعند الجميع بصدق الحديث. وهذا من المفارقات العجيبة، لأن أغلب ،إن لم نقل جميع ساسة العالم لم يثق بعضهم  ببعض لتفشي الكذب والنفاق بينهم ولإشتهارهم فيه ،حتى الذين ينتمون الى نفس الجهة ويقفون في ذات الخندق.

فسلام عليك يارسول الله أيها الصادق الأمين يوم ولدت ويوم مت ويوم تبعث حيا وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين. وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين.

  

الشيخ علي العبادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/02/04



كتابة تعليق لموضوع : الصدق مفتاح النبوة الخاتمة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رسول مهدي الحلو
صفحة الكاتب :
  رسول مهدي الحلو


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الشيخ حمودي مُستقبلآ ولايتي : العراق وايران جبهة واحدة ضد الاٍرهاب ونرفض اي تواجد أمريكي بالمنطقة  : مكتب د . همام حمودي

 الفاتح عبد الاحليل  : نزيه كوثراني

 شرطة صلاح الدين تعتقل العقل المدبر للتفجيرات التي استهدفت السيطرات الأمنية بالمحافظة

 السعودية وتصدير الفتنة  : علاء الخطيب

 صور من زيارة الاربعين بعدسة المصور العالمي امين العلي

 الكورد والأيْرَنَة الجزء الأول  : مير ئاكره يي

 ألمُ المَعْرِفَة  : احمد سليمان العمري

 دور المرجعية في تأسيس كيان الدولة الحديثة بعد السقوط ورعاية المصالح العليا للشعب  : ايوب عدنان الأسدي

 الاعتداء على دار فاطمة جرا القوم على قتل الائمة  : سامي جواد كاظم

 ملاكات نقل الطاقة لمنطقة الفرات الاوسط تباشر اعمالها لصيانة خط قادسية – جنوب بغداد 400 ك.ف  : وزارة الكهرباء

 التزام سويسرا يحبط مخططات البرازيل

 هولاكو لم يدخل بغداد  : ثامر الحجامي

 الجانب المظلم من القمر  : رافع بندر خضير

 العلوجي ..... كما عرفته  : عدي المختار

 لنتفائل ...لأن الأوضاع في صالحنا...!  : عبد الهادي البابي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net