صفحة الكاتب : القاضي منير حداد

الناصح ليس عدوا أما مع المالكي او مع الشيطان
القاضي منير حداد

حين لا اكون معك، فهذا لا يعني انني ضدك، وعندما انصحك، مؤاخذا، لا يعني انني احملك مسؤولية ما يحدث، لكنني اجد فيك منفذا انسانيا، وعقلا واعيا للعتب فأعاتبك؛ لأنك (تسوة العتب).

التظاهرات السلمية في الرمادي والموصل وديالى وسامراء، تحاول الاعتصام بموقفها، احتجاجا على تردي الخدمات وتفشي الرشوة  في الدوائر وسوء المعاملة والاعتقالات الكيفية من دون اوامر قضائية.

 في حين يحاول نهازو الفرص، جرجرة التظاهرات الى اغراض مبيتة مع جهات خارجية، لا تعنى بالمتظاهرين ذاتهم، بل لا يعني العراق كله، بالنسبة لها، سوى فقرة في اجندة مكتظة باهداف.. تنفذها.

ما يجعل العتب من شطرين، اولا على الحكومة التي تركت الأمور تتفاقم من دون وضع حد لشكوى الناس، والثاني على المتظاهرين الذين لم يبالوا بمندسين وسطهم، التفوا بمجريات التظاهرة من المطالبة بتصحيح الاخطاء الى نسف الدولة، يحملون التظاهرة اكبر من محمولها بالدعوة لاسقاط الحكومة، وفتح البلد ساحة يمرح فيها الارهابيون والبعثية.

الجميل في عقلاء التظاهرات انهم يتقبلون النصيحة ويأخذون بها؛ فبدأوا يحاصرون الطروحات المشكوك بولائها للعراق، كي تظل الاعتصامات بيضاء ناصعة لا يشوبها دم، متطامنين مع الجنوب، في نبذ الاهواء الطائفية، يوسعون الشكوى، لتشمل المطالبة بالخدمات للجنوب ايضا.

لكن المشكلة مع من يظنون انفسهم ملكيين اكثر من الملك، ولا يعلمون انهم بفعلهم هذا يضرون اكثر مما ينفعون.

فثمة مجموعة تحيط بالرأس التنفيذي للدولة، تظهر الناصح المخلص للعراق من خلال اداء النصيحة الواجبة لمن هو في جوهر المسؤولية التنفيذية، بمظهر المعادي.

حرج شديد في تلقي النصيحة، عندما نكتبها على صفحات الجرائد او المواقع الالكترونية، من قبل المحسوبين على الحكومة، اذ يضعون المحاور على حد النصل، اما مع رئيس الوزراء نوري المالكي او مع الشيطان، على اساس من ليس معي فهو ضدي؛ ما يضطرنا لشرح بديهيات، مفادها ان النصيحة مثل غرزة (نيدل) الحقنة الطبية، يؤلم الا انه يشفي من سقم شديد، قد يودي بحياة المريض الذي لا يصبر على نغزة الابرة.

الرجل.. رئيس الوزراء اقر بوجود مؤاخذات تستحق العقاب، اذن لماذا لا يواجه هؤلاء الذين تأخذهم العزة بالاثم، حقيقة المشكلة، ويسعون لايجاد حلول لها، واول الحلول هو اجتثاث المفسدين بنفس طريقة اجتثاث البعث، واشد صرامة.

فالبعثي عدو مبين، لكن الادهى من يستغل انتماءه للعملية السياسية، وقرابته من رؤوسها؛ في تمرير دناءته الموتورة، شهوة للمال وتنكيلا ساديا بالاخرين والزامهم بقناعات همجية.. غير حضارية.

هؤلاء المقربون اشد عداوة من المناوئين للعملية السياسية، اقصاؤهم من حياة المالكي اسلم له؛ كمثل حرامي البيت لا راد لسطوته النافذة من داخل جدران يفترض بها ان تقي من الحرامية.

صرح المالكي في اكثر من مناسبة، بوجود مؤاخذات في عمل الاجهزة الامنية، ودعاوى كيدية واعتقالات من دون غطاء قضائي معظمها لابتزاز الاموال.

وعلى رجاله، من كان مخلصا منهم، وان شاء الله كلهم مخلصون، ان يسعوا لتحويل ما يشخصه رئيس الوزراء، الى برنامج عمل، يبلورونه في قوانين نافذة، يقاتلون من اجلها داخل مجلس النواب، بدل التشكيك بصدق ولاء الناصحين.

كل ما سبق ان حذرت منه انا وحذر منه سواي، وقعت به الحكومة، وما زالت تغلق حواسها عن تفهم معاناة الناس عقب عشر سنوات من غياب الخدمات وافتعال الازمات المتبادل بين اطراف حكومية، تعيش نعيما في المنطقة الخضراء، وتصدر خلافاتها لشعب يغرق تحت امواج اية قطرتي مطر ينثهما الغمام دعابة فوق شتائنا الباسط ذراعيه في الوصيد.

لسنا اعداءً للمالكي عندما نصحناه بالالتفات للشعب، انما تنبأنا بما آلت اليه الحال؛ استقراءً للنتائج من جوهر الحقيقة المتكورة في عب الواقع؛ فالمقدمات تؤدي الى النتائج، وحين نشخص الخلل ناصحين، يحاول النفعيون اظهارنا بمظهر الشتامين، في وقت بلغ فيه انفلات الواقع، حدا، صار معه التقويم فضيحة والسكوت يسفر عن كارثة يحار بلمها رئيس الوزراء.

هم ذاتهم، من يؤلبون رئيس الوزراء ضد اي شخص يبصره بحقائق الواقع، هم اول من سيتخلون عنه، اذا وقعت الواقعة؛ لأن ارتباطهم نفعي وليس اصيلا مؤمنا بالعراق وشخص الرئيس المنتخب بارادة شعبية.

انهم يتصرفون كما لو ان ثأراً بينهم والناس يجب ان يقتصوه، ومن يقول بوجوب انصاف الشعب من خلال تأمين حقوقه، يصورونه لصاحب القرار، معاديا.

يحصرونه بين قوسي (انصر اخاك ظالما مظلوما) او عاده انتماء للطرف الآخر، يحجبون اية فرصة لمساحة تحرك مرنة تشخص الاخطاء وتصححها سلميا بلا حروب.

  

القاضي منير حداد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/01/30



كتابة تعليق لموضوع : الناصح ليس عدوا أما مع المالكي او مع الشيطان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : تيار العمل الإسلامي في البحرين
صفحة الكاتب :
  تيار العمل الإسلامي في البحرين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.   : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

  السيد السيستاني يحرم الإجازات المرضية خلافاً للضوابط الأصولية

 ايها المسلمون اتحدوا  : عدنان عبد النبي البلداوي

 حنطة سياسيين العراق!  : حيدر عبد السادة الإبراهيمي

 ترقبوا..المباراة النهائية بين السنة والشيعة !!(واليكم الخطة).!!  : اثير الشرع

 اسرع طفل بالعالم بعمر 7سنوات "خليفة بولت"

 الرأي العام يتنزع تقاعد البرلمان والوزراء  : واثق الجابري

 ماذا يعني تكليف شركة (G4S ) لحماية بيت الله الحرام ؟؟؟ حماية بيت الله من الحجاج.   : مصطفى الهادي

 المتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة يلتقي بالسفير الياباني  : موقع الكفيل

 النفط يكشف إفلاس الفكر قبل الموازنة !  : وليد فاضل العبيدي

 شيعة رايتس رايتس ووتش تدعو مجلس الامن الدولي لحماية المسلمين الشيعة حول العالم بعد مجزرة كابول

 وزير الصناعة والمعادن يلتقي بمكتبة مدير عام شركة اور والوفد المرافق له  : حسين باجي الغزي

 الانواء الجوية تصدر وصايا بشأن الهزات الارضية

 الموارد المائية تعقد اجتماعاً لمناقشة توزيعات المياه في الفرات الاوسط  : وزارة الموارد المائية

 عاشق في عمر الشيخوخة  : عقيل العبود

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net